فارس.. نيل صفة مستشار بمحكمة النقض أمانة عظيمة تطوق أعناق القضاة    هاليلوزيتش يستدعي حارس اتحاد طنجة لتشكيلة « الأسود »    عبد النباوي.. فلسفة عدالة الأطفال في تماس مع القانون تقتضي اعتبار هذه الفئة في حاجة للحماية    العثماني يرفع سن ولوج مبارة التعاقد إلى 50 سنة    أكادير.. المغاربة يتصدرون قائمة السياح والفرنسيون في المرتبة الثانية    من هو أكرم العجوري الذي فشلت إسرائيل في اغتياله فجر اليوم؟    انطلاقا من الدار البيضاء: الليغا الاسبانية في عملية ترويجية جديدة للدوري الاسباني لكرة القدم    برنامج لقاءات فريق حسنية أكادير لكرة القدم في دور مجموعات كأس الكاف    الترجي التونسي يتلقى ضربة موجعة قبل مواجهة آسفي في إياب ربع النهائي    "الدون" يشتم مدربه!    ترشيح المغرب لرئاسة المنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية المتحدة    إلا حرق العلم الوطني !    الرباط.. رصاصة تحذيرية لتوقيف شخص أبدى مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الشرطة    السيبة.. اغتصاب شابة تعاني « إعاقة ذهنية » بوزان والجاني حر طليق    أكادير تحتضن الدورة 16 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة    وزير استقلالي سابق وعضو بالمكتب السياسي ل “الاتحاد الإشتراكي” يلتمسان من الملك العفو على بوعشرين والمهداوي    هذه توضيحات "سيدي حرازم" بعد اكتشاف قنينات المياه الملوثة    إدارة سجن طنجة تنقل معتقل “حراك الريف” محمد جلول إلى المصحة بعد دخوله في إضراب عن الطعام    نواب "البام" يقترحون تفعيل صندوق الزكاة وتسقيف اقتراض الدولة    طنجة.. انتشار الكلاب الضالة يهدد سلامة الساكنة    البنك الشعبي تطلق خدمة جديدة لفائدة زبنائها بدول جنوب الصحراء    "عاش الشعب" كرغبة في المشاركة السياسية    بأعجوبة..تلميذ ينجو من حادثة انهيار سقف وجدران مؤسسة تعليمية    الرباط: موظف شرطة يطلق رصاصة تحذيرية لتوقيف شخص قاوم عناصر الشرطة بعنف    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    نيمار يتوعد ريال مدريد طمعا في عطف برشلونة    أغنية “عاش الشعب” .. كثير من الكراهية والعنصرية وسعي نحو مجد زائف    ستيرلينج يعتذر لجوميز .. ويعد بعدم تكرار ما حدث    طنجة ابن بطوطة يتجاوز عتبة المليون مسافر في شتنبر    مانشيني: ان استدعاء بالوتيلي معياره الكفاءة وليس لون البشرة    مكناس تحتضن الدورة الرابعة للمنتدى الدولي للسياحة    خاليلوزيتش يستنجد بالعربي ويتجاهل بلهندة وحاريث    كاسبيرسكي" تحذر المغاربة من خطر قرصنة معطياتهم البنكية    صور.. التوأم صفاء وهناء يُكرَمان بالولايات المتحدة    الصحافية والكاتبة من أصل مغربي سعاد المخنت تتوج بجائزة مركز سيمون ويزنتال    الحكومة تمرر قانون هيئة الصيادلة وسط انتقادات المهنيين    إسدال الستار عن الملتقى الوطني للمسرح الكوميدي بمكناس    عصاميات الدوسكي بين القلم وبناء فكر الإنسان    الفنانة التشكيلية سلمى أبو سليم.. لوحات تعزف سيمفونية الألوان    الجواهري يؤكد استمرار تدني “الادخار” عند المغاربة    إسرائيل تبحث عن طوق النجاة .......    طعن 3 فنانين خلال عرض مسرحي بالرياض.. واعتقال المنفذ المنفذ يمني الجنسية    لأول مرة..يوتيبور أمريكي يحل بالمغرب ويحمل علم المغرب من صحرائه    طقس الثلاثاء.. بارد بالمرتفعات مع سماء غائمة    بعبع التشرميل في فاس.. حينما يبكي الرجال    منتدى إفريقيا للاستثمار: وفد مغربي مهم بجوهانسبورغ لاستعراض مؤهلات المملكة    رؤساء جماعات في الفيسبوك    ملياردير أمريكي يخطط لتمكين البشر من العيش على كواكب أخرى    عدد وفيات السجائر الإلكترونية يستنفر إدارة ترامب    شاب يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    جدل "الهولوكوست" يجلب انتقادات لخدمة "نيتفلكس"    أول مسجد للجالية المغربية بالدانمارك يحتفل بذكرى المولد    جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير في بيان للرأي العام    شاهدوا بالفيديو.. أجواء "الحضرة" في الزاوية الكركرية بالعروي إحتفالا بذكرى المولد النبوي    دراسة: تناول القهوة بانتظام يخفض خطر الإصابة بسرطان الكبد إلى النصف    الكشف عن السبب الرئيسي في وفيات السجائر الإلكترونية    قبيلة بني بوزرة الغمارية : تاريخ و حضارة (الجزء الأول) + صور    أميركي يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصريحات نتنياهو تغضب العرب.. اجتماع طارئ بجدة بحضور المغرب ممثلا في مونية بوستة
نشر في العمق المغربي يوم 15 - 09 - 2019

انطلقت اليوم الأحد بجدة السعودية، أشغال الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى وزراء الخارجية لبحث إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي عن نيته ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة إلى السيادة الإسرائيلية.
الاجتماع الذي يحضره المغرب ممثلا بمنية بوستة كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، يناقش التصعيد الإسرائيلي الخطير المتمثل في عزم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو فرض السيادة الإسرائيلية على جميع مناطق غور الأردن وشمالي البحر الميت والمستوطنات بالضفة الغربية في حال إعادة انتخابه.
وقال الأمين العام للمنظمة، يوسف بن أحمد العثيمين، إن اجتماع جدة يحمل دلالات سياسية، أبرزها التأكيد على محورية القضية الفلسطينية العادلة بالنسبة للأمة الإسلامية، مطالبا المجتمع الدولي بوضع حد لسياسات إسرائيل العدوانية ضد الشعب الفلسطيني.
واعتبر العثيمين خلال كلمته في الاجتماع الطارئ، إن العمل العدواني للحكومة الإسرائيلية يشكل انتهاكا لقرارات مجلس الأمن، مؤكدا إدانة المجتمعين محاولة إسرائيل المستمرة لتغيير الهوية التاريخية لفلسطين.
وفي السياق ذاته، أكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أن إعلان نتنياهو نيته ضم غور الأردن ينسف الاتفاقيات والقرارات الدولية، محذرا من تحول الخلاف مع إسرائيل إلى صراع ديني بسبب انتهاكاتها.
ومن جانبه، أكد وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف أن الإجراءات والتصريحات الإسرائيلية “باطلة وكل ما ينتج عنها باطل ومرفوض”، مشددا على أن القضية الفلسطينية ستبقى القضية المركزية للعرب رغم التحديات.
وكانت السعودية، التي ترأس القمة الإسلامية العادية الرابعة عشرة، قد دعت الأربعاء الماضي إلى عقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى وزراء الخارجية لبحث تصريحات نتنياهو ووضع خطة تحرك عاجلة لمواجهة هذا الإعلان والتصدي له.
وأعلن نتنياهو الثلاثاء الماضي عزمة، في حال إعادة انتخابه “فرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت”. ويشكل غور الأردن نحو 30 بالمائة من الضفة الغربية، والمنطقة الحدودية الشرقية للضفة الغربية مع الأردن، وي ع د منطقة إستراتيجية للدولة الفلسطينية المستقبلية.
وأدان المغرب بشدة التصريحات الأخيرة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بشأن ضم منطقتي غور الأردن وشمال البحر الميت. وأوضحت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في بلاغ لها، أن المملكة المغربية "تعتبر هذه التصريحات تصعيدا خطيرا وتلويحا بخرق جديد للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية من شأنه تقويض كل الجهود الحثيثة الرامية لإيجاد حل عادل وشامل للصراع الفلسطيني- الإسرائيلي".
ودعت المملكة المجتمع الدولي، وخاصة الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، إلى التحرك الفوري من أجل الحيلولة دون انتهاك تلك الحقوق، صونا لفرص تحقيق حل الدولتين وبما يحفظ أمن واستقرار المنطقة، وفق البلاغ ذاته.
وجددت المملكة المغربية "دعمها الثابت والموصول للشعب الفلسطيني، ورفضها لأي مس بحقوقه غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من يونيو لسنة 1967 وعاصمتها القدس الشرقية"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.