إيرادات الجمارك تبلغ أكثر من 111 مليار درهم خلال 2021    مطالب بتعليق العمل بإجبارية الإدلاء بجواز التلقيح وفرض ارتداء الكمامات بعد قرار إلغاءَ اعتماد فحص "PCR"    أوروبا ليغ: الأبيض يبتسم لفرانكفورت ويمنحه لقبا قاريا أول منذ 42 عاما    معاشات متقاعدي مكتب الهيدروكاربورات هزيلة لا تحفظ الكرامة    الأمن يوقف شخصاً ألحق خسائر بممتلكات الغير ف'كازا' وأصاب طفلاً بجروح    فلقاء مع الفوج الجديد ديال الملحقين القضائيين.. عبد النباوي: نوصيكم على الإخلاص لجوهر المهنة بوفاء الضمير فقراراتكم وأحكامكم    تراجع أسعار العقار ب4.9 في المائة خلال الربع الأول من 2022    سفير المغرب لدى الأمم المتحدة يبرز الرؤية الإنسانية للملك في مجال الهجرة    حكيم زياش يرفض لقاء خليلوزيتش والعودة الى المنتخب الاّ بشرط !! والمفاجأة    البطلة المغربية خديجة المرضي تتأهل إلى نهائي بطولة العالم للملاكمة    تراهن عليه الجزائر لمنافسة المغرب..تطورات مشروع طريق "تيندوف- ازويرات"!    تتاجر "بالمعجون".. أمن سلا يوقف "أُمًّا" احتجزت ابنتها وعذبتها بشكل وحشي!    ‪منصة تخدم الطلبة المغاربة بأوكرانيا‬    جهاد المشايخ: نكوص عقلي مزمن    بعثة نهضة بركان تسافر إلى نيجيريا لخوض نهائي الكونفدرالية    حضور قوي للمغرب فقمة "المدن والحكومات المحلية الإفريقية المتحدة".. مشارك بوفد على راسو الوالي السفير وعمال وشخصيات منتخبة    تيزبريس تعزي عائلة المرحوم علي ادوفقير    الجامعة المغربية لحقوق المستهلك: ردو البال مع الكوميرس فمواقع التواصل الاجتماعي راه ماشي مقنن وفيه الريسك وعامر تخلويض    إجراءات جديدة لدخول المغرب. لابد من الباس فاكسينال ولا شهادة تيست "PCR" نيكَاتيف مافايتاش 72 ساعة.. وها التفاصيل    سيدي إفني: عامل الإقليم يترأس الاحتفالات المخلدة للذكرى 17 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية    الدراجي يعلق على نهائي "دونور" والكاف يحدد للأهلي عدد الجماهير    5 مليارات دولار..هل تكون قطر بديلا للجزائر لتلبية حاجيات إسبانيا من الغاز!    الملك يهنئ فرديناند ماركوس بمناسبة انتخابه رئيسا للفيليبين    بوتين يطرد عشرات الدبلوماسيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبان من روسيا    تركيا تُحَاوِلْ منع فنلندا والسويد للانضمام إلى الناتو    صحة ناشط جزائري معتقل تقلق "أمنستي"    فاعلون يُقَيمون الولاية البرلمانية العاشرة.. "تسييس شعبوي وضعف رقابي"    الحكومة المغربية تلغي اعتماد اختبار "PCR" للدخول إلى الأراضي المغربية    استمرار المفاوضات بين إسبانيا والمغرب حول بضائع سبتة ومليلية    مهرجان العود الدولي بتطوان يحتفي بالملحن محمد الزيات    وزير الداخلية الإسباني: العلاقات بين الرباط ومدريد «مهمة واستراتيجية للغاية»    هذه خارطة الوضعية الوبائية في المغرب    ارتفاع دراجات الحرارة ابتداء من يوم غد الخميس    "التقدم والاشتراكية" يسائل الحكومة عن كيفية معالجة الخصاص الكبير في إنتاج الحبوب    فتاح العلوي: ضبط 6659 حالة غش وتلاعب في الأسعار    خطوة أميركية "تاريخية" بتحقيق المساواة في الأجور بين منتخبي الإناث والذكور    دراسة: وفاة أكثر من 9 ملايين شخص بالتلوث حول العالم سنويا    مع بدء تعافي قطاع السياحة..الحياة تعود إلى ساحة جامع الفنا بمراكش    المغاربة يتصدرون قائمة المسجلين في الضمان الاجتماعي الإسباني    "قضايا تمويل الإنتاج السينمائي بإفريقيا" موضوع ندوة بمهرجان خريبكة    فرنسا تتجه نحو منع ارتداء البوركيني في المسابح    خلال 24 ساعة..المغرب يسجل 116 إصابة جديدة ووفاة واحدة ب"كورونا"    البيجيدي يطالب بالكشف عن حقيقة اختفاء تلاميذ مغاربة بسلوفاكيا    منظمة الصحة العالمية تعرب عن قلقها من تداعيات كورونا في كوريا الشمالية    هيئات بدمنات تحتج ضد التطبيع    توقيف نائب بريطاني بشبهة الاغتصاب والاعتداء الجنسي    أردوغان يحل بأبو ظبي للتعزية برئيس الإمارات الراحل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان    وزير الأوقاف يتحدث عن تكلفة الحج ويطمئن الحجاج المغاربة    دارت پيروك وصبغات وجهها.. نانسي عجرم احتافلات بعيد ميلادها بطريقة مختالفة – فيديو    "نتفليكس" جمعات لاجينيراسيون الثانية من نجوم "بوليود" ففيلم جديد – فيديو    أعراض التهاب الجيوب الأنفية..!!    تأجلات عامين بسباب الجايحة.. شيريهان علنات على مسرحيتها الجديدة – تصاور وفيديو    أمبر هيرد: جوني ديب ضربني في شهر العسل    تكريم مؤلف أردني بالرباط نقل ظروف عيش المحتجزين بمخيمات تندوف في عمل روائي-فيديو    جمعية أصدقاء المكتبة الوسائطية عبد الصمد الكنفاوي تسلط الأضواء على ديوان "جنون الظل" للشاعر محمد مرزاق    وزير الأوقاف: أسعار مناسك الحج معقولة وننتظر رد السلطات السعودية لتحديد تكلفة الخدمات    "رابطة علماء المسلمين" توضح عددا من الأمور المتعلقة باغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة    انطلاق عملية تأطير الحجاج برسم سنة 1443 بالحسيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نبض المجتمع .. أحلام يقظة لم تتحقق بالجهة الشرقية...!
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 13 - 04 - 2010

من منا يتذكر مشروع الشرق المتوسطي الذي انعقد بمدينة الناظور أواخر سنة 2004 والذي قيل عنه حينها أنه سيشكل قطبا للتنمية الصناعية للجهة الشرقية وسيعطي انطلاقة إقلاع اقتصادي بالمنطقة؟
شخصيا، حضرت أشغال اليوم الإخباري حول مشروع قطب التنمية الصناعية للجهة الشرقية والذي تم خلاله إعطاء الانطلاقة الفعلية لدراسة الجدوى الاقتصادية والتقنية لهذا المشروع الذي يراهن عليه من أجل تحقيق نهضة اقتصادية صناعية بالجهة الشرقية من خلال إدماج كل الفاعلين الاقتصاديين والمتدخلين من منتخبين وسلطات محلية من أجل فك العزلة الاقتصادية والاجتماعية عن عمالات وأقاليم الجهة الشرقية.
كان ذلك قبل ست سنوات بالتمام والكمال عندما أعطيت أشغال إنجاز دراسة مشروع قطب التنمية الصناعية للجهة الشرقية والذي يقوم بإنجازه مكتب دراسات أجنبي في شراكة مع أحد مكاتب الدراسات بالمغرب.
خلال ذاك اللقاء، طرحت سؤالا استهجنه المسؤولون واعتبروه مجرد تعبير عن رؤية ضيقة ومتشائمة! فقد تساءلت حينها إن كان المشروع لن يتجاوز مرحلة الدراسات؛ وبالتالي سيبقى مجرد حبر على ورق فقط، وكان الجواب عن سؤالي إن المشروع سيرى النور في غضون سنتين أو ثلاثة على أبعد تقرير بعد استكمال الدراسات الخاصة به والتي حددت مدتها الزمنية في سنة واحدة فقط.
الآن وبعد أن مرت أزيد من ست سنوات على ذلك اللقاء أترك للقارئ الكريم ولأبناء الجهة التعليق على ما تقرر وصودق عليه واستخلاص إن كنت على حق في طرح تساؤلي...
قالوا عن هذا المشروع إنه سيخلق 71 ألف منصب شغل واستثمارات تعادل 28,7 مليار درهم بكلفة إجمالية تقدر ب 780 مليون درهم، ويتكون هذا الفضاء من مشاريع مهيكلة تمتد على مساحة إجمالية تقدر ب 220 هكتار:
- منطقة حرة لوجيستيكية ببني أنصار على مساحة تقدر ب 25 هكتارا.
- منطقة صناعية حرة للتصدير ببني أنصار على مساحة 56 هكتارا.
- حضيرة صناعية متطورة بسلوان على مساحة إجمالية تقدر ب 72 هكتار ومجمع صناعي ببركان (ببوغريبة) على مساحة إجمالية تقدر ب 67 هكتارا».
مرة أخرى، أترك لأبناء الجهة الشرقية التعليق على هذه المشاريع وتأكيد أو نفي إن كانت قد أنجزت أم لا، الأكيد أنها لم تنجز وأنها طويت وتوقف كل شيء... صحيح أن هناك إنجازات أخرى تمت لا يمكن إنكارها، لكن هذا المشروع بالضجة الإعلامية التي رافقته قبل ست سنوات لا أثر له الآن؛ وبالتالي يحق لنا التساؤل عن جدوى مثل هذه الدراسات واللقاءات التي تصرف عليها الملايين تنظيما وتنقلا وتغذية ومبيتا إذا كانت ستبقى مجرد أحلام يقظة لن تتحقق...!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.