والي جهة البيضاء يدق ناقوس الخطر بشأن أعداد "مصابي كورونا"    الرابور المغربي "كانية" يصدر أغنية "المكتاب"    هل القهوة تسحب الماء من الجسم؟    ثلاث وفيات جديدة بسبب جائحة "كورونا" بسبتة    أسوأ حصيلة كارثية لإصابات فيروس كورونا بفرنسا توقع على رقم قياسي فاق أل:52 ألف حالة، و الحالات النشطة قاربت المليون حالة… و هذه بقية التفاصيل.    هل يزيد فصل الشتاء من خطورة تفشي فيروس كورونا ؟    وزارة التعليم توقف بث الدروس المصورة لتمكين كافة التلاميذ من العطلة    ميليشيات البوليساريو تصاب بالسعار بعد إفتتاح 14 قنصلية إفريقية في الصحراء المغربية !    ماكرون يدعو الدول الإسلامية لوقف مقاطعة المنتوجات الفرنسية ويطمئن الشركات المستهدفة(وثيقة)    إسبانيا تعلن حالة طوارئ ل15 يوماً قد تمتد ل6 أشهر بعد تصاعد إصابات كورونا    نهضة بركان .. قصة نجاح من أقسام الهواة ليصبح بطلاً على أفريقيا    لاعب الوداد السعيدي قريب من التوقيع لشباب المحمدية    اسم الآلة يصاب بالعطب    السعودية تصدر أول تعليق على الرسوم المسيئة للرسول محمد وموقف ماكرون    رونالدينيو يعلن إصابته بفيروس كورونا    السكيتيوي:أهديه لجميع المغاربة.. ومدرب بيراميدز: ارتكبنا بعض الأخطاء    ثورة أمريكية جديدة .. تنافس نخب السياسة وصراع "الفيل والحمار"    "يوم المغرب" بأمريكا يحتفي بلوثر كينغ والزموري    هذه تفاصيل الحالة الوبائية في جهة فاس مكناس    المقاتل حبيب نور محمدوف يودّع حلبات الفنون القتالية بالبكاء على رحيل والده (فيديو)    الحرائق في جلباب « البيجيدي»    الشرطة الاسبانية تعتقل مغربي في ميناء قاديس كان متوجهاً الى المغرب    اصطدام قوي بين سيارة و دراجة نارية من الحجم الكبير في الدار البيضاء-فيديو    تعيينات جديدة في مناصب المسؤولية بمصالح الأمن الوطني    كورونا يقتحم من جديد أسوار اتحاد طنجة    انخفاض المؤشرات القطاعية يؤثر على أداء البورصة    فشل المينورسو في حل مشكل الكركرات فد يجبر الجيش المغربي لتمشيط المعبر    توقيف شخصين بتزنيت بتهمة تزوير في محرر رسمي    "سوء التّقدير" يُنهي حياة 3 "حراكة مغاربة " داخل حاوية بالبارغواي    رسالتة إلى القابضين على الجمرفي زمن الرداءة    أمطار الخير غدا الإثنين في هذه المناطق    إبراهيم البحراوي.. لم أخطط للقب الهداف.. ولكل مجتهد نصيب    البوز: أخطاء العدالة والتنمية قوت دائرة المطالبين بإبعاده – حوار    أمسية احتفالية تحسيسية لدعم رواد الحلقة وصناع الفرجة بساحة جامع الفنا في ظل أزمة كورونا    الإستقلال يستنكر الإساءة للإسلام بفرنسا والبيجيدي يبلع لسانه    طبيب مغربي: الإعلام جعل من "كورونا" مصدرا للرعب والأمراض النفسية    تصريحات كومان قد تجر عليه عقوبات غليظة    رئيس سامسونغ: "الملك الزاهد" الذي دعا موظفيه لتغيير كل شيء ما عدا أسرهم    الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ينعي الراحل عبد الرزاق أفيلال: وفاته خسارة للوطن ولساحة النضال الصادق        الفنان الأمازيغي سعيد إيسوفا في ذمة الله    بطريقة مؤلمة..أُم ل3 أطفال تُنهي حياتها بضواحي تارودانت    عقيلة يثمن أدوار الملك محمد السادس في حلول ليبيا        الامم المتحدة توزع "جافيل" على التعاونيات النسائية باقليم الحسيمة    طائرات "Ryanair" تعود لربط طنجة جويا ببروكسيل وباريس ومارسيليا ومدريد    بن حمزة: الاحتفال بذكرى المولد مشروع .. والهجوم على النبي موضة    فنانون يعيدون الحياة إلى ساحة جامع الفنا بمراكش    هيئة سوق الرساميل: ارتفاع إجمالي الأصول المحتفظ بها سنة 2019 بمعدل 6,5 %    المعارضة السودانية ترفض اتفاق التطبيع مع إسرائيل وتدعو لإسقاطه شعبياً    حزب الاستقلال يراهن على تصدر المشهد الحزبي بتزنيت و جهة سوس ماسة.    كانية" في استوديو تصوير "صراع العروش".. كليب لمغني راب مغربي يجمع بين العصري والتاريخي – فيديو    التغيرات المناخية.. للمرة الأولى بحر القطب الشمالي لم يتجمد في نهاية أكتوبر    شبهة التطبيع تلاحق صفقة أبرمتها "أونسا" في طنجة يٌعتقد أنها رست على شركة إسرائيلية    لطفي شلباط .. خبير في الميدان المالي يسند تقارب بروكسيل والرباط    استثمارات التنقيب عن المعادن والنفط تصل إلى 226 مليون درهم    "الشارقة للفنون" تقترب من إطلاق منصة أفلام ثالثة    الإرهاب في زمن تكنولوجيا التواصل ضرورة تجفيف رسائل الكراهية والعنف -ندين قتل الأستاذ بفرنسا-    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس الوزراء اللبناني المكلف يعتذر عن تشكيل الحكومة
نشر في الأيام 24 يوم 26 - 09 - 2020

EPA فشلت محاولات مصطفى أديب على مدى أسابيع لتشكيل الحكومة
اعتذر مصطفى أديب، رئيس الوزراء اللبناني المكلف عن مهمته في تشكيل حكومة جديدة بعد أن قضى أسابيع في محاولة إقناع الأطراف السياسية بالموافقة على اختياراته وسط المطالبات الشعبية بتحقيق اصلاحات سياسية.
وانتشرت تقارير تفيد أن القضية التي حسمت الأمر هي الخلاف على من يتولى وزارة المالية.
وكان أديب قد كلف بتشكيل الحكومة بعد الانفجار الذي دمر الجزء الأكبر من وسط بيروت، وكان يحاول تشكيل حكومة للتعامل مع الأزمة المالية الخانقة التي يعيشها لبنان.
وقد استقالت الحكومة اللبنانية السابقة عقب الانفجار الذي وقع في ميناء بيروت في 4 أغسطس/آب من هذا العام وأودى بحياة أكثر من 190 شخصا وأدى إلى جرح الآلاف ودمر مناطق بأكملها في العاصمة.
وكان أديب تحت ضغط لتشكيل الحكومة منذ تكليفه في 31 أغسطس/آب، وذلك من أجل إجراء إصلاحات ضرورية من أجل الحصول على مساعدات دولية بمليارات الدولارات.
وقد عرقلت حركة أمل وحزب الله اللذان يمثلان الطائفة الشيعية في لبنان جهود أديب لتشكيل الحكومة بإصرارهما على الاحتفاظ بوزارة المالية.
ويقول محللون إن ذلك على صلة بفرض عقوبات أمريكية على وزير سابق من حركة أمل بالإضافة إلى مصالح تجارية مرتبطة بحزب الله.
وكان مصطفى أديب ، الذي كان سفيرا للبنان في ألمانيا، قد قال إنه يريد بدء الإصلاحات في الحال وطلب حزمة إنقاذ من صندوق النقد الدولي.
وبالإضافة للخلاقات مع أمل وحزب الله فإن أديب اصر على تشكيل حكومة تكنوقراط، لكن الأحزاب السياسية أصرت على أن يكون لها حق تعيين الوزراء.
وفي النهاية قدم أديب استقالته لرئيس الجمهورية ميشيل عون واعتذر للشعب اللبناني بسبب "عجزه عن تحقيق آمالهم في تشكيل حكومة إصلاحية".
وقال إنه لا يرغب برئاسة حكومة مصيرها الفشل.
ما هو الوضع في لبنان الآن ؟
خرج متظاهرون مناهضون للحكومة في مظاهرات على مدى سنة، مطالبين بإعادة هيكلة النظام السياسي.
ويستند النظام الحالي إلى الطائفية، وقد اتهمت الحكومات المتعاقبة بالفشل والفوقية في التعامل مع المشاكل.
وتعتمد التعيينات السياسية والعديد من الوظائف على الانتماء إلى إحدى الطوائف، وهو نظام أدى إلى الانقسام وانتشار الفساد.
وكان البلد في وضع مالي صعب حتى قبل الانفجار الذي وقع بداية أغسطس/آب، مع انهيار العملة وارتفاع البطالة إلى مستوى عال جدا وانتشار الفقر.
وكان لبنان يشهد أزمة اقتصادية خانقة هي الأسوأ منذ الحرب الأهلية التي استمرت من عام 1975 إلى 1990، حتى قبل انفجار الميناء.
Getty Images عرض ماكرون استضافة مؤتمر لجمع المساعدات للبنان في منتصف أكتوبر/تشرين اول.
وقال رئيس الوزراء السابق سعد الحريري في تعليقه على الأزمة "من يحتفل بفشل المبادرة الفرنسية لحث الأطراف اللبنانية على تشكيل حكومة سوف يأسف على إضاعته الفرصة. نقول لهؤلاء ستعضون أصابعكم ندما".
وكانت الحكومة السابقة قد استقالت وسط غضب شعبي عارم بسبب الانفجار الذي تسبب بدمار واسع وسط بيروت.
* رئيس حكومة لبنان مصطفى أديب والتوافق النادر في الحياة السياسية اللبنانية
* هل يسدل انفجار بيروت الستار على النظام الطائفي في لبنان؟
* الهجرة من لبنان: رحلة الموت في الطريق إلى قبرص
وتبين أن الانفجار وقع بسبب كمية كبيرة من نيترات الأمونيوم جرى تخزينها بشكل غير آمن في مخزن في ميناء بيروت على مدى ست سنوات.
وتفيد تقديرات البنك الدولي أن الانفجار تسبب بخسارة مقدارها 4.6 مليار دولار على شكل اضرار في المباني والبنية التحتية.
وحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأطراف السياسية على تشكيل حكومة جديدة بسرعة.
وعرض ماكرون استضافة مؤتمر لجمع المساعدات للبنان في منتصف أكتوبر/تشرين اول.
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
تحليل: لا تغيير بدون ضغط دولي ؟
لينا سنجاب
مراسلة بي بي سي لشؤون الشرق الأوسط - بيروت
كانت استقالة مصطفى أديب مفاجأة، إذ كان يتمتع بدعم غالبية أعضاء البرلمان وكذلك دعم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
لكن للأحزاب الشيعية، وتحديدا حزب الله وأمل، اليد العليا في السياسة والاقتصاد في لبنان، بسبب نفوذهما في قطاعات هامة مثل الأمن والقطاع المالي، وكذلك بسبب عدم وجود كتلة سنية قوية.
ويقول منتقدوهم إنه بالرغم من تردي الاقتصاد وإفلاس الدولة ، إلا أن الحزبين الشيعيين ما زالا مهتمين بحماية مصالحهما.
ويعتقد الكثيرون أنه بدون ضغط دولي والتهديد بتجميد أرصدة السياسيين اللبنانيين في الخارج ، فلن يقدم أي طرف تنازلات من أجل تغيير حقيقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.