بسبب ارتفاع حالات الإصابة بكورونا.. الحكومة تتخذ تدابير احترازية بطنجة وفاس    مكتب الصرف زاد مهلة لاسترجاع الفلوس المهربة بالخارج    تزايد النقود المزورة التي دخلت جيوب المغاربة في 2019    وزراء حكومة العثماني يقطعون عطلتهم الصيفية ويعودون إلى الرباط لهذا السبب    بالصور.. الدمار فبيروت بعد الانفجار : قتلى وجرحى وحزن عالمي على عاصمة الحريات والفنون    رئيس الوزراء اللبناني يتعهد محاسبة "المسؤولين عن كارثة" انفجار "مستودع خطير" في مرفأ بيروت    ساركوزي في مذكراته : محمد السادس ملك ذكي و المغرب محظوظ به !    انفجار بيروت … خسائر بشرية ومادية ثقيلة    فيروس "كورونا" يواصل تربصه بالأندية المغربية.. حالتان في صفوف المغرب التطواني    ب 400 مليون يورو .. برشلونة يُحصن نجم الفريق    شاب يلقي بنفسه من على الطابق الثاني لمنزل أسرته بالدشيرة ضواحي أكادير    حريقان في يوم واحد بآسفي    إصابة مغربية في الإنفجار الذي هز مرفأ بيروت    شركة النظافة فكازا جمعات 28 ألف طن ديال الزبل فهذ 3 أيام دالعيد    الموت باقا طالعة وحتى الاصابات.. حصيلة كورونا هاد 24 ساعة: 1021 تصابو و16 ماتو و661 تشافاو.. الطوطال: 27217 مصاب و417 متوفي و19629 متعافي و7171 مازال كيتعالجو من الفيروس    الحسيمة.. تسجيل حالة إصابة بفيروس كورونا في صفوف عناصر الدرك الملكي بإمزورن    مجموعة بوكينغ للحجز السياحي تسرح 2550 موظف عبر العالم بسبب أزمة كورونا    الاتحاد العام لمقاولات المغرب يطلق " مخططا صحيا " لدعم المقاولات في مواجهة كورونا    الحكومة تقرر مجموعة من الإجراءات بطنجة وأصيلة وفاس لموجهة "كورونا"    الحكومة ستمدد حالة الطوارئ ومصادر تكشف عن المدة المرتقبة    الرميد يقدم للعثماني تقريرا خاصا ب "عريضة الحياة" الداعية لإحداث صندوق للتكفل بمرضى السرطان    الكاف تعين مسؤولا طبيا يختبر أندية المغرب ومصر    الحالة الوبائية في المغرب / 92 حالة حرجة إلى حدود السادسة من مساء يومه الثلاثاء .. وجهة الدارالبيضاء-سطات الأكثر تضررا خلال آخر 24 ساعة ب422 حالة    الطقس المُتوقّع في المغرب غدا الأربعاء    صدور العدد الثامن عشر من دورية "صدى لجنة القدس"    الحسيمة تسجل 24 إصابة جديدة بفيروس كورونا    بنشعبون يكشف مراحل استفادة المغاربة من التغطية الاجتماعية    خلاف حاتم عمور وسعد لمجرد ينتهي على "أنستغرام"    عاجل..انفجار ضخم يهز العاصمة اللبنانية (+فيديو)    الأمين العام للأمم المتحدة يهنئ جلالة الملك بمناسبة عيد العرش المجيد    انفجار مدوي يهز عاصمة لبنان ويُخّلف مئات المصابين – فيديو    المنتخب الوطني لل"فوت سال" يعسكر استعدادا للاستحقاقات المقبلة    إحداث مستشفى ميداني بفاس بطاقة 1200 سرير لاستقبال الأعداد المتزايدة من المصابين بكورونا !    ياسين بونو لايهتم باللعب خارج إسبانيا    كورونا تعرض لاعبي كرة القدم للطرد من الملعب    العومان ممنوع فجوج بحورا فمولاي بوسلهام بسباب كورونا    سيدة تضع حدا لحياتها شنقا بإقليم الحسيمة    تبون: الجزائر كتحتارم الجيران وباغية علاقات تعاون مع المغرب    بطمة و"حمزة مون بيبي".. حقيقة تخفيف الحكم وسيناريوهات المرحلة المقبلة    أطر الصحة بكليميم انتافضات ضد قرار الوزير ووصفوها بالإرتجالية    سعيدة فكري تنال دكتوراه فخرية    الجامعة عينات 48 مسؤول تقني فالعصب الجهوية وها شكون    بكين تتهم واشنطن ب "البلطجة" في قضية "تيك توك"        "الخمسة دالصباح" .. جديد زكرياء الغافولي يمزج بين "كناوة" و"الراي" -فيديو-    هيكلة القطاع العام.. بنشعبون: تصفية المؤسسات والمقاولات العمومية لي ماشي مهمة تبقا وتجميع لي مهمة واحداث شركات قابضة قطاعية    ديما… جديد الفنان الإماراتي سيل المطر باللهجة المغربية    فليلة طار فيها النعاس على المغاربة. إشاعة رجعات الحجر الصحي وخلات كلشي بايت كيتسنا فبلاغ جديد للداخلية والصحة    وفاة الكاتب والناقد الفلسطيني محمد مدحت أسعد    اعتقال شقيق فنانة مشهورة بتهمة "غسيل الأموال"    وفاة ويليام إنغليش مخترع "فأرة" الكمبيوتر عن سن يناهز 91 عاما    بعد "ياقوت وعنبر".. هدى صدقي تعاود الإطلالة على جمهورها بعمل تلفزيوني جديد    ظاهرة تعفن لحوم الأضاحي تعود من جديد والكساب في قفص الاتهام !    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    حجاج بيت الله يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق وسط إجراءات احترازية    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل إيداع الحقوقي مفجر قضية "حمزة مون بيبي" سجن «الأوداية»
نشر في اليوم 24 يوم 03 - 07 - 2020

أكثر من خمس ساعات استغرقتها، أول أمس الثلاثاء، مسطرة التقديم أمام النيابة العامة وجلسة الاستنطاق الابتدائي أمام قاضي التحقيق بابتدائية مراكش لرئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان، محمد المديمي، قبل أن يتقرّر إيداعه سجن"الأوداية"، مساء اليوم نفسه، على ذمة التحقيق الإعدادي الجاري معه بناءً على ملتمس من النيابة العامة بشأن الاشتباه في ارتكابه لجنح متعلقة ب"محاولة النصب والابتزاز، إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، الوشاية الكاذبة، إهانة هيئة منظمة، بث وتوزيع وقائع كاذبة، والتشهير"، المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصول 263،265 ، 445، 540، 538، 546، والفقرة الثانية من الفصل 447 من القانون الجنائي.
ففي حدود الساعة العاشرة من أول أمس أجرت له الشرطة القضائية مسطرة التقديم، في حالة سراح، أمام النائب الأول لوكيل الملك لدى ابتدائية مراكش، القاضي مصطفى لمعاطلة، الذي استنطق المديمي في شأن شكايات في مواجهته من طرف كل من: عبدالوافي لفتيت، وزير الداخلية، ويونس البطحاوي، العامل الأسبق لإقليم الحوز، وعبداللطيف ميراوي، الرئيس السابق لجامعة القاضي عياض بمراكش، ولحسن كبدي، رئيس مجلس بلدية أمزميز، وعبدالجليل قربال، رئيس مجلس جماعة تمصلوحت، وموظف مكلف بملف الجمعيات بولاية جهة مراكش آسفي، ومدير مصحة خاصة، وموثقة بمراكش، وشقيقها الناشط السياسي والإعلامي بالمدينة نفسها.
وقد استمرت مسطرة التقديم حتى حدود الواحدة زوالا،قبل أن يقرر النائب الأول لوكيل الملك إحالة المديمي، الذي كان مؤازرا بالمحامين محمد العجيد، إدريس أقشمير، وطارق الغرفي، من هيئة مراكش، على غرفة التحقيق الثالثة بالابتدائية عينها، ملتمسا من قاضي التحقيق، محمد صابري، إجراء تحقيق إعدادي في مواجهة المديمي بشأن الاشتباه في ارتكابه للجنح الست المذكورة، مع متابعته في حالة اعتقال احتياطي.
من جهته، استهلّ القاضي صابري جلسة الاستنطاق الابتدائي للمديمي، ابتداءً من الساعة الرابعة زوالا، قبل أن تنتهي، في حدود السادسة والنصف مساءً، ليقرر، في ختامها، تأييد ملتمس النيابة العامة بمتابعة الناشط الحقوقي في حالة اعتقال، محرّرا أمرا مكتوبا بإيداعه سجن "الأوداية"، ضواحي المدينة، ومحددا الأربعاء 14 يوليوز الجاري تاريخا لجلسة الاستنطاق التفصيلي.
وعلمت "أخبار اليوم" بأن دفاع المديمي تقدم بملتمسات أمام قاضي التحقيق في شأن انتفاء حالة التلبس، وغياب السند الواقعي لبعض التهم الواردة في ملتمس النيابة العامة، فضلا عن أن تهما أخرى تتعلق بقضايا الصحافة والنشر، مذكّرا بمصادقة المغرب على اتفاقيات وبروتوكولات دولية لحماية نشطاء حقوق الإنسان، قبل أن يتقدم محاموه بملتمس لمتابعته في حالة سراح، معللين ذلك بكونه عديم السوابق القضائية.
وقد طعن دفاع الحقوقي المعتقل، صباح أمس الأربعاء، ضد قرار قاضي التحقيق بوضعه تحت الاعتقال الاحتياطي، وهو الطعن الذي تقدم به أمام الغرفة الجنحية باستئنافية مراكش، باعتبارها الهيئة القضائية الموكول إليها قانونيا الفصل في الاستئنافات المرفوعة ضد أوامر قضاة التحقيق.
هذا، وسبق لأحد نواب الوكيل العام بمراكش أن استمع إلى المديمي، بتاريخ 11 دجنبر المنصرم، في شأن شكاية تقدم بها ضده وزير الداخلية، عبدالوافي لفتيت، طالب فيها بالتحقيق معه حول كلمة ألقاها خلال تنظيم جمعيته لوقفة احتجاجية بمراكش، بتاريخ 30 أكتوبر الماضي، اتهم فيها العامل الأسبق لإقليم الحوز، يونس البطحاوي، ب"الفساد المالي".
واعتبر لفتيت، في الشكاية التي أحالها على وزير العدل،الذي أحالها، من جهته، على رئيس النيابة العامة، (اعتبر) بأن هذه "الادعاءات والأقوال نالت من شرف وكرامة العامل السابق"، مطالبا بالاستماع إلى المديمي، للإدلاء بالوثائق والأدلة المفترضة حول "الاختلالات المالية المزعومة" التي قد يكون ارتكبها العامل السابق، والادعاءات حول "اغتنائه غير المشروع".
في المقابل، تقدم المركز الوطني لحقوق الإنسان، أياما قليلة بعد ذلك، بشكاية أمام الوكيل العام بمراكش، طالب فيها بالتحقيق في شأن، ما اعتبره "اغتناءً غير مشروع واستغلال للنفوذ وارتكاب لجناية تبديد ونهب المال العام"، ملتمسا الاستماع إلى العديد من المسؤولين البارزين في الإدارة الترابية بإقليم الحوز، بينهم العامل الأسبق البطحاوي، وهي الشكاية التي أكد مصدر مطلع بأن النيابة العامة أصدرت في شأنها قرارا بالحفظ.
وقد أصدر المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب بيانا، مساء أول أمس، طالب فيه بإطلاق سراح رئيسه، محمد المديمي، الذي وصف توقيفه ب"الاعتقال التعسفي غير المبرر"، وبأنه "ذو طبيعة انتقامية"، داعيا إلى الإفراج عنه بدون أي قيد أو شرط مع رد الاعتبار إليه، وإطلاق سراح كافة المعتقلين النقابيين والحقوقيين والصحافيين، كما طالب الدولة المغربية بالوفاء بالتزاماتها في مجال تخليق الحياة العامة ومجابهة رموز النهب والفساد والاستبداد ومتابعتهم ومحاكمتهم واسترداد الأموال المنهوبة من طرفهم وسن قانون الإثراء غير المشروع، وهي القضايا التي قال إنها "تشكل خطرا على السلم الاجتماعي وليس معاقبة الجمعيات الناشطة في مجال حقوق الإنسان".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.