دفاع الضحايا: توفيق بوعشرين تمتع بأقصى ظروف التخفيف وبشروط المحاكمة العادلة    وسائل إعلام أمريكية تنضم إلى "سي إن إن" في معركتها القضائية ضد ترامب    مدرب المنتخب الإنجليزي حزين تُجاه واين روني    عاجل: تأجيل المؤجلين إلى هذا التاريخ    تاكيدا لخبر "المنتخب": البنزرتي وصل الدار البيضاء وجيرار يحتج    الشرقاوي : علينا ان نحاسب انفسنا قبل ان نحاسب تلاميذنا ونصفهم بجيل القواديس والضباع    هذا هو حكم نهائي كأس العرش    جدل بين «البيجيدي» والوزير أمزازي بسبب الفرنسية    تفاصيل الجلسة الاولى لمحاكمة قادة الحراك استئنافيا بالدار البيضاء    خطير: دواء محاربة الجرذان يتسبب في إرسال 9 تلاميذ إلى قسم المستعجلات.    مبادرات صاحب الجلالة تجاه القضية الفلسطينية في صلب لقاء للعثماني مع نائب رئيس الوزراء الفلسطيني    فرنسا: كان على ترامب أن يبدي “لباقة” في ذكرى هجمات باريس    الأعرج: اليهود المغاربة يدافعون عن قضايا المملكة ويدعمون مسار استقرارها ونمائها تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة    اقتراح للمستقبل    غدا ستنطلق أول رحلة ل"التيجيفي" بالمغرب ومفاجأة بخصوص أسعار التذاكر    بووانو: توصيات المهمة الاستطلاعية حول المحروقات لا تتضمن الزيادة في الضريبة    الحكومة تفرض ضريبة على عقود الوعد بالبيع    تأجيل مجلس الحكومة إلى يوم الجمعة،وهذا ماسيتدارسه..    حماس: استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي انتصار سياسي لغزة    الناشط "الريفي" الذي تورط في قضية إرهابية.. خلاوه ثابت    جمارك معبر باب فرخانة توقف شاباً حاول تهريب كمية من المخدرات إلى مليلية‎    وزارة الرياضة تعلن عن مجانية الولوج لملاعب القرب    الأرصاد تتوقع أجواء باردة ونزول أمطار يوم غد الخميس بهذه المناطق    بحضور بنعتيق.. خبراء مغاربة وأجانب يشاركون بخبراتهم حول "شلل الرعاش"    لماذا نقل رونار تداريب الأسود لهذا الملعب؟    استئنافية الحسيمة تفرج عن أصغر معتقلي حراك الريف.. كان يتابع بتهمة الإعتداء على القوات العمومية    الرباط تحتضن القمة الإفريقية الرابعة للعمل الإنساني    بشكل مفاجئ.. ولد عباس "صديق انجيلا ميركل" يقدم استقالته    مهرجان مراكش.. فكرة البلاغات ورحلة التعتيم المتواصلة!    مارادونا يحكي موقفًا عن بكاء ميسي في غرفة الملابس    ادارية الرباط تعزل صاحب مقولة "نضرب الغرزة" بسبب تورطه في الفساد    وفاة سائح إنجليزي في ظروف غامضة بمرتيل    عامل تطوان يرد على إدعمار : يجب التوقف عن ترديد خطابات الأزمة    باريس سان جيرمان وسط عاصفة جديدة    بعد تدهور حالته الصحية .. وزير الثقافة يزور عبد الله العمراني    بالأرقام: 15 ألف طفل مغربي مصابون بداء السكري    دفاع ضحايا بوعشرين: النيابة العامة والمحكمة كانتا رحيمتين بالمتهم    هواوي تضاعف قنواتها توزيع منتجاتها    كلنا أبطال” يتوج بجائزة مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام”    ارتفاع حركة النقل الجوي بمطار الشريف الإدريسي بالحسيمة    الباب فرانسيس يحل بالمغرب ويلتقي جلالة الملك    وكالة “إيرينا” تشيد بانجازات المغرب في مجال الطاقة المتجددة    التغماوي في “جون ويك”    أخنوش يتباحث مع مسؤول أمريكي سبل تحسين المبادلات بين المغرب والولايات المتحدة في المجال الزراعي    “نغم” تستعيد أغاني السبعينات    الفيلم المغربي «أحلام واحة» بالكوت ديفوار    المغرب والكامرون ضيفا شرف مهرجان موسيقى العالم والفن الإفريقي ببوركينا فاسو    بعد قضية خاشقجي.. السعودية تتجه لنقل قتصليتها بإسطنبول إلى مكان آخر    المغرب يطلق خدمة الأداء عبر الهاتف النقال لخفض تعاملات “الكاش”    تخليد الأسبوع العالمي للاستعمال الجيد للمضادات الحيوية    بريطانيا تحذر من الاحتكاك بالقطط المغربية!    قتل 16 وأصاب 23 ألف.. بوحمرون يرعب الجزائريين!    أداء متألق للفنانتين عبير العابد ونيطع القايم في ختام فعاليات مهرجان السفارديم بمونريال    قصيدة بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف أدخله الله علينا وعلى الأمة الإسلامية بخير    الجوع وسوء الخدمات فالحج: وزير الأوقاف كيحمل المسؤولية للسعودية.. وبرلماني: خاص ربط المسؤولية بالمحاسبة    ﺍﻟﻌﻄﺮﻱ: ﻻ ﺣﻖ ﻟﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﻨﻜﺎﺭ ﻣﺎ ﺻﺪﺭ ﻋﻦ ﺑﻌﺾ ﻳﺎﻓﻌﻴﻨﺎ هذا ما ﺯﺭﻋﻨﺎﻩ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺭﺷﻴﺪ ﺷﻮ ﻭﺳﺎﻋﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ    التجارة بالدين تستفحل من جديد مقال    الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«أودادن» تشارك في أكبر معرض لموسيقى العالم بكوبانهاكن

ابتدأت قصة مجموعة «أودادن » عام 1978 بين أزقة و شوارع حي بنسركاو، بالقرب من أكادير. مكان اعتاد ساكنوه العيش كأسرة واحدة ، و مِؤسسو هذه المجموعة هم شبان من هذه الأسرة ، اختاروا الفن ليجمعهم منذ نهاية السبعينيات الى اليوم.
أعاد هؤلاء الشبان ، انذاك ، غناء ريبرطوار الروايس، كل واحد على آلته، و حاولوا عصرنة الفن التقليدي، مما خلق في تلك الفترة ثورة فنية عجلت بانطلاق المجموعة التي أصبحت تظهر في كل الحفلات و الأعراس بالمدينة.
اختار شبان المجموعة في البداية تسميتها ب «أدجارن» أي «الجيران» ، لكن بعد تفكير و نقاش غيروا هذا الاختيار ليصبح «اودادن» وهو اسم حيوانات شجاعة تعيش بالأطلس.
بين عام 1979 و 1985 بدأ اسم المجموعة يلمع بالمدينة، في وقت لم يظهر فيه بعد الأنترنت أو الأقراص المدمجة أو أي من التكنولوجيات الموسيقية الحديثة، و لم تفكر فيه بعد في تسجيل ألبوم لها ، لكن عشاق «أودادن » نشروا فنهم آنذاك بالوسائل التقليدية المتوفرة حينها كآلة التسجيل و الأشرطة التقليدية قبل أن تقترح شركة الانتاج «صوت المعاريف » على «أودادن » تسجيل أول ألبوم لهم عام 1985 . في نفس السنة تمت دعوتهم للمشاركة في مهرجان تونس ، ثم في جولة بمدن المملكة المغربية، و بهذا بدأت المجموعة تشق طريقها الى الشهرة الوطنية و بدأ التفكير في الانطلاق خارج أرض الوطن ما حمل «أودادن» الى الولايات المتحدة الأمريكية ثم أوربا و خشبتي BERCY و ZENITH بباريس، و غنت المجموعة بعدها بمالي عام 2007 و بتانزانيا عام 2008 ثم بماليزيا السنة الماضية ، و بالدورة الخامسة و الثلاثين لمهرجان الموسيقى المختلطة أو الخلاسية بأنكوليم( Angolème) بفرنسا شهر ماي من هذه السنة ، و قبله بأيام سجلت المجموعة، بتشجيع من المدير الفني لمهرجان تيميتار بأكادير ، ألبوم الاحتفال بعيد ميلادها الخامس و العشرون، و على أرضها أكادير شاركت المجموعة أكثر من مرة في مهرجان تيميتار.
يعتبر أفراد مجموعة « أودادن » بعد خمسة و عشرين عاما من العمل الفني ، و خمسة و عشرين البوما بمئات الأغاني الأمازيغية منها ألبوم « أمزتيي أدور ضرغ » أو « أمسكوني كي لا أسقط » ، السفراء الاستثنائيون لجهة سوس.
نالت هذه المجموعة السوسية تقدير الإعلاميين و المهنيين الدوليين المختصين في موسيقى العالم حيث تمت دعوتها سنة 2006 لمنتدى بابل ميد (Babel Med) للموسيقى و هناك رشحت لجائزة اذاعة فرنسا الموسيقية أو France-Music و شاركت بعد هذا الحدث في العديد من المهرجانات باوروبا.
تعتمد موسيقى مجموعة « أودادن » على المزج بين موسيقى العالم و الريبيرطوار الأمازيغي التقليدي، بين الآلات التقليدية و العصرية ما يجعل المجموعة المتألفة من عبد الله الفوى في الغناء و البانجو ، أحمد الفوى في الدف و الدربوكة ، محمد جمومخ في الطامطام ،العربي أمهال في الناقوس ، خالد الفوى في الدف و العربي بوخرموس في القيتارة ، تتحول الى عاصفة موسيقية يسبقها هدوء و سكينة تراه على وجوه كل أفراد المجموعة قبل أن يتحولوا الى قصة بلا نهاية و هم على الخشبة بين آلاتهم ، لهذا فليس بالغريب أن ترى أجساد المستمعين لموسيقى « أودادن » تتمايل مستسلمة لنشوة الاستمتاع بفنهم.
نتيجة كل هذه السنوات من الفن و الابداع هي موسيقى حية تبعث الروح في الجمهور المغربي الوفي لجموعة «أودادن» و الجمهور العالمي الذي يكتشف روعة الفن المغربي الأمازيغي من مجموعة تغنت ولازالت بأشعار الحياة و الحب وكل التفاصيل الاجتماعية و الاقتصادية للجهة التي فيها خلقت و لها ستظل وفية بفن يجوب كل بقاع العالم تاركا الشوق و الحنين إليه لدى كل من شاءت له الأيام أن يستمتع بفن مجموعة سوسية اسمها«أودادن ».
25 سنة من العطاء ستثمن هذه السنة بمشاركة مجموعة «أودادن في WOMEX،أكبر الملتقيات الموسيقية العالمية و المقام في العاصمة الدانمركية كوبانهاكن ما بين 27 و 31 من شهر أكتوبر لهذه السنة، وستقدم عرضا موسيقيا يوم 29 أكتوبر2010 بمركز كوبانهاكن للحفلات بدعم من المنظمة العالمية للفرنكوفونية OIF .. ، و قبل هذا التاريخ ستسجل المجموعة برنامج تلفزي لFRANCE O،وبرنامج لاذاعة FRANCE MUSIC،والذي سيبث في شهر يناير المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.