الأمن يحقق في دعوات إقامة صلاة التراويح في الأسطح و الكاراجات !    غوتيريس يفشل مجدداً في تعيين مبعوث لملف الصحراء !    ال CNSS يعلن انطلاق عملية تسجيل الأشخاص المعنيين بالمساهمة المهنية الموحدة CPU    زيادة منتظرة في أسعار بعض المواد الغذائية خلال النصف الثاني من رمضان    الرواج التجاري ينتعش بموانئ المملكة رغم جائحة كورونا    "معرض دبي2021" يكشف معطيات جديدة عن قضية "مصطفى الباكوري"    احتجاجات وفوضى تدفع الأمن لاعتقال أربعة أشخاص بمدينة طنجة بهذه التهم    الرجاء يتطلع للفوز في أول ظهور للشابي و"الماط" يهدف إلى التعويض    نيمار الأفضل في إياب ربع نهائي أبطال أوروبا    عائلة آيت الحاج تنفي اختيار اللاعب تمثيل منتخب بلجيكا على حساب "الأسود"    والي جهة العيون الساقية الحمراء يعطي انطلاق عملية توزبع الدعم الغذائي "رمضان 1442"    أمن طنجة يوقف 4 أشخاص لتورطهم في قضية إلحاق خسائر مادية بممتلكات عامة    غرفة الجنايات بمحكمة الإستئناف تصدر حكمها في حق القابض الجهوي للجمارك بمراكش    عبادي في سلسلة نفحات رمضانية…السعادة مقصد الدين وسيدنا رسول الله "وحدة قياسية" لتحقيقها    التوزيع الجغرافي لفيروس كورونا على جهات المملكة    سترفع عدد المحاكم الابتدائية بالمملكة إلى 84 ..المصادقة على مشروع مرسوم إنشاء محكمة ابتدائية ببوجدور    التنسيقية الوطنية للتقنيين كاعية على الوزيرة بوشارب: التقنيين محكَورين و خاص تعديل النظام الأساسي الخاص بهاد الفئة    جمال الدريدب: سنواجه الرجاء دون مركب نقص    المحكمة التجارية تجدد الإذن باستمرار النشاط لشركة سامير لمدة 3 أشهر    لتعزيز سلاحه الجوي.. المغرب يعتزم اقتناء 13 "درون" تركية    كورونا إفريقيا.. تسجيل 354,313 حالة نشطة    سليمان الريسوني يؤكد في مكالمة هاتفية مع عائلته أنه "شبه مضرب عن الماء" مرة أخرى بسبب الصيام رغم تحذيرات الأطباء    هذا هو تاريخ الاستحقاقات الانتخابية المتعلقة بالتجديد العام لممثلي المأجورين    صحيفة أفريقية : التغطية الإجتماعية لكافة المغاربة مشروع رائد قارياً وعربياً    رئيس فايزر يقول إن جرعة ثالثة من اللقاح ضد كورونا ستكون ضرورية "على الأرجح"    أسعار الطماطم تُلهب جيوب المغاربة    شركات الاتصالات بالمغرب تستعد لمفاجأة سارة    كوبا تطوي صفحة من تاريخها مع تقاعد راوول كاسترو من الحياة السياسية    70 ألفا يؤدون صلاة الجمعة الأولى من رمضان في "الأقصى"    وفاة العشرات وإصابة أخرين بمرض خطير بعد تلقيهم لقاحا مضادا كورونا    زوج ينهي حياة زوجته بشاقور قبل آذان المغرب في إنزكان !    اسبانيا.. اعتقال مغربي قتل اخر وخبأ جثته في صندوق سيارة    الجيش المغربي يعزز دفاعاته بسرب من الطائرات المسيرة التركية "بيرقدار"    بنك المغرب يطلق خدمة لمحاربة الشيكات غير الصحيحة    الشابي يعلن عن لائحة الرجاء المستدعاة لمواجهة المغرب التطواني    المغرب يوقف الرحلات إلى 13 دولة جديدة !    الطقس غدا السبت.. اجواء غائمة في هذه المناطق    جماهير النصر تهاجم الاتحاد السعودي بسبب حمد الله    مزايدات العدل والإحسان… الوضع الإيماني أولى من الوضع الوبائي    مسؤول فرنسي : خطة الحكم الذاتي المغربية جادة وذات مصداقية يجب أخذها بعين الاعتبار    إنفست بزنس فرانس: المغرب ثاني مستثمر إفريقي في 2020    الأمم المتحدة تفشل مرة أخرى في تعيين مبعوث للصحراء المغربية    ثمانية قتلى في إطلاق النار في مدينة إنديانابوليس الأميركية    طنجة.. السلطات الأمنية توقف العشرات بعد محاولتهم الاحتجاج على منع التراويح بالمساجد    تركيا تُنظم رحلات استثنائية لنقل الأتراك والأجانب العالقين بالمغرب    شاهدوا الحلقة الثانية من سلسلة "حديدان وبنت الحراز"    جميلة نجحت في الهرب من المشفى..في حلقة اليوم من "الوعد"    بعد حذف الدوزيم لبرنامج ديني من شبكة برامجها .. الأولى تقرر عدم بث أذان صلاة العشاء على شاشتها    دراسة.. تقنية علاجية جديدة لإزالة البروتين المسبب لمرض الزهايمر من الدماغ    كلمة حق يراد بها باطل    الطيران الحربي الإسرائيلي يشن غارات على قطاع غزة    فراس سيبحث عن شقيقه قبل أن يعثر عليه عادل توبال...إليكم أحداث "من أجل ابني"    جيل كيبل مستشرفا أوضاع المنطقة العربية والشرق الأوسط (2/4)    بمشاركة دولية.. مهرجان الدار البيضاء الدولي للضحك عن بعد    توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاs- مكناس والجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب    الدول الأطول والأقصر صياما في رمضان 2021 أطول عدد ساعات الصيام هذا العام من نصيب دول المغرب العربي    هند زيادي تطرح «يا حب»    مجدي..يصدر كتاب عن "المخاض النقابي و السياسي…" بمدينة ورزازات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أفتاتي ل"اليوم 24′′: كلام الغنوشي غير موفق وجاء تحت ضغط مشاكل بعض الأقطار المغاربية
نشر في اليوم 24 يوم 25 - 02 - 2021

في أول تعليق من قيادة حزب العدالة والتنمية، قائد التحالف الحكومي في البلاد، على تصريحات راشد الغنوشي، رئيس البرلمان التونسي، وزعيم حركة النهضة الإسلامية، حول بناء اتحاد مغرب عربي، يضم تونس، والجزائر، وليبيا، اعتبر عبد العزيز أفتاتي، عضو الأمانة العامة أن كلام الغنوشي "غير موفق، وجاء تحت الضغط".
وأضاف أفتاتي، في تصريح ل"اليوم 24′′، أن الغنوشي كان "يتكلم تحت ضغط بعض المشاكل، التي تعانيها بعض الأقطار المغاربية، التي تمر من ظرفية صعبة، وهي معروفة"، في إشارة إلى الجزائر.
وبين أفتاتي "هذا الكلام يخالف في حدود علمنا قناعات الغنوشي، والتيارات المعتبرة التونسية، وهذا ليس كلامه"، مشددا على أن المغاربيين، و"اتجاهات الإصلاح في المستقبل، بما فيها الاتجاهات الإسلامية، ليس في مصلحتها الدعوة إلى تكتل ثلاثي بدلا من المكونات المغاربية الخمسة".
وأكد القيادي البارز في صفوف حزب العدالة والتنمية أن المغرب من خلال التراكم، الذي حققه "قام بدسترة البناء المغاربي، ولم يعد خيارا سياسيا، أو استراتيجيا فقط، وإنما خيار فيه البناء المغاربي.. ونحن ملتزمون بالبناء المغاربي، ولا يمكن أن يزايد علينا أي أحد في هذا الموضوع".
وأشار أفتاتي إلى أن هذه القناعة المغربية يعلم "راشد الغنوشي مدى رسوخها عند المغاربة من دون استثناء، والكل مقتنع بها على الرغم من الخلافات بيننا في عدد من الأمور الأخرى"، لافتا الانتباه إلى أن المغرب يتعاطف مع "الأقطار كلها، ونأمل أن نخرج من الإشكالات، ونتجه إلى بناء مغاربي حقيقي، ولا يمكن لأي أحد أن يزايد علينا في هذه المسألة، من خلال النأي بالتدخل في الشؤون الداخلية للأقطار الأخرى، وحتى في اللحظات الصعبة لبعض الأقطار، التي كانت ستقوم بالعكس لو كان المغرب في الوضع نفسه لا قدر الله".
وكان راشد الغنوشي، رئيس البرلمان التونسي، وزعيم حركة النهضة الإسلامية، قد دعا بلاده، والجزائر، وليبيا إلى فتح الحدود، وتبني عملة واحدة، ومستقبل واحد، لشعوب البلدان الثلاثة، في استبعاد منه للمغرب، وموريتانيا.
وقال الغنوشي في حوار مع "ديوان إف إم" التونسية، أمس الأربعاء: "علينا أن نحيي مشروع المغرب العربي ولو بالانطلاق من هذا المثلث، كما انطلق الاتحاد الأوربي من العلاقة بين ألمانيا، وفرنسا".
وأضاف الغنوشي: "هذا منطلقنا لإنعاش حلم المغرب العربي، ونحن من دون هذا الإطار لا نقدر على حل مشكلات تونس".
وأوضح رئيس البرلمان التونسي أن علاقته بالقيادة الجزائرية، والرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، "جيدة"، وخاطب هذا الأخير: "عليه أن يراهن كما يراهن قيس سعيد، والقيادة الليبية على حدود مفتوحة، وعملة واحدة، ومستقبل واحد".
وأكد المتحدث ذاته: "علاقتنا مع الجزائر، وليبيا ينبغي أن نوليها الاهتمام الأكبر، وينبغي أن ننظر إلى هذا المثلث على أنه مثلث النمو، والمستقبل لتونس".
واعتبر الغنوشي أن 50 في المائة من مشكلات تونس "يمكن حلحلتها في ليبيا، ويكفي فقط أن نذكر بأن نصف مليون تونسي كانوا يشتغلون في ليبيا، وإذا تم شفط هذا العدد من حجم البطالة، سنتخلص من معضلة البطالة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.