ها الجديد.. موريتانيا توجه صفعة قوية جدا للبوليساريو    حقيقة وفاة الرئيس الجزائري يكشف عنها مصدر رئاسي مسؤول.    الدوليون المغاربة يقودون تشيلسي وإشبيلية مبكراً لدور ال16 لعصبة أبطال أوربا    متابعة الملياردير الدرهم بتهم جنائية ثقيلة وإحالته على قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال    برنامج "انطلاقة".. الجواهري: 1.9 مليار درهم لفائدة 9443 مستفيدا إلى غاية 15 نونبر    أحد مؤسسي البوليساريو يتحدث عن القمع في مخيمات تندوف وعلاقة موريتانيا بالجبهة    الانتخابات الأمريكية: جو بايدن يعلن أسماء مرشحين لمناصب مهمة في إدارته المرتقبة    إقليم طانطان..اعتماد تدابير وإجراءات احترازية "استثنائية" جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا    توقيف شخصين في قضية نصب واحتيال في مبالغ مالية بلغ مجموعها 9 ملايين    المسرح الحساني يطل على جمهوره عن بعد    29 كازاوي قتلاتهم كورونا ف 24 ساعة و1579 تصابو.. و661 واحد براو فالشرق    المصالحة الوطنية وتوحيد المجلس التشريعي يلمان شمل الفرقاء الليبيين في طنجة    من الشمش للشتا والريح والثلج. يوعابد شرح تفاصيل التقلب الجوي المفاجئ اللي غتعرفو البلاد ابتداء من غدا عبر "كود": هذشي ناتج على اقتراب منخفض جوي غيجيب معاه ريح وسحاب ممطرة    منظمة حقوقية: "الحجر والطوارئ الصحية ساهما في إرتفاع العنف ضد النساء بنسبة كبيرة"    الجواهري يؤكد على ضرورة تعزيز المتانة الاقتصادية لمواجهة تحديات المستقبل    عقوبته تصل ل20 سنة… أول حكم قضائي بحق زوج نانسي عجرم    لك المجد، أيها الأحمد... الفذ    يعيش بين القضبان.. "مسيّر"بشيشاوة يسطو على ضيعات طبيب عيون ويختلس الملايير    مظاهرات داعمة للصحراء المغربية في مدينة أشدود بإسرائيل(فيديو)    يوفر حماية بنسبة 100% .. الإعلان رسمياً عن سعر لقاح كورونا الذي سيستخدمه المغرب    ارتفاع عدد الدوليين المصابين ب"كورونا" يثير تساؤلات لدى المتابعين المغاربة    المنتخب الوطني للاعبين المحليين يفوز على فريق مولودية وجدة ب4 أهداف لصفر    تأهل مرتقب لبايرن ميونيخ وليفربول    "تعديل السيارات".. تجارة تجد صدى واسعا لدى الشباب المغاربة    السلطة القضائية تكشف حصيلة المحاكمات عن بعد    السجن 10 سنوات لامرأة رمت أطفالها من عمارة    الغموض يلف انتحار حلاق شاب وسط مدينة أزرو    ‪الدرك يحجز 14 طنا من المخدرات ناحية وزان‬    الحكومة تتدارس صندوق محمد السادس للاستثمار    نقابة تدين استهداف وزارة بوشارب ب"حملة مسعورة" وتدعو للحكمة والانصاف    أرقام رسمية تكشف تراجع الصيد الساحلي والتقليدي    هذا تاريخنا يدلُّ علينا.. فانظرُوا بعدنا إلى التّاريخ!    الوداد والرجاء يتعرفان على خصميهما في دوري الابطال    موريتانيا تلغي الإحتفالات المخلدة لعيد إنشاء القوات المسلحة الموريتانية    491 وفاة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة في روسيا    رسميا.. شينا يغادر الوداد ويعود إلى فريقه السابق    بشكل غير مسبوق.. انخفاض حركة النقل الجوي بمطار مراكش    لقاح كوفيد-19.. انطلاق التصنيع بعد ثلاثة أسابيع في المغرب    المغرب يجدد التأكيد على تشبثه بالمبادئ الإنسانية الأساسية لاتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد    أمريكا بَعيداً عَن لغة الرَّكَاكَة    الفساد قدر إفريقيا    اقليم الناظور يسجل 38 إصابة جديدة مؤكدة ب"كورونا" في 24 ساعة    تيك توك: فتاة ذات 16 عاما تصبح أول نجمة تجمع 100 مليون متابع على التطبيق    الجواهري يعلن عن إطلاق صندوق ضمان لفائدة جمعيات القروض الصغرى    مشادات حادة بين أمرابط وزملائه بعد خسارة النصر أمام الهلال (فيديو)    رسمياً…وقف محمد رمضان عن العمل بتهمة "التطبيع مع إسرائيل"    نشرة خاصة.. تساقطات ثلجية وأمطار ورياح قوية مرتبقة بعدة مناطق مغربية    مشاركة 18 شريطا في الدورة التاسعة للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة    بشراكة مع سوناكوس.. "القرض الفلاحي" يطلق خدمة اقتناء البذور عبر تطبيق هاتفي    ملك إسبانيا يدخل الحجر الصحي.. التفاصيل!    بسبب كورونا.. استهلاك الأوكسجين في المغرب تضاعف ب 15 مرة    إشارة إيجابية قبل الزيارة الملكية..موريتانيا تبسط إجراءات التأشيرة للمقاولين المغاربة    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    بهاوي يعتزم إصدار "ميني ألبوم".. والعمل مع لمجرد باكورة أغانيه    صورة فريدة للبدر في مشهد يشبه العين    أشهر داعية في الجزائر يستنكر حقد جنرالات النظام العسكري على المغرب ويصف البوليساريو بالعصابة(فيديو)    إدريس الكنبوري: بناء مسجد بالكركرات نداء سلام- حوار    معارج الكمال وأسرار الجلال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بسبب عدم توصله بوثائق نقط جدول أعمالها ووجود خروقات وتجاوزات.. الفريق الاتحادي بالجماعة الترابية لمدينة تارودانت يقاطع للمرة الثانية دورة أكتوبر

للمرة الثانية يقاطع الفريق الاتحادي داخل مجلس الجماعة الترابية لمدينة تارودانت الجلسة الثانية لدورة أكتوبرالمنعقدة يوم الثلاثاء 20 أكتوبر2020، احتجاجا على عدم توصله بوثائق النقط المدرجة في جدول الأعمال وامتناع رئاسة المجلس وتعمدها عدم إجابة الفريق الاتحادي عن تساؤلاته وتمكينه من كافة المعلومات المتعلقة بالعديد من المجالات وخاصة تلك المرتبطة بالمال العام والكيفية التي تم صرفه بها.
وسجل الفريق الاتحادي استخفاف رئاسة المجلس بالمسؤولية وارتجالها في التسيير وعدم إيلائها أهمية لمقترحات الفريق، بل حاولت منعه من التوصل بكافة المعلومات والوثائق عن المشاريع المنجزة بدليل أنها تعمدت عدم تسليمه، قبيل الجلسة الأولى وبعدها، الوثائق الخاصة بالنقط في الوقت الذي خول القانون لأعضاء المجلس التوصل بها قبيل الدورة لدراستها وتحليلها وتأسيس ملاحظاتهم عليها أثناء مناقشة جدول أعمال الدورة.
لكن رئاسة المجلس الجماعي المنتمية لحزب المصباح داست، وللأسف الشديد، على هذه القوانين وأعراف دورات المجلس، وحجبت كافة المعلومات والوثائق عن المعارضة، وأرادت أن يكون حضور هذه الأخيرة في جلسات الدورة صوريا وشكليا فقط، بهدف التستر على اختلالات مالية فظيعة تحتاج إلى افتحاص جدي من قبل المجلس الأعلى للحسابات ومفتشية وزارة الداخلية .
وإلا فما هو مبرر تعمد رئاسة المجلس إخفاء هذه المعلومات وامتناع تسليم الوثائق للفريق الاتحادي بالرغم من أنه نبَه إلى المشكل أثناء مطالبته بنقطة نظام في الجلسة الأولى من هذه الدورة، أي قبيل مناقشة النقطة الخامسة من جدول أعمال الدورة، حيث أشار في تدخله، في سياق نقطة نظام، إلى هذا التعسف القانوني غيرالمسبوق على الإطلاق في دورات المجالس الجماعية.
ولهذه الأسباب كلها قرر الفريق الاتحادي، مرة أخرى، مقاطعة الجلسة الثانية لدورة أكتوبر، مسجلا في بيان توصلنا به ما يلي:
– عدم توصل الفريق بالوثائق المتعلقة بالنقط الثمانية المدرجة في جدول الجلسة الثانية إلى حدود يوم الثلاثاء 20 أكتوبر2020، بما فيها الوثائق المتعلقة بمشروع ميزانية 2021 ومشروع الفائض التقديري.
– ارتكاب رئاسة المجلس لخروقات وتجاوزات بعرضها في الجلسة الأولى تتعلق بالنقطة التاسعة المتعلقة بالمصادقة على التقرير السنوي لبرنامج عمل الجماعة، لأن المرسوم رقم 2.16.301، المحدد لمسطرة برنامج عمل الجماعة في المادة 14 ينص على أن يقوم رئيس المجلس الجماعي بإعداد تقرير سنوي لتقييم تنفيذ برنامج عمل الجماعة.
وتنص المادة 15 على أن يعرض تقرير برنامج عمل الجماعة على اللجن الدائمة للمجلس لإبداء الرأي حوله في أجل لا يتعدى 30 يوما على الأقل قبل عقد دورة المجلس الجماعي المخصصة للتداول حوله، بحيث يتداول المجلس الجماعي حول تقرير تقييم برنامج عمل الجماعة في أول دورة عادية أو استثنائية يعقدها بعد التوصل بتقارير اللجن الدائمة حوله.
ولاحظ الفريق الاتحادي أن هذا الخرق المرتكب وبناء على القانون طال أيضا عدم قيام رئاسة المجلس بتقديم تقارير سنوية لبرنامج العمل للأعضاء واللجن ثم للمجلس للدراسة والمصادقة عليها، ولذلك انتقد الفريق إدراج النقطة التاسعة دون احترام مقتضيات القانون وبالتالي يكون التصويت غير سليم ومعيب وليس له أي أثر قانوني بل يعد في حكم الملغى.
هذا وبعد تقديمه لكل الملاحظات والانتقادات والمسوغات التي دفعت به إلى اتخاذ قرار المقاطعة لأشغال دورة أكتوبر2020 في جلستيها الأولى والثانية، نبه الفريق الاتحادي أيضا السلطات الإقليمية إلى الخروقات والتجاوزات المرتكبة من قبل رئاسة الجماعة الترابية لمدينة تارودانت، وذكرها بجميع المراسلات التي أحالها عليها في أوقات سابقة من أجل إيقاف هذا النزيف الخطير الذي يطال الجماعة الترابية لمدينة تارودانت وماليتها، وطالب بتدخل عاجل باعتبارها جهازا وصيا من أجل تصحيح الاختلالات وإرجاع الأمور إلى نصابها.
وتجدرالإشارة إلى أن الفريق الاتحادي سبق له أن قاطع الجلسة الأولى لدورة أكتوبر المنعقدة يوم السابع منه، بعد أن أعلن نقطة نظام أولى احتج فيها على امتناع رئاسة المجلس عن الإجابة عن أسئلته من جهة وتعمدها ذلك، وامتناعها تسليمه كل الوثائق والمعلومات المتعلقة بالنقط المدرجة بجدول الأعمال وخاصة تلك المرتبطة بالميزانية والفائض التقديري وبعض المشاريع المنجزة.
لكنه أثناء انعقاد الجلسة الثانية، يوم الثلاثاء 20 أكتوبر2020، تفاجأ مرة ثانية بكون رئاسة المجلس أصرت على ممارسة التعتيم عن المعلومات ولم تستجب لكل مطالبه بل ضربت بها عرض الحائط، وحاولت طمس المعلومات والإحجام عنها والامتناع عن مد الفريق الاتحادي/المعارضة بها، هذه الأخيرة التي تعد جزءا رئيسيا في تدبير الشأن المحلي ومكونا فعالا من مكونات الديمقراطية المحلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.