الجزائر تواصل مناوراتها في التعبئة بعد ضعفها في الاتحاد الإفريقي    وثيقة مسربة.. الوالي اليعقوبي يوجه توبيخا شديدا لعمدة مدينة الرباط    ما القيمة المظافة لاجتماع مجلس الأمن الإفريقي المقبل على قضية الصحراء؟    الاتحاد الاشتراكي يطرد المكي الحنودي بسبب تدوينة على "فيسبوك" وهو يردّ بهذه الطريقة القاسية    "لمنتظري اللقاح".. السلطات تعدل الإستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد كورونا    عاجل.. زيدان مدرب ريال مدريد مصاب بفيروس كورونا المستجد    ريال مدريد يعلن إصابة زين الدين زيدان بفيروس كورونا    موعد مباراة المغرب وكوريا الجنوبية في بطولة العالم لكرة اليد للرجال .    ريال مدريد يعلن إصابة زين الدين زيدان بفيروس كورونا    "شعب الفيسبوك حاضي رزق المغاربة".. مدونون يتتبعون مسار الطائرة المحملة بلقاح "كوفيد19" لحظة بلحظة في الأجواء    اتفاق بين المغرب وإسرائيل يتيح تسيير رحلات جوية مباشرة غير محدودة    النشيد الوطني الإسرائيلي يتردد بين جبال تطوان    الفرقاء الليبيون يستأنفون بمدينة بوزنيقة المغربية حوار المصالحة الشامل    مؤسسة دار المناخ المتوسطية تعقد جمعا عاما استثنائيا وتصادق على المخطط الاستراتيجي 2030    البيجدي يستعد لعقد الدورة العادية لمجلسه الوطني    تعزية في وفاة والد الزميل سعيد مهيني    مندوبية التخطيط: أسعار المواد الغذائية شهدت ارتفاعا ملحوظا خلال سنة 2020    برنامج الجولة السابعة من بطولة القسم الثاني    الكاف تعين حكما من جزر موريس لقيادة مباراة المنتخب الوطني ورواندا    بطولة افريقيا للاعبين المحليين: برنامج ونتائج المباريات    سلا: توقيف 6 أشخاص للاشتباه في تورطهم في العنف وحيازة السلاح الأبيض    حسن بركة ابن تطوان يحطم رقمه القياسي في السباحة بالمياه المتجمدة    المقهى في المخيال الشعبي.. فسحة للهروب من رتابة الحياة أم فضاء للتواصل الاجتماعي    من الحمام إلى ''الصطافيط'' .. توقيف 15 شخصا داخل حمام بالجديدة خرقوا حالة الطوارئ الصحية    لقاء العمالقة.. ما الذي يجمع بين لمجرد الرباعي وريدوان؟    بأكثر من النصف.. تراجع عدد المسافرين عبر المطار الدولي طنجة ابن بطوطة خلال 2020    مهنيو النقل السياحي يتهمون الأبناك بالتلاعب بقرارات لجنة اليقظة ويهددون بالتصعيد    عاجل.. الطائرة المحملة باللقاح المغربي تعبر الأجواء الجزائرية (صورة)    البروفسور عز الدين الإبراهيمي: المغرب زاد من ترسانة اليقظة والتشخيص المتوفر لدينا يمكّن من تشخيص السلالة الجديدة    "ستاند آب" يكسب مشاهدين جدد مع اقتراب الإعلان عن الفائز بنسخته الخامسة    المغرب يوقع أول اتفاقية لتسيير رحلات جوية مباشرة مع إسرائيل.. اتفاق بلا قيود وعشر رحلات شحن أسبوعية بين الطرفين    أول شحنة من لقاح أسترازينيكا في طريقها إلى الدار البيضاء -صور    قنطرة المصباحيات بالمحمدية.. حلم يتحقق    ساعة حسم إسبانيا لموقفها من الصحراء تقترب    هذه هي السجون التي رُحل إليها معتقلو الريف وعائلاتهم تؤكد تشبثهم بالإضراب المفتوح عن الطعام    الجمالي والاجتماعي    فرنسا ستلزم المسافرين الاوروبيين باختبار سلبي لكورونا قبل دخولهم أراضيها    الإعلان عن موعد وصول الشحنة الأولى من لقاح كورونا إلى المغرب    وزارة التربية الوطنية تنفي البلاغ المفبرك بشأن صرف مستحقات أطر الأكاديميات ومنح متدربي مراكز التكوين    وزارة الفلاحة: إطلاق 6982 مشروعا في مجال التنمية القروية بين 2017 و2020    شاهد.. حارس إنجليزي يدخل موسوعة غينيس بهدف عالمي    الديموقراطية الأمريكية تحت خوذة العسكر    أمل عنوان الدورة الرابعة للصالون الدولي للفن المعاصر بطنجة    طلب إبداء اهتمام موجه للمقاولات بسوس ماسة    حجم الاكتتاب في سندات الخزينة فاق 152 مليار درهم    محمد عنيبة الحمري: تضميد الأشياء والأسماء    الحاج بوشنتوفْ، والصراع مع الأحجار والأشجار    المهرجان الدولي للسينما المستقلة ينظم أولى دوراته الأولى بالدارلبيضاء    بوكرن يكتب: "قادة البيجيدي أيام زمان: جلسنا معه للحوار"-2    فيديو حول قصر "القيصر" بوتين وثروته وفساده يحقق نسبة مشاهدة قياسية ويحشد الآلاف للتظاهر ضده    "أوبل" تطلق نسخة كهربائية من Combo Cargo    "سامسونغ" تطلق القرص SSD 870 EVO الجديد    رمضان يرد على ‘الفتنة' مع لمجرد: أخويا الكبير والغالي وابن أحب البلاد لقلبي    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    فلسعة    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرنسا تستدعي سفيرها عقب هجوم جديد لإردوغان على ماكرون


AHDATH.INFO
اسطنبول, 25-10-2020 (أ ف ب) - أعلنت فرنسا السبت أنها استدعت سفيرها في أنقرة عقب تصريح للرئيس رجب طيب إردوغان شكك فيه ب"الصحة العقلية" لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأمر الذي اعتبرته باريس "غير مقبول".
وتتواجه باريس وأنقرة في عدد من الملفات، بدءا بالتوتر السائد في شرق المتوسط والنزاع في ليبيا وأيضا في سوريا، وصولا إلى الاشتباكات التي اندلعت أخيرا في ناغورني قره باغ.
بيد أن أنقرة بدأت الآن تعرب عن غضبها تجاه حملة يقودها ماكرون لحماية قيم العلمانية في بلاده في مواجهة الإسلام المتطرف، في قضية اكتسبت زخما إضافيا إثر قتل المدر س صامويل باتي الشهر الحالي لعرضه رسوما كاريكاتورية للنبي محمد أمام تلامذته.
وقال إردوغان في خطاب متلفز ألقاه في مدينة قيصري (وسط)، "ما الذي يمكن للمرء قوله بشأن رئيس دولة يعامل الملايين من أتباع ديانات مختلفة بهذه الطريقة؟ قبل أي شيء: افحص صحتك العقلية".
وأضاف "ما هي مشكلة المسمى ماكرون مع الإسلام والمسلمين؟".
وأردف "يحتاج ماكرون فحصا عقليا"، متوقعا في الوقت نفسه ألا يحقق الرئيس الفرنسي نتائج جيدة في الانتخابات الرئاسية عام 2022.
وفي خطوة مفاجئة، أعلن مسؤول في الرئاسة الفرنسية أن باريس استدعت سفيرها لدى أنقرة للتشاور، موضحا أن ه سيلتقي ماكرون للتباحث بشأن الوضع في أعقاب تصريحات إردوغان.
وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف اسمه، إن "تصريحات الرئيس إردوغان غير مقبولة. تصعيد اللهجة والبذاءة لا يمثلان نهجا للتعامل. نطلب من إردوغان أن يغي ر مسار سياسته لأن ها خطيرة على كل الصعد. لن ندخل في سجالات عقيمة ولا نقبل الشتائم".
وأشار المسؤول في الإليزيه إلى "غياب رسائل التعزية والمساندة من الرئيس التركي عقب اغتيال (المدر س) صامويل باتي" ب ق طع الرأس قبل أسبوع في اعتداء نفذه إسلامي قرب مدرسته في الضاحية الباريسية.
ووصف ماكرون الإسلام هذا الشهر بأنه ديانة تعيش "أزمة" حول العالم، مشيرا إلى أن الحكومة ستقد م مشروع قانون في كانون الأول/ديسمبر لتشديد قانون صدر عام 1905 يفصل رسميا بين الكنيسة والدولة في فرنسا.
كما أعلن تشديد الرقابة على المدارس وتعزيز الرقابة على التمويل الخارجي للمساجد.
وتطو ر النقاش حول الإسلام في فرنسا في أعقاب قتل المدر س باتي على يد شاب شيشاني يبلغ 18 عاما كان على تواصل مع جهادي في سوريا وفق ما ذكر المحققون.
وتركيا بلد ذو غالبية مسلمة لكنه علماني، وعضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو) لكنه ليس جزءا من الاتحاد الأوروبي الذي بقي طلب انضمامه إليه معلقا لعقود على خلفية عدد من الملفات الخلافية.
وتوجه الرئيس التركي إلى نظيره الفرنسي قائلا "لماذا تحاول الانشغال بإردوغان مرارا وتكرارا، الانشغال بي لن يكسبك شيئا"، وفق ما أوردت وكالة أنباء الأناضول الرسمية التركية.
ونقلت الوكالة عن الرئيس التركي قوله إن فرنسا "ستشهد انتخابات بعد نحو عام، وسنرى مصير ماكرون حينها، وأعتقد أن نهايته ليست بعيدة، لأنه لم ينفع فرنسا بشيء، فكيف له أن ينفع نفسه".
وبرزت أحدث الخلافات بين الزعيمين في ملف النزاع بإقليم ناغورني قره باغ الذي تقطنه غالبية أرمنية وأعلن انفصاله عن أذربيجان إثر تفكك الاتحاد السوفياتي، ما قاد إلى حرب بداية التسعينات خلفت 30 ألف قتيل.
وتدعم تركيا أذربيجان في النزاع الذي أودى بحياة المئات منذ تجدده في نهاية أيلول/سبتمبر، لكن ها تنفي اتهامات ماكرون لها بإرسال مئات المقاتلين السوريين دعما للقوات الاذربيجانية.
والسبت، اتهم إردوغان فرنسا التي ترأس مع روسيا والولايات المتحدة مجموعة مينسك، بأنها "تقف خلف الكوارث والاحتلال في أذربيجان".
وتوجه إلى باريس بالقول "أنت جزء من ثلاثي مينسك. ماذا فعلت حتى الآن؟ هل أنقذت الأراضي الأذربيجانية من الاحتلال؟ لا. فقط ترسلين الأسلحة إلى الأرمن". وأضاف "هل تظنين أنك ستستعيدين السلام بالأسلحة التي ترسلينها إلى الأرمن. لا يمكنك ذلك لأنك لست نزيهة".
غير أن الاليزيه أوضح مجددا عبر المسؤول الذي تحد ث إلى فرانس برس، أن لدى إردوغان شهرين لتغيير الموقف بما يضع حدا ل"المغامرات الخطيرة" في شرق المتوسط و"السلوك غير المسؤول" لأنقرة في ناغورني قره باغ.
وقال "يجب إقرار إجراءات في نهاية هذا العام".
والسبت تظاهر نحو مئتي شخص مساء أمام مقر إقامة سفير فرنسا في إسرائيل للتنديد بموقف الرئيس الفرنسي، الذي أحرقت صوره في غزة.
وتزايدت السبت الدعوات لمقاطعة البضائع الفرنسية في الشرق الأوسط، في إطار ردود فعل غاضبة على تصريحات ماكرون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.