تفاصيل لقاء مع دي ميستورا.. موريتانيون يطلبون صعود منصة الشهود في قضية الصحراء المغربية    وزير النقل يعلق على خبر إلغاء "ريانير" لرحلاتها نحو المغرب    تحذير عاجل لهواتف "الأندرويد"…خلل خطير "يقتحم" حسابك المصرفي ثم يمسح هاتفك بالكامل    فيديو: تحقيق وشهادات حية عن الجانب الخفي من قضية بيغاسوس التي استهدفت المغرب تحديدا    اردوغان يتعهد ب"معاقبة" صحافية متهمة ب"إهانة الرئيس"    "بيت مال القدس" تصادق على تمويل مشاريع    تساقطات ثلجية هامة.. هذه توقعات طقس الخميس بالمغرب    مداهمة منزل مشتبه تسفر عن حجز 733 قنينة من الخمور بإقليم العرائش    لقاء مفتوحا مع الكاتب الدكتور مصطفى يعلى    المجلس الدولي للإبداع ينظم أمسية شعرية لشعراء من مختلف بقاع العالم    "لحن لم يتم"، و"حكاية العمر كله"، شريطان يرويان سيرة حياة كل من الفنانين: أسمهان، وفريد الأطرش، تعرضهما شاشة معرض القاهرة الدولي للكتاب    على خطى شقيقتها التوأم.. صفاء الرايس تدخل القفص الذهبي في سرية تامة -صورة    جوليا تحاول قتل ثيم.. تعرفوا على أحداث حلقة اليوم الخميس من مسلسلكم "لحن الحياة"    شركة تطور جرعة لقاح مصممة خصيصا لمكافحة "أوميكرون"    تونس تمدد حظر التجول الليلي وتمنع كل التجمعات لأسبوعين إضافيين    الجيش الأردني يقتل 27 مهربا    وزارة العدل: مباراة توظيف 100 منتدبا قضائيا    اضطرابات في التزويد بالماء الصالح للشرب في بعض أحياء الدار البيضاء وسطات وبرشيد يومي الخميس والجمعة    تاريخ مواجهات مصر والمغرب قبل الصدام فى ربع نهائى أمم أفريقيا    أنطونيو غوتيريس استنكر بلغة صريحة تدخل الجزائر في الشؤون الداخلية للمغرب    بروفيسور مغربي يتحدث عن إعادة فتح الحدود والنسخة الجديدة لأوميكرون    هل سيزور المغرب أيضا؟.. الرئيس الإسرائيلي يحل بالإمارات في أول رحلة له إلى دولة عربية دعما للاتفاقيات الدبلوماسية    مشروع مشترك يجمع شركتي Intérim Express و Domino RH    رئيس الفيفا يرى أن إقامة المونديال كل عامين قد "تمنح الأمل" للمهاجرين من إفريقيا    بالصور : المصالح الأمنية بأيت ملول تشن حملة موسعة ضد أصحاب الدراجات النارية، والساكنة تنوه    عدناني يفوز بمسابقة منارة القابضة Fontaine Ménara Space    روسيا وأوكرانيا: كيف نعرف أن الحرب قد بدأت؟    حكيمي ومحمد صلاح وجها لوجه …!    خبير في المناخ ل2m.ma: المبيدات والمواد الكيماوية أكبر خطر يواجه خلايا النحل بالمغرب    محمد من إيطاليا يتقاسم معكم تجربته في برنامج "أحسن Pâtissier"..    فيديو.. ساكنة منطقة تاغازوت نواحي أكادير تطالب بإعادة فتح الحدود وانقاذ العاملين بقطاع السياحة    الكشف عن تفاصيل إصابة المصريين الشناوي وحمدي فتحي في مباراة كوت ديفوار    لاعبو كرة القدم يعانون من تأثيرات "كوفيد-19" بعد الشفاء الأولي    إنفانتينو يكشف حقيقة تصريحاته حول إقامة كأس العالم كل عامين    هولندي ومغربية جابو الربحة. تحكمو بعامين ويخلصو خطية ب600 ألف يورو للضمان الاجتماعي فالصبليون    غدا ينطلق المؤتمر الوطني ال 11    تقرير للخارجية يؤكد على دور الأمن الروحي للمغاربة في التصدي للأطماع الإيرانية في القارة الإفريقية    «البسيج» يوقف شخصين بالرحامنة لارتباطهما بخلية موالية لتنظيم «داعش»    شفيق: الولاية الثالثة للشكَر مطلب كلّ الاتحاديين لكنها رهينة مصادقة المؤتمر    مصنع أسلاك السيارات بوجدة سيوفر 3500 منصب شغل بجهة الشرق (مجلس الجهة    ماكرون: "مجزرة 5 يوليوز 1962" في وهران بالجزائر يجب أن "يتم الاعتراف بها"    الغرينتا وروح الفريق.. ماذا تغير داخل المنتخب المغربي مع "الكوتش" حاليلوزيتش؟    الدولي الفرنسي أنتوني مارسيال ينضم الى اشبيلية على سبيل الإعارة قادما من مانشستر يونايتد    بسبب تغيير ملعب المباراة..مواجهة المغرب ومصر في كأس إفريقيا تقدم بساعة واحدة    مطالب للحكومة بفتح الحدود المغلقة أمام الرحلات واللجنة العلمية تقدم موقفها!    عاجل.. بلاغ مهم للمجلس الأعلى للسلطة القضائية    الشيخ حماد القباج يكتب: مقاصد الزواج في القرآن والسنة    كوفيد19.. 7002 إصابة جديدة و36 وفاة خلال ال24 ساعة الماضية    هل تستجيب الحكومة لتوصيات اللجنة العلمية بفتح الحدود؟    المديرية العامة للضرائب تنشر مذكرة حول الأحكام الجبائية لقانون المالية لسنة 2022    مطار العيون.. ارتفاع حركة النقل الجوي بأزيد من 42 في المئة خلال 2021    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    رافد "حلف الفضول"    الحكومة تشرع في تزويد المناطق الصناعية بالطاقة الكهربائية النظيفة و البداية من القنيطرة    لحلو: إصدار أنشودة لدعم الأسود إشاعة    توقيف شخصين للاشتباه في ارتباطهما بخلية إرهابية موالية لتنظيم "داعش"    الأمثال العامية بتطوان.. (39)    هكذا نعى الأستاذ خالد محمد مبروك والده -رحمه الله-    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بني عياط / أزيلال : تتويجا لسلسلة من اللقاءات : فعاليات سياسية وجمعوية تلتحق بالاتحاد الاشتراكي بزعامة الدكتور علال البصراوي
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 24 - 03 - 2021

نظمت الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بأزيلال، يوم الأحد 14 مارس 2021 انطلاقا من الساعة العاشرة صباحا، لقاء تواصليا وحفل الإعلان عن التحاق مجموعة من المناضلين ببني عياط بإقليم أزيلال تتويجا لسلسلة من لقاءات سابقة، حضره وفد من الكتابة الإقليمية لأزيلال ولفقيه بنصالح والكاتب الجهوي للحزب والبرلماني الشرقاوي الزنايدي وأعضاء من مجلس جهة بني ملال خنيفرة ومن الفرع المحلي لأفورار وعدد مهم من الملتحقين الجدد بالحزب بني عياط على رأسهم الدكتور علال البصراوي الأستاذ الجامعي والنقيب لهيئة المحامين بخريبكة ورئيس حركة الخيار الثالث بالمغرب، ومعه عدد من الوجوه المعروفة جمعويا حقوقيا وسياسيا بالمنطقة، ويتعلق الأمر بكل من الأستاذ الجامعي إبراهيم باخوش وبورجة عبد الحق ومحمد قاديري وحميد أساكا وموحى افرني الإعلامي المتألق بالقناة الأمازيغية وآخرين …
وفي كلمته الترحيبية أوضح الكاتب الإقليمي حسن ازلماط أن هذا اللقاء يأتي بعد سلسلة من اللقاءات المتعددة ما بين الإخوان ببني عياط والمكتب المحلي لحزب الاتحاد الاشتراكي بأفورار بحكم العلاقة التي تربطهم وكذا إلحاح الساكنة من أجل التغيير والدخول لتسيير الشأن المحلي عبر الجماعة المحلية. وبعد نقاش وتفكير عميق تبين لهم أن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية هو الحزب الذي يمكنهم الالتحاق والانخراط فيه لدوره التاريخي الذي لعبه، كما يقول الكاتب الأول إدريس لشكر (حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية هو النهر الكبير لقيادة اليسار)، وبناء على ماسبق أعد الكاتب الإقليمي تقريرا يشير إلى أن مجموعة من الإخوان اليساريين يرغبون في الالتحاق وعلى رأسهم النقيب علال البصراوي، رفعه إلى الكاتب العام الذي استدعاه وحضر إلى المقر المركزي رفقة مجموعة من الإخوان بالمكتب السياسي ليأتي هذا اللقاء كحفل وتتويج.
وعقب ذلك تناول الشرقاوي الزنايدي (برلماني) الكلمة والذي أشاد، بدوره، بأهمية هذا اللقاء. وتحدث عن التعديلات التي وقعت على المنظومة والقوانين المؤطرة للعملية الانتخابية المقبلة وعن القوانين التنظيمية للانتخابات أمام الظرفية الصعبة التي تقتضي منا التوافق ما بين الأغلبية والمعارضة، وعن القاسم الانتخابي وعن خرق الحزب الحاكم للاتفاق حول لائحة الحضور بنسبة %40 في البرلمان في الجلسة العامة لمجلس النواب، وأشار إلى أن الفريق الاتحادي يدافع عن حق الأقليات وأن الديمقراطية الحقة لا تكتمل إلا بمشاركة الجميع. وختم بالحديث عن اللائحة الوطنية والتميز الإيجابي للائحة الجهوية للنساء.
بدوره أشار الكاتب الجهوي للحزب أحمد الداكي، في مداخلته، إلى أهمية اللقاء مرحبا بالملتحقين ومتحدثا عن الوضعية الراهنة في ظل جائحة كورونا ، متسائلا هل تسمح باللقاءات التحسيسية وعقد لقاءات للمواطنين للتوعية وعن صعوبة التدبير الانتخابي.
وتناول محمد سبيل، عضو الكتابة الإقليمية للحزب، الكلمة، وتحدث عن تاريخ قبائل المنطقة في مواجهة الاستعمار الفرنسي وقال بأن المنطقة لها تاريخ مشهود حيث ذكرها ووضعها المؤرخ حسن الوزان الملقب بأسد إفريقيا في كتابه "وصف إفريقيا" وبعد الاستقلال أنجبت أيت عياط مناضلين أغلبهم بتوجه ديمقراطي حداثي ويساري وأنجبت أطرا وكفاءات في مجالات مختلفة (فاعلين جمعويين– سياسيين …)، وذكر بعد ذلك بالاحتجاجات المتعددة التي خاضوها من أجل هذه البلدة، وختم بإبداء اعتزازه بكل الإخوة الملتحقين الذين اختاروا النضال في حزب القوات الشعبية.
من جانبه قدم الدكتور والأستاذ علال البصراوي مداخلة عبر في بدايتها عن ترحيبه وشكره للإخوان الحاضرين من مسؤولين جهويين وإقليميين ومحليين وأشاد بدوره بأهمية هذا اللقاء. وعن أسباب التحاقه بحزب الاتحاد الاشتراكي. وقال بأنه بعد تجربة في اليسار اختار الموقع السياسي الأقرب بالنسبة له وذلك لاعتبارين:
الاعتبارية الفكرية: المغرب به استراتيجيتان في السياسة، استراتيجية واتجاه النضال الديمقراطي التي يقودها الاتحاد الاشتراكي واليسار بكل مكوناته الذي يمارس النضال الديمقراطي والإصلاح من داخل المؤسسات. من أجل ديمقراطية حقيقية بالمغرب وتوزيع الخيرات بين المغاربة نساء ورجالا وشبابا.
واتجاهات أخرى عبارة عن اتجاه رجعي. وبين هذين الاتجاهين توجد أحزاب المال والأحزاب الإدارية.
اعتبارات محلية: باعتبار بني عياط بتاريخها وبعطاءاتها الكبيرة وموقعها كبوابة لإقليم أزيلال ومساحاتها الشاسعة ونضالات رجالها ونسائها لا تستحق المكانة التي تعرفها بالإقليم حيث ظل أبناؤها يعرفون حالة التهميش والعزلة واقصائهم من كل مكونات التنمية وعدم استفادتهم منها. كما أن التسيير بهذه الجماعة لم يقدم إضافات ولم يحقق المنفعة للجماعة، والاتحاد الاشتراكي كحزب ديمقراطي حداثي لا يمكن إلا أن يكون في صالح هذه الجماعة وسيكون له المكان المناسب في مقدمة الأحزاب بها…


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.