طنجة.. توقيف مبحوث عنه على الصعيد الدولي في قضايا الاتجار الدولي في المخدرات    توقيف متطرف سابع على علاقة ب »خلية سلا »    الاتفاق على اللجوء إلى تحكيم الوكالة الوطنية للتأمين الصحي بخصوص التكفل بالولادات القيصرية    العرائش: تقديم أدوات تمويل المقاولات الصغيرة والمقاولين الذاتيين    قطار كيم جونغ أون يصل إلى روسيا    لاعب ليفربول الإنجليزي ميلنر يشجع مانشستر يونايتد    بالفيديو.. شاهد الهدف الأسرع الجديد في البريميرليغ    غيابات في صفوف الرجاء أمام الحسنية برسم مؤجل الجولة 17 للبطولة الإحترافية الأولى    نجم ريال مدريد الواعد مطلوب في أياكس أمستردام    السويسري بارنيتا يعتزل كرة القدم في نهاية الموسم الحالي    الرصاص يلعلع بالبيضاء لتوقيف مجرم هاجم والدته وأسرته بالسلاح الأبيض    مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    مصرع طفل رضيع جراء اشتعال النيران بمنزل في طنجة    بعد صمت طويل الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات واولياء التلاميذ بالمغرب تهدد بتنظيم وقفات احتجاجية في جميع ربوع الوطن    توقيف برتغالي بطنجة مبحوث عنه دوليا في قضايا الاتجار الدولي في المخدرات    بسبب نعجتين….راعي يقتل طفلاً في العاشرة من عمره    عائلات معتقلي "حراك الريف" تستعد للاحتجاج أمام مندوبية السجون لإنقاذ حياة أبنائها المضربين    #ملحوظات_لغزيوي: الإسلام والمسيحية: القتل الغبي !    الباحثة ياسمين الحسناوي تناقش أول أطروحة بالمغرب باللغة الانجليزية في موضوع "السياسية الخارجية الجزائرية في نزاع الصحراء    رونار يكشف لقناة فرنسية تشكيلة الأسود    احتفالا بالمسافر المليون .. "البراق" يقدم مفاجآت لزبنائه بمحطة الرباط أكدال    المغرب يستعرض بشرم الشيخ تجربته في مجال حماية حقوق الأجانب واللاجئين    سحب كثيفة ورياح معتدلة خلال طقس نهار اليوم    المهرجان الجامعي الدولي للسينما والآداب بأكادير في دورته الثالثة    الجائزة العالمية للرواية العربية.. رواية “بريد الليل” للبنانية هدى بركات تفوز ب 50 ألف دولار    قصيدة جديدة للشاعر المغربي إدريس الملياني    فلاشات اقتصادية    ملفات التعمير تشق “المصباح” في أكادير    الحوار الاجتماعي.. الداخلية توصلات بمطالب جديدة من النقابات قبل التوقيع على الصيغة النهائية    الجزائر.. إيداع الإخوة كونيناف الحبس المؤقت    درجات الحرارة الدنيا والعليا المرتقبة اليوم بشمال المغرب وباقي مدن المملكة    ابتَعَدَ عن المشرق ، كي لا يحترق 3من5    خلال اجتماع تنسيقي للاطلاع على التدابير والإجراءات الضرورية بخصوص تتبع وضعية تموين السوق الوطنية شهر رمضان المبارك: إحداث لجنة مركزية لتتبع مسار عملية المراقبة ووضعية الأسواق وإعادة العمل بالرقم الهاتفي الوطني 5757 لتقديم الشكايات    ندوة دولية حول البلاغة الجديدة بين التجربة التونسية والمغربية ببني ملال    رسالة متأخرة إلى الشاعر محسن أخريف : تحية لك وأنت هناك    « امتحانات الباكلوريا » تجمع غنام بهدى سعد    فرع الحزب بالصخور السوداء ينظم لقاء مفتوحا مع حسن نجمي    عبد الإله رشيد يفي بوعده تجاه معجبيه    محترف أصدقاء الخشبة باكادير ينظم جولة مسرحية وطنية لعرض :”مسرحية البلاد الثانية”    الرسم على حيازة الاراضي ارتفع بنسبة 50 منذ سنة 2016    ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات سيرلانكا إلى 359 قتيلا واعتقال 60 شخصا    العثماني : الحكومة مرتبطة بعقد أخلاقي    المديرية العامة الفرنسية للطيران.. المغرب ضمن الوجهات الأكثر دينامية    العدد ديال الشارفين فالعالم تجاوز عدد الأطفال    11 ساعة في الجحيم .. قصة طفل فلسطيني مع جرائم جيش الاحتلال    ليفربول يواجه دورتموند واشبيلية ولشبونة    بعد تمرير التعديلات.. السيسي للمصريين: أبهرتم العالم باصطفافكم الوطني ووعيكم القومي    نقطة نظام.. إنهم يوظفون أموالكم لقتل جريدتكم    واشنطن تؤيد حكما مدنيا في السودان ودول افريقية مع مهلة 3 اشهر    ندوة وطنية حول إسهامات جد الدولة العلوية مولاي علي الشريف بمراكش يوم السبت المقبل    مخاض الأمة والوعد الصادق..    أسبوع التلقيح    أول مكتشف للنظارات الطبية وللعمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء من العين، الطبيب الأندلسي المغربي محمد الغافقي    ابتكار "خبز ذكي" لمرضى السكري    دراسة .. تبادل القبلات والموسيقى تحمي من الفيروسات والبكتيريا من بينها الإنفلونزا ونزلات البرد    دراسة تكشف فائدة غير متوقعة للشتائم!    دورة تكوينية في "قواعد التجويد برواية ورش عن نافع" بكلية الآداب بالجديدة    منظمة العمل الدولية.. حوالي ثلاثة ملايين شخص يموتون سنويا بسبب ظروف العمل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مغاربة إسبانيا يعانون الإسلاموفوبيا وخطاب الكراهية
نشر في اليوم 24 يوم 23 - 03 - 2019

المغاربة المسلمون القاطنون بالديار الإسبانية يعانون من خطاب الكراهية والإسلاموفوبيا في البلاد، التأكيد صادر من وزارة الداخلية الإسبانية في وثيقة نشرتها في هذا الصدد معنونة ب” تطور الحوادث المتعلقة بجرائم الكراهية في إسبانيا”، والتي سلطت الضوء على ارتفاع معدلات الجريمة المعادية للأجانب في البلد، وللمتدينين على الخصوص بينهم المسلمون ما بين عامي 2016 و2017، وهو العام الذي شهد حادث برشلونة الذي أودى بحياة 21 شخصا وأصاب 130 آخرين.
وبحسب ما ورد من معطيات، فإن المغاربة هم الفئة المجتمعية الأكثر معاناة من خطاب الكراهية والإسلاموفوبيا بعد الإسبان أنفسهم، إذ أبرزت معطيات الداخلية في البلاد أن 17 في المائة من خطاب الكراهية يستهدف المغاربة، علما أن معظم ضحاياه من الرجال بنسبة 60 في المائة، والذين تتراوح أعمارهم بين 18 و50 سنة، بنسبة 71 في المائة. طبقا لذات المصدر، فإن أصول المعتدين أو الذين يمارسون هذا النوع من الخطاب هم إسبان أساسا بنسبة 78 في المائة، يليهم المغاربة بنسبة 9.9 في المائة، ثم هناك الكولومبيون من أمريكا الجنوبية بنسبة 6 في المائة.
خلال عام 2017، جرى تسجيل 103 جريمة كراهية دينية مقابل 43 في المائة عام 2016، وهو ما يمثل ارتفاعا كبيرا ومقلقا لنمو خطاب معاداة الإسلام والمسلمين وباقي المجتمعات الأجنبية في البلاد، وهو ما يترجمه الرقم الذي قدمته الوثيقة، إذ ارتفع خطاب الكراهية ضد الأجانب في البلاد بنسبة 26 في المائة، وتعتبر منطقتا الأندلس وكتالونيا الأكثر تسجيلا لهذا النوع من الحوادث.
بلغة الأرقام دائما، شهدت البلاد زيادة مفزعة في عدد الجرائم المرتبطة بخطاب الكراهية ضد المتدينين وضد إيديولوجيات معينة بنسبة 72 في المائة بين عامي 2016 و2017 فقط.
بالعودة إلى موضوع الإسلاموفوبيا، أبرزت الداخلية الإسبانية في وثيقتها أنها لامست ارتفاعا في الخطاب المعادي للإسلام والمسلمين في البلاد، خاصة على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي.
وقد استقبل المدعي العام في برشلونة 41 دعوى قضائية عام 2017 بتهمة جرائم الكراهية ضد حرية التدين، بما في ذلك 39 ضد الإسلاموفوبيا.
ومع وجود 137 مسجدا، تعد كتالونيا موطنا لعدد كبير من المسلمين، لكنها مع ذلك تعد في ذات الآن موطنا لعدوان وحوادث الكراهية التي تطالهم.
ووفقا للإحصاءات التي أبرزتها الداخلية الإسبانية، فإن نسبة حوادث الكراهية المعادية للإسلام والمسلمين تبلغ 44 في المائة في إسبانيا كلها، فيما بلغت النسبة 307 في المائة خلال عامي 2016 و2017.
وخلال شهري أكتوبر ونونبر من عام 2017، عززت الأحداث التي شهدتها كتالونيا انتشار هذا النوع من الخطاب، وإذكاء شعور كراهية المسلمين في البلاد، وهو ما يستدعي، تقول الوثيقة، التحذير من انتشار هذا النوع من الخطاب في البلاد، خاصة مع صعود اليمين المتطرف في إسبانيا على الخصوص، وأوربا عموما، وهو التيار المعروف بخطابه وبسياساته المعادية للإسلام والمسلمين..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.