الريسوني والراضي ومنجب والزفزافي وباقي المعتقلين يدخلون في إضراب عن الطعام "إنذاري" احتجاجاً على على "استمرار سياسة القبضة الأمنية"    بعد وفايات لقاح كورونا ..هل تتبدد الهواجس والمخاوف ؟    الصويرة .. اطلاق مشروع " منصة شباب الصويرة " لبناء قدرات الشباب في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني    فلاشات اقتصادية    فيشر ..أول سفير أمريكي يزور الصحراء ويغادر بعد عام من تنصيبه (بورتريه)    هكذا علق لوبيتيغي على العرض الذي تلقاه النصيري    المغرب يمنع الطائرات والمسافرين القادمين من أربع دول من ولوج التراب الوطني    عاجل ..بسبب السلالة المتحورة لكورونا.. المغرب يغلق أجواءه الجوية    السفير الأمريكي‮ ‬ديفيد فيشر‮ ‬يودع المغرب ويصرح‮:‬ العلاقات الثنائية ستنمو وتزدهر مع الإدارة الجديدة للرئيس القادم‮    المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقر «شرعة مبادئ» منها: توافق الدين الإسلامي مع العلمانية والمساواة بين الرجل والمرأة    ألمانيا.. إصابات كورونا تتجاوز المليونين ودعوات لتشديد الإغلاق    الحكم على وريث سامسونغ بالسجن لمدة عامين ونصف في قضية رشوة    "المنحوس" يتخلص من قرص تخزين عليه "ملايين الدولارات"    أزمة الإسلام السياسي    لاعبو ريال مدريد يرفضون الوقوف بجانب النادي الملكي    طقس الثلاثاء: بارد مع تكون صقيع محلي بهذه المناطق    قاربُ سَميحة    الخارجية الإسبانية ترحب باقتراح لفتح خط بحري بين مليلية المحتلة وميناء الغزوات الجزائري    البحرية الملكية تجهض عملية لتهريب مخدر الشيرا بعرض ساحل رأس سبارطيل    أحد الغربية.. تأجيل قضية انتهاك حرمة مسجد ومقبرة "المُحبسين" من أجل الخبرة    المدير الاقليمي للتربية والتكوين محمد كليل يستفيد من حركة انتقالات وتعيينات واسعة بقطاع التربية الوطنية    أغنية جديدة للفنان محمد رضا    تشكيليون مغاربة وأفارقة يشاركون في معرض فني جماعي بالدارالبيضاء    مسرحية «كلام الليل» ترسخ الممارسة المسرحية في الجامعة    «الوحدة الترابية: المغرب.. والجار الجائر» لبوشعيب حمراوي    الداخلية تدعو الجماعات الترابية لعقد دورات استثنائية لملاءمة قراراتها الجبائية مع التشريعات الجديدة    العالم مهدد ب"فشل أخلاقي كارثي" بسبب سياسات توزيع اللقاحات    بعد أكثر حد بكاني.. مروة أمين تعود بأغنية "كَلِّمْ"    احتقان وغضب بعد هدم مقهى مرخص له بمراكش + صور    اكتشف أعراض السلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد    خبير يوضح لماذا يجب التوقف عن استخدام تطبيق مسنجر "فيسبوك"    ممتلكات بالمليارات تتحول إلى وزيعة بين مسؤولين كبار بوزارة أمزازي    ظهور أعراض جانبية على 52 شخصا من المطعمين بلقاح محلي مضاد لكورونا في الهند، والحكومة تعلن استعدادها لتوفير اللقاح للعالم من أجل "إنقاذ البشرية" من الوباء    مناورات عسكرية للجيش الجزائري عند الحدود مع المغرب    السلطات المغربية تقرر اتخاذ إجراء صارم بعد إكتشاف أول حالة إصابة بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد:    فيشر يودع الحموشي ويشيد بالتعاون الأمني المغربي- الأمريكي    سفيان رحيمي ينال جائزة أفضل لاعب في مباراة المنتخب المحلي أمام الطوغو    المنتخب الوطني يحصد ثالث خسارة في مونديال كرة اليد"مصر 2021″    إحالة 61 محطة وقود على وكيل الملك.. وإنجاز مختبر ب10 ملايين (وزير)    فلسعة    النيابة العامة تحدد تاريخ أولى جلسات محاكمة الشيخة التراكس    مندوبية التخطيط تكشف عن سيناريوهات مثيرة حول كوفيد 19 والنمو الاقتصادي خلال 2021    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    الإنسان الصانع    مفاوضات بارما والدحيل بخصوص بنعطية توقفت قبل قليل!    لطيفة الجباري شاعرة الإحساس العالي    شركة تهيئة وإنعاش محطة تغازوت تعلن عن أسماء الفائزين في الدورة الأولى من "مضائف Eco6"    الملك محمد السادس يضع شرطا لتلبية الدعوة لزيارة "إسرائيل"    التشكيلة الأساسية لبرشلونة أمام بيلباو في نهائي السوبر الاسباني    عموتة يؤكد على أن بعثة المنتخب حاضرة وبقوة في الكاميرون    الباحث عبد المجيد بنمسعود يرحل إلى دار البقاء    طنجة.. إطلاق مخطط لاستكشاف الموارد الساحلية الجديدة القابلة للاستغلال بالبحر المتوسط    تعيين حكم من مدغشقر لقيادة مباراة المنتخب الوطني المحلي أمام الطوغو    تتويج الداخلة "وجهة الأحلام 2021"    نجل شقيق عبد الحليم حافظ: فتحنا قبره بعد وفاته ب31 عاما فوجدنا جثمانه لم يتحلل    المخرج محمد إسماعيل يستغيت، فهل من مجيب؟    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    "سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل يتابع القضاء المغربي وزراء فاسدين؟
نشر في الأيام 24 يوم 29 - 11 - 2020

«… محاربة الفساد والرشوة لم تعد طابو في العالم، لذلك يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة ومحاربة الفساد على أعلى مستوى بالمغرب من وزراء ومدراء المؤسسات العمومية والمقاولات».

الكلام أعلاه لوالي بنك المغرب، وهو يتحدث يوم الثلاثاء الماضي، أمام أعضاء لجنة المالية بمجلس النواب، راسما صورة قاتمة عن الوضع الاقتصادي بالمغرب جراء تضرره من أزمة «كوفيد 19»، التي أربكت التوازنات الماكرو اقتصادية للدولة.

فمن المؤكد أنه رغم سياسة التقشف وترشيد النفقات وإلى غيرها من القرارات المؤلمة التي يمكن اتخاذها، فوالي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري يؤمن أن شيئا واحدا هو الذي يمكن أن يدفع قطار التنمية في المغرب، وهو محاربة المفسدين بلا هوادة، وعلى رأسهم الوزراء ومدراء المؤسسات العمومية، خاصة وأنه استحضر وهو يتحدث عن الأمر واقعة سجن رئيس كوريا الشمالية لوزراء فاسدين لمدة 24 سنة.

في المغرب لا نجد في التاريخ الحديث أي محاكمة للوزراء، غير بعض الإعفاءات التي تبقى أكبرها لما أعفى الملك محمد السادس أربعة وزراء من حكومة سعد الدين العثماني، ووبخ 4 وزراء آخرين من حكومة عبد الإله بن كيران، بسبب تقاعسهم في مشروع الحسيمة منارة المتوسط، وبعدها بأشهر قام بإعفاء وزير الاقتصاد والمالية السابق محمد بوسعيد.

وتبقى آخر محاكمة فعلية للوزراء يوم أدخل الملك الراحل الحسن الثاني ستة وزراء السجن، في سبعينيات القرن الماضي، تورطوا في قضايا رشاوى وتهريب المعادن واستغلال النفوذ، وهم محمد الجعيدي وزير التجارة والصناعة، عبد الحميد كريم وزير السياحة، عبد الكريم الأزرق وزير للأشغال العمومية، يحيى شفشاوني وزير أسبق للأشغال العمومية ومدير سابق لمكتب الأبحاث والمساهمات المعدنية، ومامون الطاهري وزير المالية، هذا بالإضافة إلى رجل الأعمال عمر بنمسعود وثلاثة موظفين سامين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.