وزان .. إعتداء عنيف على طبيب بمقر عمله    بعد مقاطعة الأمريكيين للهواوي الصينيون يردون الصاع صاعين    الوداد تخيب امال جمهورها بتعادلها أمام الترجي في ذهاب عصبة الأبطال الإفريقية (فيديو)    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    جبران ل"البطولة": "تفاجأنا بسيناريو اللقاء .. وينتظرنا شوط ثاني في تونس"    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    الزمن الذي كان.. سفر في ذاكرة الإدريسي -الحلقة15    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    “الوداد البيضاوي” و”الترجي التونسي” يتعادلان في ذهاب نهائي أبطال إفريقيا    معز بنشريفية: "مهمتنا لن تكون سهلة في مباراة الإياب والبنزرتي مدرب كبير"    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    بعد تصاعد التوتر مع إيران.. الولايات المتحدة ترسل 1500جندي إضافي إلى الشرق الأوسط    الإعلام المصري: جهاد جريشة.. الوجه القبيح للتحكيم ومباراة عالمية    "الشعباني:"كنا قريبين من الانتصار..واللقب لم يحسم بعد"    "اليونيسف" تدعو المغرب إلى إنهاء ظاهرة تشغيل الأطفال في المنازل    اهداف مباراة الاهلي والاسماعيلي (1-1) الدوري المصري    الخطايا العشر للحركة الأمازيغية والوصايا العشر لمحبي الأمازيغية    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    تعزية في وفاة عم الزميل المصور الصحفي نبيل بكري بالزمامرة    الفيس بوك يعطل حسابي للمرة الرابعة    النقابات التعليمية الخمس تشرح أسباب ودواعي مقاطعتها الاجتماع مع وزير التربية الوطنية    " إحترام القانون "    تعادل بطعم الهزيمة في ذهاب دوري الأبطال الأفريقي    حملات طرد جماعي وعزل للقيادات تضرب “البام”    الجزائر: في الجمعة 14 من الحراك الشعبي، اعتقالات بالجملة والأوضاع مرشحة للتصعيد !!    ميضار : تلقي طلبات الترشيح لشغل منصب مستمعة    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    السيارة المحترقة بالرباط تعود إلى دبلوماسي عربي    الأمم المتحدة.. تكريم جندي مغربي قضى خلال عمليات حفظ السلام بميدالية "داغ همرشولد"    افران.. حجز وإتلاف 470 كيلوغراما من المواد الغذائية غير الصالحة    السلطات تهدم 78 بناية عشوائية بقصبة تادلة    فيديو.. احتساء برلمانية للخمر في رمضان يثير جدلا في تونس    البيضاء.. توقيف إسبانيين ومغربيين لحيازتهما كميات من الذهب يشتبه في ارتباطها بأنشطة إجرامية    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    عزيزة جلال: لص هو سبب زواجي – فيديو    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    الشرطة الجزائرية تعتقل عشرات المتظاهرين    ماي تعلن عن يوم استقالتها    الصين تحتج رسميا لدى الولايات المتحدة بخصوص هواوي    مزوار:” المنافسة الشريفة و المنصفة ، رافعة للنمو الاقتصادي”    أكادير تتجاوز سقف مليون ليلة سياحية مع نهاية الفصل الأول من 2019    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    أحرار: الأفضل “نغبر فشي كتاب”    مسجد طارق بن زياد بالشرافات .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    فريد القاطي يتعاون مع فنان جزائري    نقابة: تشغيل “سامير” هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار “التسقيف”    برامج “الأولى” الاختيار الأول للمغاربة في الأسبوع الثاني من رمضان تم تسجيل 84 % من نسبة المشاهدة    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    «يوميات روسيا 2018..» في حضرة الجمال والجلال -الحلقة14    الفضاء العام بين "المخزن" والمحافظين    “صحتنا في رمضان”.. وجبة السحور الصحية – فيديو    بركة: استثمارات الدولة تراجعت ب50% .. والفقر يُورّث جينيا بالمغرب‬    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    بوصوف يراهن على الحياد في جائزة المغرب للكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تستغني “لارام” عن 4 طائرات “بوينغ ماكس” بعد حادث إثيوبيا تحطمت طائرتين من نفس الطراز
نشر في العمق المغربي يوم 11 - 03 - 2019

أعاد حادث تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية، من طراز بوينغ 737 ماكس، أمس الأحد، ومقتل 157 راكبا، الحديث عن طائرات من نفس الطراز كانت شركة “لارام” قد أعلنت على لسان مديرها، عبد الحميد عدو، أنها ستقتني 4 نسخ منها من أجل تعزيز أسطولها.
طائرة البوينغ 737-800 MAX التي تحطمت في إثيوبيا، بحسب تقارير إعلامية، كانت طائرة حديثة، حيث لم يمض على تسلمها سوى 4 أشهر، وهي نسخة من الطائرة التي تحطمت أيضا في أندونيسيا في 29 أكتوبر 2018، وكان على متنها 189 راكبا، والتي لم يمض على تسلمها كذلك سوى شهرين.
موظف بوزارة البيئة وأستاذ جامعي ضمن ضحايا الطائرة الاثيوبية
إقرأ أيضا
وببحث بسيط على موقع “لارام” على الإنترنيت، تجد أن الشركة تتوفر على 4 طائرات من هذا الطراز ضمن أسطولها، وهو ما يثير تساؤلات حول ما إن كانت الشركة ستستغني عن هذه الطائرات بعد حادثتي إثيوبيا وأندونيسيا، اللتان أظهرتا أن بوينغ 737 ماكس بها خلل ما، خصوصا وأن الطائرتين تحطمتا بعد دقائق فقط من إقلاعهما.
وكان عبد الحميد عدو، الرئيس المدير العام لشركة الخطوط الملكية المغربية، قد كشف أن الشركة تطمح إلى مضاعفة أسطولها في أفق 2020، بعد شبه ركود دام لمدة 20 سنة، مشيرا إلى أن الشركة قدمت هذه السنة طلبية لشراء ثماني طائرات، من بينها أربع طائرات دريملاينر، والتي ينتظر تسليمها بين دجنبر 2018 ومارس 2019.
بعد 20 عاما من الركود.. “لارام” تقدم طلبا لشراء 8 طائرات من هذا النوع
إقرأ أيضا
وقال عدو في مقابلة مع صحيفة "ليكونوميست" يناير 2018، أن هذا البرنامج، المكون من ثماني طائرات إضافية، من بينها أربع طائرات بوينغ 737 ماكس، يندرج في إطار "استراتيجية تطوير تهدف إلى إعطاء دفعة جديدة للشركة بعد الانتهاء بنجاح من العقد البرنامج الأخير الذي وقعته الخطوط الملكية المغربية مع الدولة (2011-2016)، من أجل إعادة هيكلة الشركة وجعلها أكثر سلامة من الناحية المالية".
سلامة ماكس 737
ونشرت نيويورك تايمز مقالا أمس الأحد قالت فيه كاتبته سارة ميروفيش إلى أن حادثة تحطم الطائرة الإثيوبية تجدد الأسئلة بشأن سلامة ماكس 737، التي كشفت عنها شركة بوينغ في عام 2017 وبيعت كطراز راق متقدم من حيث استهلاك الوقود، وأيضا من الناحية التكنولوجية عن طراز 737 الشهير.
وكانت شركة بوينغ قد وصفت -على موقعها على شبكة الإنترنت- هذا الطراز ماكس 737، بأنه أسرع طائرة مبيعا في تاريخ الشركة، وتستخدمها شركات الطيران في جميع أنحاء العالم. ويستخدم هذا الطراز في الغالب للرحلات القصيرة والمتوسطة، لكن عددا قليلا من شركات الطيران تطير به بين شمال أوروبا والساحل الشرقي للولايات المتحدة، وهو أكثر كفاءة في استهلاك الوقود وله مدى أطول من الإصدارات السابقة من 737.
كان على متنها مغاربة.. تعرف على 5 خفايا عن سقوط الطائرة الإثيوبية
إقرأ أيضا
وتقول الكاتبة إنه من السابق لأوانه الحديث عما إذا كانت أسباب تحطم طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية هي نفس أو مشابهة لتلك التي حدثت في حادث تحطم ليون إير في إندونيسيا العام الماضي، حيث لم يتوصل المحققون حتى الآن إلى أسباب الحادثة. لكن شركة بوينغ تواجه اتهامات بخصوص هذا الطراز من طائراتها، تفيد بأن العديد من تقنياتها كانت غير فعالة، مثل حدوث خلل في التحكم ومشكلة تزويد أجهزة الاستشعار الطيارين بمعلومات غير متناسقة.
الخطوط الإثيوبية تعلق العمل بها
وعلقت الخطوط الجوية الإثيوبية استخدام ما لديها من طائرات من طراز بوينح 737 ماكس، عقب تحطم إحدى طائراتها ، مما أسفر عن مقتل 157 شخصا كانوا على متنها. وقالت الشركة في بيان اليوم الاثنين إنها اتخذت هذا الإجراء "كإجراء احترازي إضافي لضمان السلامة" عقب الحادث الذي وقع أمس الأحد.
الخطوط الإثيوبية تعلق العمل بطائرات بوينج 737 ماكس بعد الحادث
إقرأ أيضا
وأضافت الشركة " عقب الحادث المأساوي.. قررت الخطوط الجوية الإثيوبية تعليق استخدام طائرات بوينج 8-737 ماكس ابتداء من أمس 10 مارس 2019 لحين إشعار آخر"، موضحة أنه " على الرغم من أننا لا نعلم بعد سبب الحادث، إلا أننا قررنا تعليق استخدام هذا النوع من الطائرات كإجراء احترازاي إضافي لضمان السلامة".
وكانت هيئة الطيران المدني في الصين قد أعلنت اليوم إنها ستعلق عمل جميع الطائرات من طراز بوينج 737 ماكس، انتظارا لإجراء مزيد من التحقيقات.
1. وسوم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.