بسبب تقلص أنشطة النقل والسياحة والتجارة.. توقعات بانخفاض معدل نمو الاقتصاد الوطني خلال الفصل الثاني من 2020    سعيد الصديقي: من مصلحة المغرب أن يكون النظام المقبل في ليبيا صديقا له وليس خصما -حوار    نجم موسيقا الرّاب كاني ويست يُعلن ترشحه لرئاسة الولايات المتحدة    النجم الرجاوي الدويك يستعد للعودة إلى التداريب بعد انتظام علاجه بالدوحة    امتحانات الباكالوريا بإقليم الجديدة تمر في ظروف استثنائية فرضها فيروس كورونا    بالرغم من استكرار إغلاق الحدود.. مغاربة العالم يستعدون للعودة وعدد منهم يصل إلى الجزيرة الخضراء    للمرة الثالثة على التوالي المصور الرسمي لأكادير24 ابن سوس يتألق بروسيا    الهيني عن تسريبات ‘أمنيستي' ضد المغرب: التخبط الكبير عبر أساليب جاسوسية لتحريف الحقائق    ميسي يرفض التخلي عن الليجا ويقود برشلونة للفوز على فياريال برباعية    الوداد يستعين بطبيب نفسي في استعداداته للعودة للمنافسة    التوزيع الجغرافي للحالات 393 الجديدة المصابة ب"كورونا" في المغرب حسب الجهات والمدن    رئيس الحكومة يتباحث مع برلمانيي جهة فاس-مكناس حول كارثة البَرَدِ "تبروري"    كورونا حول العالم.. إصابة أزيد من 11 مليون شخص وحصيلة الوفيات تتجاوز 535 ألف حالة    النهضة التونسية: السبسي رفض عرضا ماليا خياليا من الإمارات لإقصائنا    الدار البيضاء: وفاة شخص كان موضوعا رهن الحراسة النظرية أثناء نقله للمستشفى    الوفيات بكورونا فالمغرب هاد السيمانة: جهة طنجة تطوان هي اللولة ب8 وفايات .. ونسبة الإماتة غادية وكطلع    تبون : "بناء قاعدة عسكرية قرب الحدود تصعيد مغربي" !    بعد وفاة الممثلة المصرية رجاء الجداوي الفنان محمد صلاح ادم يعلن بدوره الاصابة بكورونا    زوج الممثلة كارداشيان يتحدى ترامب ويترشح لرئاسة الولايات المتحدة    موجة حر شديدة إلى غاية الثلاثاء المقبل بالعديد من مناطق المملكة    إغفال البلاغات المشتركة للمساجد.. فرصة للتأمل    مدرب بلباو: "أؤيد VAR.. لكن هناك جوانب يجب أن تتحسن فيها"    ارتفاع احتياطات المغرب إلى أزيد من 290 مليار درهم    احتراما لروح الجداوي.. لمجرد يتراجع عن إصدار جديده اليوم الأحد    فرنسا تحدد موعد الإعلان عن حكومتها الجديدة    إيقاف التوظيف العمومي بالمغرب.. "شبكة شبابية" ترفض قرار العثماني وتوجّه طلبا لمكونات التحالف الحكومي    الموجة الثانية من فيروس كورونا: ثاني منطقة في إسبانيا تعيد فرض الإغلاق    السلطات تداهم حفل زفاف سري بعروسة الشمال، و تفرق المدعويين.    حصيلة آخر 24 ساعة | 393 حالة إصابة جديدة في المغرب .. 98٪ منها بدون أعراض و 92٪ من المخالطين و 8٪ من مصدر جديد    السد القطري يجدد التعاقد مع مدربه تشافي و يبعده عن برشلونة    "لكم" يروي كيف تحولت آسفي إلى بؤرة وبائية انطلاقا من معمل لتصبير السمك.. والسلطات تقرر عزل المدينة    الفنانون في مراسيم دفن رجاء الجداوي.. فيروس كورونا قلل من حضورهم    قدّمتها شركة أمريكية ضد OCP.. شكاية تهدد الصادرات المغربية من الفوسفاط نحو أمريكا    رحلات جوية جديدة بتطوان    الطغاة المهرجون    استئناف موسم صيد الأخطبوط بالدائرة البحرية لآسفي    تفاصيل الوضع الصحي للفنانة لطيفة رأفت..وعكة تدخلها المصحة    مشرمل تقاص بالقرطاس فوجدة بعدما عرض سلامة الناس والبوليس للخطر    إغلاق شواطئ شهيرة بهذه المدينة المغربية    كورونا يعود من جديد إلى إقليم تازة    الملك محمد السادس للرئيس الجزائري: نؤكد على روابط الأخوة بين الشعبين المغربي والجزائري    القنيطرة .. مقدم شرطة يطلق النار لتوقيف ''مقرقب''    تقارير أمريكية : سفير واشنطن بالرباط حقق أرباحا بملايين الدولارات بسبب كورونا !    مجلة "سو فوت" تشيد بإنتر بعد تعاقده مع حكيمي    المغرب يحل في المركز 12 عالميا بأفضل بنية تحتية للقطار فائق السرعة    صور. مراسيم جنازة غريبة لتوديع الراحلة الجداوي بالمستشفى.. وفنانون مغاربة يرثونها    تعرف على الدول التي أعادت فرض الحجر الصحي بعد تفشي كورونا للمرة الثانية    وفاة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بعد معاناة مع فيروس كورونا    المعهد الوطني للجيو-فيزياء يرصد هزة ثانية بهذا الإقليم في أقل من أسبوع    العثماني يهاجم الإمارات: هناك دول تمول حملات لتشويه المغرب وتحاول التدخل بشؤونه لكن الملك حرص على استقلالية القرار    طقس الأحد...حرارة مرتفعة تصل إلى 46 درجة ببعض المناطق    المغرب لا زال ينتظر جواباً من منظمة العفو الدولية    زلزال سياسي جديد بعد كورونا قد يعصف بوجوه بارزة من سفينة حكومة العثماني.    فيروس كورونا : البؤرة الجديدة تنذر بكارثة حقيقية بعد تسجيل ما يناهز 450 حالة إصابة جديدة .    لامانع ان نختلف لكن الهدف واحد    الاسلوب هو الرجل    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    نحن تُجَّار الدين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومحتجين ب"بورسعيد" وتدخل الجيش لحمايتهم
نشر في العلم يوم 04 - 03 - 2013

إندلعت يوم أمس الأحد اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومحتجين بمدينة "بورسعيد" المصرية بعد إعلان وزارة الداخلية أن مسجونين ينتظرون الحكم في قضية شغب ملاعب نقلوا من سجن المدينة التي تقع على البحر المتوسط.
وكانت محكمة جنايات "بورسعيد" التي عقدت جلساتها في القاهرة قررت في 26 يناير إحالة أوراق 21 متهما معظمهم من سكان المدينة إلى المفتى تمهيدا للحكم بإعدامهم في جلسة النطق بالحكم يوم السبت المقبل.
وكان ألوف احتجوا على قرار المحكمة بعد صدوره وخاضوا معارك شوارع مع الشرطة بالمدينة استمرت أياما وأسفرت عن مقتل أكثر من 40 من المحتجين، وسيصدر الحكم يوم السبت بشأن 73 متهما في القضية.
ونقلت وكالة "أنباء الشرق الأوسط" قول مصدر أمني بوزارة الداخلية إن 39 من المتهمين المسجونين نقلوا من سجن "بورسعيد".
وكان ضابط وأمين شرطة قتلا بالرصاص بعد صدور قرار إحالة أوراق 21 متهما إلى المفتي فيما قالت المصادر الأمنية إنها محاولة من جانب مسلحين لاقتحام السجن وإطلاق سراح المتهمين.
وقال شاهد عيان لوكالة "رويترز" إن مئات من سكان "بورسعيد" تظاهروا أمام مبنى مديرية الأمن فور انتشار أنباء عن نقل المسجونين ورشقوا المبنى بالزجاجات الحارقة والحجارة.
وأضاف أن الشرطة ردت عليهم بقنابل الغاز المسيل للدموع والحجارة التي ألقوها.
وزاد عدد المتظاهرين بمرور الوقت إلى نحو ألفين خاضوا معارك كر وفر حول مبنى مديرية الأمن وفي شوارع جانبية. واستخدمت الشرطة مدرعات في ملاحقة المحتجين.
وقال الشاهد إن متظاهرين توجهوا إلى المحكمة الإبتدائية بالمدينة وحطموا واجهة المبنى الزجاجية.
وكان أكثر من 70 من مشجعي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي "الأهلي" القاهري قتلوا في الأول من فبراير العام الماضي بعد مباراة للفريق مع فريق "المصري" البورسعيدي بملعب "بورسعيد" فيما يمثل أكبر كارثة رياضية في تاريخ البلاد.
وقال مشجعو "الأهلي" إن الشرطة دبرت للشغب انتقاما منهم لدورهم في الثورة التي أسقطت الرئيس "حسني مبارك" عام 2011 واحتجاجات تالية نظمت في فترة انتقالية أدار شئون البلاد خلالها المجلس الأعلى للقوات المسلحة.
ولا تزال الرابطة تهدد في صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي ال"فيس بوك" بنشر الفوضى إذا لم تصدر المحكمة أحكاما مشددة على المتهمين يوم السبت.
وتظاهر عدد من أعضاء الرابطة يوم الأحد أمام مبنى البنك المركزي بوسط "القاهرة" لفترة من الوقت بحسب شهود عيان وصفحة "ألتراس أهلاوي" التي قالت إن أعضاء في الرابطة قطعوا أيضا طريقين سريعين خارج "القاهرة".
وجاء على صفحة "ألتراس أهلاوي" في ال"فيس بوك" يوم الأحد "موعدنا 9 مارس... القصاص منكم أو بدمكم" فيما يشير إلى المتهمين من رجال الشرطة.
وقال شاهد عيان لوكالة "رويترز" في مدينة "الإسماعيلية" المجاورة إن ناشطين قطعوا طريق السكة الحديد بين "القاهرة" و"بورسعيد" المار بالمدينة لنحو ساعتين.
وأضاف أن النشطاء الذين يحاولون فرض عصيان مدني على المدينة قطعوا المرور حوالي ساعة أمام مبنى ديوان عام محافظة "الإسماعيلية" بالمدينة وأمام مجلس المدينة لنحو ساعتين.
وقال مصدر آخر أن الجيش هو الذي حمى المتظاهرين وقام مساء الأحد بحملة اعتقالات واسعة فى شوارع "بورسعيد" لضباط وأفراد مرتزقة "بزي الداخلية" تابعين لنفس الحزب، ويتم التأكد من هوياتهم بعد ورود معلومات تؤكد أن هناك أكثر من 300 عنصر من ميليشيات "حماس" يرتدون زي الشرطة ضباطا وأفرادا و مسلحين بنفس أسلحتها وقد أكد مصدر عسكري أنه سيتم إعدام أي فلسطيني مشترك في أحداث "بورسعيد".
من جهته قال مصدر لجريدة "العلم" أنه إذا ثبتت صحة المعلومات التى تقول أن عدد من المنتمين لحزب "الحرية والعدالة" الذراع السياسي ل"جماعة الإخوان المسلمين" فى "بورسعيد" يقومون بإطلاق الخرطوش والقنابل المسيلة للدموع على أفراد الجيش لإثارة مزيد من الفتنة بين الجيش وأهالي "بورسعيد" وبين الجيش والشرطة فإن تأكد ذلك فإنه يستوجب إيقاف نشاط هذا الحزب بتهمة إثارة الفتنة وتخريب الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.