إردوغان وانتخابات بلدية إسطنبول .. هزيمة مريرة وتداعيات قاتمة    كافاني بنقذ أوروغواي وتضع تشيلي في مواجهة كولومبيا    المغربيات محيحات. فطوب 10 ديال معدلات الباك كاين 8 تلميدات    مديرية العرائش تؤكد احترامها للمراجع الوزارية المؤطرة لعمليات تنظيم الامتحانات الإشهادية    عمدة الرباط يزور الرياض ويلتقي مسؤولين سعوديين (صور) رفقة وفد عن جماعة الرباط    لهذا السبب غادر فوزي لقجع مصر وعاد إلى المغرب    شاهد بالفيديو ..اطلاق الرصاص على مسجد في مدينة سبتة المحتلة    أخنوش: لا مواطنة كاملة بدون مشاركة سياسية لمغاربة العالم    سيدر على خزينة المغرب 48 مليون أورو.. مجلس النواب يصادق على اتفاق الصيد البحري مع أوروبا    “الكاف” يعاقب الجزائر بسبب الشماريخ .. ويهدد بمنع جماهير الخضر    مالى تحقق أكبر فوز فى أمم أفريقيا 2019 برباعية موريتانيا    طنجة المغربية تحتضن الدورة الأولى للمنتدى الدولي للإعلام والاتصال    المغرب عن مشاركته في مؤتمر المنامة: موقفنا ثابت من أجل حل دولتين وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية    بتمثيلية منخفضة.. المغرب يعلن مشاركته في لقاء “صفقة القرن”    ميسي يرفع التحدي: المنافسة الحقيقية في « كوبا أمريكا » تبدأ الآن    كودار يعلن عن موعد المؤتمر الوطني للبام.. ويدعو للإلتفاف حول الحزب في ظل أزمة "الجرار"    ابنة رئيس أوزبكستان السابق تعلن من سجنها دفع مليار يورو للدولة    "البام" يحدد شتنبر موعدا لعقد مؤتمره الوطني الرابع    بسبب ملايير.. اعتصام ليلي لمنتخبي مجلس كلميم بوزارة الداخلية اعتصام امتدت لساعات الليل    معدل النجاح في امتحانات الباكالوريا فاق 63 في المائة بجهة الشمال    القهوة مشروب مدمر لحياة البشر    تصميم منصة للبحث والابتكار والتصنيع لأنظمة الإنارة الطبيعية الدينامية بالمغرب    مدير المنتخب المصري ينفي استبعاد محمد النني    خصوم بنشماش يعقدون المؤتمر في شتنبر.. قيادي: لدى بنشماش مهلة شهرين للتنحي    ما وراء اختفاء الأدوية الحيوية من الصيدليات المغربية    القنيطرة: توقيف 1.644 مجرم وجانح في 12 يوما    موازين.. عساف يُشيد بدور الملك في نصرة القضية الفلسطينية -فيديو    رونار يتابع خصوم الأسود بعد مباراة ناميبيا ضمن "كان 2019"    ترامب يفرض عقوبات جديدة على إيران تستهدف خامنئي وظريف    مفتي مصري ” يجيز ” مشاهدة مباريات كأس أمم افريقيا شرط ترك ” الصلاة والعمل”    “الأصالة والمعاصرة”: مجموع المديونية العمومية بالمغرب وصل إلى حوالي 1014 مليار درهم    تعاونيات تندد بإقصائها من المشاركة في النسخة الأولى لمعرض الأسواق المتنقلة بالحسيمة    فان جال يحمل ميسي مسؤولية فشل برشلونة في دوري الأبطال    بعد انتخابه رئيسًا لموريتانيا.. الملك يبرق الغزواني ويشدد على التكامل والاندماج فاز ب52 في المائة من الأصوات    الفنادق المصنفة بطنجة تسجل أزيد من 422 ألف ليلة مبيت بين يناير أبريل    معجبة “مهووسة” بميريام فارس تتقدم الجمهور بموازين – فيديو    هاكيفاش داز اليوم الثالث من مهرجان موازين    منشور ب”فيسبوك” حول الوضعية الأمنية بالدار البيضاء يدفع مديرية الحموشي إلى التفاعل    نقابة الصحافيين تطالب بإطلاق سراح المهداوي ووقف الاعتداءات ضد الصحفيين    دراسة تحذر من مخاطر العمل لساعات طويلة    الأحزاب والاحتجاجات… الوساطة والسمسرة    بنك اليسر في ملتقى علمي ثاني لبحث تطوير المالية التشاركية بالمغرب    بمشاركة 30 باحثا.. “الفضاء العمومي” محور مؤتمر دولي بأكادير على هامش مهرجان أكادير لفنون الأداء    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    توقعات أحوال الطقس ليوم غدالثلاثاء.. استمرار ارتفاع درجة الحرارة    إثيوبيا: محاولة انقلابية في ولاية أمهرة    وفاة 129 طفلا بالتهاب الدماغ الحاد في بلدة هندية    تستهدف الفئات العمرية اليافعة والساكنة المجاورة .. حملات تحسيسية لتفادي فواجع «العوم» في مياه السدود والأودية    قتيل و21 جريحا بهجوم جديد للحوثي على مطار أبها السعودي    هجوم مصري بعد مشاركة مريام فارس بمهرجان موازين إيقاعات العالم - العلم    أول معرض خاص بالفنانين الأفارقة    إعادة انتخاب نور الدين الصايل رئيسا للجنة الفيلم بورزازات    دراسة: ثلثا الأطفال ما بين 8 و 12 عاما يملكون هاتفا ذكي    مغني الراب كيري جيمس يتسيد منصة أبي رقراق في موازين    خلية المرأة و الأسرة بالمجلس العلمي بطنجة تختتم "الدرر اللوامع"    رسالة إلى الأستاذ والصديق الافتراضي رشيد أيلال    بالشفاء العاجل    دراسة: القهوة مشروب مدمر لحياة البشر وتسبب الموت المبكر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العراق ودوره في لعبة المحاور
نشر في الجسور يوم 25 - 05 - 2019


ثامر الحجامي
ينشغل العالم بأحداث متسارعة في منطقة الشرق الأوسط، التي تعيش حالة من التدافع ولي الأذرع بين الأقطاب الدولية جعلت الصراع يصل فيها الى حافة الهاوية، وبينما حددت معظم الدول في المنطقة محاورها، يحاول العراق الذي يقع في قلب هذا الصراع، أن يكون متوازنا بين أطرافه.
بلا شك إن العراق سيتأثر كثيرا في الصراع الدائر بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية، بل سيكون ساحة ملتهبة لها إذا ما إشتعلت شرارتها، بسبب تشابك أدوات الصراع في العراق، فهناك من هو مؤيد لإيران وملتزم معها عقائديا وسياسيا، ولديه إمكانيات تسليحية كبيرة قادرة على توجيه ضربات مؤثرة للوجود الأمريكي في العراق، ربما يعتبر هو الأكبر في المنطقة نظرا لحجم سفارته الموجودة في بغداد، وقواعده المنتشرة في غرب وشمال العراق.
العراق لديه علاقات إستراتيجية مع الجمهورية الإسلامية، ليست وليدة لمواقف سياسية آنية، أنما أوجد ذلك الطبيعة الجغرافية للبلدين اللذان يشتركان في حدود تبلغ اكثر من 1000 كم، وتداخل شعبي بين مكوناته المختلفة، العربية منها والكردية، يعزز ذلك وقوف الجمهورية الإسلامية مع العراق في حربه الكبرى، التي استمرت أكثر من ثلاث سنوات ضد المجاميع الارهابية وعصابات داعش، إضافة الى إرتباط البلدين باتفاقيات إستراتيجية مهمة، لها تأثير كبير على الواقع الإقتصادي العراقي، وتجهيز العراق بالطاقة الكهربائية يعتمد فيه على الجانب الإيراني بصورة رئيسية.
على الطرف الآخر؛ لا أحد يستطيع إنكار الدور الأمريكي في الساحة العراقية، وتأثيرها في الواقع السياسي العراقي، وإمساكها بمفاصل مهمة في بنية الدولة العراقية، وإمتلاكها أدوات التأثير على الوضع العراقي، فالعراق مرتبط مع الولايات المتحدة باتفاقية الإطار الإستراتيجي، وهناك إتفاقيات التدريب والتجهيز للمؤسسات الأمنية العسكرية، وإنتشار القواعد العسكرية في غرب وشمال العراق، والسفارة الأمريكية لها علاقات وثيقة مع أطراف سياسية مؤثرة، والقطاع النفطي العراقي تديره الشركات النفطية الأمريكية، إضافة الى التأثير الأمريكي على الدول المحيطة بالعراق.
ولإن طبول الحرب تقرع في المنطقة، ومعها يغيب العقل والمنطق، ويشتد الصراع بين الأطراف على كسب مناطق النفوذ والسيطرة، سيكون العراق مغرما لجميع الأطراف للظفر به ومحاولة إستدراجه، وهو ما لم يجب أن يحصل، وعلى الحكومة أن تكون جادة في إبعاد العراق عن محاور الصراع لتجنيب العراق ويلاته وأثاره، فالعراق أرضا وشعبا ستحترق عند إندلاع أول شرارة، إذا لم تدرك القوى السياسية أن مصلحة العراق في إبعاده عن لظى هذه النار، وإشعار جميع الأطراف إن العراق ساحة لتبادل الآراء وتلاقي الافكار، من أجل تجنيب المنطقة تداعيات هذا الصراع.
إن تأثر العراق بالصراع الأمريكي الإيراني، لن يأتي نتيجة لإتخاذه لموقف معين فحسب، بل لأنه يقع في قلب المنطقة وفي وسط جغرافية الصراع، وعليه يجب على الجميع العمل على إبعاده عن تأثيراته، وإبعاده عن لعبة المحاور، مع الحفاظ على مصالحه وأمنه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.