الغابون تجدد موقفها الرسمي بخصوص قضية الصحراء المغربية    القضاء السويسري يبرئ ساحة رئيس باريس سان جرمان ناصر الخليفي    الرباط..الأمن يسقط عصابة إجرامية من 4 أفراد    الجامعة الوطنية للتعليم تندد بالقمع الممنهج المسلط على احتجاجات الأساتذة حاملي الشهادات    زلزال يضرب تركيا ويخلف العديد من القتلى والجرحى    جمعية حقوقية مغربية تطالب باعتقال ماكرون (وثيقة) !    سلطات الحسيمة تفرض حجر صحي صارم على المدينة    الكاف يكشف عن مواعيد نصف نهائي ونهائي العصبة الافريقية    المغرب يسجل 3256 حالة كورونا خلال 24 ساعة    تسجيل حالتي شفاء جديدة في صفوف لاعبي الرجاء    صفقة باعدي لبركان، هل ستكون لها انعكاسات على صفقة بوفتيني للوداد؟    تشييع جثمان حارس سجن تيفلت ضحية الإرهابي "الهيش" (صور)    سيدة بطنجة تتبنى كلب حارس سيارات أقدم على الانتحار    من يكون "الديفيزيونير" الجديد للمنطقة الأمنية لأمن تزنيت؟    هذا هو التوزيع الجغرافي للاصابات الجديدة بكورونا في المغرب    سعدي تجر وزير الصحة للمساءلة بسب تأخر توزيع لقاء الأنفلونزا    سلطات الحسيمة تفرض رخصة التنقل وتمنع التجول الليلي وتقر عددا من الإجراءات الاحترازية    السفير الامريكي بالمغرب يدعو الى عدم عرقة السير بمعبر الكركرات    بعد شهور من التوقف.. أولى رحلات المعتمرين من خارج السعودية تصل إلى جدة الأحد المقبل    قتلى وجرحى في زلزال بتركيا    بالفيديو.. التوأم صفاء وهناء يردان على السيدة التي ادعت أنها أمهما    خبيب نور محمدوف يرد على ماكرون بعد إساءته للمسلمين -صورة    وهبي: الحكومة تخادلت في مواجهة كورونا ويجب فرض ضريپه تضامنية على الأثرياء    فيروس كورونا يقتحم الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، و يصيب رئيسها أحمد أحمد.    حصيلة الجمعة.. 53 وفاة و3256 إصابة جديدة و3014 حالة شفاء من فيروس كورونا    آلاف الفلسطينيين يتظاهرون بالمسجد الأقصى نصرة للنبي وتنديدا بموقف ماكرون -صور    عيد المولد النبوي    صحيفة تكشف صورة منفذ هجوم نيس بفرنسا ومعطيات جديدة حوله    الهجرة السرية.. البحرية الملكية تُحبط عملية "ضخمة" بالحسيمة    هكذا نجت طنجة من غارات الفايكينغ المتوحشة    الاغلاق التام في فرنسا يبدأ اليوم والحكومة تتخوف من امتلاء المستشفيات في نونبر    بنك المغرب: ارتفاع القروض البنكية بنسبة 5,2 بالمائة في شتنبر الماضي    طقس الجمعة.. سحب منخفضة مع طقس بارد    مهرجان أندلسيات أطلسية في نسخة افتراضية بين 14 و16 نونبر المقبل    إجراء جديد ولا كيطبق قبل سريان مفعول «حظر التجوال الليلي» خربق مستعملي الطريق فكازا    البنك الدولي يوصي المغرب بالاستمرار في الإنفاق على التعليم للحد من انتقال الفقر من جيل لآخر    الطعونات الرعناء في الإسلام.. فرنسا نموذجا    الدوري الإسباني – قائمة برشلونة لمواجهة ألافيس    الأمن الغذائي أمام اختبار الوباء    خاص… الدوزي يتعافى من فيروس كورونا    تونس تحقق في وجود تنظيم "المهدي بالجنوب التونسي" تبنى اعتداء نيس الإرهابي    روسيا تحظر استيراد الطماطم المغربية    مشروع قانون المالية..هذه تطمينات بنشعبون للجهات    انقلاب شاحنة يتسبب في قتلى وجرحى نواحي أزيلال    وفاة جديدة.. الوضع الوبائي بسبتة يخرج عن السيطرة    عن خريف الحياة وكوفيد والمُكابدة    مغاربة يستنكرون "هجوم نيس" ويخشون على مصير مسلمي فرنسا‬    أكادير : دفن جثمان المستثمر الراحل "بلحسن" خلال الفجر، و أسرته تصدر إخبارا في الموضوع، و تؤكد: واجب العزاء سيكون عن بعد.    شركة iProductions تمنح مشروع فيلم وداعاً طبريا جائزتها في مهرجان الجونة السينمائي    الصديق عبد الخالق صباح.. وداعا    مشروع لتربية سمك البلطي يرى النور بسد الوحدة    شريط يعود إلى "هسبريديس" لسبر أغوار "هرقل"    اليورو يتراجع إلى أدنى مستوياته في شهر    الحكومة تُخطط لتحويل مؤسسات عمومية تجارية إلى شركات مساهمة    ائتمان التغيير والتجرد الثقافي    التشجير يخلق الجدل بين جمعيات والإدارة في الحوز    شاهدوا تقاليد ذكرى المولد النبوي مع عائلة فاسية.. العصيدة والكرعة معسلة    السياسة بدون أخلاق .. وجه من أوجه الفساد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد النباوي: تطبيق قانون "العمال المنزليين" يتطلب تكثيف التنسيق والتعاون بين مختلف الجهات
نشر في القناة يوم 28 - 09 - 2020

أكد محمد عبد النباوي، الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، ورئيس النيابة العامة، أن تطبيق القانون رقم 12-19، بشأن تحديد شروط التشغيل والشغل المتعلقة بالعاملات والعمال المنزليين، يتطلب تكثيف التنسيق والتعاون بين مختلف الجهات المعنية.
وجاء ذلك خلال كلمة له اليوم الاثنين، بمناسبة انعقاد الورشة لتقديم الدليل العملي بشأن التنسيق بين النيابة العامة وجهاز تفتيش الشغل من أجل إعمال مقتضيات القانون رقم 12.19.
وشدد عبد النباوي على أن 'المسار الذي قطعه هذا القانون قبل تبنيه من طرف المشرع المغربي، والنقاش الذي صاحب الموضوع من قبل مختلف الفاعلين والمهتمين والمتدخلين، قد طبعته الرغبة في رفع الحيف والتهميش عن فئات العاملات والعمال المنزليين، والحد من وضعيات الاستغلال والهشاشة والحرمان التي قد يعانون منها'.
وأكد أنه بنشر القانون المذكور في الجريدة الرسمية، وصدور المرسومين التطبيقيين له، المتعلقين بنموذج عقد العمل الخاص بالعاملة والعامل المنزلي، وتتمة لائحة الأشغال الخطرة التي يمنع فيها تشغيل العاملات والعمال المنزليين المتراوحة أعمارهم ما بين 16 و18 سنة خلال الفترة الانتقالية، تنتقل ظروف العمل المنزلي إلى مستوى قانوني منظم، يوفر الحماية الضرورية لهذه الفئة من الشغيلة.
وقال رئيس النيابة العامة، إن 'القوانين مهما بلغت من دقة في النص، وجودة في الصياغة، لا تحقق الغاية المرجوة منها، إلاَّ إذا توفرت لها مهارة القائمين على إنفاذها، وانخراطهم الإيجابي والواعي في تفعيل مقتضياتها'.
وهو أمر، يقول عبد النباوي 'لن يتم إلا بالإيمان بهذه القضية الاجتماعية العادلة، وتسخير الوسائل الكفيلة لإنجاز المهام على أحسن وجه، مع تيسير وسائل العمل وتوحيدها، وتبسيط الإجراءات وفتح الأبواب أمام المرتفقين، سواء للإرشاد والتوعية، أو من أجل التظلم والتشكي وتطبيق المساطر القانونية'.
كما أضاف عبد النباوي أن "رئاسة النيابة العامة، وإيماناً منها بضرورة احترام القانون، واقتناعاً بأهمية تطبيقه، قد بادرت إلى إصدار الدورية رقم 49 بتاريخ 6 دجنبر 2018 حول صدور القانون رقم 19-12 التي أوجزت فيها أهم مقتضيات النص التشريعي المذكور، وطلبت من النيابات العامة العمل على دراسته والاستعداد لتفعيله بالحرص اللازم"، كما "أوصت بدعم التخصص القضائي بشأنه، عن طريق تعيين نائب واحد أو أكثر يكلف بهذا النوع من القضايا، مع فتح قنوات التواصل مع الجهات المعنية بالتنسيق، ولاسيما مفتشيات الشغل".
وقال المتحدث ذاته إن "الدليل العملي المقدم اليوم بمعية وزير الشغل والإدماج المهني، يشكل أرضية مهمة للمتدخلين في إنفاذ القانون رقم 12-19، وهم على الخصوص، قضاة النيابة العامة، ومفتشو الشغل"، لأنه "يشكل بالنسبة لهم مرجعاً هاماً يستندون عليه لكسب رهان التفعيل الجيد للمقتضيات الحمائية التي يوفرها القانون المذكور، وأداة عمل قيِّمة يسترشدون بها لتجاوز بعض الصعوبات التي قد يطرحها تفعيله".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.