منير أبو المعالي يكتب: ومن يُنطح يذهب هباء !    خاص/ إدارة الوداد تصرف للاعبي الفريق منحة الفوز على حوريا كوناكري قبل موقعة "الرباط"    الخلفي: فض اعتصام "الأساتذة" مؤطر بالقانون    المغرب.. ثالث أكبر منتج للورد العطري    الحكومة ترفض التعليق على مغادرة سفير أبو ظبي للرباط!    الحكومة توقع على اتفاق خاص بالزيادة في الأجور    سولشاير: لم أخطط لخوض مباريات يوم الخميس    بوزنيقة: توقيف 3 أشخاص لتورطهم في قضية اتجار في المخدرات ومحاولة الاعتداء على موظفين عموميين    رواد الدراما في ضيافة الحبيب المالكي    الملك يعطي تعليماته للحكومة للتشديد في محاربة المضاربة والاحتكار في رمضان    إطلاق خط جوي بين الصويرة ولندن    نيمار يثير الجدل حول مستقبله مع سان جيرمان    ايسكو يتسبب في أزمة بريال مدريد    ملتقى إعلامي بطنجة يوصي بإيلاء الأهمية للمواقع الرقمية الجهوية والمحلية    رصاصة شرطي تنقذ مواطنا بإقليم الحسيمة من “الذبح” بمنطقة إمزورن    مدرب طلائع الجيش يحذر من المنتخب المغربي    وقعها الآلاف.. عريضة تطالب بإصدار قانون للعفو عن معتقلي الريف العريضة موجهة للبرلمان    بعد تمديد رئاسته.. السيسي يمدد حالة الطوارئ    -وزارة الشباب والرياضة تقرر تجميد مهام مكتب الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة -وثيقة    وأخيرا بإمكان المقاولين الذاتيين والتعاونيات الولوج للصفقات العمومية في حدود قدراتها    الجديدة.. البحر يلفظ جثة تلميذ لقي حتفه غرقا    كارلوس غصن يغادر مركز احتجازه في طوكيو    غرفة الصناعة التقليدية بالجهة تسلط الضوء على الحماية الإجتماعية للحرفيين على ضوء التشريع الإجتماعي المغربي    البنك الاوربي للاستثمار يواكب صناعة السيارات بالمغرب    الدكالي ينهي خلاف التكفل بالولادات القيصرية    الكشف عن دور مهم للمغرب في فك خيوط هجمات سريلانكا الدامية    « مسيرة مليونية » للمطالبة بالحكم المدني في السودان    فوت ل"البطولة": "من حقي العودة إلى مهامي .. وأنتظر قرار رئيس الجامعة"    سميرة تعود إلى المغربي    السحماوي في “جاز بلانكا”    تتويج المغرب بجائزة كتاب الطفل بالشارقة    رجال ونساء الأمن الوطني يعبرون عن ارتياحهم ويشيدون باهتمام جلالة الملك بصحتهم    العثماني يعزي في وفاة المعارض الجزائري مدني: عرف عنه رحمة الله عليه الدفاع المستميت عن القضية الوطنية للمغرب    "خطورة ترامب" تقود بايدن إلى الانتخابات الرئاسية    تحذير جديد: مسكن الإيبوبروفين قد يؤدي إلى الوفاة بعد ال 40!    استعدادات الشهر الفضيل    بني ملال : تنظيم حملات تحسيسية لداء السكري    أجواء حارة داخل سوس خلال طقس يوم غد الجمعة    بعد إيقاف 100 متورط في قرصنة المكالمات بمراكز وهمية للنداء..الأمن يعتقل 8 مستخدمات بخريبكة    ريال مدريد وخيتافي .. موعد والقناة الناقلة للمباراة في الدوري الإسباني اليوم    نقابة لشكر تهاجم الحكومة    تكريم لقيدومين وكفاءات صاعدة في الإعلام الرياضي    الىائب البرلماني مصطفى شناوي يطالب الحكومة بالابتعاد عن المقاربات الأمنية والقضائية في التعامل مع الاحتجاجات الاجتماعية ويطالب باطلاق نشطاء الريف    ماذا بعد تشديد العقوبات الامريكية على طهران ؟    بلومبيرغ: السيسي أقنع ترامب بهجوم حفتر على طرابلس    حقوق الكنائس والبيع في الإسلام    محمد برادة: المغرب في حاجة إلى توسيع القاعدة الجبائية وخفض معدلات الضرائب    مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير يحتفي بالسينما الإسبانية    مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية أحمد الخمليشي.. إثارة الإشكاليات المرتبطة بالعلوم القرآنية أضحى أمرا حتميا وضروريا    اختتام أشغال "ملتقى البوغاز للإعلام " بإصدار توصيات هامة تحث الإلتزام بأخلاقيات الإعلام الإلكتروني    القايد صالح يلين خطابه ويعد الجزائريين باسترجاع الأموال المنهوبة    نقل الزعيم عادل إمام إلى مستشفى خاص بشكل سري..    تارودانت: غياب الأنسولين بالمستشفيات العمومية يخرج المرضى للإحتجاج بسبت الكردان    سابقة في المغرب.. إطلاق تطبيق ذكي للتوعية وعلاج « التصلب اللويحي »    قصيدة جديدة للشاعر المغربي إدريس الملياني    ندوة وطنية حول إسهامات جد الدولة العلوية مولاي علي الشريف بمراكش يوم السبت المقبل    مخاض الأمة والوعد الصادق..    أول مكتشف للنظارات الطبية وللعمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء من العين، الطبيب الأندلسي المغربي محمد الغافقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«تراكتور» الهمة يصل إلى محطة الحزب السياسي
نشر في المساء يوم 27 - 07 - 2008

وصل مخطط فؤاد عالي الهمة إلى نهاية مشواره فقد رجحت مصادر مطلعة أن حزب الهمة سيعلن عنه في غضون 3 أسابيع ومباشرة بعد الانتهاء من احتفالات الذكرى ال9 لاعتلاء الملك محمد السادس لعرش المملكة. وعلمت «المساء» أن لقاء عقد يوم الخميس الماضي جمع قياديين من حركة لكل الديمقراطيين و 5 رؤساء أحزاب صغرى تشارك في فريق «الأصالة والمعاصرة» (حزب العهد، الحزب الوطني الديمقراطي، حزب البيئة والتنمية، حزب المبادرة والمواطنة، وحزب رابطة الحريات) حيث قرر رؤساء هذه الأحزاب حل هيئاتهم السياسية وتشكيل حزب جديد يشارك فيه قياديون في حركة لكل الديمقراطيين التي أسسها فؤاد عالي الهمة.
وقالت مصادر مطلعة ل«المساء» إن 3 قادة على الأقل من حركة لكل الديمقراطيين سيشاركون في قيادة الحزب الجديد من بينهم الشيخ بيد الله وزير الصحة السابق.
وحول احتمال رئاسة الهمة للحزب الجديد قال ذات المصدر: «كل الاحتمالات ممكنة والهمة لا يريد أن يتقدم لقيادة الحزب حتى يتأكد من نجاحه وقوته، وإلا فإنه سيظل في الخلف يحرك خيوطه إلى أن يأتي الوقت المناسب لتزعمه. وعلمت المساء أن توجه بعض العناصر المؤسسة للحركة نحو الأحزاب الصغرى جاء بعد فشل الخليط السياسي والإيديولوجي وسط حركة لكل الديمقراطيين في الاتفاق حول تأسيس حزب جديد، حيث اتجهت الوجوه المحسوبة على «اليمين» إلى التحالف مع أحزاب صغرى من أجل تأسيس حزب جديد، يقول مصدر من داخل الحركة.
ومن جهته، قال إلياس العمري، أحد مؤسسي حركة لكل الديمقراطيين، في تصريح ل«المساء»: «إن اتجاه بعض عناصر الحركة إلى تأسيس حزب يميني يضعهم عمليا خارج فكرة الحركة وروحها التي بنيت على أساس الاشتغال مع جميع الأطياف من أجل تنزيل توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة وتقرير الخمسينية على أرض الواقع»، وأضاف العمري: «إن المؤسسين، وليس «المتحلقين»، للحركة كانوا دائما مع إبقاء الحركة بعيدة عن الأحزاب، فهل يتصور أحد أن أشتغل مع القادري في حزب واحد، هذا مستحيل».
وكتعليق منه على هذا التطور، قال إدريس لشكر، عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي، إن «الخطوة ليست مفاجئة بل كانت متوقعة». قبل أن يضيف قائلا: «لم يتغير موقفي الأصلي المعارض لهذه الخطوة ولن يتغير أبدا رغم أن بعض الأحزاب حاولت إعطاء شرعية لتحركات الهمة وقامت بمحاباة الحركة مرددة شعارات غياب الديمقراطية الداخلية».
أما عبد العزيز أفتاتي، عضو الأمانة العامة الجديدة لحزب العدالة والتنمية، فاعتبر أن الهمة أراد تسجيل نقطة لصالحه قبيل اختتام الموسم السياسي الحالي، وذلك كرد فعل على نجاح العدالة والتنمية في مؤتمره السادس، والذي أثبت حسبه أن الأحزاب المغربية يمكن أن «تكون لها أجندة سياسية مغايرة لأجندة الحاكمين، وهذا ما يمكن أن يساعد حزب الاتحاد الاشتراكي في الخروج من أزمته التنظيمية التي يمر منها، والتي يأسف لها كل مناضل شريف».
ووصف أفتاتي الهمة برجل الظلام، قائلا: «إنه شخص ألف الاشتغال في الظلام، وهذه العملية التي تم ترتيبها في الظلام كذلك بمجلس المستشارين استطاع القيام بها، مع الأسف، بفعل تعاون بعض الأحزاب المصنفة كأحزاب صغيرة والتي لا تدرك حقيقة أجندة هذا الشخص، والتي تتلخص في مواجهة الإسلاميين والشرفاء في هذا البلد من أحزاب يسارية بما فيها الاتحاد الاشتراكي».
وعن خلفيات تأسيس فريق برلماني جديد للأصالة والمعاصرة في مجلس المستشارين، أوضح الطالبي علمي أن: «الفريق هو امتداد لفريق مجلس النواب الذي تمكن من فرض نفسه كفاعل حاضر بقوة خلال الفترة التشريعية التي انقضت».
ويروج داخل صفوف «حركة لكل الديمقراطيين» أن هذه الأخيرة ستحتفظ بغالبية أعضاء مكتبها، مقابل أن يلتحق خمسة منهم فقط بقيادة الحزب القادم، من أبرز مرشحيهم حسن بنعدي، المكلف حاليا بلجنة الشؤون التنظيمية والهياكل، والشيخ بيد الله، وزير الصحة السابق والمعول عليه في استقطاب الصحراويين إلى الحزب الجديد، وأحمد خشيشن، وزير التربية الوطنية ورئيس الحركة، إلى جانب مصطفى الباكوري، مدير صندوق الإيداع والتدبير.
تفاصيل أخرى في الملف الأسبوعي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.