تمديد الطوارئ الصحية على طاولة المجلس الحكومي والوزراء لم يتوصلوا بعد بمشروع المرسوم !    بتعليمات ملكية .. صندوق كورونا سيواصل تقديم الدعم إلى غاية 2021 !    الجبهة الوطنية لإنقاذ "لاسامير" تتعبأ لدعم مشروع تأميم المصفاة    مندوبية التخطيط: مؤشر ثقة الأسر المغربية عرف تدهورا غير مسبوق بسبب جائحة كورونا    مشروع قانون المالية المعدل.. تخفيض النفقات الاستثمارية وتخصيص 15 مليار درهم لتسريع التعافي الاقتصادي    المساجد تفتح أبوابها من جديد    ليديك صبحات مظلماها على كازاوايين.. وها التفسير لي قدماتو على الحادث    تمديد أجل الترشيح لولوج المراكز العمومية للأقسام التحضيرية للمدارس العليا برسم موسم 2021-2020    وزارة الصحة تبرمج مواعيد إضافية لإطلاع المغاربة على الحالة الوبائية    ماكرون يلتحق ب"تيك توك" لتهنئة الناجحين في الباكالوريا.. ويكسب نصف مليون مشترك في يوم- فيديو    جديد وزارة الصحة حول طريقة التواصل والكشف عن معطيات مفصلة عن الحالة الوبائية بالمغرب    ما قاله المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب حول انقطاع التيار الكهربائي بالدار البيضاء    كورونا.. الصبليون دارت 28 حراكَ فالحجر الصحي وخدات عيناتهم للتحليل بعدما وصلو اليوم لكناريا    مغربيان في حوارات مركز السينما العربية    عبد الرحيم الأزلية يحمل فضاء الحلقة نحو العالم الافتراضي عبر بوابة"دار الشعر" بمراكش    لفتيت يجتمع بأمناء الأحزاب.. ويؤكد: الداخلية ستبذل الجهود اللازمة لإنجاح المسلسل الانتخابي    فيروس كورونا يودي بحياة 544 ألفا و311 شخصا في العالم    جهة الشرق تسجل إصابات جديدة بكورونا في صفوف المغاربة العائدين من الجزائر.. والحالات النشطة ترتفع إلى 38    متحف رودان بباريس يفتح أبوابه مجددا بعد تخفيف قيود كورونا    لإنهاء الخلاف حوله ..احالة قانون البطاقة الوطنية على المجلس الوطني لحقوق الانسان    أمنستي وسؤال المصداقية    حكومة "الشركات"..إعفاءات ضريبية للباطرونا ونقصو أكثر من 3 ملايير من ميزانية التعليم    الولايات المتحدة تطلق سراح رجل أعمال أطاح به الأمن المغربي    جهة الرباط.. تخصيص 50 مركزا لتصحيح إنجازات حوالي 62 ألف مترشحا من اختبارات الباكالوريا    "الطاس" تحكم لصالح برشلونة    الليغا.. الريال للإقتراب من اللقب وبرشلونة لمواصلة الضغط    الشرطة القضائية بالعرائش تعتقل عناصر شبكة إجرامية تنشط في الاتجار بالبشر والهجرة غير المشروعة    وفاة بطل العالم السابق للتزلج على الثلج بالألواح    تقرير "المنتخب": السباق نحو اللقب في زمن "كورونا" . بأي معنى وبأي صورة؟    رئيس برشلونة يحسم صفقة ميسي    عبد الوهاب الدكالي ل"اليوم24′′: أغنيتي الجديدة مستوحاة من شعار المغرب    ضابط إماراتي سابق يتحدث عن وجود تسريبات صوتية تثبت توجيه الإمارات للحوثيين لقصف السعودية    الولايات المتحدة الأمريكية تنسحب رسميا من منظمة الصحة العالمية    مجلس النواب يساءل رئيس الحكومة في هذا الموعد    عدد قياسي.. 60 ألف حالة إصابة جديدة بكورونا في أمريكا مع 1100 وفاة في 24 ساعة    المغرب يسجل 123 حالة في آخر 16 ساعة من أصل 8474 اختبار بنسبة إصابة تبلغ %1.45    مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي: الصين "أعظم تهديد" للولايات المتحدة    ترامب : ترشح كانييه ويست للرئاسة "مثير للاهتمام"    مذكرات ابنة شقيق ترامب تصفه ب"المتعجرف" و"الغشاش" و"المعتل" وتحذر من كونه "أخطر رجل في العالم"    عزيز بودربالة يرشح هذا الفريق للفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا    محمد عهد بنسودة: غايتي من الفيلم هي إثارة نقاش حول ظاهرة التحرش الجنسي بالمرأة.    نجم "بيتلز" السابق رينغو ستار يحتفل بعيده الثمانين افتراضيا وبغياب ماكارتني    لماذا الدراسات الأدبية الرقمية؟    ابتداء من الأسبوع المقبل.. استئناف النشاط الكروي للعصب الجهوية والهواة    العطلة الصيفية: شركة الطرق السيارة توصي زبناءها بتنظيم تنقلاتهم وتحميل تطبيقها    استمرار الأجواء الحارة بجهة سوس ماسة في توقعات أحوال الطقس ليومه الأربعاء.    النفط يتراجع وزيادة المخزونات الأمريكية توقد شرارة مخاوف فائض المعروض    روينة فمجلس جهة الداخلة.. والمعارضة حطات شكاية فبيرو الوالي بسباب تبخيس مجهودات الدولة -وثيقة    بينهم طبيبة وسائق طاكسي.. إصابة 7 أشخاص ب"كورونا" من بؤر صناعية ومهنية    أكادير : جمعية دروب الفن تواصل تحقيق مشروعها الثقافي بجهة سوس.        حريق مهول يأتي على « لافيراي » السالمية وخسائر تقدر بالملايين (صور)    كورونا.. اختبار الضغط الكلي لبنك المغرب أظهر قدرة البنوك على مواجهة الصدمة    رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    مجلس المنافسة: لا مسؤولية لنا بشأن ما تم تداوله بخصوص ممارسات منافية للمنافسة في سوق المحروقات    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    الحج في زمن كورونا.. هذا بروتوكول رمي الجمرات هذا العام!    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب يدعو إلى اعتماد مقاربة شمولية لمكافحة القرصنة في خليج غينيا
نشر في الصحراء المغربية يوم 29 - 02 - 2012

دعا الممثل الدائم للمغرب في الأمم المتحدة، محمد لوليشكي٬ أول أمس بنيويورك٬ إلى اعتماد مقاربة شمولية في مكافحة أعمال القرصنة في خليج غينيا، تأخذ بعين الاعتبار الأسباب العميقة التي سمحت بانتشار هذه الآفة.
وقال لوليشكي٬ خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي٬ إنه من "الضروري" إدماج الجوانب المتصلة بتعزيز المؤسسات المسؤولة عن تطبيق القانون ومكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود وتلك المرتبطة بإشكالية التنمية٬ على الخصوص٬ في أي استراتيجية لمكافحة القرصنة٬ مضيفا أنه ينبغي إثارة النقاش بشأن مجموع التحديات التي تطرحها القرصنة في خليج غينيا٬ وكذا الجريمة المنظمة والإرهاب٬ في إطار "استراتيجية مندمجة".
واعتبر الممثل الدائم للمغرب في الأمم المتحدة أن من واجب المجتمع الدولي أن ينكب على النظر في مفاصل الارتباط بين الشبكات الإجرامية والإرهابية، التي تزعزع استقرار القارة الإفريقية على نحو متزايد.
وقال إن "تأثير القرصنة في خليج غينيا ليست له طبيعة أمنية فحسب٬ بل اقتصادية أيضا"٬ مبرزا٬ في هذا الصدد٬ العديد من المؤشرات المتمثلة في النقل البحري الدولي والتجارة البحرية الدولية والأمن الطاقي والتجاري٬ وكذا اقتصاديات دول المنطقة الساحلية وغير الساحلية التي تعاني هذه الظاهرة بشكل كبير ومقلق.
وذكر لوليشكي بالجهود المتواصلة للمملكة "التي لم تنفك٬ خلال السنوات الأخيرة٬ تنبه المجتمع الدولي إلى التطورات والأخطار التي تطرحها ظاهرة القرصنة"٬ معربا عن ارتياحه للتقرير الذي أعدته لجنة التقييم التابعة للأمم المتحدة التي زارت٬ على التوالي٬ كلا من البنين ونيجيريا والغابون وأنغولا، خلال الفترة الممتدة بين 7 و24 دجنبر الماضي٬ لتقييم حجم التحديات التي تطرحها القرصنة.
ويشير التقرير إلى أن العديد من دول المنطقة تواجه صعوبات من حيث القدرة على مكافحة هذه الظاهرة بشكل فعال٬ مبديا أسفه لكون مختلف آليات التعاون الإقليمي لم تستطع٬ لحدود اليوم٬ إيجاد أجوبة ملموسة ومرضية ودائمة لهذه الآفة.
وفي ظل هذه المعطيات٬ جدد لوليشكي التأكيد أن موقف المغرب المؤيد لاضطلاع الأمم المتحدة ب"دور مركزي" في مساعدة الدول على تنمية قدراتها واستراتيجياتها الوطنية لمكافحة القرصنة والجريمة الدولية المنظمة٬ بما في ذلك وضع إطار قانوني وطني يسمح بتحريك المتابعة القضائية في حق المتهمين بارتكاب أعمال قرصنة.
وأكد لوليشكي أن المغرب يشجع تعزيز المساهمة المادية والتقنية والمالية المقدمة لدعم بلدان المنطقة٬ وكذا تبادل التجارب الناجحة بينها٬ مشيرا إلى ضرورة تعزيز وضمان المزيد من التوازن بين الآليات، التي جرى وضعها على مستوى إفريقيا الوسطى وغرب إفريقيا.
في هذا الصدد٬ رحب الدبلوماسي المغربي بالقرار السياسي الذي اتخذته بلدان المنطقة لتنظيم لقاء قمة إقليمي بين رؤساء دول (المجموعة الاقتصادية لدول إفريقيا الوسطى)، و(المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا)، و(لجنة خليج غينيا)٬ معتبرا أنه يشكل مناسبة ل"تطوير آلية للحوار"، و"تعاون إقليمي يمكن من تيسير عمليات التبادل وحشد الجهود لضمان الأمن بهذه المنطقة".
وصنفت المنظمة الدولية للملاحة البحرية٬ في تقريرها الصادر سنة 1020، ساحل إفريقيا الغربية من بين البؤر الست الرئيسية للقرصنة في العالم٬ وهو ما يثير قلق الأمم المتحدة٬ لا سيما أن التهديد الذي تمثله هذه الظاهرة في خليج غينيا بات ينذر بالخطر على نحو متزايد في ظل تزايد حدة العنف، خلال عمليات القرصنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.