انتخاب جامع المعتصم رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر الاستثنائي للبيجيدي    انفراد.. أخنوش يريد حكومة مصغرة بوجوه جديدة وصقور الأحزاب متشبتة بالاستوزار    البَّام يظفر برئاسة مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة    كورونا تقتل صحافيا في "ميدي 1" وتصيب رؤساء التحرير.. والإدارة "تعاقب" المرضى بالاقتطاعات    CNSS يذكر الشركات بإعفائها من الذعائر والغرامات    الجزائر تعلن الحداد الوطني على بوتفليقة والكشف عن مكان دفنه!    تشكيلة الجيش الملكي لمباراة بافلز.. فاندنبروك يدفع بالتركيبة البشرية لمقابلة الذهاب    رسميا العسري انتخاب العسري رئيسا لجماعة بين الويدان لولايته الرابعة    الجوز..الشجر الذي عوض به الله واحة مڭون عن النخيل    تقاطع الجزائر وإيران حول "البوليساريو" يثير المخاوف الأمنية في المنطقة    بعد تصريحات رايولا.. يوفنتوس قد لا يكون قادرًا على ضم بول بوجبا    إكرام العبدية: هذا ما قصدته حينما قلت "مكاينش المنافس ديالي"    باريس سان جيرمان يعود إلى الدوحة في معسكر شتوي بداية 2022    في السوق الأوروبية.. المغرب يتفوق على إسبانيا في بيع "الدلاح"..    اكتشاف ادوات لصنع الملابس في المغرب قبل 120 الف سنة    العثور على رضيع متخلى عنه بطنجة (صور)    الحموشي يضخ دماء جديدة في صفوف الأمن بآسفي والبيضاء    الجامعة تنتظر رد الفيفا لخوض مباراة غينيا والمغرب في السنغال    رفع عدد مراكز تلقيح التلاميذ بمراكش..و"كش24″ تكشف عددها واللقاح المعتمد في كل مركز    طبيب روسي…هذه خطورة ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي بعد الإصابة بفيروس كورونا    ردود ‬فعل ‬غاضبة ‬إزاء ‬الزيادة ‬الصاروخية ‬في ‬المواد ‬الاستهلاكية    أكادير : فنان أمازيغي معروف يصارع المرض والتجاهل في غياب التفاتة من المسؤولين و زملاء المهنة.    مباراة توظيف 18 طبيبا عاما وصيدلي وجراحي الأسنان بالمديرية الجهوية للصحة بجهة الشمال    هل يُخطط المغرب لصناعة "الدرون الانتحاري".. الرباط ترتقب حلول وزير الدفاع الإسرائيلي في زيارة رسمية    ستة أسود وثلاثة نمور مصابة بكوفيد في حديقة حيوانات واشنطن    "كش24" تنشر أسماء نواب رئيس مجلس جهة مراكش آسفي الجديد سمير كودار    منار السليمي: إعلان وفاة غامض للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة .. لماذا قرروا الآن هذا الإعلان؟    الأسطورة بيليه يعود إلى العناية المركزة لصعوبات في التنفس    هذا هو تصنيف المغرب عالميا في مكافحة غسل الأموال..    الشيخ الهبطي: ليس هناك توقيف ولا تخويف وإنما هي مراجعة وتأمل في خطبة سالفة من طرف مندوبية الأوقاف    قيادي بالتوحيد والإصلاح: لا يمكن لأحد أيا كان أمره أن يقتحم على المغاربة أمر دينهم وعقيدتهم    فرنسا تستدعي سفيريها في أستراليا والولايات المتحدة للتشاور بسبب صفقة الغواصات    هل تتجه تركيا لتطبيع علاقاتها مع سوريا الأسد؟    كثل ضبابية وزخات رعدية السبت بعدد من مناطق المملكة    هل يتجه المغرب إلى اعتماد جرعة ثالثة من اللقاح ضد كورنا ؟    فنانون يكرمون التشكيلية السورية ليلى نصير    بعد تعيين أخنوش…المحروقات تواصل ارتفاع بالمغرب    أساتذة "متعاقدون" يوجهون نداءً عاجلا للوزارة لإنقاذ حياة زميلتهم من الموت    هام للمغاربة.. "كنوبس" يقرر تعويض نفقات كشف وتشخيص الإصابة ب"كورونا"    ريفية تناشد المغاربة: عاونوني سلعتي بقات في مليلية والكريدي كيهددني بالسجن    الفتح أنقذ نفسه من خسارة أمام برشيد    صدور كتاب "أيام القراءة" للأديب الفرنسي مارسيل بروست    ورشات الجامعة السينمائية بالدار البيضاء والمحمدية    واشنطن تعتذر عن غارة أسفرت عن مقتل مدنيين في أفغانستان    تعطل مستودع الأموات يثير استياء عارما بالجديدة وحقوقيون يطالبون الوكيل العام بالتدخل    توقع تخفيف القيود الخاصة بفيروس كورونا، وسط بزوغ الأمل في نفوس مالكي الحمامات وقاعات الحفلات و القاعات الرياضية و غيرها.    بطولة القسم الثاني الطاس يراهن على انتفاضة سريعة والكوكب في مهمة صعبة بالديار    المغرب الفاسي يراهن هذا الموسم على استعادة إشعاعه    الشيخة طراكس تبكي بسبب فيروس كورونا!- فيديو    ريكو يرفض مواجهة بدر هاري مستقبلا    بوريطة: هناك تحضيرات لزيارة وزير الدفاع "الإسرائيلي" للمغرب..    توقيف أكبر شبكة متخصصة في الدعارة باسطنبول ضمنها مغربيات، و هكذا يتم استدراجهن:    التغير المناخي: تحذير أممي بشأن خطط الدول المتعلقة بالمناخ ودعوة إلى خطط طموحة    الرباط تحتضن معرض "الفن عبر ثلاثة أجيال"    تفاصيل صيانة إطار الحجر الأسود في الكعبة    "ولاية خراسان"..متحور وبائي داعشي جديد    التنبيه السردي القرآني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم يطلع على سحر وعراقة متحف دار الباشا بمراكش

استغل جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، تواجده بمدينة مراكش، للقيام بزيارة متحف دار الباشا أحد الفضاءات الرمزية بمدينة مراكش.
ويضطلع متحف دار الباشا بدور ريادي يضفي دينامية جديدة من شأنها إغناء الساحة الثقافية والمتحفية للمدينة الحمراء.
واطلع جياني إنفانتينو، خلال هذه الزيارة على سحر هذه البنية المتحفية، التي تقع في قلب المدينة العتيقة لمراكش، وتتموقع ضمن قائمة الفضاءات التي تستحق الزيارة، وعلى الهوية المغربية، وكذا المساهمات التي شكلت هذه الحضارة القديمة والمتجذرة في تاريخ غني ومشوق.
ولعل ما شد انتباه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، عند مدخل هذا الفضاء المتحفي هو ديباجة دستور 2011، لتذكير كل زائر شغوف باكتشاف هذا المتحف بعراقة وأصالة هذه الأمة ومختلف الروافد التي غذت الهوية الوطنية (الإفريقية والإسلامية والعربية والعبرية والمتوسطية).
وتعكس زيارة شخصية مميزة من عالم الرياضة لمتحف مغربي ذي طابع عالمي غنى الموروث الوطني، الذي يتجسد في فضاء ثقافي يعد من أجمل القصور الموجودة في المدينة الحمراء.
وعند المدخل الرئيسي، وجد إنفانتينو الذي كان رفقة مهدي قطبي رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف ممرا طويلا مكنه من اكتشاف السقف المزين بالزليج الملون وكذا الطراز المعماري الأندلسي. تظهر بعد ذلك النجمة الرمزية المغربية منقوشة على باب من خشب الأرز.
مع متابعة السير نحو اليمين وجد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم نفسه أمام أبواب من خشب الأرز، تيجان ذات أعمدة منقوشة ومنحوتة وملونة بصباغات طبيعية كالخشخاش النيلي والزعفران.
وشكل هذا اللقاء بين عالمي الرياضة والثقافة، على خطى التاريخ العريق للمملكة الشريفة، فرصة لإعادة الاعتبار لمكانة المتاحف في إثراء قائمة الخيارات السياحية في المغرب.
وأكد إنفانتينو خلال تدوين ارتساماته بالكتاب الذهبي للمتحف، على أهمية المتاحف باعتبارها مؤسسات تصون الموروث المتجذر بعمق في عالم الثقافة، مشيرا إلى أن زيارة المتحف تعد لحظة مفعمة بالسعادة والمتعة، نتقاسمها مع العائلة والأصدقاء.
من جانبه، أكد مهدي قطبي رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، أن متحف دار الباشا هو فضاء لاكتشاف غنى وتنوع تراثنا العريق، مما يسهم في تطوير العرض السياحي، مبرزا أن هذا المتحف يعكس تمازج عدة روافد ثقافية يشهد عددا كبيرا من الزيارات بفضل جودة مبانيه، وموقعه الجغرافي، كما يساهم في الثراء الثقافي لمراكش على وجه الخصوص والمغرب بصفة عامة.
وبعد سنوات قليلة من افتتاحه منذ 2017، استطاع متحف دار الباشا أن يكتسب صيتا وأن يرقى إلى فضاء لا محيد عنه يقصده السياح المغاربة والأجانب، لاستكشاف مختلف أوجه الثقافة المغربية الأصيلة والتاريخية والمتفردة.
وتنقسم هذه البنية المتحفية إلى فضاء للعرض يمكن من الولوج إلى سلسلة من المعطيات التاريخية والأركيولوجية التي تظهر مختلف جوانب الثقافة المغربية، وفضاء آخرا مخصصا للفن الإسلامي تعرض به كتابات ولوحات وأدوات مختلفة تتعلق بالعلوم والمعارف الإسلامية.
كما يشتمل المتحف على فضاء مخصص لمجموعة أعمال فنية عالمية، تعود لباتي كادبي بيرش، والتي تمثل القارات الأربع (أمريكا، إفريقيا، أوروبا، آسيا)، وفضاء دائما للعرض يتضمن معطيات تاريخية و أركيولوجية تبرز مختلف أوجه الثقافة المغربية، وفضاء مخصص للمعارض المؤقتة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.