أخنوش وبنجلون ضمن قائمة أغنى أغنياء أفريقيا لسنة 2022    عاجل.. حالتان إيجابيتان جديدتان ل"كورونا" في صفوف المغرب قبل موقعة مصر    جماهير مراكش تطالب بتوفير رحلات نحو الكاميرون لمساندة أسود الأطلس    توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    وهبي يعلن توظيف 100 من المساعدات الإجتماعيات الناطقات بالأمازيغية بالمحاكم    طنجة .. ورشة تواصلية لفائدة مقاولي قطاع الصناعة الغذائية دعما للصادرات نحو الأسواق الكندية    بورصة الدار البيضاء: تداولات الافتتاح على وقع الارتفاع    الحكومة الجزائرية تقرر تمديد تعليق الدراسة لمدة أسبوع    بوريطة يؤكد على ضرورة تبديد سوء الفهم التي تحيط بالهجرة    مصابة بكورونا.. هذه حقائق ادعاء "منع" الانفصالية أميناتو حيدر من مغادرة المغرب    دورة أستراليا المفتوحة: الإسباني نادال يبلغ المباراة النهائية على حساب الإيطالي بيريتيني    الصحافة الإسبانية تعتبر تصريحات بوريطة تحذيرا جديدا لمدريد    لشكر: عشت عمري كله داخل الإتحاد ولم أندم يوما على هذا الانخراط -فيديو    مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    رحيل المسرحي عبد القادر البدوي    الساحة الفنية المغربية تودع رائدا من روادها عبد اللطيف هلال    أسوشياتيد بريس تختار مراكش لإنجاز روبورتاج عن وضعية القطاع السياحي بالمغرب    تصفيات مونديال 2022: الأوروغواي تحيي آمالها    الدار البيضاء: إيقاف شخص في قضية تخدير وتخريب ممتلكات الغير    أكاديمية الرباط تصرف لأطرها النظامية (فوج 2021) أجرة خمسة أشهر    أشرف لزعر بدأ تدريباته إستعدادا للعودة    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يطالب باسترجاع أرشيف المرحوم عبد الكريم الخطابي    المغرب يستقبل مناورات "الأسد الإفريقي" .. قوات عسكرية وأسلحة إلكترونية متطورة    خلف إصابات.. حريق يفضح مخزنا سريا للوقود بطنجة    العويس تمنح جائزة الإنجاز الثقافي والعلمي ل"مؤسسة منتدى أصيلة"    حفل بالرباط لتسليم شهادات لنحو 50 مهني في قطاع الدواجن    مؤرخ فرنسي يكشف مخطط إسرائيل لتدمير حي المغاربة في القدس    حادثة من أسوأ فضائح الفساد بالجيش الأمريكي    كأس أمم إفريقيا..طاقم تحكيم سينغالي يقود مباراة المغرب و مصر    سرقة سيارة للشرطة تستنفر أمن مراكش    مستجدات حول فتح المعابر الحدودية لسبتة ومليلية    بدون ميسي..الأرجنتين تفوز على تشيلي بصعوبة    وزير الفلاحة في زيارة لإطلاق مشاريع للتنمية الفلاحية بإقليم شتوكة آيت باها    لماذا يرفض بنكيران تجديد الشراكة مع التوحيد والإصلاح؟    وفاة الفنان المغربي عبد القادر البدوي    المغرب يدخل "أصعب أسبوعين" قبل تجاوز ارتفاع وفيات أوميكرون    وزير الصحة…المملكة ستحقيق السيادة اللقاحية والصحية    دولة أوروبية توصي بإعطاء لقاح كورونا فقط للأطفال المعرضين للخطر    الرباط: توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة الشباب والثقافة وفيدرالية الصناعات الثقافية    قضية بيغاسوس في فرنسا.. عن مقبولية شكوى المغرب    من جديد الساحة الفنية تفقد أحد رجالاتها.. البدوي في ذمة الله    الموت يخطف الفنان عبد القادر البدوي    اتفاقية بين بنك أفريقيا وAMDIE لتشجيع الاستثمارات الصينية في القارة    وكالة الأدوية الأوروبية تجيز استخدام أول عقار مضاد لكورونا عبر الفم    عاجل…الحكومة تقرر إعادة فتح المجال الجوي ابتداء من 7 فبراير المقبل    روسيا وأوكرانيا: موسكو منفتحة لكنها "غير متفائلة" بمحادثات أزمة أوكرانيا – الغارديان    برنامج علاجي متكامل لحارس مرمي المنتخب المصري الشناوي بالكاميرون    أكسال وموروكو مول يطلقان أولى عروضها التخفيضية لسنة 2022    14 سرا بسيطا لتحرق المزيد من الدهون.. والصوم يساعد بعلاج أحد أنواع السرطان    "ناسا": جزء من صاروخ أمريكي سيرتطم بالقمر    تعزية ومواساة في وفاة والد البرلماني وعضو جماعة الناظور عزيز مكنيف    سخرية على تويتر من تبرع ألمانيا لأوكرانيا ب5 آلاف خوذة عسكرية    مزاد يبيع لوحة "رجل الأحزان" ب45 مليون دولار    ما يزهد في الحوارات والردود العلمية على مواقع التواصل الاجتماعي    خطيب الجمعة السابق رشيد بنكيران يحذر من الوقوع في فخ علمنة العمل الخيري    وفاة الشيخ العلامة المحدث المسند يحيى بن عثمان المدرس العظيم آبادي (فيديو)    ذ.درواش يكتب: عاصمة الأنوار غارقة في الظلمات    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تحت الأضواء .. كلية الطب والصيدلة تغيب عن حفل اختتام السنة الجامعية بفاس
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 26 - 07 - 2011

غاب خريجو كلية الطب والصيدلة بفاس ، عن حفل اختتام السنة الجامعية 2010/ 2011، الذي دأبت على تنظيمه رئاسة جامعة سيدي محمد بن عبد الله، والذي تزامن هذه السنة مع يوم الجمعة 22 يوليوز 2011 ،الذي تم فيه الاحتفال بأول فوج للمتخرجين من مسلكي الإجازة في الدراسات الأمازيغية والإعلام والتواصل، والاحتفاء بباقي المتفوقين من طلبتها المتخرجين من مختلف المعاهد والكليات والمدارس العليا التابعة لها، وتسليمهم جوائز الاستحقاق.
غياب طرح أكثر من علامات استفهام وجعل المتتبع لشؤون الجامعة يتساءل عن أسباب ودوافع عدم مشاركة هذه الفئة، الجديرة بالتقدير، لما قد تقدمه من خدمات جليلة في مشوارها المهني، خلال منح الطلبة المتميزين بجوائز تقديرية وتحفيزات مالية في الوقت الذي شوهد فيه عميد كلية الطب والصيدلة يتوسط زملاءه في الصفوف الأمامية التي ملأتها شخصيات مدنية وفنية وإعلامية ، ضمنهم والي جهة فاس بولمان والسفير الفرنسي بالمغرب والقنصل العام بفاس.
حفل نهاية السنة الجامعية، استهله رئيس الجامعة الدكتور الفارسي السرغيني بإلقاء كلمة نوه فيها بالمجهودات الكبيرة المبذولة من طرف كافة أعضاء الأسرة الجامعية، من أساتذة، طلبة وموظفين، الذين ساهم كل واحد منهم من موقعه، في إنجاح الموسم الدراسي وجعل الجامعة رافعة للتنمية الجهوية بفضل 182 مسلكا معتمدا في مختلف الحقول المعرفية، مشيرا إلى المكانة الأساسية التي أصبحت تحظى بها الجامعة، حيث تصنف حاليا الأولى من حيث عدد الطلبة الذي تجاوز هذه السنة 61000 طالب ، مما دفع بإدارة الجامعة لأن تفي بالتزاماتها في إطار البرنامج الإستعجالي، وتزيد من عدد المقاعد المفتوحة في مؤسسات الاستقطاب المحدود، وتطرق أيضا إلى مشاريع إحداث وتوسيع وتأهيل المؤسسات الجامعية التي فاق غلافها المالي الإجمالي 389 مليون درهم.
وتحدث في معرض كلامه، على سياسة الانفتاح التي تقودها رئاسة الجامعة، والتي ترجمت من خلال إبرام 27 اتفاقية تعاون وطنية ودولية مع عدد من الجامعات في كل من الولايات المتحدة، كولومبيا، الشيلي، اليابان، اندونيسيا، انكلترا، فرنسا، إسبانيا، ايطاليا، تركيا، الجزائر، مصر وإمارة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة، مكنتها من تعزيز مكاسب الجامعة في ميدان الدبلوماسية الجامعية من خلال انضمامها لاتحاد الجامعات العربية.
ليفسح بعدها المجال لجو الاحتفال والتكريم، حيث تم في البداية تكريم المحتفى بهم الأستاذ إبراهيم أقديم، عميد كلية الآداب سايس، و الإعلامي محمد المودن، إلى جانب الفنانين محمد بسطاوي ومحمد خويي..
بعد ذلك تم الاحتفاء بالطلبة الأوائل من مختلف المؤسسات الجامعية التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله، وكذا الذين شرفوا جامعتهم، بحصد الميداليات والمراتب الأولى في الكثير من المسابقات الرياضية، ليسدل الستار بهذا الحفل الجامعي الذي تخللته فقرات فنية متنوعة من تنشيط طلبة الجامعة المنتمين لمختلف المعاهد والكليات، على سنة جامعية حافلة بإنجازات وأعمال موفقة، وتفتح ذراعيها لاستقبال سنة أخرى بعزم جديد ونفس متجددة.
للإشارة، فإن جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس عرفت خلال هذه السنوات تطورا مهما في المجالات العلمية والبيداغوجية والثقافية مكنها من الانفتاح على محيطها التنموي الجهوي في سياق إيجابي من التفاعل والإضافات المثمرة، بالإضافة إلى المكاسب العديدة في مجال البنية الأساسية والتحسن المتواصل لظروف الحياة الجامعية، وهو ما انعكس على النتائج المحصلة من خلال عدد المتخرجين الذي وصل إلى 6000 متخرج في مختلف التخصصات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.