بنعطية: "كنت برفقة رونالدو حين سمعت هذا الخبر"    الخارجية الأمريكية تطالب بالتسريع في محاسبة قاتلي خاشقجي    رسميا.. سولاري مدربا لريال مدريد إلى غاية 2021    اتصَالاَت "أَطْرَاف مجْهُولة" تُغيّر رَأيَ جِيرارْ .. والوِداد تبْحثُ عَن الحلِّ الوِدّي    هذا موعد حضور خصم النسور للدارالبيضاء    أوبلاك يُفكر في الرحيل عن أتليتكو    المحكمة ترفض مجددا تمتيع سائق قطار بوقنادل بالسراح المؤقت    قيادي في « البيجيدي » يصف « تلاميذ الساعة » ب »جيل القادوس »    طاقم الرجاء الطبي متفائل    انتقادات شديدة من ترامب لماكرون    الزفزافي ورفاقه في أولى جلسات الإستئناف بالبيضاء غدا الأربعاء الأحكام الصادرة في حقهم حظيت باهتمام واسع    الحكومة تُخفض الحد الأدنى للمساكن الواجب التعاقد بشأنها بالنسبة للوسط القروي    احتجاجات التلاميذ ..مطالب بإطلاق سراح الطالبين "اليساريين" المعتقلين    m-Wallet وسيلة أداء جديدة باستعمال رقم الهاتف    “أمنستي” تجرد رئيسة ميانمار من لقب شرفي    ملتقى إقليمي بالرشيدية يرصد واقع وآفاق التعليم الأولي ( فيديو )    إعتقال ستينية متلبسة بترويج 2400 « قرقوبية »    الجزائر تدعو مواطنيها إلى عدم منح الصدقات للمهاجرين الأفارقة    الحريري يتهم "حزب الله" بعرقلة تشكيل الحكومة    الجوع وسوء الخدمات فالحج: وزير الأوقاف كيحمل المسؤولية للسعودية.. وبرلماني: خاص ربط المسؤولية بالمحاسبة    قصيدة بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف أدخله الله علينا وعلى الأمة الإسلامية بخير    الملك يعزي أتباع الطريقة القادرية بالسينغال في وفاة شيخهم    أيوب مبروك..بطل مغربي في الكيك بوسينغ يلقى حتفه في قارب للهجرة السرية    35 فيلما في الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للمدارس بتطوان    بعد تهديدها بقصف تل أبيب ..المقاومة تعلن التوصل لإتفاق يقضي بوقف التصعيد الإسرائيلي في غزة    بارجة روسية تطلق النار في سبتة وهلع بين ساكنة المدينة المحتلة    توقعات أحوال الطقس ليوم الأربعاء    مندوبية الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي تنظم لقاء حول منظومة الجودة    بني ملال.. حجز 43 كلغ من مخدر الشيرا و70 كلغ من « الكيف »    لأول مرة بالمغرب.. وزارة الفلاحة نظمات مؤتمر دولي فيه 34 دولة على فوائد الإبل بالعيون    التقرير الاقتصادي لمشروع قانون المالية يصنف أمريكا كثاني مستثمر في المغرب ب5.9 مليار    بابا الفاتيكان يزور المغرب في 30 و31 مارس المقبل    عطل مُفاجئ في “فيسبوك” حول العالم    يوسف سفري: الثقة عادت    بعد الصيد البحري البرلمان الأوروبي يتجه لتجديد الإتفاقية الزراعية مع المغرب    رغم امتلاكها لثروات طبيعية مهمة.. جهة بني ملال-خنيفرة تعاني من ضعف الاسثتمار الفلاحي    مجلس الحكومة يوم الخميس    ﺍﻟﻌﻄﺮﻱ: ﻻ ﺣﻖ ﻟﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﻨﻜﺎﺭ ﻣﺎ ﺻﺪﺭ ﻋﻦ ﺑﻌﺾ ﻳﺎﻓﻌﻴﻨﺎ هذا ما ﺯﺭﻋﻨﺎﻩ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺭﺷﻴﺪ ﺷﻮ ﻭﺳﺎﻋﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ    علماء أستراليون يتوصلون لفائدة غير متوقعة للشاي    العثماني: المغرب مجند لرفع تحدي السلامة الطرقية بإفريقيا    بعد الإقصاءات المتتالية.. الناصيري يلجأ إلى معاقبة لاعبي الوداد    الهرهورة.. القضاء يعزل الاستقلالي بنعلال من رئاسة الجماعة    رواق “بيرتوتشي” يستضيف وجوه الحداد بتطوان    تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة.. انطلاق المنتدى الافريقي الأول للسلامة الطرقية بمراكش    هل تورط "الاتحاد الوطني لطلبة المغرب" في تحريض التلاميذ على اقتحام الكلية؟!    وزارة الصحة كتحذر المغاربة من الخطورة المتزايدة ديال سوء استعمال المضادات الحيوية وها النصائح ديالها    العطري: إهانة تلاميذ للعلم الوطني نتيجة لرشيد شو وساعة في الجحيم قال لا حق لنا في الاستغراب    يوم علمي لتقاسم الخبرات حول مرض الشلل والرعاش بالرباط    التجارة بالدين تستفحل من جديد مقال    فلاش: «فيستيباز» تراث وطني لامادي    منى سعد تطرح “بورصة”    بيبول: “لحبيبة مي” يعود من جديد    عضة “قطة مغربية” تقتل سائحا بريطانيا    إعفاءات جبائية “وهمية” تورط الداخلية    «ولولة الروح»للمخرج عبد الإله الجوهري بالقاعات السينمائية الوطنية ابتداء من الغد الاربعاء    دراسة اسبانية ترصد اضرار عدم تناول الأطفال لوجبة الفطور الصباحية    كلمة العلامة الراحل اسماعيل الخطيب في حق "مصطفى الشعشوع"    الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تتويج إسماعيل عزام وعثمان المعنوني ابن المخرج المغربي أحمد المعنوني في المسابقة الوطنية الأولى للنقاد السينمائيين الشباب بتطوان

احتضن المعهد الفرنسي للشمال بتطوان مؤخرا أمسية فنية احتفاء بالمتوجين في المسابقة الوطنية الأولى للنقاد السينمائيين الشباب التي نظمتها مجموعة البحث في الدراسات السينمائية والسمعية البصرية التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، بشراكة مع الجمعية المغربية لنقاد السينما والمدرسة العليا للفنون البصرية بمراكش والمعهد الفرنسي للشمال بحضور نائب رئيس جامعة عبد المالك السعدي حسن الزباخ، والمدير الجهوي للمعهد الفرنسي للشمال بتطوان، ورئيس الجمعية المغربية لنقاد السينما خليل الدامون، ورئيس مجموعة البحث في الدرسات السينمائية والسمعية البصرية حميد العيدوني، ومحمد أنقار، ومحمد مشبال، وعبد الإله الخليفي، ويونس الرياني، ومحمد المعادي، وعدد من الطلبة النقاد والباحثين والمهتمين بالحقل السينمائي افتتحت الأمسية بوصلات موسيقية أبدعتها مجموعة «وانتد» برئاسة عمر الباديسي التي انسجم معها الجمهور الذي حضر بكثافة، تلاها عرض شريط وثائقي يؤرخ لأهم المحطات واللحظات التي مرت منها مجموعة البحث في الدراسات السينمائية والسمعية البصرية خلال 22 سنة من العمل الدؤوب والمتواصل التي وثقتها عدسة كاميرا المجموعة، والتي حرصت على أن يكون الشباب دائما متواجدا في كل الأنشطة والتكوينات، حيث يعتبر حميد العيدوني أن الجامعة المغربية إذا لم تنفتح على الحياة فإنها ستموت، يقول: « أنا لا أنتقد أننا نقرأ المعري، ولا فونتين، ولكن في نفس الوقت على الجامعة المغربية أن تنفتح على الحياة والسينما أداة تمكن الشباب الانفتاح على الحياة»، منطلقا من اعتبارين أساسيين في ما يخص نشأة فكرة مباراة خاصة بالنقد السينمائي، أولهما تتعلق بضرورة مساعدة الشباب على المرور من مرحلة الانبهار بالصورة، أي المشاهدة الحالمة إلى مشاهدة عالمة، تعتمد على أدوات ومرجعيات سينمائية وهو ما يعني تجاوز مستوى القراءة إلى مستوى التأويل. أما الاعتبار الثاني فيكمن في ضرورة البحث عن دماء جديدة وضخها في جسم النقد السينمائي المغربي من أجل ضمان استمراريته وتطوير خطابه وتجديد مقاصده .كما أننا نعتقد جازمين بتلازم النقد السينمائي، وعشق السينما. شاكرا دعم الجامعة في شخص مصطفى بنونة، والأستاذ حسن الزباخ الذي ما فتئ يشجع إبداعات الطلبة. مذكرا بمقولة لأحد المنظرين الكبار في السينما والمدرسة في فرنسا ألان بيغ كالا قال: «أنا في مرحلة ما من عمري أنقدتني المدرسة، وحين كبرت أنقدتني السينما».
وتوزعت جوائز المسابقة الوطنية الأولى للنقاد السينمائيين على الشكل الآتي: الجائزة الأولى لأحسن نقد مكتوب بالعربية إلى إسماعيل عزام طالب بالمعهد المتخصص للتكنولوجيا الفندقية والسياحية أكادير» كان مقدرا له أن يصبح مليونير»، فيما نال عزيز ريان خريج كلية الآداب بتطوان الجائزة الثانية ب»فريدا» أما جائزة أحسن نقد مكتوب بالفرنسية فقد توجت عثمان المعنوني ابن المخرج المغربي أحمد المعنوني صاحب فيلم» الحال» من ESAV بمراكش عن مقاله Gloria de John Cassavetes»، واستحقت سارة المرتجي من كلية الآدب بتطوان الجائزة الثانية ب La gloire de mon père, de ladaptation، واحتل سعيد مازوري من المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بسطات المركز السمعي البصري بسباتا الرتبة الثالثة عن مقاله Casanegra de Nour Eddine Lakhmari, blockbuster ingrat ou chef duvre du cinéma، هذا وقد عادت جائزة لجنة التحكيم الخاصة إلى هشام بن عبد الوهاب من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان عن مقالهPulp Fiction, anti-film . واختتم الحفل بقراءات شعرية للشاعر محمد العناز تلتها أغاني كات سيفن ولارا فابيان التي أبدعت في أدائها مجموعة وانتد. وتجدر الإشارة إلى أن هذه المسابقة تعد أول مبادرة بالمغرب تخص الطلبة الجامعيين أو الذين يتابعون دراستهم بالمعاهد العليا في المغرب تهدف إلى تأطير النقاد الشباب ضمن ورشات لمناقشة منتوجهم النقدي، وتأسيس جمهور واع بفنون السينما قادر على خوض تجارب النقد السينمائي من منظور أكاديمي. وتم الإعلان في نهاية الحفل عن إطلاق أول مجلة سينمائية جامعية «سلام سينما» مفتوحة في وجه النقاد السينمائيين الشباب

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.