مهرجان الفنون الإسلامية ينطلق الأربعاء تحت شعار "مدى" و دولتا بيلاروسيا وأستراليا تشاركان للمرة الأولى    الجمعيات العامة بالمحاكم ..عود على بدء    المجتمع المدني بجماعة مولاي عبد الله يطالب برفع الضرر من معمل لتدوير العجلات    زخم إضراب وسائل النقل العام يضيق الخناق على الحكومة الفرنسية    قطب الاحتياط بCDG يطلق سباق الابتكار.. أول برنامج للابتكار المفتوح    استبعاد ميسي من قائمة برشلونة لمواجهة إنتر ميلان    بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان..رفاق الغالي: الجو العام موسوم بالتردي المتزايد.. وحرية الصحافة تواجه الاعتداء والحصار    العثماني بمجلس المستشارين لمناقشة السياسة العامة للحكومة في مجال حقوق الإنسان    تنظيم المعرض الدولي الأول للأركان بأكادير    تلميذ يرفع حصيلة المنتحرين إلى 32 في شفشاون‬    منظمات أممية تكشف حصيلة زواج القاصرات بالمغرب.. القضاة سمحوا بزواج 85% من الطلبات المعروضة بين 2011 و2018    وفاة المخرج السينمائي المصري سمير سيف    هذا ما قرره طاليب قبل مواجهة الوداد    هل يظهر الحافيظي في مباراة المغرب التطواني؟    فوزي لقجع: مركب محمد السادس هو بيت لعائلة كرة القدم الوطنية    تغزية    بلجيكا تمنع ازيد من 220 مغربيا للدخول الى اراضيها رغم حصولهم على تأشيرات شينغن من دول اخرى    بركان نيوزيلندا يسفر عن 5 قتلى و8 مفقودين    ما وراء زيارة وزير الخارجية الأمريكي للمغرب    اعتقال تلميذ أبلغ الأمن كذبا عن وجود قنبلتين ناسفتين بمنزل أحد الأشخاص    مديرية الأرصاد الجوية تتوقع انخفاضا في درجات الحرارة يصل إلى 2 تحت الصفر    بعد ثبوت متاجرته بملف معتقلي الحسيمة.. مناضلو الريف يطردون الزفزافي الأكبر شر طردة والأخير يصفهم بالسفهاء والخونة    بالتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان.. دعوات للاحتجاج للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف    أحصنة من قلق…    طَريقُنا إلى مكَّةَ.. .    أزيد من 117 ألف منخرط في نظام المقاول الذاتي    المنظمات غير الحكومية المغربية تترافع في مدريد دفاعا عن المناخ في مؤتمر كوب 25    مركب محمد السادس لكرة القدم معلمة رياضية كبرى تجسد الاهتمام الملكي الموصول بقطاع الرياضة    في ذكرى رحيل الطبيبة المقتدرة زهور العماري    الترقية بالشهادات حق أم هدر للزمن المدرسي؟    عزيزة جلال تعود للغناء بعد 30 عاما من الغياب    حسن حمورو يكتب: تشويش على معركة البناء الديمقراطي    ذهبية للمغربي عطاف في بطولة دولية للجيدو بماليزيا    وفاة سيدة وجنينها بالمستشفى الإقليمي بأزيلال    الحريات الفردية.. هل من سبيل للتقريب؟    التطاول على الألقاب العلمية أسبابه وآثاره    كارمين مستغربة إهمال المعنيين    باحثون ألمان: المداومة على هذه الأطعمة قد يصيبك بالسرطان    الإنصاف: الغائب الأكبر في مشروع قانون المالية 202    مجهولون يرشقون حافلة رجاء بني ملال بالحجارة في طنجة    “عاشقة”، و”لا تقل… شئنا!”    بعمر 34 عامًا.. الفنلندية “مارين” أصغر رئيس حكومة في العالم    المجلس الإداري للاماب يصادق على ميزانية للفترة 2020-2022    مديرية وزان: ثانوية سيدي بوصبر التأهيلية: تخليد اليوم العالمي للسيدا    فرنسا: إضراب مستمر لليوم الخامس وشلل في حركة النقل رفضا لخطة إصلاح نظام التقاعد    105 ألف متفرج حضروا الدورة ال 18 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش    المغرب في المركز 121 عالميا في مؤشر التنمية البشرية ل 2019    استبعاد روسيا من المنافسات الدولية لمدة 4 أعوام بسبب المنشطات    كلمة سلال أثناء المحاكمة: أنا لست فاسدا ولم أسرق فرنكا واحدا (فيديو)    غرفة التجارة بطنجة تفتح أبوابها أمام المستثمرين المصريين من خلال إتفاقيات للتعاون المشترك    سناء عكرود: أول مرة كنشوف مسلم مسيكين كيضحك    مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على قانون مالية 2020    الفتح يطيح بالمتصدر ووادي زم بفوز بالثلاثة    الدورة الأولى لمهرجان التراث الموسيقي والغنائي لوادي درعة    رئيس اللجنة القضائية ب”النواب” الأميركي: ترامب سيدان في 3 دقائق لو وقف أمام محكمة    40 دقيقة من الرياضة يوميا تحمي الأطفال من تصلب الشرايين    خرافات شائعة عن نزلات البرد يجب تجنبها    المنشد سعيد مشبال إلى جانب وفد تطوان يمثل تطوان في إحياء الذكرى الواحدة والعشرون لرحيل الملك الحسن الثاني في حضرة الملك محمد السادس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البنوك ترفض الانصياع لتوصيات الجواهري بخفض معدلات الفائدة
أبقت ‬المعدلات ‬في ‬مستوياتها ‬المرتفعة ‬مبررة ‬ذلك ‬بوجود ‬أزمة ‬في ‬السيولة
نشر في المساء يوم 09 - 12 - 2014

لم ‬تكن ‬الشهور ‬القليلة ‬الماضية، ‬التي ‬فصلتنا ‬عن ‬قرار ‬عبد ‬اللطيف ‬الجواهري، ‬والي ‬بنك ‬المغرب، ‬خفض ‬سعر ‬الفائدة ‬المرجعي ‬إلى ‬أقل ‬من ‬3 ‬في ‬المائة، ‬كافية ‬لإقناع ‬البنوك ‬بخفض ‬معدلات ‬الفائدة ‬المطبقة ‬على ‬القروض ‬الممنوحة ‬للزبناء، ‬حيث ‬تشير ‬المعطيات ‬المتوفرة ‬حاليا ‬إلى ‬استمرار ‬معظم ‬المؤسسات ‬البنكية ‬في ‬تطبيق ‬نفس ‬معدلات ‬الفائدة ‬المعمول ‬بها ‬قبل ‬قرار ‬البنك ‬المركزي، ‬والتي ‬تظل ‬في ‬مستويات ‬مرتفعة، ‬مقارنة ‬بما ‬هو ‬معمول ‬به ‬في ‬بلدان ‬مشابهة ‬للمغرب.‬
وأكد ‬مصدر ‬بنكي ‬ل«المساء‮»‬ ‬أن ‬البنوك ‬لم ‬تحرك ‬معدلات ‬الفائدة ‬قيد ‬أنملة ‬طيلة ‬الشهور ‬الأخيرة، ‬رغم ‬انخفاض ‬سعر ‬الفائدة ‬المرجعي ‬بربع ‬نقطة، ‬مشيرا ‬إلى ‬وجود ‬مجموعة ‬من ‬العثرات ‬التي ‬تحول ‬دون ‬ذلك، ‬خاصة ‬إشكالية ‬السيولة ‬التي ‬تعاني ‬منها ‬معظم ‬البنوك، ‬والتي ‬دفعت ‬العديد ‬منها، ‬مؤخرا، ‬إلى ‬التوجه ‬إلى ‬الأسواق ‬الخارجية ‬من ‬أجل ‬الاستدانة. ‬
وكشفت ‬مذكرة ‬صادرة ‬عن ‬وزارة ‬الاقتصاد ‬والمالية، ‬مؤخرا، ‬أن ‬حاجيات ‬البنوك ‬من ‬السيولة ‬قفزت ‬إلى ‬49.‬4 ‬مليار ‬درهم ‬خلال ‬شهر ‬شتنبر، ‬مقابل ‬47.7 ‬مليار ‬درهم ‬في ‬الشهر ‬الذي ‬سبقه.‬
وأكدت ‬المذكرة ‬أن ‬عددا ‬من ‬العوامل ‬ساهمت ‬في ‬تقليص ‬السيولة ‬في ‬خزائن ‬البنوك ‬بحوالي ‬1.‬8 ‬مليار ‬درهم، ‬مشيرة ‬إلى ‬بنك ‬المغرب ‬عزز ‬تدخلاته ‬في ‬السوق ‬النقدية، ‬حيث ‬تراوح ‬الحجم ‬الشهري ‬للسيولة ‬التي ‬ضخها ‬في ‬السوق ‬ما ‬بين ‬51.‬4 ‬و51.‬8 ‬مليار ‬درهم، ‬منها ‬31.‬9 ‬مليار ‬درهم ‬عن ‬طريق ‬التسبيقات ‬ل7 ‬أيام، ‬و6 ‬ملايير ‬درهم ‬خاصة ‬بالعمليات ‬المسلمة ‬في ‬3 ‬أشهر، ‬و13.‬9 ‬مليار ‬درهم ‬متعلقة ‬بالقروض ‬الممنوحة ‬في ‬إطار ‬برنامج ‬دعم ‬تمويل ‬المقاولات ‬الصغرى ‬والمتوسطة.‬
بالمقابل، ‬تكشف ‬الأرقام ‬المتعلقة ‬بالقطاع ‬المالي ‬بالمغرب، ‬أن ‬البنوك ‬المغربية ‬تتجه ‬نحو ‬تحقيق ‬أرباح ‬قياسية ‬خلال ‬السنة ‬الجارية، ‬وهو ‬ما ‬يتعارض ‬مع ‬أزمة ‬السيولة ‬التي ‬تتحدث ‬عنها ‬بعض ‬المؤسسات، ‬وكذا ‬مع ‬توجهات ‬البنوك ‬الرافضة ‬لخفض ‬معدلات ‬الفائدة ‬المطبقة ‬على ‬القروض ‬التي ‬تمنحها ‬للزبناء. ‬
وفي ‬العادة، ‬تبني ‬البنوك ‬قرارها ‬الرافض ‬لخفض ‬معدلات ‬الفائدة ‬المطبقة ‬على ‬القروض، ‬التي ‬تمنحها ‬لزبنائها ‬في ‬المغرب، ‬على ‬عامل ‬ارتفاع ‬نسبة ‬المخاطرة ‬في ‬الظرفية ‬الحالية ‬المطبوعة ‬بزيادة ‬التوترات ‬الاجتماعية ‬وإمكانية ‬زيادة ‬عدد ‬الزبناء ‬المعسرين، ‬وهو ‬موقف ‬قديم ‬جديد ‬لم ‬يتغير ‬منذ ‬سنوات، ‬رغم ‬أن ‬كل ‬البنوك ‬المغربية ‬تحقق ‬أرباحا ‬قياسية ‬لا ‬تحققها ‬بنوك ‬في ‬أوربا ‬أو ‬أمريكا.‬
وفي ‬هذا ‬الإطار، ‬يرى ‬عبد ‬الصمد ‬ديبي، ‬أستاذ ‬الاقتصاد ‬والتدبير ‬بالدار ‬البيضاء، ‬أن ‬البنوك ‬المغربية ‬ترفض ‬فعلا ‬الانخراط ‬في ‬مسلسل ‬تخفيض ‬معدلات ‬الفائدة، ‬معتمدة ‬في ‬ذلك ‬على ‬التوافق ‬فيما ‬بينها ‬في ‬إطار ‬المجموعة ‬المهنية ‬لبنوك ‬المغرب، ‬التي ‬تقف ‬حاجزا ‬أمام ‬تطبيق ‬فعال ‬لسياسات ‬بنك ‬المغرب، ‬مضيفا ‬أنها ‬تستفيد، ‬كذلك، ‬من ‬ضعف ‬البورصة، ‬التي ‬يجب ‬أن ‬تكون ‬في ‬الواقع ‬سوقا ‬مالية ‬منافسة، ‬وهو ‬ما ‬يحرم ‬زبناء ‬البنوك ‬من ‬تمويلات ‬بديلة.‬
ويؤكد ‬ديبي ‬أن ‬سعر ‬الفائدة ‬في ‬السوق ‬يخضع ‬لعنصرين ‬أساسيين، ‬هما ‬سعر ‬الفائدة ‬المرجعي ‬ونسبة ‬المخاطرة، ‬فمن ‬خلال ‬النظرية ‬الاقتصادية ‬المالية، ‬ومن ‬أجل ‬تحريك ‬الدينامية ‬الاقتصادية، ‬يقوم ‬بنك ‬المغرب ‬بخفض ‬سعر ‬الفائدة ‬المرجعي، ‬غير ‬أن ‬البنوك ‬ترى ‬في ‬هذه ‬الحالة ‬وجود ‬بعض ‬المخاطر ‬المحدقة ‬بالاقتصاد، ‬وهو ‬ما ‬يدفعها ‬إلى ‬زيادة ‬نسبة ‬المخاطرة، ‬وبالتالي ‬تبقى ‬معدلات ‬الفائدة ‬في ‬مستوياتها ‬العادية ‬ولا ‬تستفيد ‬من ‬خفض ‬سعر ‬الفائدة ‬المرجعي.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.