"سيناريوهات" التحالف الحكومي المُقبِل    مقتل أبو وليد الصحراوي: التواطؤ بين البوليساريو والإرهاب في الساحل ثابت أكثر من أي وقت مضى    مطارات المغرب استقبلت 3,56 مليون مسافر بين يونيو وغشت    علامة "New District" تقدم أول فنانيها مغني الراب "Hassa1" (فيديو)    حصيلة كورونا خلال 24 ساعة .. 46 وفاة جديدة وجهة الدار البيضاء سطات تسجل أعلى الإصابات    قبل لقاء المغرب.. منتخب البرتغال يهزم جزر سليمان بسباعية ويضمن عبوره إلى ثمن نهائي "مونديال الفوتسال"    كأس العالم داخل القاعة.. التشكيلة الأساسية للمنتخب المغربي أمام تايلاند    الجيش لنسيان خيبته المحلية والتركيز على كأس "الكاف"    الجماهير تؤيد فكرة تنظيم كأس العالم كل عامين    أمن فاس يوقف "ولد الكرداسية" و"الزيزون"    الدار البيضاء.. افتتاح مركز لتلقيح التلاميذ بعين الشق    تعيين بابو سين قنصلا عاما للسنغال بالداخلة    المغرب يتراجع مركزا بتصنيف "فيفا" وإنجلترا تكسر عقدة 9 أعوام    "الحموشي" يعفي من مناصب المسؤولية أربعة مسؤولين بالمصالح المركزية    بمشاركة مغربية..ندوة دولية تبحث دعم صمود شجرة الزيتون في مواجهة تغيرات المناخ    عالم سويسري يلقي محاضرة في أكاديمية المملكة حول تلسكوب الفضاء "هابل"    أنطونيو كونتي: حلم حكيمي هو العودة إلى ريال مدريد    جامعة الكرة تصدر أولى عقوباتها على لاعبي وفرق البطولة الاحترافية في الموسم الجديد    كأس الكونفدرالية... الجيش الملكي يصل إلى كوتونو استعدادا لملاقاة بافلز البنيني    أسير فلسطيني أعيد اعتقاله: سأبحث عن حريتي ما دمت حيا    ماكرون يعلن مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى ومرتزقة «البوليساريو»    طقس الخميس... نزول قطرات مطرية متفرقة بالشرق والأطلس والريف    جثة متحللة تستنفر المصالح الأمنية بمراكش    رسميا.. انطلاق العمل بمركز القرب لإنجاز بطاقة التعريف ب"عين قطيوط" وسط مدينة طنجة (صور)    وزارة التربية الوطنية تنفي حذف التربية الإسلامية من الامتحانات    ترحيل جثماني السائقين المغربيين اللذين قتلا في مالي    مجلس وطني ل"البام" غدا الجمعة بالتزامن مع لقاء أخنوش مع وهبي وبركة    إعادة انتخاب حمدي ولد الرشيد رئيسا لجهة العيون الساقية الحمراء    بالڨيديو| أساتذة يحتجون أمام استئنافية مراكش للتنديد بمحاكمة زملائهم    المرزوقي: قيس سعيد كاذب ويشكل خطرا على تونس    قيادي إسلامي مصري يدعو الإسلاميين إلى المراجعة وعدم الإلقاء باللوم على الآخرين..    اتفاق ثلاثي بالبيضاء يوصل الاستقلال إلى رئاسة الجهة والأحرار إلى عمدية المدينة والبام إلى رئاسة مجلس العمالة    حمضي: الاعتراف الأوروبي بجواز التلقيح المغربي تتويج للنظام الصحي بالمملكة    توقيع كتاب محمد نور الدين أفاية "معرفة الصورة، في الفكر البصري، المُتخيَّل، والسينما"    تنشيط الدينامية الاستثمارية بمنطقة اجزناية محور اجتماع متعدد الأطراف بطنجة    القزابري يكتب: الإسلام عزنا وشرفنا..!    رغم شبهات الفساد.. تثبيت مبديع رئيسا لجماعة الفقيه بنصالح للمرة الخامسة بدعم من "البيجيدي"    لأول مرة.. أسماء المنور تكشف عن مرض ابنها    شحنة جديدة من لقاح "سينوفارم" تضم مليون جرعة تعزز مخزون المغرب من اللقاحات    المعهد الفرنسي بطنجة يؤكد التزامه بدعم إتقان التلاميذ المغاربة ل"لغة مولير"    "سبايس إكس" تبدأ رحلة سياحية تاريخية إلى الفضاء    فرنسا تعلن مقتل زعيم داعش في منطقة الساحل والعضو في البوليساريو    بالأعياد اليهودية.. استهداف إسرائيلي متصاعد للأقصى والمقدسيين    الصين تعلن أنها لقحت بشكل كامل أكثر من مليار شخص ضد كوفيد-19 على أراضيها    شركة ABL AVIATION تسلم طائرتين A350 لشركة Lufthansa    هذه أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الخميس    من يقف وراء ارتفاع الأسعار؟    إيتيقا العوالم الممكنة    محطات الخدمات "يوم" تحصل على شهادة 9001 نسخة 2015    بعد قرارها إلغاء صفقة غواصات حربية معها.. فرنسا غاضبة من استراليا    سينما.. المعهد الفرنسي بتطوان يعيد فتح قاعة العرض التابعة له    مهرجان الجونة السينمائي يعلن المشاريع المختارة في الدورة الخامسة لمنصة الجونة السينمائية    أفغانستان تحت حكم طالبان: الملا برادر ينفي إصابته في اشتباكات بين فصائل متنافسة داخل الحركة    الإعلان عن انطلاق الدورة السادسة من برنامج الإقامة الفنية بقطر    الصحة العالمية تحذر: متغيرات أخرى لفيروس كورونا أخرى قيد الانتشار، و "دلتا" لن يكون المتغير الأخير المثير للقلق.    التربية الإسلامية خط أحمر..!    "ولاية خراسان"..متحور وبائي داعشي جديد    التنبيه السردي القرآني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



30 شركة ستتنافس على سوق المحروقات قريبا.. الرباح يقدم حصيلة وزارته – فيديو
نشر في اليوم 24 يوم 09 - 01 - 2019

قال عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، إن الطلب على الطاقة، في تزايد مستمر، خلال العشرية الأخيرة (بنسبة تناهز4.1 في المائة كمعدل سنوي)، موضحا في كلمة له، خلال اللقاء الصحفي، الذي نظمته وزارته، اليوم الأربعاء، في الرباط، تحت عنوان، “الطاقة والمعادن رافعتان للتنمية المستدامة، المنجزات والآفاق”، لاستعراض الحصيلة السنوية، أن وزارته تعمل على تفعيل الاستراتيجية الطاقية، وذلك لمواجهة الإكراهات المتعلقة بالاستجابة للطلب المتزايد، وتقليص نسبة التبعية الطاقية للخارج.
وفيما يتعلق بمجال المحروقات، كشف رباح أنه من المنتظر الوصول إلى 30 شركة للتنافس على سوق المحروقات، مشيرا إلى أن عددا كبيرا من هذه الشركات، أخذت الموافقة المبدئية للاستثمار في المغرب، كما أن هذه السوق غير محتكرة، فيما سبق للوزارة أن رخصت لسبع شركات لتوزيع، وبيع المحروقات، إذ عرفت الفترة الأخيرة، استثمار مليارات الدراهم، في هذا المجال.
ومن جهة أخرى، أوضح رباح أن قطاع النقل، من أكثر القطاعات ذات المكامن الكبيرة من حيث الاستهلاك الطاقي النهائي، بنسبة 38 في المائة، يليه قطاع المباني بنسبة استهلاك 33 في المائة، ثم قطاع الصناعة ب 21 في المائة.
وترتكز الاستراتيجية، التي سطرتها الحكومة بخصوص الطاقة، على تطوير الطاقات المتجددة، والنجاعة الطاقية، وتعزيز الاندماج الجهوي، بالإضافة إلى تسريع وتيرة التحول الطاقي، وذلك في أفق رفع حصة الطاقات المتجددة من 42 في المائة، من القدرة المنشأة عام 2020 إلى52 في المائة في أفق 2030.
وتم حسب المتحدث ذاته، تطوير قدرة إضافية لإنتاج الطاقة الكهربائية تناهز حوالي 10.000ميغاواط من مصادر متجددة، منها حوالي 4.500 ميغاواط شمسية، و4200 ميغاواط ريحية، و1300 ميغاواط كهرومائية في أفق 2030.
ويفوق الاستثمارالمرتقب في قطاع الطاقة في أفق 2030، أربعين مليار دولار أمريكي، منها ما يناهز ثلاثين مليار دولار أمريكي، لمشاريع توليد الكهرباء من مصادر الطاقات المتجددة، تمثل حصة الطاقات المتجددة، حاليا، 35 في المائة في الباقة الكهربائية (تناهز القدرة المنشأة منها حوالي 3000 ميغاواط).
ومن أجل النجاعة الطاقية، تعمل الوزارة على بلورة مشروع استراتيجية، وطنية للنجاعة الطاقية، تهدف إلى تحقيق اقتصاد في الاستهلاك الطاقي، يقدر بحوالي 20 في المائة في أفق عام 2030، وتستهدف القطاعات الأكثر استهلاكا للطاقة، بالإضافة إلى العمل على توفير الموارد المالية اللازمة لتنفيذ الاستراتيجية، وترجمتها إلى مخططات، وبرامج جهوية يتم تنفيذها بإشراك الجماعات الترابية وعلى رأسها الجهات.
وفيما يتعلق بالمعادن، أشار المتحدث ذاته إلى أن المغرب يواصل من خلال المجمع الشريف للفوسفاط تفعيل استراتيجيته، التي ترتكز على إنجاز برنامج استثماري صناعي، يتوخى مضاعفة القدرات الاستخراجية، ومضاعفة قدرات التحويل (الحامض الفوسفوري والأسمدة) ثلاث مرات، وبالتالي رفع حصة المغرب في السوق العالمية إلى 40 في المائة، فيما يخص جميع المنتجات (الفوسفاط الخام والحامض الفوسفوري والأسمدة)، وذلك بغلاف استثماري، يناهز 200 مليار درهم في أفق 2028.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.