المساوي العجلاوي: الهيئة الانفصالية لا تشكل أي خطر أو وزن في نزاع الصحراء- حوار    بوريطة يدعو إلى "نظام قرب متعدد الأطراف فعال وحامل للحلول"    نشطاء يطلقون نداء "الحق في الحياة" وإلغاء عقوبة الإعدام بالمغرب    بعد تغيير أسماء محطات "ترامواي" البيضاء.. منظمة تستنكر "إقصاء" اللغة الرسمية    ارتفاع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 0,87 في المائة    مصطفى أديب يعتذر عن تشكيل الحكومة اللبنانية    قمة الصدارة والقاع بين حسنية أكادير والفتح الرباطي    شالكة الألماني يعلن إصابة حاريث بفيروس كورونا    النقص في الأطر التربوية يقلق آباءً بحد بوموسى    نعمان لحلو: الأغنية المغربية فقدت هويتها ونعيش عولمة ثقافية    وفاة الفنان الكوميدي المصري المنتصر بالله بعد صراع طويل مع المرض    السعودية تؤجل تنظيم حفل فني للمغني عمرو دياب    تارودانت : قيادة احمر تكسب رهان كورونا بالتآزر والتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي    مكتب الوطني للكهرباء والماء بواد زم يتسبق الاحتجاجات : أغلب الفواتير لا تتجاوز 200 درهم !    دار المناخ المتوسطية من شأنها نشر المعرفة المتعلقة بالمرونة المناخية    زيدان: لن أطلب إبرام أي صفقة!    بني ملال.. التخفيف من بعض الإجراءات المتخذة سابقا للحد من تفشي فيروس كورونا    الناخب الوطني لن يستدعي أي لاعب من البطولة    هذا ما يتوقعه كونطي من حكيمي    لويس سواريز: "جماهير أتليتكو مدريد كانت وراء انضمامي للفريق"    توقيف المشتبه فيه الرئيسي في هجوم باريس و6 آخرين    صحيفة عبرية تكشف عن دولتين عربيتين ستطبّعان مع إسرائيل الأسبوع المقبل    جولة جديدة من الحوار الليبي في المغرب    طقس اليوم السبت.. هبوب رياح قوية نوعا ما من القطاع الشمالي بكل من جنوب ووسط البلاد    طنجة.. تواصل عمليات المراقبة بالمحلات العمومية التي تقدم المشروبات الكحولية -صور    عملية مشتركة بين الفرقة الوطنية والجدارمية سالات بتفكيك شبكة لتهريب الحشيش دوليا وحجز 940 كيلو وقارب مطاطي    أمن البيضاء يعتقل أربعيني متورط في قضية تتعلق بالاحتجاز والاغتصاب    بعد إغلاقه بسبب كورونا…ميناء الصويرة يستأنف نشاطه    فرنسا تحقق في تسريب إعلامي لتفاصيل اتصال بين بوتين وماكرون    22 قتيلا في تحطم طائرة نقل عسكرية في أوكرانيا    جهة بني ملال خنيفرة.. 112 حالة جديدة وحالتا وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة    انتخابات 2021 .. صفعة للجالية المغربية بالخارج    المغرب يشارك في الاجتماع الوزاري لمبادرة "مهمة الابتكار"    دراسة: كورونا كرست الفوارق الاجتماعية وأثر سلبا على نفسية الشباب    سائقو سيارة الأجرة الصغيرة بفاس ينظمون وقفة احتجاجية بسبب سوء وضعية طريق وسط المدينة    اجتماع المجلس الاداري لجمعية منتجي النباتات السكرية بالمريسة مدخل للاستعداد للجمع العام المقبل الساخن    هذه مقترحات "الباطرونا" بشأن مشروع قانون مالية 2021    رئيس بلدية نيويورك يقاطع قمة في السعودية لتزامنها مع ذكرى جريمة قتل خاشقجي    جريمة..جريمة…. جريمة…. جريمة… قتله الغشاشون المهملون    أول رجل شفي من الإيدز وصل إلى المرحلة الأخيرة من السرطان    رواية "الطوفان الثاني" لفاتح عبد السلام ينبش في حرب العراق    إذا كنت من هؤلاء الأشخاص لا تتناول الحليب ومشتقاته بعد الآن    دراسة ترصد تمفصلات السيادة والقيود الإلكترونية    عاجل..المغربي نبيل التويزي يوقع لإسبانيول برشلونة    "الأمية الرقمية" ترفع معاملات "الكاش" في المغرب    إنتر ميلان يعلن رحيل لاعبيه كاندريفا ومورا    الصحة العالمية تنصح بالتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    في فيينا، على خطى سيغموند فرويد    « خريف شجرة التفاح » الحكاية والدلالات    نظرية الإخراج السينمائي بين التقنية والابداع    مصيدة وسائل التواصل الاجتماعي    عاصفة من الانهيارات والإفلاس تهب على مؤسسات اقتصادية بفرنسا، و مليون فرنسي سيفقدون وظائفهم بحلول نهاية العام الجاري.    الممثل أنس الباز يستقبل مولودته الأولى    هذه حقيقة وفاة إمام الحرم المكي الشيخ عبدالرحمن السديس    رسالة مفتوحة إلى عميد كلية العلوم بجامعة ابن زهر بأكادير    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 10 ) معرفة أعراف الناس … مدخل لفهم الدين    بعد الجدل الذي أثاره ألبوم أصالة..الأزهر: الاقتباس من الحديث النبوي في الغناء لا يجوز شرعاً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تراجع طفيف للبطالة والفقر.. البنك الدولي يبسط آفاق اقتصاد المغرب توقع تحسنا في الأداء الاقتصادي
نشر في العمق المغربي يوم 04 - 04 - 2019

بسط تقرير حديث للبنك الدولي صدر الشهري الجاري الآفاق المستقبلية لاقتصاد المملكة، مسجلا انخفاضا في معدل البطالة قليلا إلى 9.8%، لكنه يخفي تراجعا مزمنا في معدل المشاركة في القوى العاملة، الذي هبط 0.5 نقطة مئوية إلى 46.2%.
وسجل البنك، أنه “في النصف الأول من العقد الثاني من الألفية الجديدة، شهد المغرب انخفاضا كبيرا في معدلات الفقر، وتشير توقعات المستندة على نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي إلى أن مستوى الفقر سينخفض ولكن بوتيرة أبطأ بكثير”، مضيفا أنه في سنة 2019، “سيظل معدل الفقر المدقع باستخدام خط الفقر الدولي البالغ 1.9 دولار، على أساس تعادل القدرة الشرائية بأقل من 1 في المائة، وسيظل معدل الفقر وفقا لخط الفقر البالغ 3.2 دولار على أساس تعادل القوة الشرائية أعلى بقليل من 6 في المائة”.
كما سجل البنك، “تراجع نمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي عام 2018 إلى ما يقدر بنحو 3% مقابل 4.1% عام 2017، وذلك بسبب انخفاض نمو القيمة المضافة الزراعية، والذي تم تعويضه جزئيا فقط عن طريق الأداء الجيد للأنشطة غير الزراعية”، كما ساهمت أنشطة التعدين، يضيف البنك، “بالقدر الأكبر في النمو المتحقق بخلاف النمو من قطاع الزراعة والذي يُعزى في معظمه إلى تعافي إنتاج وصادرات الفوسفات”.
وعلى المدى المتوسط ، يوضح البنك، أنه “من المتوقع أن يتحسن الأداء الاقتصادي من خلال سياسات للمالية العامة وسياسات نقدية سليمة واستراتيجيات قطاعية أكثر اتساقًا، وبيئة استثمار محسّنة، لدعم مكاسب القدرة التنافسية التدريجية، في حين “من المتوقع أن ينخفض النمو إلى 2.9% عام 2019 بسبب توقع انخفاض الإنتاج الزراعي بعد عامين استثنائيين، فإن النمو سيستقر عند معدل 3.6% على المدى المتوسط”.
ولفت البنك، إلى أن “هذا الأداء المعتدل سيكون مدفوعا بشكل أساسي بالأنشطة الثانوية والخدمية الأكثر ديناميكية، مدعوما في ذلك باستثمارات أجنبية ضخمة في صناعات السيارات والطيران، بالإضافة إلى توسيع الخدمات لقطاع الشركات والقطاع العائلي. نظرًا لأن توقعات التضخم راسخة، يجب أن يظل معدل التضخم أقل من 2%”.
ومن المتوقع، حسب البنك الدولي، “أن يقل عجز المالية العامة الإجمالي إلى 3 في المائة من إجمالي الناتج المحلي بحلول سنة 2021، مما يؤدي إلى انخفاض نسبة الدين العام، شريطة أن تحافظ الحكومة على مسارها الحالي لضبط أوضاع المالية العامة، وحسين كفاءة الاسثمار العام”.
وفيما يتعلق بالاختلالات الخارجية، يتتوقع أن “يتحسن عجز المعاملات الجارية إلى 4 في المائة من إجمالي الناتج المحلي، مدفوعا بنمو الصادرات والعائدات السياحية وتحويلات المغتربين مما سيعوض تكلفة واردات الطاقة المتزايدة”.
، أما في النصف الأول من العقد الثاني من الألفية الجديدة، شهد المغرب انخفاضا كبيرا في معدلات الفقر، وتشير توقعات المستندة على نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي إلى أن مستوى الفقر سينخفض ولكن بوتيرة أبطأ بكثير.
1. وسوم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.