رئة العالم تحترق.. النيران تأكل غابات الأمازون والكرة الأرضية مهددة بكارثة حقيقية    قاد فريقه السعودي للفوز.. أمرابط يتألق أمام أنظار رونار    سابقة.. تحليل للدم يكشف موعد وفاة الإنسان قبل 10 أعوام من وقوعها في ثورة طبية جديدة    الحكومة تعتمد "عهد حقوق الطفل في الإسلام"    الوالي امهيدية ينصب نساء و رجال السلطة الجدد بعمالة طنجة-أصيلة.. وهذه اللائحة الكاملة    تعيينات جديدة في مناصب عليا    رسميا.. أمرابط ينتقل إلى الدوري الإيطالي الممتاز    مضران: تَوصيات الملك بالتشبيب وراء استِقالة لقجع    المجلس الحكومي يصادق على إحداث دائرة جديدة بإقليم وزان    بأمر من الملك.. ولي العهد يستقبل أطفالا مقدسيين مشاركين في مخيم بالمغرب بقصر الضيافة بالرباط    "أمريكان فاكتوري" أول إنتاج لأوباما وزوجته ميشيل في هوليوود    ابراهيم غالي في "الحرة" : خبايا خرجة فاشلة !    قَدِمْنَ من بركان والناظور وزايو.. ثكنة الفوج الأول لسرايا الخيّالة في وجدة تحتضن عشرات المجندات    الخطاب الملكي تأكيد على أهمية الطبقة الوسطى كقوة إنتاج وعامل استقرار    فاطمة ابوفارس تمنح التايكواندو المغربي الذهب    ميركاتو "البطولة"/ عبد الكبير الوادي يغادر مقر إقامة اتحاد طنجة و يستعد للرحيل نحو مصر    إنشاء "المبادرة اللبنانية لمناهضة التمييز والعنصرية” دعما للفلسطينيين ردا على خطة وزارة العمل    بعدما أقرت بفشلها في إنهاء الأشغال بميناء آسفي.. الحكومة تُحدث مديرية مؤقتة وتُمدد أجل التسليم    إسبانيا تحذر العالم من انتشار داء الليستيريا    القضاء الجزائري يأمر بحبس وزير العدل السابق    لجنة انتقاء المقبولين في التجنيد العسكري تستبعد “واضعي الأوشام” والمدمنين على المخدرات    طقس الجمعة: استمرار موجة الحرارة في جل المناطق وأعلى درجاتها تصل إلى 47%    خلاف حول 10 دراهم ينتهي بجريمة قتل في أزرو ضواحي أكادير    طنجة.. مقتل “عبد المالك الصالحي” بسوق الجملة    اتهامات للسلطات المحلية ومندوبية المياه بالتقصير في مواجهة حريق غابة “تافريست” الذي أتى على 1116 هكتار    الصحف تتحدث عن "تصلب" باريس سان جرمان بشأن نيمار    انقلاب شاحنة "رموك" يتسبب في شلل حركة السيرعلى مشارف تيغسالين    “غلوبل باور فاير”:الميزانية العسكرية للمغرب بلغت3.4 مليارات دولار وعدد المجندين لم يتجاوز 364 ألف شخص    “فرانس برس”: الشباب المغاربة يقبلون على الخدمة العسكرية أملا في تحسين أوضاعهم المعيشية    الألعاب الإفريقية: الوزير ينوه بعمل اللجنة المنظمة    “مندوبية التخطيط” تسجل انخفاض أسعار المواد الغذائية بمختلف مدن المملكة خلال يوليوز الماضي    طنجة تحتضن النسخة الأولى للأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي    بعد الاتصال بالرقم 19.. نقل مجرم خطير إلى المستعجلات بعد إصابته برصاصتين في الأطراف السفلى    دراسة أمريكية: نقص فيتامين “د” يجعل الأطفال أكثر عدوانية في المراهقة    "سَهام" تؤثر على نتائج "سانلام" الجنوب إفريقية    حريق مهول يلتهم مستودع سيارات بطنجة    هدية لمجرد للملك في عيد ميلاده-فيديو    إمارة “دبدو” في موت مختلف    آلاف المقاولات مهددة بالإفلاس    أخبار الساحة    المسافة بين التكوين والتشغيل بالمغرب؟؟    هددت بضرب الفاتيكان وسفارة إسرائيل..إيطاليا ترحل مغربية نحو بلدها    ندوة «الفارس في الشاوية، نموذج قبيلة مديونة»    الاتحاد الدولي للنقل الجوي أكد ارتفاع الطلب العالمي على هذا النوع من السفر    أوريد يكتب: هل انتهى دور المثقف؟    الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ينعي أمينه العام الشاعر الكبير حبيب الصايغ    ذكريات عبرت… فأرخت.. أنصفت وسامحت -5- عبد الرحيم بوعبيد وموسيقى «الدجاز »    أمزازي : التكوين المهني يشكل رافعة للتشغيل بامتياز    عارضة الأزياء غراهام تعلن عن حملها في صورة تكشف تشققات جلدها    المقاول الذاتي…آلية للتشغيل    لين    يهوديات ثلاث حَيَّرْنَ المخابرات    العلماء الربانيون وقضايا الأمة: بروفسور أحمد الريسوني كأنموذج    غدير مودة القربى    بوهندي: البخاري خالف أحيانا القرآن ولهذا لا يليق أن نآلهه    وفاة رضيع بسبب حليب أمه    إيفانكا ترامب تشيد بعزم المغرب إدخل تعديلات على نظام الميراث.. ورواد “فيسبوك” يطلبون توضيحًا من الحكومة    أيها الحاج.. أي شيء تبتغي بحجك؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جدل حول توظيف أساتذة جامعيين في كلية الآداب بمارتيل
نشر في اليوم 24 يوم 29 - 06 - 2019

أثارت مباراة توظيف أستاذ جامعي في تخصص التاريخ، كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمارتيل، ضجة كبيرة في أوساط أسرة التعليم العالي والبحث العلمي بجامعة عبد المالك السعدي، بسبب انتقاء مترشح تخرج حديثا من سلك الدكتوراه، ليس له أي منشور علمي أكاديمي في المجلات الدراسية المحكمة، في حين تم إقصاء مترشحين لهم عشرات الأبحاث في المجلات العلمية، فيما لآخرين إصدارات علمية عبارة عن كتب في نفس التخصص، وفق ما أكده ل “أخبار اليوم” مصدر مطلع.
وقائع هذه الشبهة، كشف عنها الدكتور خالد الطاحطاح، أحد المترشحين المتضررين من نتائج مباراة انتقاء، والتي جرت يوم الاثنين الماضي، إذ فجر الطحطاح في تدوينة مطولة على حسابه الخاص بموقع فايسبوك، معطيات صادمة تبين حجم الاستهتار بمعايير الكفاءة ومبادئ النزاهة والاستحقاق وتكافؤ الفرص، مستعرضا بالتفاصيل حججا وقرائن تبين كيف تم إقصاؤه وزملاء له، واختيار مترشح بمواصفات على المقاس بطريقة فيها شبهة “محاباة” و”تلاعب”.
وأضاف خالد الطحطاح وهو أستاذ للتاريخ بإحدى الثانويات التأهيلية، أن كلية الآداب أعلنت عن منصب للتاريخ دون تحديد أي تخصص، وبعد إيداع ملف الترشيحات من لدن المتخرجين من سلك الدكتوراه، يتم استبعاد قائمة بأسماء الأساتذة الذين توجد أسماؤهم في لجان المناقشة، ثم بعدها يختار عميد الكلية رئيس اللجنة.
وزاد المصدر نفسه، “أن عميد كلية الآداب اقترح أحد الأساتذة الجامعيين أسندت له مهمة اختيار لجنة مهمتها إنجاح شخص مسنود، يتكون ملف ترشيحه من مقال واحد نشره في مجلة غير محكمة”.
وقدم المترشح المقصي من مباراة التوظيف المذكورة، مؤشرات دالة على ادعاءاته، مشيرا إلى أعضاء اللجنة اتفقوا على أن الكلية بحاجة إلى أستاذ في التاريخ الحديث أساسا، أو التاريخ المعاصر في المرتبة الثانية، غير أن رئيس اللجنة لم يكن من نفس التخصص، وإنما تم اختيار أستاذ في تخصص التاريخ الوسيط، والذي قام هو الآخر باختيار لجنة مكونة من أصدقائه السابقين الذين درسوا معه في مرحلته الجامعية بكلية فاس.
وانتقد الدكتور خالد الطحطاح بشدة، استعانة كلية الآداب والعلوم الإنسانية لأساتذة من جامعات أخرى ليسوا معروفين بإنتاجاتهم العلمية، وعضوين آخرين باللجنة تخصصهم تاريخ القديم والوسيط، متسائلا كيف لأعضاء لجنة ليسوا من نفس تخصص المنصب الجامعي المتبارى عليه أين يكونوا حكما بين المترشحين؟.
من جهة ثانية، أفادت مصادر عليمة، أن المترشح المحظوظ الذي تم انتقاؤه لشغل منصب أستاذ جامعي، فاجأ شريحة واسعة من الأساتذة الذين عبروا عن امتعاضهم من نتائج المباراة المذكورة، وأعلنوا تضامنهم مع الأساتذة الباحثين المقصيين، مستنكرين بشدة توظيف في مناصب الأساتذة الجامعيين بناء على حسابات غير متصلة مبادئ الكفاءة والاستحقاق المعرفي.
في سياق متصل، علمت “أخبار اليوم” من مصادر مقربة من رئيس جامعة عبد المالك السعدي، أن الدكتور محمد الرامي، تفاعل بشكل جاد مع تدوينة الأستاذ خالد الطحطاح، وأنه كلف الكاتب العام لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمارتيل، بفتح تحقيق جاد ونزيه في وقائع وظروف إعداد لجنة الإشراف على المباراة، وافتحاص ملفات المترشحين المتبارين عليها، بعدما تناهى إلى علمه وجود “إشكالات” شابت عملية الانتقاء.
وأكدت مصادرنا في اتصال هاتفي صباح البارحة، أنه بناء على خلاصات ونتائج التحريات التي ستنجزها الكتابة العامة لكلية الآداب والعلوم الإنسانية، ستقرر رئاسة جامعة عبد المالك السعدي، إلغاء نتائج تلك المباراة، وأن هناك احتمالا كبيرا لإعادة تنظيمها تحت إشراف لجنة محايدة لضمان شروط النزاهة، ودرء كل الشبهات التي تمس بصورة الجامعة، وتسيء بشكل كبير إلى مساعي النهوض بالبحث العلمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.