أسود الأطلس يكسبون نقاط ترتيب الفيفا بالفوز ودياً على بوركينافاسو دون إقناع كروي    "لارام" تقترح 2.5 مليون مقعد خلال فصل الصيف من والى 5 دول اوروبية    صياد يروي تجربته بعد أن ابتلعه حوت وبصقه    الحسن الداكي "مصالح الشرطة القضائية هي عين النيابة العامة التي تحيطها علما بتفاصيل الجرائم المرتكبة"    إقبال ضعيف على التصويت في الانتخابات البرلمانية بالجزائر ونسبة المشاركة بالكاد بلغت 30%    رغم قرار حل هياكل حزب الاستقلال..نجل الفاسي يتشبث بالترشح للبرلمان في دائرة فاس الشمالية    أزمة صحية في لقاء الدنمارك وفنلندا بكأس أوروبا    شباط يستعد للإطاحة بالدبشخي من عمودية فاس بطلب من المواطنين (صور)    سرقة مبلغ مالي يكلف طفلا حياته على يد أبيه.    الأمن يطارد منتمين إلى عصابة لترويج المخدرات    الحسيمة.. حادثة سير خطيرة تخليف قتيل ومصاب بجماعة تفروين    سلوان : عودة مافيا سرقة السيارات بحي العمران    "لجنة الحج" تحتفظ بنتائج القرعة للموسم القادم    هذه تطورات انتشار "كورونا" في جهات المملكة    مصدر "مسؤول" يرد على مفاوضات بيراميدز بشأن سفيان رحيمي    سائق متهور يصدم شخصا وسط طنجة ويفر ويتركه غارقا في دمائه    الطالب الباحث ناجيم الملكاوي ينال دبلوم الماستر باستحقاق مع التوصية بالطبع ونشر الرسالة    هذه حصيلة 14 اختبارا للبوسني وحيد خاليلوزيتش مع "أسود الأطلس"    فيديو.. "التوفيق" يوضح حول إلغاء موسم الحج ومصير لوائح قرعة العام الماضي    جلالة الملك يهنئ الرئيس الفيليبيني بمناسبة ذكرى استقلال بلاده    الناظوري منير المحمدي ينقذ المنتخب الوطني من تعادل مخيب    أنشيلوتي يُريد إعادة حكيمي لريال مدريد    بعد قرار استئناف الرحلات الجوية، المكتب الوطني المغربي للسياحة يصدر بيانا هاما في الموضوع    فشل جديد للنظام الجزائري.. انتخابات بطعم الرصاص والقنابل والقمع    الشابي يستدعي بولهرود وناناح لتعويض غياب مالانغو ونغوما والتنافسية تحرم الرجاء من خدمات بوطيب وجبيرة    نائب فرنسي في البرلمان الأوروبي: إسبانيا تتحمل مسؤولية عن أحداث سبتة باستضافتها زعيم منظمة إرهابية    بتعليمات من صاحب الجلالة.."الأسد الإفريقي 2021′′ يُقيم مستشفى طبي جراحي ميداني قرب تافراوت    النيابة العامة تنسق مع جهاز الدرك لتجاوز معيقات الاشتغال المشترك    آخرها الساقي.. السقوط المفاجئ لاريكسن يعيد الى الاذهان سيناريوهات حزينة في ملاعب الكرة    وفق الحسابات الفلكية.. هذا موعد أول أيام عيد الأضحى في المغرب    الرميد يجر على نفسه سخرية النشطاء بسبب تباهيه بما أسماه "إنجازات في خدمة المجتمع والدولة"    مفتي مصر يعلق على قرار السعودية اقتصار الحج على المواطنين والمقيمين بأعداد محدودة    البنك الدولي يخصص 100 مليون دولار للمغرب لمواجهة الكوارث الطبيعية ستستفيذ منها تطوان أيضا    بعد قرار السعودية.. وزارة الأوقاف تكشف مصير نتائج القرعة السابقة لموسم الحج    انتخابات الجزائر.. إقبال ضعيف في الساعات الأولى    السعودية تمنع إقامة فريضة الحج للسنة الثانية على التوالي    حصيلة جديدة ترفع وفيات كورونا بالمغرب إلى 9207 حالة    صنّاع الفيلم الشهير "إنديانا جونز" يختارون المغرب لتصوير الجزء الخامس    الخطوط الملكية المغربية تقترح عرضا يناهز 2.5 مليون مقعد    جمعيات اسبانية تحارب الخضروات والفواكه المغربية    الاستعانة بالجيش لتأمين لقاء بايدن وبوتين بسويسرا    السعودية تقرر قصر الحج على المواطنين والمقيمين    اعتُقل بسبب "خرق الطوارئ".. شخص ينتحر داخل مُعتقله بطانطان والأمن يفتح تحقيقا    بوريطة يتباحث مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا حول مؤتمر برلين 2    طقس اليوم السبت.. سحب غير مستقرة نزول وقطرات مطرية بالريف    أوروبا تهادن المغرب بعد تصعيده ضد إسبانيا    مؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي: الانستغرام مافيهش الفلوس!    الرباط.. نسبة تقدم الأشغال ببرج محمد السادس تتجاوز 75 في المائة    انعقاد القمة العالمية للثقافة    البنتاغون: 30 إصابة بمرض قلبي نادر بعد لقاحي فايزر ومودرنا    الناظور…سلسلة الحوارات مع المبدعين : ضيفة حلقة الاسبوع الشاعرة السورية سحر هاني السالم    "إيكيا" تعد بخلق 1500 فرصة شغل بشمال المغرب بإنجاز متجر ضخم    دَانٍ وشَاسِعٌ    قوات الأمن التونسية تشتبك مع شبان يحتجون ضد انتهاكات الشرطة    نجاة خيرالله تدخل بنوبة بكاء خلال حديثها عن تعرضها للتحرش (فيديو)    جهة درعة تافيلالت تشرع في استقبال السياح .. والأمل معقود على الأجانب    5 علامات تحذيرية تشير إلى ضعف جهاز المناعة    السحلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبادي يكشف مقومات مشروع الشباب "المؤثرين" لمكافحة التطرف على الإنترنت
نشر في الدار يوم 08 - 05 - 2021

حل الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، يوم 3 ماي الجاري، ضيفا على نشرة "Info soir" بالقناة الثانية "دوزيم" للحديث عن مشروع مكافحة التطرف عبر الانترنت في صفوف الشباب بالاعتماد على شباب افتراضين "مؤثرين".
وعزا الدكتور أحمد عبادي، سبب اطلاق الرابطة لهذا المشروع الى كون "جيلي alpha و z لهما طرائق خاصة في التواصل في العصر الرقمي، مما يقتضي بناء قدرات ومهارات لدى أقرانهم الشباب لتحصينهم من خطاب التطرف والكراهية، خصوصاً في بُعده الرقمي، وذلك بالاعتماد على "مؤثرين"، وعلى إنتاج خطابات إيجابية بديلة، على مستوى شبكات التواصل الاجتماعي. يؤطرها مهندسون من جامعة الأخوين".
وأضاف الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، أن "الرابطة تشتغل على تكوين الشباب، الذين تم انتقاؤهم وفق معايير محددة، منها على الخصوص أن يكونوا "مؤثرين" على المستوى الافتراضي، في مجالات انتاج كبسولات رقمية مختزلة تتسم بمعايير "الوضوح"، " الجاذبية" " الابداع" حاملة للخطابات الإيجابية والبديلة".
وأوضح الدكتور أحمد عبادي أن " الهدف من وراء التكوينات التي سيتلقاها الشباب "المؤثرين" هو تملكيهم مهارات للتأثير الافتراضي الناجع على أقرانهم الشباب، من خلال بلورة مضامين رقمية تستجيب لانتظارات الفئة العمرية التي ينتمون اليها، وقادرة على دحض خطابات الكراهية والتطرف والعنف".
وشدد ذات المتحدث، على أن " الشباب في المصفوفة الرقمية المعاصرة، لم يعد يتقبل خطاب "الوصاية" من فئات عمرية أكبر منهم، بل هي فئة لها خصائصها المعرفية والوجدانية، وانتظاراتها، وترغب في العمل بكل "مسؤولية" و "ابداع" وفق ما يتيحه لها العالم الرقمي من إمكانات بهذا الخصوص"، مبرزا أن "تكوين شباب "مؤثرين" يقتضي تطوير برامج للمصاحبة، والتكوين والدخول في شراكات مع مراكز بحثية وجامعية".
وفي هذا الصدد، أكد الدكتور أحمد عبادي أن "المشكل في المصفوفة الرقمية المعاصرة لم يعد مشكل "معلومات" التي يسهل الحصول عليها بنقرة زر واحدة، بل الاشكال يتمثل في كيفية نسج، وبلورة، و"سمفنة" هذه المعلومات على شكل "قوة اقتراحية" تكون لديها القابلية للقبول والنفاذ لعقول ووجدانات جيلي "alpha" و "z".
وذكر الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، أن "المشروع، الذي يوجد اليوم في طور التنفيذ، يقوم على اختيار مجموعة أولى مؤلفة من 30 شاباً "مؤثرا" من جامعة الأخوين، متخصصين في الهندسة المعلوماتية، والتمويل والتخصصات التقنية الأخرى، خضعوا لتدريبات لقياس قدرتهم على التأثير الناجع على المستوى الافتراضي. في حين يُنتظر أن يستفيدوا خلال الأشهر المقبلة من تدريبات باللغتين العربية والإنكليزية، فضلاً عن مهارات في بلورة خطابات.
وأشار الدكتور أحمد عبادي الى أن "المشروع يتمحور حول ثلاثة عناصر؛ العنصر المتصل بالبعد "الكسمولوجيي"la dimension cosmologique، أي "البعد التمثلي"، الذي يعني ضرورة الوعي، وادراك السياق المعلوم، ومميزات المصفوفة الرقمية المعاصرة، وهو ما يستوجب تفكيك مركبات هذه "العولمة الرقمية"، ثانيا البعد المتصل بكيفية الوصول الى عنصر "الابداع" في المضامين التي سيتم الاشتغال عليها من قبل الشباب "المؤثرين"، ثم ثالثا البعد التقني، اذ أن الاشتغال في هذا الورش المضموني يقتضي بلورة كبسولات رقمية مختزلة لا تتجاوز مدتها دقيقة و 20 ثانية، حاملة لخطابات بديلة وإيجابية، وتجيب عن الإشكاليات الحارقة التي تواجه العالم، من قبيل ظاهرة "التغيرات المناخية"، و"السباق نحو التسلح"، والخوف من بعضنا البعض، وكذا آلاف البحوث الجامعية التي تهدر سنويا.
وأعلن الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء أن "المرحلة الثانية من هذا المشروع سيتم تنفيذها مع جامعة محمد الخامس بالرباط"، مشددا على ضرورة أن " تضطلع المؤسسات البحثية والجامعية بدور "مصاحبة" الشباب "المؤثرين" في مجال بلورة هذه المضامين الرقمية البديلة والايجابية".
وأكد الدكتور أحمد عبادي، في هذا الصدد، على أن "اصطفاف المؤسسات الجامعية والبحثية مع الشباب يجب أن يتم بشكل وظيفي، وفي إطار شراكة غير خاضعة للوصاية أو تلقينا وإملاء" لمواضيع معنية، والتي سيتم ترك الحرية للشباب لاختيار المواضيع التي يودون الاشتغال عليها انطلاقا من انتظارات أقرانهم الشباب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.