زيادة 400 درهم في الأجور.. نقابة "الاستقلال" توافق على مقترح الحكومة بشروط    الملك يدعو أخنوش إلى بلورة تصور استراتيجي شامل وطموح لتنمية القطاع الفلاحي    الحكومة تعلن عن إحداث أزيد من 40 ألف منصب مالي خلال السنة المقبلة    ال ONCF يستعد لإطلاق أول قطار فائق السرعة في أفريقيا    ميدل إيست آي: العائلة السعودية المالكة تعيش حالة فوضى    مقتل 59 على الأقل في حادث قطار شمال الهند    الأمم المتحدة: غوتيريش يريد “محاسبة الجناة” في قضية خاشقجي    كارباخال يغيب عن مران الريال قبل مواجهة ليفانتي    السلطات الإسبانية: قاصرون إستعملوا ألعابا للوصول الى إسبانيا    دار الشعر بتطوان تجمع بين الشعري والغرناطي في وجدة عاصمة الثقافة العربية    أدوية ممنوعة في فرنسا تباع في صيدليات المغرب    اعتقال ضحية اعتداء في البيضاء والبحث متواصل لاعتقال المعتدين    بنزيما يخرج عن صمته ويرد على اتهامه "بالاختطاف"    المغرب يطلب من جنوب إفريقيا تعيين سفير لها في الرباط    صورة بزي الشرطة تتسبب في إيقاف سيدة بوجدة    مقاطعة مغوغة تطلق خدمة “إكرام الميت”.. وبوزيدان: نسعى للتخفيف عن الساكنة    تفاصيل جديدة بشأن مسلسل عودة نيمار إلى برشلونة    موعد مباراة برشلونة واشبيلية في الليجا والقنوات الناقلة للمباراة    باب سبتة : حجز 62 ألف أورو بمعبر باب سبتة    ادارة سجن عكاشة تصادر أقمصة رياضية من زنزانة “الزفزافي”    المجلس الجماعي للمحمدية يصوت على قرار إقالة الرئيس    هيغواين: مغادرتي ليوفنتوس جاءت بسبب رونالدو    رفاق منيب يحذرون من المياه المعلبة    طريقة عمل البيصارة    نشرة خاصة لمديرية الارصاد الجوية تحذر من أمطار قوية بشمال المغرب    هازار: "لا مشكلة إذا لم أنتقل إلى إسبانيا، قد أعتزل في تشيلسي"    القصة الكاملة لقطع رأس خمسيني والتنكيل بجثته في غابة بالمحمدية    الجمعية الوطنية للمجازر العصرية للدواجن تطالب بمنع أنشطة الذبح والتوزيع غير المرخصة    الأرصاد تعلن في نشرة خاصة عن تساقط أمطار قوية اليوم وغدا السبت بهذه المناطق    محققون أتراك يواصلون البحث بغابة قرب اسطنبول بقضية خاشقجي    الجزائر تحظر النقاب بصفة نهائية في أماكن العمل العامة    المعتصمون بمقر المينورسو فتندوف فكو اعتصامهم وهورست كولر دخل على الخط    شبح الإقالة يحوم حول ثلاثة مدربين!    في الذكرى الأولى لرحيل رائد الشعر المغربي المعاصر    الملك يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "الكتبية" بمراكش    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "الكتبية" بمدينة مراكش    الحكومة تصادق على إلغاء رسم الاستيراد المفروض على القمح اللين    التجاري وفا بنك يدعو زبناءه بأكادير وتيزنيت لاكتشاف الفضاءات الجديدة للخدمات البنكية الحرة    الأعرج يفتتح الدورة الثانية للمعرض المغاربي للكتاب بحضور دولة كوبا بعد قطيعة مع المغرب دامت لأزيد من 30 سنة فيديو    30 طبيب قدمو استقالتهم ف وارزازات    بصمة رائعة للأبطال المغاربة في أولمبياد الشباب    مهرجان فاس للمسرح يستعيد الريحاني    ليلة نجوم الشاشة تحتفي بالصعري    اختفاء خاشقجي.. ترامب عن ولي العهد السعودي: "لا أكاد أعرفه"    الجزائر تستأجر متدخلين مشبوهين أمام اللجنة الرابعة للأمم المتحدة    الشرعي يكتب: من أجل طبقة وسطى بالعالم القروي    تركيا تنفي تقديم أي تسجيل صوتي لأمريكا بخصوص خاشقجي    التطواني محمد مشبال يحصد جائزة كتارا في النقد الروائي    يتواطأ غيمكَ وكدري    رباح: المغرب يعمل على تسريع إستراتجية تطوير القطاع المعدني باستثمار يبلغ 200 مليار درهم    ماكرون يعلق الزيارات السياسية الفرنسية للسعودية بالتنسيق مع بريطانيا وألمانيا وهولندا    الرئيس السابق ل«أمنيستي المغرب» و«الجامعة للجميع» يصفعان السيمو    دراسة: نصف المقاولات التي أنشئت بين 2003 و2015 أعلنت إفلاسها    خبراء التغذية يحذرون من هذه الأطعمة    مستشار الرعاية الاجتماعية بمليلية… يعلن وفاة القاصر المغربي الذي كان يعاني من السرطان    البصيرة…    هذه هي القصة الكاملة المثيرة لإسلام الراهب الفرنسي "باسكال" بالزاوية الكركرية بالعروي    داعية إسلامي يحذر من "اختلاء" المرأة بوالد زوجها – فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تدوينات


الكيفية السليمة لحقن مريض
هناك خطأ شائع عند كثير من الممرضين والممرضات لا ينتبهون له وأحب التنبيه له، وهو أنه بعد القيام بالحقنة العضلية، سواء كانت في عضلة الإلية أم في عضلة الكتف، يجب الانتباه إلى أنه بعد سحب الإبرة يجب أن توضع قطعة قطن معقمة، ويتم الضغط على المنطقة مدة تتراوح بين دقيقة و دقيقتين بشكل متواصل، لكن ما يحدث هو التالي :
يكون الممرض أو الممرضة في عجلة من أمره بسبب ضغط الناس أو العمل، فيقوم بفرك القطن لمدة ثواني ويقول للمريض انتهى الموضوع واذهب، وهذا خطأ كبير.
عند إدخال الرأس المعدني للإبرة إلى داخل العضلة، فأثناء مرور الرأس المعدني عبر طبقات الجلد وعبر طبقات العضلات يصطدم ببعض الشعيرات الدموية الصغيرة فيمزقها، فتبدأ هذه الشعيرات بالنزف، وإذا كان النزف في طبقة الأدمة ( الطبقة الثانية من الجلد الغنية بالأوعية الدموية ) تصبح هناك كدمة زرقاء مكان النزف، وإذا كان النزف عميقا في العضلة فإنه يحدث نزفا في قلب العضلة يبدأ بالتجمع بشكل تدريجي مسببا كتلة كروية في داخل العضلة. في المرحلة الأولى تتليف هذه الكتلة، وإذا بقيت تتكلس فيصبح هناك ما يشبه الحجر في داخل العضلة ويصبح مؤلما ومزعجا ويعيق الجلوس والحركة والركض والمشي وغير ذلك، ولا يمكن التخلص منها هذا الحجر الكالسيومي في داخل العضلة إلا بعملية جراحية عميقة يتم استئصاله فيها وما يتبع ذلك من اختلاطات أو مشاكل.
لذلك إذا كان الممرض أو الممرضة أو الطبيب مشغولا فليخبر المريض بأن يضغط بنفسه وبشدة وبإحكام مكان الحقنة. إذا طبقت القواعد الصحيحة تبقى العضلة سليمة ومهيئة للحقن باستمرار إذا تطلب الأمر لا سمح الله، ويبقى الجلد سليما والوريد سليما والأعضاء سليمة…
هي نصائح بسيطة لكنها في غاية الأهمية.
أمراض اللثة لها صلة بخطر الإصابة بمؤشرات سرطان المعدة
أشارت دراسة شملت 35 شخصا يعانون من آفات ما قبل السرطان في الجهاز الهضمي، إلى أن التهابات اللثة ربما تزيد من خطر الإصابة بقرحات في الجهاز الهضمي ويمكن أن تؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة.
ودرس الباحثون أيضا مجموعة تجريبية تضم 70 شخصا لم يكونوا يعانون من هذه الآفات، ووجدت الدراسة، بصفة عامة، أن 32 في المئة من المصابين بآفات ما قبل السرطان كانوا يعانون من نزيف خلال فحص الأسنان وهو أحد السمات المميزة لأمراض اللثة، مقابل 22 في المئة من الأفراد غير المصابين بآفات ما قبل السرطان. وزاد أيضا احتمال أن يكون الأشخاص المصابون بآفات ما قبل السرطان لديهم مستويات عالية من عدة أنواع من البكتيريا في أفواههم يمكن أن تسهم في الإصابة بمرض دواعم الأسنان.
وقال «يونغ لي»، وفقا لما أوردته «رويترز»، وهو كبير معدي الدارسة ومن الباحثين في كلية طب الأسنان بجامعة نيويورك، أن هذه البكتيريا توجد بشكل عام في جيوب اللثة وهي متطفلة لأن بإمكانها إنتاج مجموعة متنوعة من الجزيئات التي يمكن أن تلحق ضررا بالأنسجة المضيفة للبكتيريا، ومن تم تسهم في تطور السرطان.
ويشير الباحثون في تقرير لهم على الانترنت، في دورية أمراض اللثة إلى ارتباط حالات كثيرة من سرطان المعدة بالتدخين وتناول طعام به قدر كبير من الملح أو المواد الحافظة، ويتم الربط أيضا بين سوء صحة الفم والإصابة بهذا السرطان.

1783 مواطنا بالفقيه بنصالح يستفيدون من خدمات قافلة طبية
نظمت جمعية القافلة الجراحية، بشراكة مع مندوبية الصحة بالفقيه بنصالح، وبدعم من مؤسسة الأعمال الاجتماعية للمكتب الشريف للفوسفاط، قافلة طبية خلال يومي 24 و 25 نونبر 2017، لفائدة ساكنة المنطقة والنواحي، حيث استفاد من خدماتها الطبية 1783 مواطنا، فضلا عن إجراء 50 عملية جراحية لفائدة 46 مريضا، إلى جانب تمكين 2268 مواطنا من ورشات تحسيسية وتوعوية.
القافلة التي عرفت مشاركة 34 طبيبا وممرضا، قدموا من الدارالبيضاء، إلى جانب مهنيي الصحة على المستوى المحلي الذين ساهموا بدورهم في هذا الحدث الصحي، عرفت تقديم خدمات طبية في أمراض الفم والأذن والحنجرة، وأمراض النساء والولادة، الجلد، طب الأطفال، الطب العام وغيرها من التخصصات الطبية المختلفة، إلى جانب إجراء العمليات الجراحية الضرورية ل 50 مريضا على مستوى المستشفى الإقليمي بالفقيه بنصالح الذي يضم فقط حوالي 15 سرير، في الوقت الذي يتم تشييد على مقربة منه مستشفى مستقبلي بطاقة استيعابية تصل إلى حوالي 250 سريرا.
مبادرة خلّفت صدى طيبا في أوساط المستفيدين الذين تبيّنت حاجتهم الماسة لتدخلات، أبرزتها الأرقام التي تم الوقوف عندها خلال اليومين الطبيين، حيث أكد الدكتور حبيب الخلوفي، رئيس جمعية القافلة الجراحية، عن انخراط الجمعية الدائم إلى جانب الشركاء والمدعمين في خدمة صحة المواطن المغربي، مشيدا بالمجهودات التي تبذلها السلطات الرسمية والصحية والداعمين لهذه الخطوات التضامنية ذات البعد الإنساني صحيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.