الرئيس الجزائري يصدر عفوا عن 5037 سجينا    رحيل فاضل العراقي أحد أبرز وجوه الصحافة المستقلة    البرلماني الشناوي يطلب استقالة رئيس هيئة الأطباء    العثماني يلتقي بالمركزيات النقابية ويؤكد بخصوص ترقية الموظفين:    مندوبية التخطيط تتوقع أن تنتهي 2019 على نمو ب2.2 في المائة فقط    تصنيع المنتوجات والمعدات لمواجهة “كورونا”.. اختيار أولي ل 42 مشروعا    20 الف قنطار من الشعير لدعم الفلاحين باقليم الحسيمة    هيئات ومؤسسات بجهة الشمال تعلن مساهمتها في الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا    التقدم والاشتراكية يجدد تثمينه للإجراءات الاستباقية والإيجابية التي اتخذتها السلطات العمومية منذ الوهلة الأولى لظهور وباء فيروس كورونا ببلادنا    ابراهيموفيتش يرفض تجديد عقده مع ميلان    شفاء مصابَين بفيروس كورونا وحالة وفاة جديدة    سلطات سوق الاربعاء الغرب تواصل جهودها في مواجهة كورونا    شاب تعافى من كورونا: في البداية كان لكل مصاب غرفة والآن 5 في الواحدة- فيديو    الناظور.. توقيف شخص متلبس بحيازة 3 كلغ و800غ من الهيروين    مبادرة “أفلامنا” تتيح مشاهدة أفلام عربية مجاناً    بنحمزة يدعو المغاربة إلى تقديم إخراج الزكاة وعدم انتظار وقتها (فيديو)    وزارة الصحة: تماثل حالتين للشفاء وارتفاع حالات الوفيات بكورونا إلى 37    أكثر من 43 ألف وفاة في العالم بكورونا إلى حدود يومه الأربعاء    لمواجهة كورونا.. جماعة الفنيدق تحدد توقيت العمل في الأسواق الجماعية    يينا.. أول مدينة ألمانية تفرض ارتداء الأقنعة الطبية في الأماكن العامة    كورونا.. بلجيكا تحصي 13964 إصابة مؤكدة بالوباء    هكذا تمكنت " OCP" من تحقيق نتائج أفضل من المنافسين رغم الظرفية غير المواتية    “الفن في زمن كورونا” بالجزائر    هكذا يقضي لمجرد فترة الحجر الصحي -صورة    القرض الفلاحي يعلن عن تأجيل سداد أقساط قروض السكن والاستهلاك في بلاغ له        بطولة فرنسا: مونييه يريد البقاء في سان جرمان    “كورونا”.. رقم قياسي جديد في عدد الوفيات بإسبانيا خلال 24 ساعة الأخيرة    حاريث ينضم للمساهمين في صندوق “كورونا”    من مستثمر إلى مشرد في المغرب..القصة المؤلمة لنجل فنان مصري شهير    بسبب كورونا.. المغرب يأوي 3000 متشرد ويرجع 162 ألفا إلى أسرهم وفق الوزيرة المصلي    فيروس كورونا: تسجيل 21 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 638 حالة    إسبانيا.. وفيات قياسية بفيروس كورونا والإصابات تتجاوز 102 ألف    الفد يلغي تصوير حلقات “كبور”    في زمن كورونا.. أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    سلطات عين الشق تشن حملة لتحرير الملك العمومي    بواتينغ يخرج سالمًا من حادث مروري في ألمانيا    المشهد الإعلامي يفقد فاضل العراقي    تراجع عدد الإصابات المحلية بكورونا في الصين    كورونا.. إجراءات الحجر صعبة التطبيق في الأحياء المكتظة    الفيفا ينهي عقد زياش مع أجاكس    السعودية تطالب المسلمين بالتريث في وضع خطط الحج هذا العام    “سوحليفة” على “الأولى”    غيلان و”بوب آب” من منزله    “كورونا”.. الوفيات في أمريكا تتجاوز الوفيات في الصين    بنحمزة يدعو إلى إخراج الزكاة قبل الموعد لمساعدة "فقراء كورونا"    صراع بين الريال وبرشلونة على نجم ليفركوزن    طقس اليوم الأربعاء.. سحب كثيفة مصحوبة بأمطار أو زخات مطرية رعدية    جائحة “كورونا”.. ترامب يطلب من الأميركيين الاستعداد لأسابيع “مؤلمة جدا”    نجاح "التعليم عن بعد" في فترة الطوارئ يسائل دور الأسر المغربية    كرورنا.. سلطات شيشاوة تتدخل لضبط الأسعار    موسيقى الروك الغربية بين الترفيه والنضال من أجل السلام والحقوق المدنية    "كورونا" يدفع مصدري الخضر والفواكه إلى البحث عن بديل لفرنسا    بنيعيش تكشف مواكبة "مغاربة عالقين" في إسبانيا    عاجل    الحجر والطوارئ بسبب الوباء هل سيعيد بناء عالم مغاير..؟    رضوان غنيمي: خالق الإشاعة خائن لمجتمعه    حسن الظن بالله في زمن الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإحضار بالقوة العمومية للمشتكي في محاكمة مسؤول بولاية مراكش
نشر في اليوم 24 يوم 05 - 01 - 2020

وافقت غرفة الجنايات الابتدائية المختصة في جرائم الأموال باستئنافية مراكش، أول أمس الخميس، على ملتمس بتكليف النيابة العامة بالإحضار عن طريق القوة العمومية للمشتكي في الملف الذي يُتابع فيه رئيس القسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بولاية جهة مراكش آسفي، “ع.ع”، في حالة اعتقال، بجناية “الارتشاء”، على خلفية توقيفه متلبسا بتلقي رشوة مفترضة، قدرها 120 ألف درهم (12 مليون سنتيم) داخل مكتبه الوظيفي بمقر الولاية.
الملتمس تقدم به دفاع المتهم معللا إياه بتغيّب المشتكي عن الجلسة الأولى، الملتئمة بتاريخ 19 دجنبر الفارط، والثانية المنعقدة صباح أول أمس، رغم ثبوت توصله باستدعاء لحضورها، فضلا عن أن المطالب بالحق المدني”سعيد.ع” (29 سنة) كان تقدم بالشكاية لدى الوكيل العام بمراكش بصفته الشخصية، وليس بصفته مساهما صغيرا في رأسمال الشركة المستغلة لمسبح وحانة “سنوب بيتش”، التي تبعد بحوالي 10 كيلومترات عن المدينة، وهي الشكاية التي أشار فيها إلى أنه أصبح وشريكه “الحسين.آ.س” (38 سنة) مضطران لأن يدفعا لرئيس قسم الشؤون الاقتصادية بولاية الجهة رشوة مقابل تدخله للضغط على العمال السابقين بالمسبح من أجل وقف احتجاجاتهم، التي يطالبون فيها إما بالاستمرار في العمل أو الحصول على تعويض من الشركة المستغلة حاليا للمسبح، فيما ترفض هذه الأخيرة ذلك بمبرر ألّا علاقة مهنية تجمعها بهم، وأن الشركة التي كانت تشغّلهم تم إفراغها منه بمقتضى حكم قضائي.
وقد كان موقف النيابة العامة من الملتمس هو إسناد النظر فيه للمحكمة، وهو ما يعني ضمنيا بألّا مانع لديها من الموافقة عليه، قبل أن تتداول هيئة الحكم، برئاسة القاضي أحمد النيزاري، على المقاعد في شأن الملتمس المذكور، وتقرر الاستجابة له.
كما تقدم دفاع المتهم بملتمس آخر بمنح السراح المؤقت لموكلهم، وهو الملتمس الذي تم التقدم به للمرة الثانية على التوالي في أقل من شهر، وقد حجزته المحكمة للمداولة لآخر الجلسة، قبل أن تقضي، مجددا، برفضه وبإبقاء المتهم رهن الاعتقال الاحتياطي على ذمة المحاكمة.
هذا، وقد اعتبرت المحكمة الملف جاهزا للمناقشة وشرعت في استنطاق المتهم، الذي أنكر التهمة المتابع بها، متشبثا بتصريحاته التمهيدية أمام الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، التي أوضح فيها بأن مسير المسبح طلب منه موعدا للقائه دون أن يحدد طبيعة الموضوع، وقد طلب من كاتبته بأن تُدرج اللقاء ضمن لائحة المواعيد الخاصة به، مضيفا بأن لائحة مواعيد صبيحة توقيفه، بتاريخ 12 دجنبر المنصرم، كانت تتضمن لقاءين، وخلال اللقاء الأول تلقى اتصالا هاتفيا من مسير المسبح، اعتذر فيه عن عدم الحضور، مخبرا إياه بأن هناك شخصا مبعوثا من طرفه سيأتي إليه، وهو الشخص الذي قال إنه استقبله، في الموعد الثاني، وكان يحمل معه ملفات حمراء، وشرعا يتحدثان عن مشكل العمال، ليربط المسؤول الاتصال بنائبة المندوب الجهوي للتشغيل، زاعما بأنه وما كاد ينتهي من مكالمة هاتفية حتى غادر الشخص المذكور المكتب مسرعا وحاملا معه ملفا، قبل أن تداهم الشرطة المكتب وتجد الملف الأحمر فوق الطاولة المقابلة لمكتبه، والذي قال إن المشتكي تركه في غفلة منه.
وسبق لمحققي المكتب الوطني لمكافحة الجريمة الاقتصادية أن واجهوا المتهم بمقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، خلال مرحلة البحث التمهيدي، بواقعة تبادله اتصالات هاتفية عديدة مع مسير المسبح، كان آخرها اتصاله من هاتفه الوظيفي بالشخص المذكور، حوالي الساعة الرابعة من بعد زوال اليوم السابق لتوقيفه، وتلقيه مكالمة أخرى منه، دقائق قليلة قبل اعتقاله، كما واجهوه بتصريحات المسير بأن المتهم سبق له أن لبّى دعوة لمأدبة غذاء بالمسبح، الذي استضاف، أيضا، أبناءه الثلاثة، الذين قضوا به يوما كاملا وتناولوا مأكولات ومشروبات دون أن أداء مستحقاتها، التي قاربت 2000 درهم، وقد اعترف المتهم بأنه زار المسبح لأول مرة، في يونيو الماضي، بدعوة من مالكه الأصلي، الذي قال إنه تناول معه وجبة الغذاء ثم غادرا على متن سيارة مضيفه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.