"قربالة" في اجتماع وهبي مع برلمانيي "البام".. طالبهم بزيادة مساهمتهم للحزب فردّوا عليه: أين تذهب أموال الدعم العمومي؟ فهدّدهم بالطرد!    بعد توصله بعدة شكايات.. المجلس الأعلى للقضاء يرسل لجان تفتيش خاصة لمحاكم طنجة    كدش سوس ماسة ترفض اقصاء "أساتذة الكونطرا" من انتخابات التعاضدية ومطالب بالتدخل لتصحيح التجاوزات والاختلالات    جلالة الملك يهنئ رئيسة جورجيا    تسليط الضوء على الانتهاكات الجسيمة التي تمارسها جبهة البوليساريو في حق الأطفال المحتجزين في مخيمات تندوف    أكادير تتعزز بمشروع سياحي ضخم بمبلغ استثماري يزيد عن مليار ونصف المليار درهم.    بنك المغرب: أسعار العملات اليوم الخميس 26 ماي 2022، في المغرب بالدرهم (MAD)    21 قتيلا بينهم 19 طفلا في إطلاق نار بمدرسة ابتدائية في تكساس    محرز يتقدم نجوم المنتخب الجزائري الذين إختاروا مراكش لقضاء عطلهم(صور)    "المقاعد غير المباعة ستظل فارغة".. "الكاف" يعلن تفاصيل طرح تذاكر نهائي دوري الأبطال    الشغب الرياضي مجدداً.. إهانة الموظفين وتخريب الممتلكات يقود 42 شخصاً للعدالة    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    الإعلان عن موعد افتتاح المرآب تحت الأرضي "باب الحد" بالرباط    الداكي: مسار المغرب في النهوض بحقوق النساء يستند الى المرجعية الدولية لحقوق الإنسان    الحسيمة.. مصرع ستيني دهسته جرافة بمركز تماسينت    رئيس مجلس وزراء قطر يستقبل حموشي على هامش معرض ميلبول قطر 2022    دبلوماسي إسرائيلي: سنوقع مع المغرب أول اتفاقية بمجال التكنولوجيا والعلم    برلماني يطالب الحكومة بإلغاء شرط السن ومراجعة نظام الوظيفة العمومية    المغرب يزيح إسبانيا ويصبح ثاني أكبر مصدر للطماطم إلى بريطانيا    خلاتو على الضس.. عويطة يتهم طليقته بالنصب عليه    فاجعة أليمة تهز السنغال    بنسعيد ..إفريقيا تختزن تنوعا ثقافيا وتراثيا غنيا غنى تاريخها    "تالويكاند" مشروع ثقافي بمدينة الإنبعاث أكادير    كلية الآداب المحمدية تحتضن المؤتمر الدولي السابع للشبكة الجامعية الدولية: الخطاب الإفريقي    أوراق بحثية وشهادات شخصية تغني ندوة السرد في الإمارات    العرائش تحتفي بشاعرها الراحل الدكتور حسن الطريبق    تونس ضيف شرف الدورة ال18 من المهرجان الدولي للسينما والهجرة    باش يدبر الما. الرباط غادية تستافد من احسن التجارب فالعالم: التجربة الاسرائيلية وها باش بداو    بدر بانون حاضر في قائمة الأهلي المصري التي ستواجه الوداد    استثمارات البنك الافريقي للتنمية بالمغرب تناهز 4 مليارات دولار    روما الإيطالي يتوج بطلا لدوري المؤتمر الأوروبي    منظمة الصحة العالمية: سيناريو كورونا لن يتكرر مع جدري القردة    خطر التصحر يهدد الأراضي الإسبانية    روسيا وأوكرانيا: قصف روسي يستهدف 40 بلدة في دونيتسك ولوهانسك    أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 26 ماي 2022    ارتفاع أسعار الدجاج يلهب جيوب المغاربة    قضية جوني ديب وآمبر هيرد: عارضة الأزياء كيت موس تشهد لصالح الممثل الأمريكي    تقرير دولي يضع المغرب في المرتبة السابعة عربياً وال71عالمياً في تنمية السياحة والسفر    بعد لقاء أخنوش…. شركة "أوراكل" العالمية تختار المغرب لافتتاح أول "مختبر للبحث والتطوير    منهم الرايس جو بايدن ومارك زوكربوركَ وموركَان فريمان.. روسيا منعات أكثر من 900 ميريكاني يدخلو أراضيها – فيديو    مواعيد وأخبار ثقافية من جهة طنجة تطوان الحسيمة    اعتقالات وإصابات.. أعمال الشغب تعود لمحيط ملعب طنجة    هكذا يمكنك تناول بذور الشيا لإنقاص الوزن    الحكومة الباكستانية تستدعي الجيش لتأمين مقرات الحكم مع استمرار المواجهات مع مؤيدين لعمران خان    طنجة: إطلاق تمرين البحث والإنقاذ بالبحر "Sarex Détroit 2022"    ذاكرة كرة القدم الوطنية بقلب المقر الجديد للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم    ريال مدريد يتعاقد رسمياً مع "مبابي المزيف"    الرباط...تعزيز الشراكة وتبادل الخبرات محور اتفاقية بين رئاسة النيابة العامة ووزارة التجهيز والماء    ناضو ليه بعدما هاجم العيالات فمصر اللي كيساندو السيسي.. دعوى قضائية ضد الممثل عمرو واكد – تغريدات    ‪جزر الكناري تستعين بالخبرة المغربية لصد المهاجرين غير النظاميين‬    جدري القرود.. انتقال العدوى والأعراض والعلاج    النتائج المخبرية للحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بفيروس جدري القردة جاءت سلبية    التوزيع الجغرافي لمعدل الإصابات بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية بالمغرب    غلاء مصاريف الحج يثير جدلاً بالمغرب    الفريق الاشتراكي يُوضح بالأرقام غلاء مصاريف الحج لهذا الموسم    الحج هاد العام واش حسن يتلغا: كثر من 6 مليون يخرجها المغربي للسعودية واخا بلادنا محتاجة للدوفيز فهاد الأزمة    وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تحدد مصاريف الحج في 63 ألفا و800 درهم    الاعلان عن مبلغ مصاريف الحج لهذا الموسم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تصفيات مونديال 2022: الأوروغواي تحيي آمالها
نشر في المنتخب يوم 28 - 01 - 2022

أحيت الأوروغواي آمالها بفوزها الثمين على جارتها ومضيفتها البارغواي 1-صفر، فيما اكتفت البرازيل، الضامنة لبطاقتها الى النهائيات للمرة الثانية والعشرين من أصل 22 نسخة، بنقطة من زيارتها المشحونة الى كيتو بعد بالتعادل مع الإكوادور 1-1 الخميس في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال قطر 2022، في لقاء أكمله الطرفان بعشرة لاعبين منذ الدقائق الأولى.
وتدين الأوروغواي بفوزها إلى مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني لويس سواريس الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 50.
ووضعت الأوروغواي حدا لخمس مباريات دون انتصار بينها أربع هزائم متتالية أدت إلى إقالة مدربها الأسطوري أوسكار طاباريس عقب الجولة الأخيرة في تشرين الثاني/نونبر الماضي.
وخاضت الأوروغواي المباراة بقيادة مدربها الجديد دييغو ألونسو الذي نجح في قيادتها إلى الفوز الخامس في التصفيات وأنعش آمالها في المنافسة على البطاقتين المباشرتين المتبقيتين بعدما حجزت البرازيل وغريمتها الارجنتين البطاقتين الاوليين.
وتملك الاوروغواي فرصة تعزيز حظوظها مساء الثلاثاء عندما تستضيف فنزويلا صاحبة المركز الأخير.
وصعدت الأوروغواي إلى المركز الرابع مؤقتا برصيد 19 نقطة بفارق نقطتين امام كولومبيا والبيرو اللتين تلتقيان مساء اليوم.
في المقابل، ازدادت مهمة البارغواي صعوبة بتلقيها الخسارة الرابعة في المباريات الست الاخيرة التي لم تحقق فيها أي فوز.
وتجمد رصيد البارغواي عند 13 نقطة في المركز التاسع قبل الأخير.
وكانت المباراة الثانية هامشية لمنتخب المدرب تيتي بعد ضمان الحصول على إحدى البطاقات الأربع المؤهلة مباشرة الى النهائيات، فيما كانت مصيرية للإكوادور التي عززت مركزها الثالث بنقطة رفعت بها رصيدها الى 24 بفارق 7 نقاط عن كل من كولومبيا الرابعة والبيرو الخامسة.
وجاءت المواجهة حافلة منذ دقائقها الأولى، ليس بسبب تقدم "سيليساو" منذ الدقيقة السادسة عبر عميدها كاسيميرو وحسب، بل لأن الحكم رفع البطاقة الحمراء لحارس أصحاب الضيافة ألكسندر دومينغيس ومدافع الضيوف إيمرسون بعد أقل من 20 دقيقة على البداية، ثم عاد عن قرار احتساب ضربة جزاء لأصحاب الأرض في الوقت بدل الضائع.
ورغم فشلها بتكرار نتيجة الذهاب حين فازت على أرضها 2-صفر، نجحت البرازيل على أقله في الابقاء على سجلها الخالي من الهزائم في هذه التصفيات، رافعة رصيدها الى 36 نقطة في الصدارة بفارق 7 نقاط عن غريمتها الأرجنتين الثانية الضامنة أيضا تأهلها والتي تلتقي لاحقا مع مضيفتها تشيلي.
وخاض الاكوادوريون المباراة أمام مدرجات نصف ممتلئة، وذلك بعدما كان مقررا سابقا أن تقام من دون جمهور بسبب اجراءات مكافحة "كوفيد-19" في البلاد، لكن الجامعة الاكوادورية تقدمت بطلب الى السلطات العليا من اجل السماح بحضور المشجعين في ملعب "رودريغو باس ديلغادو".
ولم يتأثر فريق المدرب تيتي بغياب نجمه نيمار للإصابة، إذ ضرب باكرا وافتتح التسجيل منذ الدقيقة السادسة عبر قائده في المباراة كاسيميرو إثر رأسية من ماتيوس كونيا صدها الحارس وسقطت أمام لاعب وسط ريال مدريد الإسباني الذي تابعها في الشباك.
وتعقدت مهمة المضيف حين اضطر لإكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 15 لطرد حارسه ألكسندر دومنيغيس بعد استشارة حكم الفيديو المساعد "ڤار" بسبب تدخله العنيف جدا على كونيا عند مشارف منطقة الجزاء.
لكن الأرقام تعادلت بعد 5 دقائق فقط من حيث عدد اللاعبين، بعدما رفع الحكم البطاقة الصفراء الثانية في وجه إيمرسون الذي كان افتتح اللقاء بانذار بعد أقل من دقيقة على بدايته.
وكادت أن تصبح الأمور كارثية على البرازيل بعدما رفع الحكم البطاقة الحمراء في وجه حارسها أليسون بيكر لتدخله بشكل خطير لقطع الكرة خارج منطقة الجزاء فأصاب بقدمه المرتفعة جدا رأس إينر فالنسيا، لكن بعد اعتراض كبير من الضيوف، راجع الحكم "ڤار" ثم عاد عن قراره واستبدل البطاقة الحمراء بالصفراء (31).
وبسبب طرد إيمرسون، اضطر تيتي الى التضحية بفيليبي كوتينيو لاشراك الظهير المخضرم داني ألفيش (33).
ومن الضربة الحرة التي تسبب بها أليسون، كانت الإكوادور قريبة من التعادل لكن محاولة بيرفيس إستوبينيان علت العارضة بقليل (33).
وباستثناء تسديدة من خارج المنطقة لكونيا مرت بجانب القائم الأيمن للحارس البديل هرنان غالينديس (45+7)، لم تشهد الدقائق المتبقية من الشوط الأول أي شيء يذكر باستثناء احتساب 10 دقائق كوقت بدل ضائع.
وبعد تبادل للفرص بين المنتخبين، أبرزها لصاحب الأرض بعد مجهود رائع لغونسالو بلاطا الذي تلاعب بالمدافعين البرازيليين الواحد تلو الآخر قبل أن تصل الكرة الى ميكايل إسترادا الذي اصطدم بتألق أليسون (53)، اعتقدت الإكوادور إنها انتزعت ركلة جزاء عبر إستوبينيان بعد خطأ من رافينيا لكن الحكم عاد عن قراره بعد استشارة "في أيه آر" (58).
واندفع أصحاب الأرض في نصف الساعة الأخير بحثا عن هدف التعادل، فيما اعتمد "سيليساو" على الهجمات المرتدة من دون أن ينجح أي من الطرفين في تشكيل تهديد فعلي لحارسي المرمى، وذلك حتى الدقيقة 75 حين انبرى بلاتا لضربة زاوية من الجهة اليمنى أوصل بها الكرة الى فيليكس توريس الذي حولها بالرأس على يسار أليسون، مانحا فريق المدرب الأرجنتيني غوسطافو ألفارو هدف التعادل.
وحاول الطرفان خطف الهدف الذي يمنحهما النقاط الثلاث، لكن جميع محاولاتهم باءت بالفشل ليبقى التعادل سي د الموقف حتى الوقت بدل الضائع حين احتسب الحكم ركلة جزاء مع بطاقة صفراء على أليسون ما يعني طرده بعد تدخله بكلتي اليدين لقطع الكرة من أمام أيرطون بريسيادو.
لكن بعد توقف طويل واستشارة "في أيه آر"، عاد الحكم وألغى ضربة الجزاء والانذار الثاني الذي رفعه في وجه أليسون (8+90).
واستغلت الارجنتين في غياب نجمها وقائدها ليونيل ميسي الذي فضل المدرب ليونيل سكالوني إراجته، تعثر البرازيل وأسدت خدمة للأوروغواي بفوزها الثمين على مضيفتها تشيلي 2-1 في سانتياغو.
وبكرت الارجنتين بالتسجيل عبر جناح باريس سان جرمان الفرنسي أنخل دي ماريا، وردت تشيلي عبر مهاجم بلاكبيرن روفرز الانكليزي بنجامين بريريتون بعد 11 دقيقة (21)، قبل أن يرجح مهاجم إنتر ميلان الإيطالي لاوطارو مارتينيس كفة الارجنتين بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة 34.
وهو الفوز التاسع للارجنتين في التصفيات فرفعت رصيدها الى 32 نقطة مقلصة الفارق بينها وبين البرازيل المتصدرة الى 4 نقاط، فيما فشلت تشيلي في اللحاق بشريكتها السابقة الأوروغواي بعدما منيت بخسارتها الثانية تواليا والسابعة في التصفيات فتجمد رصيدها عند 16 نقطة وبقيت في المركز السابع.
وتختتم الجولة الخامسة عشرة بلقاء فنزويلا مع بوليفيا مساء اليوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.