وزيرة خارجية إسبانيا: من حق المغرب ترسيم حدوده البحرية.. لكن باحترام مجالنا خلال ندوة صحفية مع بوريطة    بوريطة: العلاقات المغربية – الكندية تسير في الاتجاه الصحيح    وزير خارجية كندا: الجالية المغربية قاعدة متينة لتقوية علاقتنا    أردوغان: لن نترك السراج يواجه حفتر وحيدا وعازمون على دعمه    إسماعيل حمودي يكتب: ليبيا وفرص المغرب لبناء السلام    بعد غضبة مٓلكية عليه بسبب التيمومي.. بلخياط يرفض الكشف عن مصير 6 مليارات لمؤسسة الأبطال الرياضيين    أزمة مالية خانقة تعصف بالكوكب المراكشي و شجار بين المدرب و الرئيس ينتهي في مخفر الشرطة !    توقعات طقس السبت.. استمرار الأجواء الممطرة مع ثلوج بالمرتفعات    “أمن طنجة يوقف “الكار” و”تكساس”.. روعا المدينة بعمليات “الكريساج    لبؤات الأطلس يعبرن أولى تصفيات المونديال بنجاح    وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية تدشن المقر الجديد للقنصلية العامة لإسبانيا بالرباط    السجن لرئيس جماعة من 'البام' ضُبط متلبسا بتسَلّم رشوة 11 مليون بمراكش    خلال سنة.. إتلاف أكثر من 17 ألف طن من المنتجات الغذائية غير الصالحة    النيابة العامة تودع برلماني “البام” السجن .. وتتابعه في حالة اعتقال متهم ب"جناية الارتشاء"    دخول مجاني لجماهير اتحاد العاصمة في مواجهة الوداد. التفاصيل    اتحاد طنجة يتوصل لإتفاق نهائي مع خوان بيدرو بنعلي وهذه أبرز شروط العقد    في مواجهة الترجي التونسي.. الرجاء يسعى إلى الحفاظ على حظوظ التأهل كاملة    ترامب: صفقة القرن ستُعلن قبل لقائي بنتنياهو وغانتس    إطلاق نار في ألمانيا وأنباء عن سقوط قتلى    رابطة تستنكر زيادة تسعيرات « طاكسيات طنجة » وتطالب السلطات بالتدخل    أدت إلى شل حركة السير .. سلطات خنيفرة تزيح الثلوج عن 181 كيلومترا (صور)    فيروس 'كورونا'.. سفارة الرباط: لا إصابات في صفوف المغاربة وسنسهل إجراءات مغادرتهم    بعد أيام من سحب اعترافها ب”البوليساريو”.. المغرب يعلن اعترافه بالحكومة البوليفية    المغرب يعترف بحكومة جينين تشافيز و يجدد إلتزامه الصارم بالعمل معها    ساؤول بعد إقصاء الأتلتيكو من الكأس: "نحتاج لإعادة النظر في أمور كثيرة"    تقرير : إفلاس 8439 شركة مغربية في 2019 و 9 ألاف أخرى تواجه نفس المصير في 2020    “ولادكم عندنا وبناتنا عندكم..مشاركين اللحم”…”الداودية” تثير الجدل بتصريح في السعودية    وثائق وأدلة دامغة.. ملف “حمزة مون بيبي” يخرج من عنق الزجاجة    محامية تنسحب من ملف "يتامى زغنون" لأسباب مجهولة    مقاييس الأمطار .. الجديدة تتصدر المدن المغربية    أشيبان : حزبكم يُختطف    صفقة عسكرية بقيمة 400 مليون أورو بين المغرب وفرنسا    خريجو معهد الفن المسرحي والتنشيط الثقافي يدخلون على خط الأزمة مع الوزير عبايبة: “ما يحصل تراجعات سافرة عن مكتسبات المسرح المغربي”    تأجيل النظر في ملف “ليلى والمحامي”    توماس بيكيتي يناقش بالرباط “الرأسمال والإيديولوجيا”    فيروس "كورونا" يستنفر مغاربة الصين .. والسفارة تنسّق مع بكين    تقرير: محمد بن سلمان يقف وراء اختراق بيزوس    حقوقيون يعتبرون التعريفة الجديدة للعلاجات قرار يكرس التمييز بين المواطنين ويتهمون الحكومة بالخضوع للوبيات    بعد فيلم "بلاك".. مخرجان مغربيان يتصدران إيرادات السينما ب"باد بويز"    انتخاب لعلج والتازي على رأس الباطرونا ب4112 صوتا    عاهلة إسبانيا في ضيافة الجناح المغربي    “البجيدي” يجر العلمي للمساءلة بسبب اختلالات الميزان التجاري بسبب اتفاقيات تبادل حر    عبيابة.. نقل تظاهرة “عواصم الثقافة الإفريقية” من مراكش إلى الرباط أملته اعتبارات تدبيرية وتقنية    معرض الكتاب بالقاهرة.. سور الأزبكية يجذب القراء فى الساعات الأولى من انطلاقه    استدعاء التاريخ في روايات الكاتب المغربي مصطفى لغتيري    انطلاق مظاهرات شعبية كبرى في بغداد للمطالبة بإخراج القوات الأمريكية والأجنبية من العراق    مواجهة الأزمات…تحويل الضعف إلى قوة    قطايف بالشوكولاتة محشوة بالكريمة    بعد الأزمة النفسية ..نانسي عجرم تستأنف نشاطها الفني    أمن الناظور يجهض محاولة للتهريب الدولي للمخدرات ويحجز أزيد من ثلاثة أطنان من الشيرا    علماء صينيون يتهمون هذا الحساء بالوقوف وراء انتشار فيروس كورونا    رباح: المغرب يمكنه لعب دور مهم في مجال الطاقة العالمي    تسجيل 25 حالة وفاة بفيروس كورونا الجديد    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    نداء للمحسنين .. طلب مساعدة مادية أو عينية لبناء مسجد في حي ايت حانوت بأزغنغان    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    عبد اللطيف الكرطي في تأبين المرحوم كريم تميمي    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد مرحلة شك.. الإمارات تبحث مجددا عن فرص الاستثمار في المغرب
نشر في اليوم 24 يوم 13 - 09 - 2019

قام الأمين العام للمجلس الإماراتي للمستثمرين في الخارج، جمال سيف الجروان، بالتباحث حول مجالات الاستثمار الواعدة في المغرب مع مسؤولين مغاربة، على رأسهم وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، حفيظ العلمي، وذلك بحضور القائم بالأعمال بالإنابة لسفارة دولة الإمارات في الرباط، مهير الكتبي، حسب ما نقله موقع صحيفة الاتحاد الإماراتية.
وترمي زيارة ممثلي المستثمرين الإماراتيين إلى التعرف عن قرب، على الفرص الاستثمارية التي يوفرها المغرب، في مختلف مدنه، وإن أشار المصدر إلى أن الجولة الخليجية تنحصر بين الدار البيضاء وطنجة، مرورا عبر كل من وزان وشفشاون وتطوان. كما يسعى الوفد الإماراتي إلى أخذ صورة واضحة عن الجهود المغربية المبذولة لاستقطاب المستثمرين، والتعرف على المؤهلات المغربية في كل القطاعات، والتعاطي معها بشكل وصفته منصة اليومية الإماراتية ب”ما يعكس طموحات وتوجهات القيادة العليا في البلدين الشقيقين”.
وقال رئيس وفد ممثلي المستثمرين الإماراتيين للاتحاد الإماراتية، إن الزيارة كشفت عن قرب الفرص الاستثمارية في المغرب، باعتباره بلدا شقيقا مميزا، له كل العوامل التي من شأنها جذب المستثمرين، وجعل المغرب دولة جيدة للاستثمار فيها، مع كل ما تحظى به من فرص نمو كبيرة. وأكد الجروان أن هناك حاجة ملحة للقيام بتفكير مشترك للرفع من حجم الاستثمارات الإماراتية في المغرب، والعمل على جذب المزيد من المستثمرين الإماراتيين الجدد. وشدد المتحدث ذاته على أن زيارة الوفد الإماراتي تكتسي أهمية خاصة، لأن لها دورا مهما في توطيد العلاقات الثنائية بين المغرب والإمارات، وفتح آفاق ومجالات جديدة للتعاون الاستراتيجي بين البلدين، خصوصا في ما يهم الاقتصاد والتجارة والاستثمار.
وخص أمين عام مجلس الإمارات لمستثمرين في الخارج جولته في المنطقة لثلاث دول، انطلقت قبل أيام في مصر أولا، ثم المغرب، على أن يختتم جولته في العربية السعودية.
وتأتي الجولة الإماراتية للمغرب، بعدما طبعت العلاقة السياسية بين الرباط وأبو ظبي، حالة من الفتور، كما هو الحال في العلاقة المغربية السعودية، وهو ما تعزز الحديث عنه، بعد توجه الإمارات بشكل رسمي إلى الاستثمار في جار المغرب الجنوبي، وتمويل أبو ظبي لمشروع تعزيز مرافق الموانئ في مدينة نواذيبو التي تحاذي المغرب في أقصى شمال موريتانيا، والتي اعتبرها مراقبون ضربة مباشرة من الإمارات للطموحات المغربية، على الصعيدين القاري والدولي، خاصة أن الرباط توجهت في دعم وتطوير منصتين ساحليتين، وهما كل من محطة طنجة المتوسط شمالا، وميناء الداخلة الأطلنتي، وبالتالي، فإن التوجه الإماراتي نحو موريتانيا (رغم أحقية موريتانيا في الاستثمارات الخارجية)، التقطته جهات في المغرب، كإشارة إلى الوقوف أمام الطموح المغربي، الرامي إلى التحضير لتزعم إفريقي في معاملات الموانئ، خاصة أن المشروع في نواذيبو لا يبعد عن نظيره في الداخلة إلا بنحو 400 كلم جنوبا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.