سواريز يقضي فترة نقاهة بمدينة طنجة- صور    ماني يقود ليفربول للإفلات من فخ ساوثمبتون    مواجهة إتحاد طنجة و الرفاع البحريني ب"المجان"    أَيْمُونَا اليهودية قبل مغادرة الدنيا    تراجع المداخيل الضريية المتعلقة بعبور الغاز الجزائري التراب المغربي ب42 في المائة    سفيان الركلاوي عاشر انتدابات المغرب التطواني    كوفاتش: ألمانيا ستكون سعيدة بانتقال كوتينيو    حكيمي دخل احتياطيا للاحتفال بالخماسية    توقعات الأرصاد الجوية لطقس يوم غد الأحد    بعد البيضاء.. ساكنة “أدرار” في رحلة البحث عن “الثروة” بشوارع أكادير (صور) بحضور فعاليات جمعوية ونقابية    مقتل سيدة وإصابة 12 آخرين في حادث إنقلاب “بيكوب”    الأمثال الشعبية المغربية وشيطنة المرأة    في مقدمتهم رئيس الشؤون الداخلية.. تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم الفحص أنجرة    السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية    جامعة الكرة تتبرأ من إبعاد "حمد الله" .. خليلوزيتش يَدرُس الوضع    النيران تلتهم حافلة ركاب بين الصويرة وأكادير    بيل في التشكيل الأساسي للريال خلال مواجهة سيلتا فيجو    أمينوكس يبحث عن العالمية رفقة ريدوان    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    دبي تستقبل 8.36 مليون زائر في 6 أشهر ب2019    السودان: المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير يوقعان على وثائق الفترة الانتقالية    حجز مواد غذائية « بيريمي » داخل محل تجاري بدون رخصة ببرشيد    الفنانة سميرة سعيد تكشف للمرة الأولى سبب انفصالها عن الموسيقار هاني مهنا (فيديو)    هجوم حوثي يتسبب في اندلاع حريق في منشأة نفطية سعودية    تميز علاقات الصداقة والتعاون بين المغرب والصين منذ زيارة صاحب الجلالة إلى بيكين    ياسمين صبري تتحضر لمشروع فنيّ يُعيد السيرة الذاتية ل “مارلين مونرو الشرق”هند رستم    استئناف الرحلات الجوية في مطار سبها بجنوب ليبيا بعد 5 أعوام من إغلاقه    تحليل نفسي: علاقة الانتحار والأمراض النفسية مع المناسبات الدينية؟    « توفي ضاحكا ».. رحيل النجم السينمائي بيتر فوندا    العمراني ل »فبراير »: تأسيس مؤسسة الدكتور الخطيب فكرة حزبية محضة    كونفدرالية صيادلة المغرب: لا وجود لدواء الغدة الدرقية بالصيدليات    عناصر الدراجين يطلقون النار على مجرم هائج بالقنيطرة    مقدم دار وديكور للملك: الله يرحم الوالدين بغيت الجنسية المغربية    فيفي عبده تتعرض للتسمم بسبب مأكولات جاهزة    ألماس “بعمر القمر” يكشف أسرارا غامضة عن الكرة الأرضية    طيران الاحتلال الإسرائيلي يقصف مواقع متفرقة في قطاع غزة    أسلاك الكهرباء تحول مواطنا إلى جثة متفحمة ضواحي تيزنيت كان بصدد تركيب مصباح للإنارة العمومية    « لن أتخلى أبدا » يحصد 5 ملايين ويحتل الصدارة    نسبة ملء حقينة السدود ترتفع بالحسيمة و أقاليم الجهة    “الفلاحة” تؤكد أن عملية الذبح مرت في ظروف جيدة وتُشيد ب”أونسا” قالت إنه خلال هذه السنة تم فحص حوالي 3905 سقيطة    إعدامات إيران تطال الأطفال.. و80 « جريمة » مصيرها الموت    نقابيو UMT يحتجون مطالبة باسترجاع مقر النقابة بواد زم    اتهامات بارتكاب مجزرة في حق الثروة الحيوانية بالمغرب..خليجيون يصطادون 1490 طائر سمان في يوم واحد    تنقذ حياة شريكها من مسافة 22 ألف كيلومتر    النواة الأولى لبداية مهرجان السينما بتطوان    أخبار الحمقى والمغفلين من حماقات جحا    نسبة ملء حقينة السدود ناهزت %57 بجهة طنجة -تطوان -الحسيمة    ارتفاع صاروخي في أثمنة المحروقات بأغلب محطات طنجة و تطوان    هذه حقيقة منع استعمال دواء “سميكطا” الخاص بمعالجة الإسهال في المغرب    “إشاعة فايسبوكية” تمنع رئيس جماعة وجدة ومجلس جهة الشرق من حضور حفل الولاء منتخبون كشفوا الحقيقة    جرسيف: عامل الاقليم يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد    وزراة الفلاحة: برنامج عيد الأضحى مكن من مرور عملية الذبح في ظروف جيدة    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    ب52 مليون قنطار من الحبوب الثلاث..إنتاج الحبوب يتراجع في حصيلته السنوية ب49 %    منظمة الصحة العالمية.. وباء الحصبة يغزو العالم    نظرةٌ حول أزمةِ الحوار في المجتمع    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    قصة مصري أدى صلاة العيد فوق دراجته.. وفاته إشاعة ويعاني من التهاب المفاصل منعه من السجود والركوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





افتتاح فعاليات الدورة السابعة لمعرض (سيال الشرق الأوسط 2016) بأبوظبي بمشاركة مغربية
نشر في أخبارنا يوم 05 - 12 - 2016

افتتحت اليوم الاثنين بأبوظبي، فعاليات الدورة السابعة، لمعرض (سيال الشرق الأوسط 2016)، الذي يعد من أكبر التظاهرات الإقليمية في مجال التغذية وخدمات التموين، بمشاركة عدة بلدان من بينها المغرب.
وتتميز الدورة الحالية للمعرض، الذي ينظم بمركز أبوظبي الوطني للمعارض ، على مدى ثلاثة أيام، بمشاركة حوالي 950 عارض من عدة دول ، إلى جانب ثلاثين جناحا وطنيا.
ويراهن المنظمون على أن يتمكن المعرض من استقطاب نحو 22 ألف زائر مهني، من بينهم عدد كبير من القادمين من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتندرج المشاركة المغربية، والتي تعد الرابعة من نوعها في معرض (سيال الشرق الأوسط)، في إطار التوجهات الكبرى التي سطرها مخطط المغرب الأخضر، لا سيما الجانب المتعلق بالفلاحة التضامنية و المنتوجات المجالية.
ويسعى المغرب ، المعروف بجودة منتجاته الفلاحية، من خلال مشاركته في هذه التظاهرة، الهامة والخاصة بالفلاحة الغذائية، إلى تسليط الضوء على تنوع وتنافسية عرضه في مجال المنتجات الفلاحية، وأيضا إلى تقوية وتعزيز حضور هذا العرض في أسواق الشرق الأوسط. كما تهدف إلى تعزيز المكتسبات الوطنية في مجال تصدير المنتوجات الفلاحية ، وكذا استقطاب أسواق جديدة للمنتوجات المغربية .
وتبرز المشاركة المغربية في (سيال 2016) من خلال رواق مغربي يمتد على مساحة 320 مترا مربعا تم تصميمه وفق الهندسة المعمارية العريقة التي تعكس التراث المغربي الأصيل.
ويشهد الرواق المغربي ، حضور 25 جهة عارضة، تمثل نحو 110 تعاونية، تشارك تسعون بالمائة منها لأول مرة في هذه التظاهرة الهامة. ويعرض المشاركون في الرواق مجموعة واسعة من المنتجات المجالية من ضمنها 300 منتوجا ، تشمل اللوز والعسل وزيت أركان وزيت الزيتون والصبار والزعفران والتمور وغيرها من المنتوجات .
ويشكل الرواق المغربي، أيضا، فضاء لاستقبال وإعلام وتوجيه الزوار، واحتضان لقاءات ثنائية للمهنيين، بهدف التعريف بالمنتوجات المجالية المغربية ، إلى جانب كونه مجالا لعرض وتذوق أشهى أصناف الطبخ المغربي، والتي يتم تحضيرها من طرف أبرز الطهاة المغاربة، وذلك في سياق الجهود الرامية للتعريف بجودة المكونات الغذائية للمنتوجات المجالية المغربية.
وأكد السيد محمد الكروج المدير العام لوكالة التنمية الفلاحية ، في تصريح للصحافة، أن المشاركة المغربية في (سيال 2016) تروم إبراز جودة وتنوع المنتوج الفلاحي المغربي، وتعزيز تموقع المملكة في السوق الدولية وتمكين المنتوجات المغربية من ولوج أسواق جديدة ولاسيما منها المنتوجات المجالية.
وأبرز أن هذه المشاركة ستمكن الفاعلين والمهنيين المغاربة من عقد لقاءات عمل ثنائية مهنية ، مع فاعلين وشركاء ومهنيين ، ولاسيما شبكات التوزيع الكبرى وتجار التجزئة، والمحلات التجارية المتخصصة في بيع المنتوجات الطبيعية.
وأوضح السيد الكروج، أن هذه اللقاءات المهنية، تمكن من فتح آفاق واعدة لإبرام شراكات واتفاقيات لوضع مشاريع مشتركة للاستثمار في قطاعي الفلاحة والصناعات الغذائية.
وشدد على أن المشاركة المغربية، تتوخى تشجيع ودعم الفلاحين الصغار المنضوين في إطار تعاونيات وتشجيع تسويق المنتوجات المجالية الوطنية، وذلك في إطار برنامج عمل وكالة التنمية الفلاحية ومقتضيات مخطط المغرب الأخضر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.