إعلام أرجنيتي يفضح اختلاس البوليساريو والجزائر للمساعدات الإنسانية الموجهة لساكنة تندوف    دراسة: المغرب هو الأغلى عربيا في أسعار كهرباء المنازل    حادث إطلاق نار بولاية أمريكية يسفر عن مقتل طفل و إصابة 3 آخرين    ما مستقبل الروبوت الصحافي    حكيمي إتصل بمدرب الأسود السابق قبل التوقيع مع إنتر    تسجيل هزة أرضية بقوة 3.3 درجات بإقليم ميدلت    نشرة خاصة: طقس حار بعدد من مناطق المملكة إلى غاية الثلاثاء المقبل    ميناء طنجة المتوسط.. إجهاض عملية تهريب 90 ألفا و600 أورو    تفاصيل العثور على شابة مقتولة مكبّلة اليدين والرجلين ومرمية داخل قناة للصرف الصحي بمراكش وغضب حقوقي بالمدينة    ظاهرة تخريب الآثار وإحراق المكتبات في تاريخ المسلمين    التحاليل تكشف إصابة 26 شخصا بكورونا في جهة طنجة خلال 16 ساعة    بعد نجله، مرتضى منصور يتحدى الرجاء    الجزائري قادر الجابوني يطلق كليبه الجديد "توحشتك عمري"    بعد التمثيل سابقا.. مصمم الأزياء وشمة يقتحم الغناء- فيديو    العثور على جثة ستيني مذبوحاً داخل شقته    خبراء..التزام المغاربة مائة في المائة بالإجراءات الاحترازية يمكن المغرب من التغلب على كورونا في ظرف 15 يوما فقط    بيوكرى..وقفة احتجاجية لعمال شركة فلاحية بسبب اقصائهم من دعم جائحة كورونا    الملك لترامب: أثمن عاليا الدينامية المتميزة التي تطبع العلاقات بين بلدينا    ترامب يصف المتظاهرين ب "الغوغائيين" يقودون "ثورة ثقافة يسارية" للإطاحة بالثورة الأمريكية    أحلام تروج لمنتوجاتها الخاصة مجددا وتخسر المزيد من الوزن    شراكة على التوثيق ونشر المعلومات تدارت بين مندوبية التخطيط ومجلس المستشارين    الدفعة الثالثة من دعم كورونا لأسر القطاع غير المهيكل معلقة !    حصيلة كورونا فالجهات هاد الصباح: اكبر عدد إصابات تسجل فجهة فاس مكناس    بعد فترة عصيبة..الصناعة تجد طريقها إلى التحسن    شريط "نايت وولك" لعزيز التازي يحط الرحال بأمريكا الشمالية في ربيع 2021    أندية إسبانية تُريد التعاقد مع المُحترف المغربي نبيل التويزي    تشافي يكشف موقفه من التعاقد مع برشلونة    الدفاع الجديدي ينفي التفاوض مع بنشيخة    كوفيد19.. مستجدات الحالة الوبائية حول العالم    أول صورة للملك محمد السادس بعد العملية الجراحية (صورة)    مباراة تنس بين علامة وكفوري انتهت لصالح السوبر ستار    المحمدية. الشرطة تستخدم الرصاص لتوقيف شخص سرق هاتف فتاة قاصر بالعنف    غلاء الأسعار يهدد رهان المغرب على السياحة الداخلية لتجاوز تبعات كورونا    تسجيل 146 إصابة جديدة بكورونا في المغرب خلال 16 ساعة    تعاليق مؤثرة لتلاميذ الباك:مكندبش عليكم أزعجتني الكمامة في الامتحان والتعليم عن بعد معناه السهو    مرصد: ال"ONCF" أسوأ مؤسسة مصرحة في ماي.. آجال الأداء يصل 108 أيام    فيدرالية الناشرين بعد انتخاب هياكلها: لن ندخل في حرب اصطفافات وسنمد يدنا لرص الصفوف واستشراف المستقبل    تفاصيل.. وعكة صحية تلزم لطيفة رأفت الفراش داخل منزلها    بعد أزيد من 6 أشهر وهو عالق بمصر.. الريفي يعود إلى المغرب!    مستجدات كورونا بالمغرب |02 وفيات. و146 حالة جديدة ترفع حصيلة الاصابات ل 13434    تحقيق قضائي في فرنسا بشأن إدارة أزمة كورونا يشمل رئيس الوزراء المستقيل وأعضاء في حكومته    بايرن ميونخ يعترف بمفاوضات ليفربول من أجل تياغو ألكانتارا ويؤكد رحيله    النهيري يواصل تمرده على الوداد    وضع باخرتين لشركة "سوناطراك" الجزائرية تحت الحجز بلبنان بسبب فضيحة الفيول المغشوش    بنعبد الله يطالب العثماني بالتراجع عن قرار حذف التوظيفات في بعض القطاعات الوزارية    فيروس كورونا : تسجيل 4 حالات إصابة جديدة بالأقاليم الجنوبية.    فيروس "كورونا" يكبّد قطاع إنتاج بيض الاستهلاك 3.5 مليون درهم يوميا    المنظومة الكهربائية.. المكتب الوطني للماء والكهرباء يحصل على تجديد شهادة إيزو    بوطيب: إحداث الوكالة الوطنية للسجلات خطوة رائدة على طريق إصلاح منظومة الدعم    خاشقجي : محاكمة غيابية ل: 20 سعودياً بينهم مقربان من ولي العهد السعودي.    لامانع ان نختلف لكن الهدف واحد    "ايجاكو" يدخل لمجرد في صراعات    استقالة حكومة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب    "المعاملة بالمثل".. إسبانيا تُبقي الحدود مغلقة مع المغرب!    الاسلوب هو الرجل    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    نحن تُجَّار الدين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأزمة في سوريا تدخل منعطفا حاسما

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 120 شخصا قتلوا الثلاثاء بنيران الجيش السوري، معظمهم في ريف دمشق ودرعا ودير الزور وحمص. كما أفادت مصادر في الجيش السوري الحر بأن عناصره دمرت ست دبابات وأسقطت مروحية للجيش النظامي بخان السبل في إدلب.
وقال ناشطون إن أربعة قتلى سقطوا فجر اليوم الأربعاء في محافظة حماة وسط البلاد، وإن قصفاُ استهدف بلدة كرناز والمزارع المحيطة بها من قبل جيش النظام, فيما استمرت أمس المظاهرات المطالبة بإسقاط النظام في قرى وبلدات حماة، حيث بث ناشطون صوراً لمظاهرتين خرجتا في بلدات اللطمانة وكرناز.
وبث ناشطون أمس الثلاثاء صوراً قالوا إنها لمروحية وهي تحترق بعد إسقاطها بإدلب.
وضمن سلسلة الانشقاقات العسكرية في صفوف جيش النظام، أظهرت صور على شبكة الإنترنت انشقاق المقدم حافظ جاد الكريم الفرج من محافظة السويداء، والتحاقه بصفوف الجيش السوري الحر. وعزا الفرج سبب انشقاقه لما وصفه بتخلي الجيش عن مهامه الوطنية، وتحوله إلى مليشيات تقتل المواطنين.
وتعرضت منطقتا قدسيا والهامة لقصف عنيف، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 24 شخصا قتلوا جراء القصف على البلدتين، حيث جرت اشتباكات بين الجيش النظامي والجيش الحر.
كما قتل شخص برصاص قناص في حي جوبر الدمشقي، حيث ينتشر عناصر الأمن بكثافة في دمشق، لاسيما في الشوارع والأحياء التي توجد فيها مراكز أمنية ومبان حكومية.
وفي آخر التطورات، قال التلفزيون السوري الرسمي صباح اليوم الأربعاء إن من أسماها "مجموعة إرهابية" هاجمت مبنى قناة الإخبارية وعبثت بمحتوياته، دون أن يورد التلفزيون المزيد من التفاصيل عن الهجوم.
ولكن ناشطين سوريين قالوا إن مقر قناة الإخبارية تم تدميره خلال اشتباكات بين الجيش السوري الحر والجيش النظامي.
وأضافوا أن عملية التدمير تمت على يد مجموعة من الحرس الجمهوري انشقت حديثا عن الجيش السوري.
وبحسب المرصد السوري، فإن معارك الثلاثاء هي الأعنف في ضواحي دمشق، وقال مدير المركز رامي عبد الرحمن إنها المرة الأولى التي تستخدم فيها القوات النظامية المدفعية في مناطق قريبة إلى هذا الحد من وسط العاصمة.
وفيما تحدث ناشطون عن مجزرة ارتكبتها قوات النظام في بلدة الهامة، قالت وكالة أنباء (سانا) السورية الرسمية إن "الجهات المختصة اشتبكت مع مجموعات إرهابية مسلحة تجمعت في المنطقة واستخدمتها منطلقا لاعتداءاتها على المواطنين".
وفي محافظة إدلب شمال غرب البلاد، تعرضت بلدة سراقب لقصف أسفر عن مقتل شخصين، كما قتل أربعة مواطنين في اشتباكات بخان السبل، وقتلت فتاة في القصف على منطقة خان شيخون، وجندي منشق في ريف إدلب.
وفي السياق ذاته، أفاد مراسل الجزيرة بأن 13 ضابطا سورياً منشقا -بينهم ثلاثة برتبة عقيد- وصلوا إلى الأراضي التركية.
من جانب آخر، قالت مصادر تركية رسمية إن حوالي 350 لاجئاً سورياً، بينهم 26 عسكرياً دخلوا الحدود التركية هرباً من هجمات الجيش النظامي السوري، في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.
وبذلك يبلغ عدد اللاجئين المسجلين في المخيمات 33.500، فضلا عن آلاف من اللاجئين خارج المخيمات في أنطاكيا والمدن القريبة منها. وتوقعت المصادر الرسمية أن يزداد عدد اللاجئين في الأيام المقبلة، مع ابتعاد الجنود السوريين عن الحدود التركية.
وفي مدينة حمص -التي يستمر قصف قوات النظام عليها من دون توقف منذ أكثر من عشرين يوما- قتل مواطن في حي الخالدية جراء ذلك القصف.
وذكر ناشطون أن القصف طال أيضا أحياء حمص القديمة وجورة الشياح وبابا عمرو وجوبر والسلطانية والحميدية وباب هود، ووقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري الحر والجيش النظامي على أطراف حي بابا عمرو.
وأعلنت الهيئة العامة للثورة استمرار القصف على مدينة الرستن في محافظة حمص براجمات الصواريخ.
وفي مدينة دير الزور بشرق البلاد، تعرضت أحياء عدة للقصف مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص بينهم طفلة، وقتل ثلاثة أشخاص في مدينة موحسن بقصف القوات النظامية التي تحاول استعادة المدينة، بحسب المرصد.
وفي محافظة حلب بشمال سوريا قتل شخص بإطلاق رصاص، وفي درعا بجنوب البلاد قتل ثلاثة أشخاص إثر سقوط قذائف على بلدة كفر شمس، وثلاثة آخرون في بلدة عتمان التي تعرضت للقصف أيضا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.