العثماني يوجه منشورا إلى أعضاء الحكومة حول تفعيل الأمازيغية في التعليم وفي مجالات الحياة العامة    يوسف العربي ينقذ أولمبياكوس في آخر جولات دوري الأبطال    بحضور 130 خبيرا من 9 دول.. انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي لأركان بأكادير    ريال مدريد يسحق كلوب بروج ويتأهل للثمن    يوسف العربي يقود أولمبياكوس اليوناني للتأهل لليوروباليغ    طنجة.. لقاء تواصلي يشخص وضعية قطاع الصحة    التحريض على الحب    العثماني يبقي ضريبة تقاعد البسطاء ويصر على إعفاء الوزراء والبرلمانيين وبنكيران مول المعاش السمين    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تكشف أن الوضع السياسي موسوم بالتردي والتضييق    الأستاذ السوبرمان !    المدعي العام لدى محكمة إسبانية:المغرب بلد رائد في مكافحة الإرهاب    في ظرف أيام.. هزمية ثانية للمغرب التطواني أمام الرجاء البيضاوي    مشاهدة مباراة بايرن ميونخ وتوتنهام بث مباشر 11-12-2019 التشامبيونزليج    الدويك بعد مباراة المغرب التطواني: "إنتصار ثمين أمام فريق قوي يقدم مستويات جيدة هذا الموسم"    في عملية جديدة.. الأمن يوقف 63 مهاجر من دول جنوب الصحراء ويعتقل 4 اشخاص من شبكة التهجير    دراسة: الشباب المغربي يعتبر العنف ضد النساء أمرا عاديا    مصدر أمني.. يشرح مسطرة الانتقاء الأولي للترشيح لمباريات الشرطة    فليسطين ضيفة شرف على مهرجان سينما المقاهي بالمغرب.    لقجع: مركب محمد السادس معلمة رياضية ومن أجود المراكز في العالم    تظاهرة رافضة للانتخابات الرئاسية في الجزائر عشية الاستحقاق    لقجع: تلقينا إتصالات من عدة دول لإقامة معسكرات بالمركز قال إن مقاولات مغربية أشرفت على أشغاله    برئاسة الملك.. مجلس وزاري على يصادق على اتفاقيات دولية وتعيينات في مناصب عليا    بعد أسبوع من الاحتجاجات.. الحكومة الفرنسية تتنازل عن تنفيذ مشروع قانون التقاعد كاملا    رسميا | غاتوزو مدربا جديدا لنابولي خلفا لكارلو أنشيلوتي    عارضه 62 نائبا .. “النواب” يصادق على “مالية 2020” في قراءة ثانية صوت له 171 برلمانيا    جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا    أسطورة السينما العالمية يبعث رسالة خاصة إلى مراكش وأهلها    جامايكا تجدد التأكيد على موقفها المتعلق بسحب اعترافها ب "الجمهورية الصحراوية" الوهمية    مجلة “تايم” تختار الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبرغ كشخصية العام    إدارة سجن (مول البركي) تنفي ادعاءات والدة أحد السجناء بتعرض ابنها ل"تعسفات"    مهنيو الفنون الدرامية يحذرون من "خطورة الاستثمار الأجنبي في المضمون المحلي”    جنايات طنجة تدين امرأة ب5 سنوات سجنا.. استدرجت قاصرا واستغلتها في الدعارة    هكذا تدخّلت القوات العمومية لمنع مبيت أساتذة محتجين أمام البرلمان    تمويل للمغرب من “البنك الإفريقي للتنمية” ب245 مليون أورو لنقل وكهربة العالم القروي    وفد من مجلس النواب يشارك في اجتماع عقده الاتحاد الدولي بمدريد    قبل الانتخابات بساعات.. مظاهرات شعبية رافضة لرئاسيات الجزائر    ترامب يحذر روسيا من التدخل في انتخابات الرئاسة ل2020    سائحة تفضح “لارام” بعد سرقة موظف لرقمها من قاعدة بيانات الشركة قالت أشعر بعدم الأمان    عبيابة: “أنا لست الحسين”.. يعاتبونني على أخطائي اللغوية ويخطؤون في اسمي كل مرة    أمل صقر ومسلم.. غزل أمام الجمهور واحتفال بعد نهاية “مسلسلهما” بالزواج- صور    ارتفاع الناتج الداخلي الخام لمناطق الواحات وشجر الأركان إلى 129 مليار درهم    «شظايا» فؤاد بلامين تصيب «أتوليي 21» بالبيضاء    المهرجان الوطني لفن الروايس بالدشيرة الجهادية    أغنية تجمع الفنان خونا بالشاعر الغنائي مصطفى نجار    واشنطن تحظر على القنصل السعودي السابق في إسطنبول دخول أراضيها بسبب خاشقجي    بنك المغرب يشخص قدرة الأبناك على مواجهة المخاطر الإلكترونية : الجواهري: المغرب أعد خارطة طريق لمراقبة المخاطر الإلكترونية داخل النظام المالي الوطني    شركة الطيران الألمانية «توي فلاي» تلغي 3 رحلات نحو المغرب    فلاشات اقتصادية    بعدما قتل ملازم ثلاثة أشخاص.. أمريكا تقرر توقيف دراسة 300 سعودي بالطيران العسكري    حقائق صادمة.. لماذا يمكن أن يصبح شرب الماء خطرا على الصحة    عن طريق الخطأ.. الموز ينهي حياة شاب    انطلاق ندوة حول التطرف العنيف النسائي والقيادة النسائية في بناء السلام    العالمية جيجي حديد: أفضّل « الموت » على الذهاب إلى « الجيم »    #معركة_الوعي    لأول مرة.. طنجة تحتضن مسابقة غريبة لإختيار أفضل زغرودة    فحص سكري الحمل المبكر يحمي المواليد من هاته الأضرار    الممارسة اليومية للرياضة تقي الأطفال من تصلب الشرايين    الحريات الفردية.. هل من سبيل للتقريب؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





12 فيلما روائيا طويلا تتنافس في المسابقة الرسمية بالدورة 12 لمهرجان سلا لفيلم المرأة
نشر في طنجة الأدبية يوم 07 - 09 - 2018

تنظم مابين 24 و 29 من شتنبر الجاري الدورة الثانية عشرة لمهرجان سلا لفيلم المرأة والذي ستشارك ضمن مسابقته الرسمية للفيلم الطويل 12 فيلما روائيا طويلا كلها لمخرجات نساء وأغلبها من إنتاج سنة 2018 وهي كالتالي :
 “بلا موطن” نرجس النجار، المغرب، 2018
تحاول هنية، وهي امرأة بدون جنسية، العودة إلى الجزائر بعدما طردت هذه الأخيرة إلى خارج حدودها 350.000 مغربي سنة 1975. لكن قصة حب ستغير كل القواعد وستزرع الفوضى في حياة هنية.
 “لوموناد” خوانا لوريكارو، رومانيا، ألمانيا، السويد، كندا،2018
مارا، شابة رومانية، تنتقل إلى الولايات المتحدة مع زوجها الجديد دانيال الذي التقت به للتو. تأخذ معها دراكوس، ابنها البالغ من العمر 9 أشهر. في ظرف يوم واحد، ستواجه مارا سلسلة من المشاكل الإدارية والاجتماعية والإنسانية.
 “مرح شارلوت”، صوفيا لورين، كندا، 2018
كل سنة يقوم متجر الألعاب بتشغيل الطلبة خلال موسم الأعياد. إعجابا منهن بشباب المتجر، قررت شارلوت التي تعاني من الحب، وميغان الفوضوية المناهضة للحب، وأوب، العذراء، العاطفية، التقدم بطلب للحصول على أول وظيفة بدوام جزئي. يستكشف الفيلم رغبات الفتيات المراهقات والخطوط غير الواضحة بين الجنس والصداقة والمعايير المزدوجة غير العادلة التي تفرض على الفتيات. إنها قصة الرغبة والرقابة الذاتية وتأكيد الذات.
 “المرئي وغير المرئي”، كاميلا، أنديني، إندونيسيا، هولاندا، أستراليا، قطر،2018
تغوص فتاة في العاشرة من عمرها في عالم خيالي رائع لمواجهة فقدان شقيقها التوأم.
 “وحيدة في عرسي”، مارتا بريغمان، بلجيكا، فرنسا،2018
باميلا، شابة جريئة تلقائية وساخرة، تتجه نحو المجهول، وقد أحدثت قطيعة مع التقاليد التي تخنقها. تصل إلى بلجيكا بثلاث كلمات فرنسية والأمل في الزواج من أجل أن تغير مصيرها ومصير ابنتها.
 “الصمت”، باتريزسينيير، البرازيل، فرنسا، كولومبيا، 2018
تحل نوريا، 12 سنة، وفابيو، 9 سنوات، ووالدتهما بجزيرة صغيرة في وسط الأمازون على الحدود بين البرازيل وكولومبيا والبيرو. فروا من النزاع المسلح الكولومبي حيث اختفى والدهم. ذات يوم وحد، يظهر الوالد بمنزلهم الجديد. يطارد هذا السر الغريب الأسرة التي تكتشف أن الجزيرة مكتظة بالأشباح.
 “كارمن ولولا”، ارنتخاشيفاريا، إسبانيا، 2018
تعيش كارمن ضمن جماعة من الغجر بضواحي مدريد. قدرها، شأنها شأن كل نساء هذه الجماعة، إعادة إنتاج نمط يتواتر من جيل إلى جيل: الزواج وتربية أكبر عدد ممكن من الأطفال، إلا أنها قابلت يوما لولا. كانت هذه الأخيرة، الغجرية أيضا، تحلم بالالتحاق بالجامعة، وترسم الطيور على الجدران وتحب الفتيات. سرعان ما نشأ تواطؤ بين كارمن ولولا ليكتشفا عالما قادهما، حتما، إلى لفضهما من قبل عائلتيهما.
 “السمعة السيئة”، إيام حق، النرويج، ألمانيا، السويد، 2018
تعيش نيشا، ذات الستة عشر عاما، حياة مزدوجة. في المنزل مع أسرتها تكون فتاة باكستانية مثالية، لكن عندما تكون مع صديقاها في الخارج، تعيش حياة مراهقة نرويجية عادية. لكن عندما يفاجئها والدها في غرفتها في السرير مع صديقها، يضطرب مسار حياة نيشا.
 “ماكيلا “، ماشيري اكوا، الكونغو (ج،ك،د)، فرنسا، 2018
ماكيلا فتاة تبلغ من العمر 19 عامًا تعيش في الشارع منذ سن 13 عامًا. وعند وصولها، استقبلها مبينجزوز، الجانح الذي دربها على طريقة العيش، أو بالأحرى البقاء على قيد الحياة، في الشارع: المخدرات، والبغاء، والسرقة … وتزوج الإثنان في النهاية. بعد أصبحت زوجة “القايد”، بدأت ماكيلا تستغل الأطفال الذين يسرقون بتوجيه منها، مقابل حمايتهم وبضع فتات. تتوقف عن ممارسة الدعارة فأصبحت ماكيلا ومبينغازور الزوج الأكثر مهابة في الشارع، لكن سرعان ما بدأت علاقتهما القائمة على الاستغلال والعنف تزعج الفتاة التي تشعر بأنها محاصرة. فقررت أن تغادر مبينغازور.
 “الملائكة ترتدي الأبيض”، فيفان كو، فرنسا، الصين، 2017
بأحد الفنادق، يعتدي رجل في منتصف العمر جنسيا على طالبتين. كانت ميا، المراهقة العاملة بمكتب الاستقبال، الشاهد الوحيد. اختارت الصمت مخافة فقدان وظيفتها، لكنها تكتشف أن مشاكلها قد بدأت منذ ذلك الحين.
 على بعد ساعتين من باري2018
باميلا، شابة جريئة تلقائية وساخرة، تتجه نحو المجهول، وقد أحدثت قطيعة مع التقاليد التي تخنقها. تصل إلى بلجيكا بثلاث كلمات فرنسية والأمل في الزواج من أجل أن تغير مصيرها ومصير ابنتها.
 “الصمت”، باتريزسينيير، البرازيل، فرنسا، كولومبيا، 2018
تحل نوريا، 12 سنة، وفابيو، 9 سنوات، ووالدتهما بجزيرة صغيرة في وسط الأمازون على الحدود بين البرازيل وكولومبيا والبيرو. فروا من النزاع المسلح الكولومبي حيث اختفى والدهم. ذات يوم وحد، يظهر الوالد بمنزلهم الجديد. يطارد هذا السر الغريب الأسرة التي تكتشف أن الجزيرة مكتظة بالأشباح.
 “كارمن ولولا”، ارنتخاشيفاريا، إسبانيا، 2018
تعيش كارمن ضمن جماعة من الغجر بضواحي مدريد. قدرها، شأنها شأن كل نساء هذه الجماعة، إعادة إنتاج نمط يتواتر من جيل إلى جيل: الزواج وتربية أكبر عدد ممكن من الأطفال، إلا أنها قابلت يوما لولا. كانت هذه الأخيرة، الغجرية أيضا، تحلم بالالتحاق بالجامعة، وترسم الطيور على الجدران وتحب الفتيات. سرعان ما نشأ تواطؤ بين كارمن ولولا ليكتشفا عالما قادهما، حتما، إلى لفضهما من قبل عائلتيهما.
 “السمعة السيئة”، إيام حق، النرويج، ألمانيا، السويد، 2018
تعيش نيشا، ذات الستة عشر عاما، حياة مزدوجة. في المنزل مع أسرتها تكون فتاة باكستانية مثالية، لكن عندما تكون مع صديقاها في الخارج، تعيش حياة مراهقة نرويجية عادية. لكن عندما يفاجئها والدها في غرفتها في السرير مع صديقها، يضطرب مسار حياة نيشا.
 “ماكيلا “، ماشيري اكوا، الكونغو (ج،ك،د)، فرنسا، 2018
ماكيلا فتاة تبلغ من العمر 19 عامًا تعيش في الشارع منذ سن 13 عامًا. وعند وصولها، استقبلها مبينجزوز، الجانح الذي دربها على طريقة العيش، أو بالأحرى البقاء على قيد الحياة، في الشارع: المخدرات، والبغاء، والسرقة … وتزوج الإثنان في النهاية. بعد أصبحت زوجة “القايد”، بدأت ماكيلا تستغل الأطفال الذين يسرقون بتوجيه منها، مقابل حمايتهم وبضع فتات. تتوقف عن ممارسة الدعارة فأصبحت ماكيلا ومبينغازور الزوج الأكثر مهابة في الشارع، لكن سرعان ما بدأت علاقتهما القائمة على الاستغلال والعنف تزعج الفتاة التي تشعر بأنها محاصرة. فقررت أن تغادر مبينغازور.
 “الملائكة ترتدي الأبيض”، فيفان كو، فرنسا، الصين، 2017
بأحد الفنادق، يعتدي رجل في منتصف العمر جنسيا على طالبتين. كانت ميا، المراهقة العاملة بمكتب الاستقبال، الشاهد الوحيد. اختارت الصمت مخافة فقدان وظيفتها، لكنها تكتشف أن مشاكلها قد بدأت منذ ذلك الحين.

* على بعد ساعتين من باريس”، فرجيني فرير، فرنسا 2018
تثير صيدا، وهي مضيفة صغيرة في الثلاثينيات من عمرها، ابنتها البالغة من العمر 15 عاما، ولولو، المولودة من والد مجهول. لإرضاء الفضول المتزايد للمراهق حول أصوله، اصطحبته صيدا إلى منطقته الأصلية، في باي سوم، بحثا عن الأباء المحتملين، الغرض من الرحلة: استخلاص كل من هؤلاء السادة شعرا مفيدا لاختبار الأبوة الحمض النووي. هناك خمسة منهم: ميكانيكي سيارات حزن، وفنان بلاي بوي متخلف / رسام، وشهرة محلية سابقة في كرة القدم، ومدير نادي ليلي وطبيب ريفي متقلب خمسة رجال، وخمس ذكريات، وخمس مواجهات مع ماضيه.
 “إلى آخر الزمان”، ياسمين شويخ، الجزائر، 2017
تدور حيثيات الفيلم داخل مقبرة يسهر عليها الوالي الصالح سيدي بولقبور، حيث أن كل شيء جاهز لاستقبال العائلات الوافدة إلى المكان بمناسبة الزيارة الموسمية للترحم على أرواح موتاها.
وداخل الحافلة التي تقل العائلات توجد جوهر البالغة من العمر 60 سنة، هذه الأخيرة التي قررت بعد فقدان زوجها الذهاب لأول مرة إلى سيدي بولقبور لزيارة قبر أختها، لكن خلال وجودها بعين المكان، تكتشف ماضي شقيقتها، وفي يوم ما تطلب جوهر من علي حفار القبور ليساعدها على تحضير ترتيبات جنازتها عندما تلفظ أنفاسها الأخيرة.
مع الأخذ بعين الاعتبار أن:
12 فيلما بالمسابقة من إخراج النساء
– يمثلون 18 دولة
– 11 إنتاج مشترك
– 11 فيلما تقدم حصريا بالمغرب
– 11 فيلما إنتاج 2018 وفيلما واحدا إنتاج 2017.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.