وزير العدل ينادي بالحزم والصرامة لمنع تسرب "كورونا" إلى المحاكم    جبهة إنقاذ سامير تراسل رئيس الحكومة و4 وزراء ومسؤولين آخرين من أجل إعادة تشغيل المصفاة    أخنوش يكشف مصير عيد الاضحى في ظل جائحة كورونا    فاس: البحث في انتحار شخص بعد تعريض زوجته لاعتداء بالسلاح الأبيض    كورونا يظهر في 3 جهات والدار البيضاء سطات بدون إصابات جديدة    فرنسا توقف استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين في علاج مرضى كورونا    فيروس كورونا..500 ألف أسرة مهددة بالفقر بالجزائر    العنف ضد النساء في زمن الحجر.. جمعيات نسوية تشتكي تأخر إجراءات الحماية    فرقة مسرح سيدي يحيى الغرب تقدّم عرضا جديدا لمسرحية “البكارة” عبر العالم الاِفتراضي    بالتعاون مع منصة «حبيبي كوليكتيف» الشارقة للفنون تحتفي بأعمال مخرجات من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا    مهرجان البندقية السينمائي سيقام في موعده في أوائل سبتمبر    التعاضدية الوطنية للفنانين.. ألبوم "انتصار الشرعية"    جمعويون يوزعون أطنانا من المواد الغذائية واللحوم على الأسر المحتاجة بتمسمان    رسميًا | أندية الدوري الإنجليزي تصوت لبدء المرحلة الثانية من خطة استئناف الموسم    قرار جديد للداخلية بخصوص التنقل بين المدن    هكذا استبقت جماعة أصيلة انتشار فيروس كورونا منذ فرض “الطوارئ الصحية”    أطباء القطاع العام يجمدون استقالاتهم واحتجاجاتهم لما بعد “كورونا”    صراع اقتصادي.. المغرب يشجع السياحة الداخلية وإسبانيا تفتح المجال للمغاربة    برقية تهنئة إلى الملك من الرئيس التشادي    فتح المسجد الأقصى أمام المصلين يوم الأحد المقبل    ترامب يهدد ب”إغلاق” مواقع التواصل الاجتماعي بعد محاولة تويتر فرض رقابة على تغريداته    6 قتلى في حادث إطلاق النار بالسعودية    أحمد جمال ونعيمة السبتي يوحدان أزيد من 220 فنانا وفنانة في معرض افتراضي للفن التشكيلي    إقالة أربعة شرطيين أميركيين بعد وفاة رجل أسود ضغط أحدهم على عنقه بركبته    الداخلية تخفّف إجراءات التنقل بين المدن للموظفين والمستخدمين    ريال مدريد يستغل أشرف حكيمي للتعاقد مع غالاكتيكو جديد        الشوبي يلتمس العذر ل »زلة » رفيق بوبكر: « خير الخطائين التوابون »    دراسة تحذر من انتشار “كورونا” بهذه التجمعات والأماكن المغربية بعد رفع الحجر الصحي    هذه توقعات حالة الطقس اليوم الأربعاء    برشيد.. توقيف طالب بتهمة النصب والاحتيال بواسطة نظم المعالجة الآلية للمعطيات    المغرب يسجل "7" حالات كورونا خلال 16 ساعة    مساعد سيميوني الشهير "بورغوس" يُغادر أتليتكو مدريد    شفشاون.. مجلس الإقليم يوزع مساعدات غذائية للتخفيف من معاناة السكان    فيروس كورونا يهدد إقامة كأس إفريقيا في 2021    حركة الطيران بين فرنسا وإفريقيا..المغرب يستحوذ على حصة الأسد    تسجيل 7 حالات مؤكدة فقط بفيروس كورونا و الحصيلة ترتفع إلى 7584 إصابة    "تحاليل كورونا" تشملُ آلاف العاملين في البقالة والمخابز و"المصبنات"    المقاهي والمطاعم المصنفة تنتظر إشارة السلطات قبل فتح الأبواب    إيطاليا بصدد رفع قيود التنقل بين أقاليمها    صندوق التنمية الفلاحية يخصص 100 مليار لمواجهة آثار الجائحة    هيئة توصي بعدم وضع الكمامات للأطفال دون الثانية‬    فاخر: استئناف مباريات الدوري بعد "كورونا" يهدد سلامة اللاعبين    شبكة مغربية تدعو إلى القراءة العابرة للتخصّصات    جمعية هيئات المحامين ترفض تفتيش المحامين وإدارة السجون توضح    في لقاء افتراضي حول راهنية فكر عزيز بلال    اعتقال الرابور “ولد الكرية” صاحب أغنية “عاش الشعب”.. التفاصيل!    أعين الأجهزة الأمنية والدركية لاتنام …متى سيتم إسقاط الملقب “بالمهبول” في يد الدرك الملكي …؟    مغارة بويكزين بجماعة مسمرير .. رحلة تستحق المغامرة تحت الأرض    دراسة مغربية..المساكن المكتضة أرضية خصبة لانتشار كورونا    برلمانيات عن الاصالة يقصفن نبيلة منيب بسبب موقفها من قضية وئام المحرشي    لم تتواصل مع عائلتها منذ أسبوعين..غموض حول مصير الناشطة السعودية لجين الهذلول    الناشطة الفايسبوكية مايسة: أنا بخير ولم يتم اعتقالي    اجتماع عن بعد انصب على العديد من القضايا التي تهم المقاولة الصحفية    نموذج المغترب في الإسلام    كتاب “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور : 27- الدعوة للحفاظ على العقل من طرف الفقهاء دعوة نظرية    الغرب والقرآن 27:في نقد القراءات الإلهية المجازة    الغرب والقرآن 26- القراءات السبع المختلفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دفاع بوعشرين يستند على التقرير الأممي لتبرير “الاعتقال التعسفي” والنيابة العامة: “الفريق الأممي ينضاف لضحايا بوعشرين”
نشر في الأول يوم 09 - 04 - 2019

استأثر التقرير الأممي الصادر عن الأمم المتحدة بحيز كبير من المناقشة وأثار شدا وجذبا بين كل من هيئة دفاع توفيق بوعشرين والنيابة العامة، خلال أول جلسة محاكمة، مؤسس “أخبار اليوم”، في مرحلتها الاستئنافية، التي انعقدت مساء اليوم الثلاثاء 09 أبريل الجاري بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.
هيئة دفاع بوعشرين ممثلة في كل من النقيب محمد زيان، والمحامي عبد المولى الماروري والمحامي مولاي الحسن العلاوي والمحامية إلهام بلفلاح، التمست من المحكمة رفع ما وصفته ب”الاعتقال التعسفي” الممارس بحق موكلهم، مستندة في ذلك على تقرير صادر عن مجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة، الذي جاء فيه أن “حرمان الصحافي توفيق بوعشرين من الحرية تعسفي ويتعارض مع المواد 9 و14 و19 من الميثاق الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية”.
وخلال إثارته هذا الملتمس، قال النقيب زيان إن “القرار الأممي ملزم للدولة المغربية”، وتابع: “الجهة الصادر عنها التقرير هي مؤسسة دولية وليست مجرد منظمة حقوقية، وكل ما يصدر عن مجلس حقوق الإنسان ملزم للدول والحكومات”، مؤكدا أن بوعشرين اعتقل لكونه صحفي.
وشدد محامي بوعشرين في معرض كلمته، على أن قرار فريق العمل التابع للأمم المتحدة المعني بالاحتجاز التعسفي الصادر في شهر فبراير الماضي، كشف أن الاستمرار في اعتقال بوعشرين غير قانوني، وبالتالي، يضيف زيان “يجب تمتيع موكلي بالحرية، وإيقاف هذا الإجراء التعسفي في حقه”.
من جهتها، أبرزت المحامية إلهام بلفلاح أن “المواثيق الدولية تسمو على القوانين الوطنية”، وأفادت بأن “المغرب ملزَم بتطبيق المواثيق الدولية التي صادق عليها ومن ضمنها المادة 9 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية”، لافتة إلى أن رفع الاعتقال الاحتياطي عن موكلها “يعد خطوة إيجابية في اتجاه إنصاف توفيق بوعشرين الذي انتهكت حقوقه في هذا الملف”. على حد قولها.
بالمقابل، انتقد الوكيل العام، محمد المسعودي، مضامين هذا التقرير، معتبرا أن “الفريق الأممي الذي تكلف بإعداده مورس عليه التغليط”.
وقال المسعودي، ضمن كلمة فصّل فيها مبررات اعتقال بوعشرين وتناول بالشرح والتحليل مصوّغات قرار متابعة هذا الأخير في حالة اعتقال، إن “الفريق الأممي بات ينضاف إلى ضحايا بوعشرين”.
وعلّل ممثل النيابة العامة، موقفه هذا بالقول إن “تقرير الأمم المتحدة أحادي الجانب، لم يطّلع على كافة معطيات الملف وغابت عنه تفاصيل دقيقة، أبرزها تعليل القرار الجنائي الابتدائي المكون من 600 صفحة”.
من جهة أخرى، أورد المتحدث أن المحكمة غير معنية أصلا بهذا الملتمس وليس من صلاحياتها البث في هذه النازلة، لكون تقرير الفريق الأممي موجه للحكومة باعتبارها سلطة تنفيذية ولم يوجه للمحكمة ذات السلطة القضائية، موضحا أن “المحكمة مستقلة عن أي جهاز آخر ولا تخضع لأي تأثير خارجي مباشر أو غير مباشر”.
وتابع ذات المتحدث قائلا: “حاشى لله أن تكون النيابة العامة تمارس اعتقالا تعسفيا، فنحن متشبّعون بثقافة حقوق الإنسان، وقد انتصبنا تفاعلا مع آلام الضحايا بتحريك الشكايات التي توصلنا بها”، مضيفا أن النيابة العامة “ليست ضد لجوء المتهم إلى آلية أممية”، فهذا حق مطلق واختبار حقيقي لمدى عدالة قضائنا”، يردف ممثل النيابة العامة.
والتمس المسعودي بدوره من هيئة الحكم رفض طلب الدفاع وعدم إدراج تقرير الفريق الأممي ضمن وثائق الملف، على اعتبار أن اعتقال مؤسس جريدة “أخبار اليوم” له مشروعية قانونية تعززها الشكايات التي توصلت بها النيابة العامة، والتي على ضوئها تحركت إعمالا لدورها وواجبها في ضمان حقوق المشتكيات والحفاظ على الحق العام. على حد تعبير نائب الوكيل العام للملك.
هذا، وقررت هيئة الحكم التي يرأسها القاضي لحسن الطلفي، تأجيل محاكمة الصحافي توفيق بوعشرين إلى غاية 26 أبريل الجاري.
وكانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، قد قضت، شهر نونبر الماضي، في حق توفيق بوعشرين بالسجن 12 سنة نافذة وغرامة مالية قدرها 200 ألف درهم، بتهم أبرزها “الاغتصاب” و”الاتجار بالبشر”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.