هذه هوية الضابط السري المتهم بالمس بأمن المملكة    أنباء عن زيارة ملك إسبانيا إلى سبتة ومليلية.. وأزمة تلوح في الأفق    إعادة انتخاب المغربي بوطالب عمدةً لروتردام الهولندية لولاية ثالثة !    تدني مبيعات الشقق و الفيلات في المغرب بسبب جائحة كورونا !    قضية خاشقجي.. القضاء التركي يُحاكم غيابيا مقربين من ولي العهد السعودي    الاليزيه: ماكرون يقبل استقالة الحكومة الفرنسية وعلى رأسها رئيس الوزراء إدوارد فيليب    من داخل قاعة الامتحان..هذا ماقاله وزير الصحة وهذه رسالته للتلاميذ    نشطاء يطالبون بتدخل المصالح الأمنية بعد تسريب امتحانات الباكالوريا 2020 على صفحات "الفيسبوك"    فرنسا تطالب بأن يظل متحف"آيا صوفيا" مفتوحا للجميع    محكمة أمريكية تنظر طلب ألمانيا منع مقاضاتها في خلاف على مجموعة فنية    فيروس كورونا .. تسجيل 246 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب    بالصور ببركان: محجوزات أجهزة إلكترونية أعدها شخصان لاستخدامها في الغش في الامتحانات    استقالة الحكومة الفرنسية    بعد ترقيته لفريق.. تعيين شنقريحة قائدا لأركان الجيش الجزائري    حارس خيتافي: "ظننت أن راموس سيُقلّد ميسي في تنفيذ ركلة الجزاء"    المغرب يسجل 246 حالة في آخر 16 ساعة من أصل 9674 تحليلا مخبريا بنسبة إصابة بلغت 2.54 بالمئة    خنوس: مع سلا جاهز للعب كل الأدوار !    من قلب الطبيعة الأفريقية سحرت « Hamamat Montia » كل من رآها على صفحات التواصل الاجتماعي    مدرب حوريا يفتح النار على الكاف    قطاع البيض يتكبد خسائر ب350مليون درهم    خطة لإعادة إطلاق دورة الاقتصاد    مراكز امتحان البكالوريا تفتح أبوابها لآلاف المترشحين في ظل إجراءات استثنائية    كوفيد -19: وصول 152 من المغاربة العالقين بمصر إلى مطار بني ملال    عبد الإله العلمي: المجلس الوطني للصناعة التقليدية غيب في تركيبته الجمعيات المهنية والحرفية    فدرالية جمعيات وكالات كراء السيارات بالمغرب تلتقي مع مستشاري رئيس الحكومة    مع كافِ الخِطاب الى بطحائي القصرالكبير    بعد سنوات من الاكتئاب .. شاعرة جزائرية شابة تهدد بالانتحار    قيادي فالبام يقدم ل"كود" قراءة على صورة وهبي مع الأعداء ديالو فالحزب: العزلة اللّي عايشها صيفطاتو لبعض المناطق للبحث عن الدعم وراه فوضع لا يحسد عليه ويتملق الآن لهاد الأحزاب    حالات الإصابة بكورونا ترتفع بجهة الشمال من جديد    لأول مرة.. رسوم متحركة من إنتاج مغربي    إصابات كورونا حول العالم تتخطى حاجز ال 11 مليونا    المغرب يسجل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا ..الحصيلة ترتفع إلى 230    استطلاع: 54 في المائة من مغاربة الخارج يخططون لقضاء عطلتهم الصيفية بالمغرب    القضاء يوقف المحامي "محمد زيان" عن ممارسة المهنة لمدة سنة    رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب يستقيل من منصبه    مصطفى الشعبي يفوز بالجائزة الكبرى لمسابقة البوابة الرقمية بالجزائر    المغرب يعتمد السياحة الداخلية لتعويض خسائر القطاع وحمايته من الإفلاس    أربعيني ينهي حياته شنقا    بايرن يتعاقد مع نجم السيتي لخمس سنوات    الجيش الملكي يتحرك لاستعادة لاعبه ديني بورجس من البرتغال    مفاجأة.. ميسي يُقرر الرحيل عن برشلونة صيف 2021    بعد تخفيف الحجر .. « ماستر شاف سليبريتي » يعود من جديد وداداس وفضيل أبرز نجومه    استقالة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب    فعاليات المجتمع المدني بأورير تستنكر تبخيس المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي بأكادير لمطالبها المشروعة    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس اليوم الجمعة    ضابط شرطة يستعمل سلاحه الوظيفي لتوقيف جانح تورط في عمليات سرقة بالعنف    العنصرية ضد السود: هل ينبغي منح أحفاد العبيد تعويضا ماليا؟    إثيوبيا: تشييع جثمان هاشالو هونديسا المغني الشهير وسط اضطرابات عرقية    الاسلوب هو الرجل    خطر الإرهاب يدخل على خط جدل شعيرة عيد الأضحى بسبتة    وزيرة السياحة تواصل اللقاءات التواصلية مع مهنيي السياحة لإستئناف النشاط السياحي في أحسن الظروف    "بكين" تضاعف من مدة الحجر الصحي مع موجة فيروس كورونا الثانية التي ضربت البلاد.    كورونا تلغي التجنيد الاجباري وتؤجل إحصاء الفوج الثاني    رجال جالستهم : الأديب الشاعر : الطيب المحمدي    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    نحن تُجَّار الدين!    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستفسر عن تدابير إعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجلس الحكومة يناقش التغيرات المناخية وتأثيرها على المستوى الوطني
نشر في الصحراء المغربية يوم 12 - 09 - 2019

استحضر اجتماع مجلس الحكومة التغيرات المناخية على المستوى الكوني وتأثيرها على المستوى الوطني.
وأفاد مصطفى الخلفي، الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة، في ندوة صحفية عقب اجتماع مجلس الحكومة اليوم الخميس بالرباط، أن الكلمة الافتتاحية لرئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، شددت على ضرورة التعامل الجدي والمسؤول مع النشرات الإنذارية لمديرية الأرصاد الجوية، "ارتباطا بما تعرفه بلادنا من تغيرات مناخية وظواهر مقلقة على غرار ما يقع في عدد من دول العالم". وأضاف إن "مديرية الأرصاد الجوية تصدر نشرات إنذارية، أحيانا أكثر من نشرة في اليوم الواحد، وجب أخذها بمحمل الجد وعدم التعامل معها بالاستخفاف أو على أساس أن الأمر بسيط، علما أن المخاطر المرتبطة بالتغيرات المناخية مرشحة للزيادة، وأن بلادنا شهدت في الآونة الأخيرة عددا من الفيضانات، مجددا ترحمه على الضحايا الذين فارقوا بسببها الحياة وسأل لذويهم الصبر".
وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة دعوة رئيس الحكومة لكافة الوزراء بالتعامل الواجب مع كل النشرات التحذيرية لمديرية الأرصاد الجوية، وقال رئيس الحكومة "علينا جميعا أن نتعامل مع الأمر بالجدية اللازمة ونتخذ الاحتياطات اللازمة وعدم المخاطرة والمغامرة"، داعيا السائقين على وجه الخصوص بعدم إظهار الشجاعة أو التفوق أو الافتخار على الآخرين، وإنما أخذ الاحتياط "فكل سائق مسؤول على المحافظة على أرواح الركاب ومصالحهم"، مشيرا إلى أن الحكومة ماضية في إرساء نظام لتغطية عواقب الوقائع الكارثية. وأكد أنه بالإضافة إلى القانون المتعلق بإحداث نظام لتغطية عواقب الوقائع الكارثية الصادر سنة 2016، فإن الحكومة أصدرت عددا من المراسيم التطبيقية، ضمنها مرسومان مبرمجان في اجتماع أمس، على أن يتم مستقبلا عقد أول مجلس إداري لصندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية الذي أحدث في إطار هذا النظام المتكامل لتغطية عواقب الوقائع الكارثية.
وأكد الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة أن رئيس الحكومة حث جميع السلطات المختصة على التعبئة، سواء تعلق الأمر بالسلطات الإقليمية أو الجماعات الترابية أو الأمن الوطني والدرك الملكي وقوات الجيش الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية، إضافة إلى القطاعات الأخرى المعنية، خصوصا التجهيز والصحة، وأي قطاع آخر معني بحسب المناطق والوقائع، مشيرا إلى قيام كل من وزير الداخلية ووزير النقل والتجهيز بزيارة إلى منطقة الراشيدية التي ضربتها أخيرا الفيضانات، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية. كما أكد رئيس الحكومة أن تلك الزيارة ستتلوها زيارات أخرى، لأنها تشكل مناسبة للتباحث مع جميع المتدخلين بكيفية مشتركة حول سبل معالجة عواقب ما وقع، ومحاولة تفادي تكرار مثل هذه الحوادث المؤلمة، وقال "شخصيا أنا في اتصال مستمر، خصوصا مع وزيري الداخلية والتجهيز، بشأن هذه الحوادث وكيفية التعامل معها".
وأبرز رئيس الحكومة أن عددا من القطاعات الحكومية تقوم بدراسات للبنيات الواقعة ضمن اختصاصاتها والموجودة بقرب مجاري الأودية الجافة منذ سنوات، وأحيانا منذ عقود من الزمن، لكنها لا تخلو من مخاطر، في أفق وضع مخطط لنقل هذه البنيات إلى أماكن أخرى مثل المدارس التي شيدت منذ ثلاثين أو أربعين سنة في أماكن قد تكون عرضة لمثل هذه الوقائع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.