عودة "مغاربة الخارج" خلال الصيف.. "لارام" تكشف معطيات جديدة تهمّ المسافرين    رغم الركلة الحرة البديعة لميسي.. تشيلي تفرض التعادل على الأرجنتين في كوبا أمريكا -فيديو    مازال صغير.. مغني "ذا ڤويس" غرس ساروت ف جمجمة صاحبو!    محللون: الجزائر قد تتجه إلى طريق مسدود.. ومدة حياة "تبون" السياسية يمليها الجيش    رابطة علماء المسلمين: إعدام البلتاجي وحجازي وآخرين جريمة وظلم عظيم يستوجب وقفة حازمة    السعودية تسمح للنساء بالاختلاط بالرجال في الحج بدون محرم    إعادة انتخاب المغرب بلجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري    هل يستفيد الأجانب من الأسعار المخفضة للخطوط الملكية المغربية؟    حصري..الدرك الملكي يحجز طنا ونصف من مخدر الشيرا ضواحي برشيد    الناظور + الصور…فوضى و جحيم يومي للساكنة بالقرب من سوق اشوماي    بالفيديو.. مضاربة خايبة وسط طيارة خلات البيلوط يقلب طريقو وينزل ف أقرب بلاصة    بواخر جديدة تربط موانئ أوربية بالمغرب    رجاء الشرقاوي المورسلي.. اعتراف عالمي و طموح لبحث علمي دون كوابح    "الأسد الأفريقي 2021".. القوات البرية الأمريكية تحتفي بذكرى تأسيسها بالمغرب        بايدن يلحق إهانة تاريخية برئيس الحكومة الإسباني أمام الكاميرات وزعماء الناتو(فيديو)    بدواري المناصرة والجدات بجماعة الساحل اولاد احريز: قطع التيار الكهربائي المتكرر يضاعف معاناة الساكنة ويربك استعدادات المتمدرسين للامتحانات الإشهادية ‬    لجنة الداخلية بمجلس النواب تصادق على مشروع قانون تقنين الكيف في قراءة ثانية    عملية مرحبا 2021.. إضافة خطوط بحرية جديدة في اتجاه الموانئ المغربية    إلموندو .. أوراق ضغط تعمق الأزمة المغربية – الإسبانية و خط الغاز مهدد    من بينها مشروع مسلسل المغربي هشام العسري: الدوحة للأفلام تعلن عن المشاريع الحاصلة على منح الربيع    شعار مهرجان الإسكندرية السينمائي من تصميم مغربي    من رسائل عبد الكبير الخطيبي إلى غيثة الخياط 17 : الرسالة 40: هل تجتاز الحياة الآن، طرقا نجهلها؟    تفشي فيروس كورونا المتحور "دلتا" يدفع دولة أوروبية لتمديد قرارات الحظر و الإغلاق.    المنتخب الوطني المغربي النسوي لكرة القدم يفوز مجددا على نظيره المالي        إعادة انتخاب المغرب بلجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري    باحث أمريكي يتحدث عن إضفاء الطابع الأوروبي على الأزمة الإسبانية المغربية!    امتنان وارتياح في صفوف مغاربة أمريكا بعد تعليمات العاهل الكريم    الناظور : ذ.فريس مسعودي يكتب ..قصيدة شعرية بعنوان (العرض)    مشروع قانون الحالة المدنية فوق طاولة المجلس الحكومي الخميس المقبل    نقل جوي : 42 شركة ستستأنف أنشطتها في المغرب    هنغاريا تنشر إعلانا تدعم فيه مقترح الحكم الذاتي للصحراء المغربية    السينما العالمية تفقد الممثل الأمريكي بطل "سوبر مان"    المغرب يمضي في خنقه لإسبانيا ويتجه لوقف إمدادات الغاز الجزائري عنها    كريستيانو رونالدو بشأن رحيله عن يوفنتوس: "الأفضل هو ما سيحدث"    صراع بين الكعبي ومالانغو على صدارة "بيتشيتشي" البطولة    كورونا.. استقرار الوضعية الوبائية باقليم الحسيمة    المكتب الشريف للفوسفاط يصدر سندات دولية جديدة بقيمة 1,5 مليار دولار    المغاربة قدمو 3000 شكاية تهم ارتفاع الفواتير خلال النصف الأول من العام 2021    نجم "ذا فويس كيدز" إلى السجن بعد تهشيم جمجمة صديقه    الحكومة الإسرائيلية الجديدة: بين الترحيب الدولي والتحفظ الفلسطيني    انطلاق الدورة الثانية للمهرجان الدولي للفيلم الكوميدي بالرباط    مندوبية التخطيط: إنتاج الصناعة التحويلية تزاد بهاد النسبة – أرقام    خبير مغربي يحذر من تشديد الإجراءات الاحترازية من جديد    تحذيرات من انتكاسة وبائية بالمغرب والعودة إلى تشديد الإجراءات الوقائية هذا الصيف    G7 تتجه لمحاربة الصين ووضع خطة لمكافحة الأوبئة في المستقبل    وكيل إريكسن يطمئن الجماهير على حالة اللاعب    خاصهوم يبينو أننا فشلنا بأي طريقة: صحيفة اسبانية قالت الكونگريس الامريكي وقف الاعتراف بمغربية الصحراء و صفقة الدرون    مدرب الرجاء غاضب من الجامعة بسبب رحيمي    دعوات فلسطينية إلى "انتفاضة" بالقدس والضفة وقطاع غزة ضد مسيرة المستوطنين    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    وفاة الشاعر العراقي الكبير سعدي يوسف    "الصحة العالمية" ترحب بتعهد مجموعة السبع بتقديم مليار جرعة من لقاحات كورونا    حزب إسلامي بالجزائر يعلن تصدر الإنتخابات ويحذر من تزوير النتائج    رابطة حقوق النساء: النموذج التنموي لم يكن حاسما في تناول حقوق النساء    "لجنة الحج" تحتفظ بنتائج القرعة للموسم القادم    بعد قرار السعودية.. وزارة الأوقاف تكشف مصير نتائج القرعة السابقة لموسم الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبادي: خسائر كورونا تفوق مخلفات أشرس الحروب ورمضان فرصة لمواجهته
نشر في الدار يوم 14 - 05 - 2020

في إطار مبادرة "الثقافة عن بعد" التي أطلقتها منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة – "الإيسيسكو"، ضمن مبادرتها الشاملة "بيت الإيسيسكو الرقمي"؛ أطلقت المنظمة سلسلة من مقاطع الفيديو تحت عنوان نفحات الإيسيسكو الرمضانية تتحدث فيها شخصيات دينية مؤثرة ومرموقة لجمهور العالم الإسلامي والعالم بأسره بمناسبة شهر رمضان المبارك.
وفي هذا الصدد، دعا الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، في كبسولة رقمية، يوم الثلاثاء 12 ماي الجاري، الى اغتنام شهر رمضان المبارك، من أجل إعادة النظر في أولويتنا، وكيفية إنفاق هذه الأنفاس المباركة خلال هذا الشهر؛ للاستفادة من روحانية استثنائية تحف شهر الصيام، الذي أنزل فيه القران هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان".
كما شدد الدكتور عبادي على ضرورة اغتنام روحانية شهر رمضان الايمانية، الذي يتزامن هذه السنة مع تفشي جائحة فيروس "كورونا" المستجد "كوفييد19″؛ للنظر بشكل أوضح في بواطننا ومايحتوجنا ويحيط بنا من ظواهر الأمور"، مبرزا أن "الشهر الكريم فرصة مواتية، أيضا، لنحو مليارين من ساكنة هذا الكوكب، لتجديد العهد والميثاق مع الله عزوجل من خلال الاسترواح في ظلال كتابه الوارفة، ونهج نبيه القويم صلى الله عليه وسلم".
وقال الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء انه " من الضروري على المسلمين في كل بقاع العالم؛ استحضار كل مكرمات ونفحات شهر رمضان لنكون صفا متراص البنيان، ومتضامنا أمام تحدي انتشار وباء كورونا؛ بشكل يجعل "أسرتنا البشرية الممتدة" أكثر تماسكا وانسجاما وأحسن أداء للمطلوب منها من أجل تحقيق السلم الكوني في ظلال نوران الله عزوجل وفي ظلال نهج نبيه الكريم"، مشيرا الى أن " تفشي هذا الوباء الذي يجثم على البشرية جمعاء تسبب في إصابة أزيد من مليونين و 700 ألف نسمة، ومصرع ما يقارب 180 ألف نسمة، وهو نتاج يفوق نتاج أشرس وأفتك الحروب التي يعرفها العالم".
وفي استعراضه لبعض المعاني والمقاصد الروحانية لشهر رمضان الكريم، أوضح الدكتور عبادي أن " هذه المناسبة الدينية تذكرنا بهذه "اللحمة الكونية"؛ بحيث أن أزيد من مليارين من ساكنة هذا الكوكب يمسكون عن الطعام والشراب والمباشرات خلال اليوم كله من طلوع الشمس ومغربها"؛ بمعنى، يردف الدكتور عبادي، أن هذا الشهر وبامتياز فرصة لاستئناف تملك القدرة على قول "لا" وتصريفها جماعيا".
واعتبر الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، أن "شهر رمضان المبارك فرصة مواتية للإقبال على الأعمال والمكرمات الخيرة؛ وهو الاقبال الذي يتم بشكل جماعي، بشكل يجعل الطاعات أيسر، كما أنه شهر للتضامن لأننا حين نلمس الجوع والعطس ونحس ونستشعر بهذين الأمرين؛ نستذكر إخواننا واخواتنا الذين يعانون من هذه الأمور بشكل يومي ومستدام".
الدكتور عبادي، وهو يستحضر بعض مقاصد شهر رمضان، أكد أن "هذه المناسبة الدينية مناسبة، أيضا لاستذكار العهد والميثاق مع الله عزوجل، مصداقا لقوله تعالى "وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَىٰ شَهِدْنَا أَن تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَٰذَا غَافِلِينَ.أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ (173.172)، مشيرا الى أن " الشهر الفضيل فرصة لاستحضار هذا الروح وهذا الريحان والنسمات والنفحات لكي نرتقي في مدارج الكمال نحو مرضاة رب العزة ذي الجلال سبحانه وتعالى".
وخلص الأمين العام للرابطة في ختام كلمته الى أن "هذا المنحت وهذا النبط لكل المقاصد والمعاني والنفحات المذكورة؛ يذكرنا بأن العملة الأمثل والأثمن في هذه الدنيا هي الأنفاس؛ وكل لمحة ونفس اما أن يكون مرقاة تقرب من الله عزوجل، أو أن يكون دركا يبعد من الله سبحانه وتعالى ومن رضوانه"، كما أن الشهر الكريم فرصة لاستذكار هذا "الجينوم الحضاري" و"الروحي" الذي يسري في أوصال هذه الأمة، وجعلها من تم خير أمة أخرجت للناس مصداقا لقوله تعالى "كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله".
وتندرج هذه الكبسولات الرقمية، التي أطلقت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة ، في اطار اثراء محتويات " بيت الإيسيسكو الرقمي"، وضمن مبادرة "الثقافة عن بُعد" خلال فترة الحجر الصحي، والتي تتضمن بث مجموعة من مقاطع الفيديو لعدد من الشخصيات المرموقة في العالم الإسلامي، ومجموعة من المفكرين والمثقفين، تزامنًا مع حلول شهر رمضان المبارك، بالتعاون والتنسيق مع الرابطة المحمدية للعلماء في المملكة المغربية، ورابطة العالم الإسلامي في المملكة العربية السعودية.
وتندرج المجموعة الأولى من مقاطع الفيديو تحت عنوان "نفحات إيمانية رمضانية"، وتتضمن رسائل يوجهها عدد من الشخصيات المؤثرة في مجال العلوم الإسلامية، التي تنتسب إلى أبرز المؤسسات الدينية في العالم الإسلامي وخارجه، إلى جمهور عريض تُبرز قيم التضامن والتعاون الإنساني بما يقوي الاعتزاز بالهوية الثقافية والوطنية والدينية.
وتروم هذه الرسائل إلى تسهيل التّواصل بين الشخصيات الأكثر تأثيرا في هذه المجالات والجمهور العريض، من أجل نشر القيم النبيلة والأخلاق السامية، وتلحيم المجتمعات على المشتركات الإنسانية الجامعة، وتضميد الجراحات والآثار النفسية الناجمة عن الحجر الصحي والمنزلي جرَّاءَ انتشار وباء كورونا، والتوعية الدينية الروحية الضرورية في شهر الرحمة والمغفرة والطُّهر، وتقديم خلاصات المعارف في المجالات الفكرية والثقافية والأدبية، وإسماع صوت الحكمة والاعتدال والاتزان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.