العروي تسجل أوّل إصابة مؤكّدة بفيروس "كورونا"    كراء المأذونيات يدفع سائقي "الطاكسيات" إلى طلب مساعدة الحكومة    شركات البورصة توزع أرباحا قياسية على مساهمين    مجلس الأمن : مسلسل الموائد المستديرة هو السبيل الوحيد للتوصل إلى حل سياسي نهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية    "ترانسبارنسي" تدعو الحكومات إلى الشفافية في تدبير "صناديق كورونا"    أخصائية مغربية تحذر من كثرة استخدام الأعشاب ووصفات الأنترنيت‬    نقطة نظام: درءا للأسوأ    حالة شفاء جديدة من كورونا لسيدة ألمانية بمستشفى محمد السادس بطنجة    الحكومة تصادق على مشروع قانون يتعلق بحالة الطوارئ الصحية    "جمعية إصلاح الإدارة" تساهم في صندوق كورونا    الفريق الاستقلالي بمجلس النواب يطالب بتدارس موضوع المغاربة العالقين في الخارج    الخطوات الكاملة لغير المسجلين في "راميد" للحصول على الدعم    "مدن الاحتجاجات" تستجيب للسلطات .. و"المحور" يخرق "الحَجر"    وهبي يعفي أبدرار من مهام رئاسة الفريق النيابي بمجلس النواب    المؤسسة التشريعية في مواجهة فيروس كورونا    السلطات المغربية تمنع بيع الكمامات الصحية بالتقسيط بالمحلات التجارية وتتوعد المخالفين    سنعود قريبًا إلى حياتنا الطبيعية!!    بيع أزيد من 10000 تذكرة لمباراة الوداد ضد فيروس كوفيد 19    بوعياش: الجائحة تغلِّب روح الجماعة وتطرح تحديات حقوقية جديدة    وشاية كاذبة تضع شخصين في يد درك زاوية الشيخ    معه أطباء مغاربة.. ماكرون يلتقى البروفسور راوول المدافع عن محاربة كورونا بال”كلوروكين” – فيديو    مبادرة تطوعية بالحسيمة لصنع أقنعة واقية لفائدة الاطر الصحية    جماعة في إقليم الحسيمة تتبرّع لصندوق "كورونا"    الرميد يكتب.. فعلها جلالة الملك فهل نفعلها جميعا؟    وَمَضَاتٌ مِن الهَدْيِ النَّبَوِيِّ فِي التَّعَامُلِ مَعَ الشَّدَائِدِ    "كورونا" يسبب أكبر أزمة اقتصادية منذ سنة 1929    زيدان يدعم جهود مكافحة كورونا في الجزائر    “كورونا” بين أزمتي 1929 و2007        الوداد يضع مركز “ويلنس” رهن إشارة السلطات باستضافة مرضى كورونا    انخراط مجلس جهة بني ملال خنيفرة بتنسيق مع السلطات الولائية في جهود محاربة كورونا    عناصر الأمن بأبي الجعد تضطر لاستخدام أسلحتها الوظيفية لتوقيف شخص حاول قتل شرطي بطريقة وحشية    نيويورك تايمز: 150 من أفراد العائلة المالكة في السعودية مصابة بكورونا والملك سلمان يعزل نفسه في جزيرة    للمرة الثانية.. إسبانيا تمدّد حالة الطوارئ لمواجهة “كورونا”    البارصا يضم "رودريغيز" نجم سوسيداد الواعد    اليوبي: "عدد المخالطين في المغرب بلغ 8664 شخصا اكتشفنا من بينهم 504 حالة مؤكدة من أصل 1374 حالة مسجلة"    يونس عبد الحميد يتصدر قائمة أفضل 10 مدافعين بفرنسا    إسبانيا تنفي إقدامها على مصادرة أدوية كانت موجهة إلى المغرب    ماهي المحلات الحبسية المستفيدة من الإعفاء من واجبات الكراء بسبب كورونا ؟    الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومؤسسة التمويل الدولية يوحدان جهودهما    “بقا في دارك “عمل توعوي جديد للفنان محمد ياسين    بلقيس فتحي: كنت سأشارك في “موازين” لكن كورونا حالت دون ذلك    مساهمات إضافية في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا    ستفرج بإذن الله تعالى    إسبانيا تنفي مصادرة أدوية كانت موجهة إلى المغرب    العمال المغاربة بإسبانيا يطالبون بتسوية وضعيتهم القانونية لإنقاذ الموسم الفلاحي    محمد رقوب: لم يعد من الممكن للمغاربة ارسال جثمان المتوفين بفرنسا نحو بلدهم الاصلي بعد إغلاق المجال الجوي    جرعة أوكسجين قوية من البنك الأوروبي للمقاولات المغربية تفوق 440 مليون يورو تمويلات فورية ستوفر سيولة نقدية هامة للقطاع الخاص من أجل مواصلة نشاطه    واشنطن تعترض على تعيين رمطان لعمامرة مبعوثا أمميا إلى ليبيا    موقع إسباني يكشف عن تعاليم الرسول عليه الصلاة والسلام في مواجهة الأوبئة    ليلة الحضرة الكناوية    العربية حكم ذهبية في زمن الكورونا    تخفيض رواتب لاعبي الريال    الإيمان والصحة النفسية في زمن كورونا    إيطاليا.. فيلم رعب بمشاهد حقيقية    لاتحص خيباتك ولا تعدد هزائمك    نعمان لحلو: نحن تطبعنا مع اللهو والتسلية حتى ظننا أن هذا هو الفن، أتمنى أن يكون» زمن كورونا» فرصة لكي يرجع الفنان لدوره الأساسي    أيها المنفي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعلاميون جزائريون ينهشون الخضْر ويثيرون المشاكل

انقلبت بعض الصحف في الجزائر رأسا على عقب هذه الأيام في تناولها للأخبار داخل معسكر المنتخب الجزائري، الذي يجري منذ الأسبوع الماضي بمنطقة تولون الفرنسية. وتحاول هذه الصحف، التي تعد على رؤوس الأصابع، التركيز على بعض النقاط السلبية وتضخيمها وإحداث مشاكل داخل النخبة الجزائرية، التي تعيش مرحلة استقرار منذ عامين تقريبا، وتستعد هذه الأيام بجدية لكأس إفريقيا 2010 بأنغولا .
ومن بين الأخبار التي استاء لها الجمهور الجزائري كثيرا ورفض تصديقها جملة وتفصيلا، محمّلا في نفس الوقت المسؤولية كاملة لبعض الاعلاميين الجزائريين، الذين يتحينون الفرصة لتسوية خلافاتهم الشخصية مع الطاقم الفني، تلك الأخبار التي تتحدث عن وجود خلافات داخلية بين سعدان وبعض المسؤولين بالمنتخب في قضية التحاق مهدي لحسن، لاعب راسينغ سانتاندير الإسباني بالمنتخب الجزائري.
وكانت الأوضاع قد تفجرت بشكل رهيب بين المنتخب وبعض الاعلاميين، حين نشرت أخبار أخرى تتحدث عن رفض بعض اللاعبين التوقيع على القانون الداخلي الجديد بسبب منعه لأي لاعب في المنتخب توقيع عقود إشهارية دون استشارة الجهاز الإداري . وجاء اليوم ذلك الخبر الذي سيكون بمثابة الشعرة التي ستقسم ظهر البعير في علاقة سعدان ببعض الصحف التي أكدت أن رئيس الاتحاد الجزائري محمد روراوة يستعد لطرد بعض اللاعبين الذين يسربون أسرار المنتخب إلى الصحافة.
وكانت للأسف بعض الصحف قد روجت قبل يومين قصة بعيدة عن التصديق حين تحدثت عن كسر اللاعبين لقرار الجهاز الفني الذي منعهم من مغادرة المعسكر قبل يوم الثلاثاء الماضي، لتأتي قضية الألبسة الرياضية لشركة «بيما» ، وهي القضية التي تناولتها الصحف الجزائرية حسب علاقتها بالشركة، إذ أكد بعضها أن الألبسة رديئة، فيما أصر البعض الآخر على جودة الألبسة . وجاء رد الجمهور الجزائري قويا وانعكس في منتدى كوورة جزائرية أين صب جل الاعضاء غضبهم على بعض الاعلاميين الجزائريين وبعض الصحف التي اتهموها بمحاولة رفع المبيعات على حساب مصلحة المنتخب الوطني .
ومن دون شك، فإن محمد روراوة ورابح سعدان سيتخذان إجراءات حاسمة في هذا الموضوع الذي سبب فوضى كبيرة قبيل أيام من إنطلاق دورة أنغولا التي يسعى فيها المنتخب الجزائري لتقديم عروض كروية قوية ولم لا العودة بالتاج الافريقي .
وأعلن رابح سعدان، مدرب المنتخب الجزائري، أنه لا يوجد أي عائق يدفعه للتفكير في الاستقالة من منصبه قبل أيام من انطلاق نهائيات كأس الأمم الإفريقية.
وقال سعدان لوكالة الأنباء الجزائرية «إنني باق في منصبي ولم أفكر أبدا في الانسحاب.. أنا متأسف لنشر معلومات صحفية مغرضة ولا أساس لها من الصحة، مفادها أنني قررت الاستقالة من الطاقم التقني للمنتخب الجزائري.» ونفى الاتحاد الجزائري لكرة القدم في وقت سابق تقارير إعلامية تحدثت عن اعتزام سعدان الإستقالة من منصبه بسبب مشاكل تحيط بمعسكر المنتخب. وأضاف سعدان «إنني في منصبي ولن أغادره، بل على العكس إنني جد متحفز لمواصلة المشوار إلى النهاية لأني لا أرى عائقا على مستوى المنتخب يمكن أن يمنعني من مواصلة مهمة الاشراف على الجهاز الفني.»
وفي موضوع ذي صلة، توصل الاتحاد الجزائري لكرة القدم إلى اتفاق مع لاعبي المنتخب بشأن مكافآت الفريق، قبل انطلاق بطولة كأس إفريقيا 2010 بأنغولا. وذكر الاتحاد في موقعه الإلكتروني أن رئيسه محمد روراوة زار معسكر الفريق جنوبي فرنسا واجتمع بالمدررب رابح سعدان واللاعبين، حيث بحث معهم مختلف النقاط المتعلقة بمشاركة الجزائر في بطولة إفريقيا ومنها المكافآت وعقود الرعاية، مؤكدا على سعادة اللاعبين بنتائج الاجتماع الذي «يضع حدا للإشاعات المتداولة».
ورغم ذلك يبقى منتخب الجزائر من بين أقوى المرشحين لنيل اللقب القاري، حيث يتطلع إلى تعويض غيابه عن الدورتين السابقتين للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا للأمم، واستعادة أمجاده وفوزه بثاني لقب قاري في مشواره.
فبعد تألق الخضر وفرض ذاتهم على الساحة الإفريقية في الثمانينيات بفضل جيل ضم العديد من النجوم أمثال رابح مادجر والأخضر بلومي، فشلت كرة القدم الجزائرية ردحا من الزمن يقارب العقدين في ترك بصمة حقيقية في مسارها.
وشهدت كرة القدم الجزائرية بما فيها المنتخب القومي انتكاسات وتراجع مستواها في العشرية الأخيرة، لكن الفريق ما لبث أن عاد إلى سابق عهده ببلوغه نهائيات كأسي إفريقيا للأمم والعالم 2010 على التوالي بأنغولا وجنوب إفريقيا، بعدما تصدر مجموعته في الإقصائيات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.