ردا على تشميع السلطات بيوت أعضاء العدل والاحسان.. هيئة حقوقية تخرج للاحتجاج تنديدا بالقرار    الحسيمة ضيف شرف الدورة الثامنة لمعرض الأسفار والسياحة بالدارالبيضاء    مهنيون يرصدون تجاوزات في عملية اصطياد الاخطبوط بالحسيمة    الخليفي: لم أجبر نيمار على التوقيع لسان جيرمان    العثماني يعطي انطلاقة تشغيل سيارات كهربائية صديقة للبيئة    تقرير “بي بي سي” : كيف غيّرت الحياة العصرية أجسامنا؟    توقعات بارتفاع الإنتاج في الفوسفاط والصناعات التحويلية خلال الفصل الثاني من 2019    مقتل 30 شخصا على الأقل في هجوم دموي على متابعين لكرة القدم في نيجيريا    بوعيدة يهدد باللجوء إلى القضاء ضد مشيعي خبر استقالته    مدرب مصر: توصلت إلى التشكيل النهائي للمنتخب في نهائيات “الكان”    اليونايتد يتوقع بقاء بوغبا رغم تلميحاته بشأن الرحيل    إدارة أياكس تكشف سعر تخلي النادي عن خدمات الدولي حكيم زياش    حمدالله يخرج بتدوينة مؤثرة بعد الهزيمة الثانية للأسود    كوتينيو استقر على الرحيل.. وهذه هي وجهته المقبلة    عاجل.. بوليساريو تلجأ إلى أسلوب المافيا وتختطف شخصية كبيرة    بعد أسابيع من وفاة والدها…الأمن يستدعي الأستاذة حجيلي للتحقيق    عاجل وبالصور: النيران تلتهم مساحات من المزروعات الهامة باشتوكة أيت باها.    انتحار شاب داخل منزله بمدينة تزنيت    تارودانت…توقيف شخصين يشتبه تورطهما في الاتجار في المؤثرات العقلية    الترويج للمؤهلات السياحية لمناطق الشمال في المهرجان الدولي لماطا بإقليم العرائش    حرب جديدة بين بطمة وماغي    بفضل القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة.. العلاقات بين المغرب ودول أمريكا اللاتينية والكاريبي تعيش دينامية إيجابية قوية    توقعات أحوال الطقس الثلاثاء    أيت ملول: مصلي يسلم الروح أثناء الصلاة    الأوروغواي تغزو الإكوادور برباعية مذوية    عملية عبور “مرحبا 2019” على جدول المجلس الحكومي يوم الخميس المقبل    فيسبوك.. تحديث جديد يستهدف “التعليقات”    المحكمة العليا تقرر وضع والي الجزائر العاصمة السابق تحت الرقابة القضائية    الONCF يستعد لصيف 2019 بعدد قطارات أكثر وخدمات بجودة متميزة    ما العمل بعد تصويت البرلمان المغربي على قانوني الأمازيغية ومجلس اللغات؟    طلبة الطب يهددون بمسيرة احتجاجية ويردون على “اتهامات” الحكومة نددوا بتهديدات الطرد والترسيب    السكتاني يكشف صفقة حشادي المنتقل للبطولة البرتغالية    الفن الملتزم.. مارسيل خليفة يحيي حفلة بمهرجان فاس – فيديو    تطوان… افتتاح مكتبة تحمل اسم الدكتور عباس الجراري    قيادي في تنسيقية الطب: اتهمنا بالانفصال في اجتماع “فقط لأن بشرتي سوداء!”    تطوان.. افتتاح الملتقى الدولي للنحت بمشاركة 34 فنانا من 15 بلدا    فلاش: هانيل يعرض بالرباط    المعتدي على ألمانية بطنجة حاصل على الإجازة في الاقتصاد    تلوث الهواء.. العالم العربي الأسوأ عالميا والأطفال هم الأكثر تضررا    تتويج مشاريع مقاولاتية شابة لتحدي ريادة الأعمال الفرنسي المغربي بالدارالبيضاء    تعزيز التعاون الدولي بين المركزين الماليين تورونتو والدارالبيضاء    احتفاء إيطالي بالعتيبة في فاس    مهرجان مكناس للمسرح في دورته الثانية يفتحح باب المشاركة بجائزة «حسن المنيعي للنقد المسرحي»    الفاسي الفهري يدعو مغاربة العالم للانخراط في انتعاشة القطاع العقاري    في خطوة استفزازية للسوريين.. نتنياهو يضع حجر الأساس لمستوطنة باسم “ترامب” في الجولان المحتلة    الربيع الموؤود .. و ريع استغلال « دين – مال» في السياسة ..    تضرر الصبار بمنطقة «المجدبة» بتراب المحمدية يوجع عدد كبير من المزارعين    وجهة النظر الدينية 13    هجوم حوثي بطائرة قاصف "2 كا"على مطار أبها السعودي    مرشح مثلي سيتزوج من رجل إذا دخل البيت الأبيض    رئاسيات أمريكا .. استطلاع يضع ترامب سادسا في نوايا التصويت    دراسة تربط تناول اللحوم الحمراء بالوفاة المبكرة..خبير: من الأحسن الدواجن والسمك    برلمان "كيبيك" يؤّيد إلغاء 18 ألف طلب هجرة إلى المقاطعة الكندية    هل غلق المساجد عقب الصلاة يعرقل العبادة؟    اكتشاف علمي جديد يساعد على علاج سرطان البنكرياس    ماء العينين: يجب احترام الحياة الخاصة للأفراد وعدم التجسس عليهم    خبراء: هاعلاش الدهون كتجمع فالكرش    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الداودي: لم تعد هناك حاجة إلى تسقيف أسعار المحروقات
نشر في اليوم 24 يوم 06 - 11 - 2018

في الوقت الذي أكد فيه سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أن الأخيرة ملتزمة بتسقيف أسعار المحروقات على المدى القريب، قال لحسن الداودي، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، إنه لم تعد هناك حاجة إلى ذلك، حيث إن القرار تم اقتراحه عندما كان هامش الربح مرتفعا بعد تحرير قطاع المحروقات سنة 2015، مضيفا أن “الهدف من التسقيف هو خفض أسعار المحروقات، وهو ما قامت به الشركات”. وحسب المسؤول الحكومي لم تعد هناك حاجة إلى هذا المرسوم.
الداودي، وفي حوار له مع “اليوم24” سينشر قريبا، كشف أن شركات المحروقات خفضت السعر عن الذي كانت ستقترحه الحكومة، إلا بعض الشركات هي التي لازالت الأسعار لديها مرتفعة بعض الشيء، موضحا أن هناك “شركات خفضت السعر ب30 سنتيما عن السعر الذي كانت ستحدده وزارته في المرسوم”، مشددا على أنه “إذا تم إخراج المرسوم، فهذه الشركات ستضطر إلى رفع السعر ليصل إلى السقف الذي وضعناه”، وزاد قائلا: “لا يمكن أن أخفض الثمن ب 5 سنتيمات وأقول للمغاربة لقد سقفت الأسعار”.
وأضاف المسؤول الحكومي أنه من المرتقب أن يعقد جلسات حوار مع هذه الشركات لمناقشة تكلفة التخزين والهيكلة التي كانت قبل 2015، وتابع أن “إخراج المرسوم يبقى ورقة للضغط على الشركات لاستقرار الأسعار، وفي حالة ما إذا رفعت من الأسعار سيخرج المرسوم”، لكن هذا مستبعدا، حسب المسؤول الحكومي، لأنه يراقب الأسعار بشكل يومي على حد قوله.
وبخصوص هامش الربح، الذي حققته شركات المحروقات منذ تحرير قطاع المحروقات، قال الداودي إن 17 مليارا، التي تحدث عنها البرلمانيون في تقرير اللجنة الاستطلاعية ليست ربحا، بل هامش ربح، مشيرا إلى أن هذه الشركات “استثمرت في البنيات التحتية للمحطات ورفعت من اليد العاملة لديها وسجلت موظفيها في التغطية الصحية”، مردفا أن “الربح هو الذي تؤدي عليه الضرائب وليس الذي تستثمره”. أما في ما يخص رفع الدعم عن “البوطا”، قال المسؤول الحكومي في الحوار ذاته، إن السجل الاجتماعي سيكون جاهزا سنة 2021، وعن سؤال، هل سترفع الحكومة الدعم في تلك السنة أم إنها ستنتظر إلى أن تمر الانتخابات، أجاب أنه “من وجهة نظره، على الحكومة أن تتخذ هذا الإجراء خلال تلك السنة حتى وإن كان سيؤثر سلبا على حزبه”، مشيرا إلى أن “أصحاب الضيعات يدفعون الفقراء للاحتجاج ليستمروا هم في الاستفادة”، وأضاف أن “كل ضيعة تكلف الدولة في السنة 15 مليون سنتيم في الشهر”.
وعن سؤال بخصوص الضمانات التي ستقدمها الدولة ليصل الدعم إلى الفقراء عند رفع الدعم عن “البوطا”، قال الداودي إن “هذا النظام الذي يعتمده المغرب اليوم، سبق وأن اعتمدته الهند ونجحت في ذلك، وإن كل من تضرر، عليه تقديم شكايته وسيستفيد من الدعم”، موضحا أن “هذا الدعم يستهدف الأسرة وليس الفرد وأن الدولة ستستعين بالوسائل التكنولوجيا الحديثة لتسجيل الأسر، فضلا عن تقديم شكاياتها في حالة لم يصلها الدعم”، وتابع قائلا: “ليس هناك تصور عن المبلغ الذي ستدعم به الدولة الفقراء، لكن ذلك سيتم بعد إحصاء عدد الأسر المستفيدة والميزانية المخصصة لذلك الصندوق”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.