خبر سار للعاملين بدور الحضانة بشأن تعويضات "كوفيد-19"    اختراق آلاف الحسابات ل"مايكروسوفت" ينذر بإشتعال حرب إلكترونية بين أمريكا والصين.. وإدارة بايدن: نراقب تصحيحا طارئا    بريطانيا تتخذ غدا أول خطوة نحو العودة إلى الحياة الطبيعية بعد قيود "كورونا"    الوداد يثبت علو كعبه على الأندية الإفريقية في مجموعات "العصبة"    قمة الديربيات.. الأتلتيكو في مواجهة الريال واليونايتد في استضافة السيتي    تقرير يرصد الحضور النسائي الضعيف في الفضاء الاعلامي العمومي    الصويري يوضح ل"سيت أنفو" حقيقة توقيفه من قبل الأمن بسبب "عرس" سري    نشرة إنذارية: ثلوج وأمطار رعدية يومي الأحد والاثنين بعدد من مناطق المغرب    البابا فرنسيس يزور مناطق خضعت لسيطرة تنظيم الدولة شمالي العراق    تحذير من "تطبيق خطير".. قادر على سرقة البيانات والصور خاصة بك    تحسن سعر صرف الدرهم أمام الأورو وتراجعه مقابل الدولار الأمريكي    مسؤول إسباني يعترف بفضل السياح المغاربة في إنعاش اقتصاد سبتة    نهضة بركان تقبل استقالة السكتيوي    لإنجاز مشاريع اجتماعية واقتصادية.. وكالة تنمية أقاليم الشمال تشرف على تنفيذ برنامج لتنمية الجماعات السلالية بإقليم شفشاون    الطماطم المغربية تحقق نجاحًا كبيرًا في إسبانيا    الأمم المتحدة تعترف: تعيين مبعوث جديد للصحراء ليس "سهلا"    المغرب يتسلم نصف مليون جرعة جديدة من لقاح "سينوفارم"    المديرية العامة للضرائب تحدد تاريخ آخر أجل لإيداع الإقرار برقم الأعمال    ميناء طنجة المتوسطي.. محاولة فاشلة لتهريب الحشيش داخل شاحنتين    أرباب المقاهي يصفون تمديد حالة الطوارئ بالخطوة المتهورة ويقررون مراسلة جلالة الملك ويهددون بعدم الامتثال للحكومة    تطوان تتصدر تساقطات 24 ساعة الماضية    نشرة خاصة.. أمطار قوية وتساقط الثلوج يومي الأحد والاثنين بعدد من الأقاليم    اكادير..مصير المتسولة صاحبة "الكات كات أودي"    انقطاع حركة السير بكلميم أمام الحافلات والشاحنات ذات الوزن الثقيل    "البوليساريو" تتشبث بخرق اتفاق وقف إطلاق النار وتنفي وجود اتصالات مع المغرب    كاتالونيات.. من فضيحة"BarçaGate" إلى اهم انتخابات اليوم في تاريخ النادي    زيدان: لا يوجد من هو أكثر مرشح للفوز بمباراة الديربي    انتخاب المغرب نائبا لرئيس مؤتمر الأمم المتحدة الرابع عشر لمنع الجريمة والعدالة الجنائية    الحكم المغربي رضوان جيد يقوم بخطوة "غير متوقعة" بعد نهاية مباراة الأهلي المصري وفيتا كلوب    لمجرد يتجاهل الهجوم ضده.. ويشكر الداعمين    سعيدة شرف: بلبشير هو مسير حساب "حمزة مون بيبي".. وندوة باطمة لم تكشف الحقيقة كاملة    الاحتكار والتوافقات وراء موجة الغلاء.. ومجلس المنافسة "الغائب الأكبر" عن الساحة    وصول شحنة جديدة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا إلى المغرب    الملك يتلقى الحقنة الثانية من لقاح كورونا    غوتيريش يحتفي بحضور المرأة القوي في التصدي لكورونا    عودة النجم إبراهيموفيتش إلى صفوف منتخب السويد وشيكة    وَ مَرَّ الغَريبُ    الشيخة "طراكس" تفاجئ متابعيها بالغناء بالفرنسية -فيديو    بالفيديو: انهيار صومعة مسجد أثناء أداء الصلاة بآسفي    ميسي يصنع هدفين وبرشلونة يواصل التقدم بفوزه على على أوساسونا    هذا موعد استئناف الرحلات الجوية بين المغرب والدول الأوروبية الموبوءة    علاج ألماني جديد يؤخذ عن طريق الفم يفتح إمكانات واعدة للمصابين بفيروس كورونا    مراكش..قرار المحكمة في حق المتهمين على خلفية قضية "برج الناظور" التي كلفت 146 مليار    فيروس كورونا: مجلس الشيوخ الأمريكي يقر خطة إغاثة بقيمة 1.9 تريليون دولار    جيش نيجيريا يعلن تحرير عشرة أجانب خطفهم قراصنة الشهر الماضي    تنظم البطولة الذهبية لرياضة السورف بمنتجع ليكسوس العرائش    هل من بديل ديموقراطي لإزاحة البيجيدي من رئاسة الحكومة؟    تقرير استخباراتي أمريكي: الصين تتخطى أمريكا كأكبر قوة بحرية في العالم    القاسم الانتخابي : بين البلقنة والهيمنة    تجار السوق المركزي بلاصا يكرم تاجراته بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة 8 مارس    الفيدرالية الديمقراطية للشغل بتطوان تجدد مكتبها وتأبن الفقيد نور الدين فاتح    كتاب يدقق في "تجليات الغيرية" بالثقافة العربية    فرنسا.. 170 وفاة و23306 إصابات جديدة بفيروس كورونا في ال24 ساعة الأخيرة    "الصوفية و النقد الذاتي من خلال الضبط السلوكي والمصطلحي"    وزارة الأوقاف توضح بشأن إقامة صلاة التراويح في رمضان    رسائل مصابة بالحياة    من نبض المجتمع    وزارة الأوقاف تستعد لإقامة تراويح رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشركة البولونية "لوغ" الرائدة في إنتاج التجهيزات الكهربائية تعلن عزمها الاستثمار بالأقاليم الجنوبية للمملكة

وقعت المجموعة البولونية "لوغ"، إحدى الشركات الأوروبية الرائدة في مجال انتاج التجهيزات الكهربائية والحلول المبتكرة في مجال الإنارة، اليوم الخميس، إعلانا خاصا يؤكد عزمها الاستثمار بالأقاليم الجنوبية للمملكة.
وجرى التوقيع على هذا الإعلان، الذي يجسد رغبة شركة "لوغ" للاستثمار بالأقاليم الجنوبية، من قبل رئيس المقاولة البولونية العملاقة ريشارد فتوركوفسكي، بمقر الشركة بمدينة زيلونا غورا بمحافظة لوبوسكي (غرب)، بحضور سفير المغرب في بولونيا عبد الرحيم عثمون.
وبأكثر من 30 عاما من التجربة والخبرة، تبقى الشركة المتخصصة في تصنيع وحدات الإنارة الصناعية والبنية التحتية الكهربائية بالإضافة إلى الإضاءة الزخرفية والإضاءة الداخلية والخارجية للمباني العامة وإضاءة الفضاءات التجارية والبنايات السكنية، من الشركات المرجعية في بولونيا.
وتعمل الشركة، التي تشغل أكثر من 600 شخص ببولونيا، في دبي وباريس ولندن، وهي حاضرة، أيضا، في الأرجنتين والبرازيل. وفي الآونة الأخيرة، تم التعاقد مع الشركة لتوفير الإضاءة العمومية في العاصمة البولونية وارسو.
وبالإضافة إلى ذلك، وبفضل قدرتها على المزج بين مزايا تقنيات الإضاءة المنخفضة التكلفة وتقنية "لوت"، تعمل الشركة على المزاوجة بشكل أفضل وأكثر فاعلية بين احتياجات المواطنين وتدبير جوانب مختلفة من حياة المدينة.
وبهذه المناسبة، أعرب رئيس شركة "لوغ" عن استعداده للقيام بأول زيارة استكشافية إلى المنطقة الجنوبية للمملكة، مسلطا الضوء على المؤهلات والإمكانات الاستثمارية التي تزخر بها المملكة، والتي أضحت مثار اهتمام مستثمرين عالميين كبار.
وفي هذا السياق، أكد فتوركوفسكي أن السعي وراء التوسع الدولي للشركة هو أحد أولوياتها الاستراتيجية، مبرزا أن المغرب، على وجه الخصوص، يعد وجهة مهمة للمؤسسة الصناعية البولونية بفضل وضعه الاقتصادي المستقر، والجودة العالية للبنية التحتية والعدد الكبير للمشاريع التي يمكن أن تستعمل فيها منتجات المقاولة، كما أن المملكة تشكل بلا شك اتجاها مثيرا للاهتمام لتنمية الشركة.
وأعرب عن قناعته بأنه بفضل خبرة الشركة ومعرفتها وقدراتها التكنولوجية، يمكن أن تحقق نجاحا مهما في السوق المغربية والمساهمة في تنميتها المستدامة، وذلك بفضل استخدام حلول الإضاءة الحديثة منخفضة التكلفة.
وقال فتوركوفسكي "نعتزم الدخول في حوار بناء مع شركائنا المغاربة"، معربا عن ثقته في إمكانات الشركة ونشاطها الصناعي للتطور في السوق المغربية الواعدة.
من جانبه، قال عثمون إن المغرب وبولونيا تربطهما علاقات دبلوماسية ممتازة، مؤكدا أن قائدي البلدين يوليان أهمية خاصة لتعزيز العلاقات بين البلدين، خاصة على المستوى الاقتصادي.
وأضاف الدبلوماسي المغربي إنه مقتنع بأن توطيد العلاقات بين المغرب وبولونيا ممكن فقط بمشاركة القطاع الخاص، ومع تكاثر المشاريع ستشيد جسور إضافية بين البلدين وستتقوى أواصر الصداقة بينهما.
وبهذه المناسبة، استعرض عثمون، الذي زار مقر الشركة البولونية واطلع على سلسلة الإنتاج بها، بما في ذلك مركز البحث والتطوير، الفرص المتعددة التي توفرها السوق المغربية، وخاصة في الأقاليم الجنوبية.
وقال إن المغرب أصبح مركزا لوجستيا دوليا بفضل المشاريع الهيكلية الكبرى التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وأكد السفير أن الأقاليم الجنوبية للمملكة أصبحت منطقة استثمارية بامتياز، موضحا أنه بالإضافة إلى المزايا الضريبية والحوافز المرتبطة بها، تتمتع المناطق الجنوبية للمملكة بموقع جغرافي متميز، وتتوفر على موارد طبيعية استثنائية وبنيات سياحية متعددة وتحتضن مشاريع استثمارية مهيكلة.
واستحضر، في هذا الصدد، ميناء الداخلة الأطلسي الجديد والتكنوبول بمنطقة فم الواد والمنطقة الصناعية ببوجدور وغيرها، مشيرا إلى أن هذه البنيات النوعية مكنت الأقاليم الجنوبية من كسب ثقة كبار المستثمرين والدول الكبرى، مثل الولايات المتحدة الأمريكية.
وأشار إلى أن الأقاليم الجنوبية تضطلع بدور أساسي في دعم القدرة التنافسية الاقتصادية للمغرب، ولا سيما بموقعها كمركز إفريقي، مضيفا أن المملكة يمكن أن تكون بمثابة مركز لشركة "لوغ" للانفتاح على السوق الإفريقية، التي تتزايد حاجياتها باستمرار في هذا المجال.
وأبرز الدبلوماسي المغربي أن المغرب لديه العديد من البنيات الاقتصادية التي تجعله من أكثر الدول جاذبية في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط من حيث الاستثمارات، مشيرا إلى أن المغرب لديه إطار ماكرو اقتصادي قوي مكن من تحقيق نمو اقتصادي بنسبة 4,8 في المائة خلال العقد الماضي.
وتابع أن الإطار العام للاستقرار السياسي والنمو المستدام يوفر فرصة لتطوير الاستثمار في المغرب، مؤكدا أنه بمناطقه الصناعية المتكاملة واتفاقيات التجارة الحرة مع العديد من الدول الإفريقية والأمريكية والآسيوية، يتيح المغرب الوصول إلى أكثر من خمسين دولة بها أكثر من مليار مستهلك.
وأشار عثمون، في معرض حديثه عن الفرص العديدة المتاحة للشركة البولونية في المغرب، إلى أن قطاع الصناعة الكهربائية يحتل مكانة مهمة في الصناعة المغربية، نظرا لانخراطه في مختلف القطاعات الاقتصادية.
كما لفت إلى أن العديد من الشركات تحولت إلى السوق الإفريقية لتصدير خبراتها ومنتجاتها الكهربائية التي أثبتت وجودها بالجودة العالية، خاصة في دول جنوب الصحراء الكبرى ، التي تعاني من نقص كبير في مد خطوط الكهرباء.
وأعرب عن اعتقاده بأن الشركة البولونية في وضع يسمح لها بالاستفادة من هذه البنيات والمؤهلات، مجددا التأكيد بهذه المناسبة على استعداد السفارة المغربية الكامل لتقديم كل الدعم اللازم ومرافقة الشركة لتنزيل مشروعها.
وأبدت مجموعات بولونية رائدة، من بينها "لوغ"، الأسبوع الماضي، استعدادها للاستثمار في المغرب، خاصة في الأقاليم الجنوبية. ويهم ذلك شركة "ألوماست"، المتخصصة في إنتاج الهياكل الحاملة المركبة كأعمدة الكهرباء والإضاءة والاتصالات، وشركة "يي في تشارج" (تصنيع البنيات التحتية لشحن السيارات الكهربائية)، وشركة "كا زيد في إم أوغنيوكرونو"، المتخصصة في تصنيع معدات ومواد مكافحة الحرائق، وشركة "إمير"، المتخصصة في إنتاج الدهون الحيوانية السائلة والمحاليل الغذائية الغنية بالبروتين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.