العودة إلى توقيت غرنيتش + 1 بالمملكة عند حلول الساعة الثانية صباحا من يوم غد الأحد    ذكرى تأسيس الأمن الوطني .. 65 سنة من التضحية في سبيل الحفاظ على استقرار الوطن وأمن المواطنين    حكومة العثماني تستعد للإعلان عن تخفيف للإجراءات الاحترازية    في عز أزمة كورونا..تحويلات مغاربة الخارج ارتفعت إلى 7.4 مليار دولار سنة 2020    من بينها الجزيرة.. إسرائيل تقصف مقر عدة قنوات ووكلات أنباء بغزة    رئيس البعثة الإسرائيلية يؤكد: غادرت المغرب للإطمئنان على والدي المريض وسأعود إلى الرباط    الرجاء تجري حصتها التدريبية الأخيرة بملعب "أورلاندو" قبل الاصطدام ب"بيراتس" الجنوب أفريقي    أحوال الطقس غدا الأحد.. أجواء حارة وسماء قليلة السحب في اغلب جهات المملكة    بعد سنوات من الإهمال.. حياة جديدة لحلبة مصارعة الثيران بطنجة    جحود.. شاهد كيف ودعوا حمادي عمور في غياب فنانين    جهة طنجة تخلو من حالات كورونا الجديدة وهذا توزيع الحالات الجديدة في المغرب    رقم قياسي عالمي .. هذه الدولة تلقح جميع سكانها    التشكيلة الأساسية لتشيلسي في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي    هذا سبب إرتباك عمل مراكز التلقيح ضد كورونا بعدد من المدن..    فورساتين: البوليساريو تعيشُ تخبّطاً غير مسبوق والجزائر تتدخّل لتولي القيادة ظاهرياً    170 من العاملات المغربيات بمزارع الفراولة الإسبانية ينتظرن إعادتهن للمغرب لأسباب إنسانية    موت الفجأة يباغت سيتيني بمكناس    بعد عطلة عيد الفطر..هل تمدد الحكومة العمل بالمقاهي والمطاعم إلى 11 ليلا؟    الوداد الرياضي يحتج ضد التحكيم في مباراة ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا    ليفاندوفسكي يعادل رقم الأسطورة غيرد مولر بتسجيل 40 هدفا في موسم واحد    نهضة بركان يقرر تغريم محسن ياجور مبلغ 30 مليون سنتيم    توقعات بموسم فلاحي زين فبرشيد    المغرب التطواني- الجيش الملكي: هل يضيفه لضحاياه ؟    مقاول معروف ف الشمال لاح راسو من الكاطريام إيطاج ومات فالبلاصة    برمجة رحلة بحرية استثنائية جديدة بين ميناء طنجة المتوسط إلى إسبانيا    قناة العيون فالذكرى 65 لتأسيس القوات المسلحة الملكية: ملحمة تطهير الكركرات تسجلات فالتاريخ ولقات إشادة وطنية ودولية واسعة    رأي البيضاويين في أداء الفنانة خديجة أسد...في "رشيد شو"    لهذا السبب يبقى الشعب الفلسطيني لا نظير له أبدا على وجه الأرض..!    دعوى قضائية جديدة ضد زعيم البوليساريو تحطات ف المحكمة السادسة ف مالاكَا.. وها التفاصيل    أمريكا تكوي جراح الفلسطينيين ب 10 ملايير سنتيم وتؤكد "حق" إسرائيل في الدفاع عن نفسها    مواد غذائية تساعد على تخفيض مستوى ضغط الدم    رئيس مكتب الإتصال الإسرائيلي يغادر المغرب لهذا السبب    بذريعة "معاداة السامية"..فرنسا تمنع مظاهرات مؤيدة للشعب الفلسطيني    ممثلة مجلس الصيادلة: هناك "لوبيات" تستغل الأنترنت لبيع الأدوية المزيفة    في غياب الفنانين المغاربة.. لحظة إخراج جثمان الفنان حمادي عمور من مصحة بالبيضاء -فيديو-    حركة "حماس" تحمل إسرائيل مسؤولية إخفاق المساعي الدولية لإقرار الهدنة    فرنسيون يستغلون مئات الأطفال القاصرين من المغرب ودول أخرى في أفلام إباحية    "التوحيد والإصلاح" تدعو لتنظيم مسيرة وطنية شعبية داعمة للفلسطينيين ورافضة للتطبيع    الزعيم والماط.. فرصة العساكر لتشديد الخناق على الرجاء    أسواق الحبوب العالمية تواجه أزمة محتملة    رأينا l على المغرب الرسمي أن يختار موقفه بوضوح ما بين الضحية والجلاد    الحوض المائي لسبو..نسبة ملء السدود تبلغ 74 في المائة    الوداد يحتج رسميا على تيسيما ويراسل الكاف    مقتل خريج جامعة مغربية على يد القوات الاسرائيلية    تعديلات اتفاقية "التبادل الحر" بين المغرب وتركيا تدخل حيز التنفيذ    الفن المغربي خسر واحد من الأسماء الكبيرة فعالم التلفزيون والسينما.. الممثل حمادي عمور مات البارح بعد معاناة طويلة مع المرض    الصين تؤكد نجاعة لقاحاتها في مواجهة "السلالات المتحورة"    الصحة العالمية تتوقع ارتفاعا لوفيات "كورونا" خلال هذا العام!    هام للرباطيين.. افتتاح نفق الهرهورة لتخفيف حركة السير    وفاة الفنان المغربي الكبير حمادي عمور    ارتفاع التضخم في إسبانيا    الغربة والاغتراب والزمان والمكان    الفنان التشكيلي ابراهيم الحيسن يعرض جديد أعماله بالصويرة    كلميم… تتويج مواهب شابة في فن السماع والمديح    الشيخ عمر القزابري يكتب: المَسْجِدُ الأقْصَا بَوَّابُةُ مِعْرَاجِ الأُمَّة …    مغاربة يتساءلون: لماذا تم السماح بإقامة صلاة الجمعة في المساجد ومنع أداء صلاة العيد؟    رسالة لإخواننا المستضعفين في فلسطين و سائر الأوطان    الجمعة أول أيام عيد الفطر في هذه الدول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مندوبية التخطيط ترصد مدى تأثير «كوفيد19» على المقاولات واستئناف أنشطتها والصعوبات التي تعترضها مستقبلا

4 مقاولات من أصل 5 أوقفت أنشطتها خلال فترة الحجر الصحي
وثلثها استأنف نشاطه بشكل طبيعي بعد تخفيف الحجر


صرح ما يقارب من %4.83 من مجموع المقاولات المنظمة أنها توقفت عن العمل، %4.52 من المقاولات قلصت نشاطها بشكل جزئي، بينما %6.29 أوقفت نشاطها كليا، لكن بشكل مؤقت، في حين أعلن %3.1 من أرباب المقاولات عن توقف نشاطهم بشكل دائم.
وأبرز البحث الثاني حول تأثير» كوفيد 19» على نشاط المقاولات الذي قامت به المندوبية السامية للتخطبط، أنه حسب الفئة، وصلت هذه النسبة حوالي %86 لدى المقاولات الصغرى جدا، و%79 بالنسبة للمقاولات الصغرى المتوسطة و%57 بالنسبة للمقاولات الكبرى، ومن جانبها، أوقفت ثلاثة أرباع المقاولات المصدرة أنشطتها جزئيا أو كليا أثناء فترة الحجر الصحي.
وسجل نفس البحث أن جل المقاولات العاملة في قطاعات النسيج والجلد والإيواء والمطاعم علقت أنشطتها خلال الحجر الصحي ، حيث يتضح أن القطاعات الرئيسية الأكثر تأثراً بهذه الأزمة هي الفنادق والمطاعم بنسبة %98 من المقاولات المتوقفة، وصناعات النسيج والجلد والصناعات المعدنية والميكانيكية بنسبة %99 و%91 على التوالي ، وكذلك قطاع البناء بنسبة %9.
وذكر البحث أن ما يقرب من ثلث المقاولات استأنفت نشاطها بشكل طبيعي من بين مجموع المقاولات التي أوقفت نشاطها أثناء الحجر الصحي، %6.84استأنفت نشاطها بحيث أن %4.32من المقاولات تعتقد باستعادتها للإيقاع الطبيعي، وحوالي %2.52 فقط بشكل جزئي ، بينما لا تزال %4.15 من المقاولات في حالة توقف عن النشاط.
ويهم استئناف النشاط بالوتيرة الطبيعية %40 من المقاولات الكبرى و%35 من المقاولات الصغرى والمتوسطة و%31 من فئة المقاولات الصغيرة جدا، كما استأنفت ثلثا المقاولات المصدرة أنشطتها، منها %6.18 بشكل طبيعي.
وحسب فرع النشاط الاقتصادي، تمكنت %45 من المقاولات العاملة في الصناعات الكيميائية وشبه الكيميائية من استئناف نشاطها الطبيعي، و%42 في صناعات النسيج والجلود و%47 في قطاع التجارة، بينما لا تتجاوز هذه النسبة %18 لدى الفنادق والمطاعم.
وتوقع البحث أن تصل أكثر من نصف المقاولات إلى مستوى نشاطها الطبيعي قبل نهاية عام 2020 بالنسبة للمقاولات التي لم تعد بعد إلى مستوى نشاطها الطبيعي، ويعتقد %57 منها أنها ستستعيد مستواها في أفق 6 أشهر على الأكثر، في حين أن %44 من أرباب المقاولات يعتقدون أن الأمر سيستغرق ما لا يقل عن عام واحد. وتقدر ثلثا المقاولات الصناعية أنها تستطيع العودة الى الوتيرة الطبيعية لنشاطها في غضون 6 أشهر، بينا تبلغ هذه النسبة %55 في قطاع الخدمات.
وتؤكد المندوبية السامية للتخطيط أن الهدف من هذا البحث هو معرفة أدق لمستوى استئناف نشاط المقاولات بعد رفع الحجر، وفهم القيود التي تحول دون انتعاش هذه الأخيرة وكذا تحديد التدابير التي اتخذتها المقاولات للتكيف مع ظرفية ما بعد الحجر الصحي. ويتعلق الأمر من خلال هذه النتائج، بتحديد الصعوبات التي تواجه المقاولات في سعيها لاستئناف نشاطها بعد الإغلاق، الذي كان بسبب الحجر الصحي بالنسبة لجل هذه المقاولات .
يذكر أنه تم إجراء هذا البحث خلال الفترة الممتدة ما بين 3 و15 يوليوز اعتمادا على تقنية تجميع البيانات وبمساعدة اللوحات الالكترونية والهاتف، وشمل عينة من 4400 مقاولة منظمة تمثل مجموع الوحدات المنتمية لقطاعات الصناعات التحويلية والطاقة والمعادن والبناء والصيد البحري والتجارة والخدمات التجارية غر المالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.