"البام" يدخل مرحلة صراع الأجنحة    عمال “الإنعاش الوطني” يفطرون أمام البرلمان احتجاجا على تجاهل وزارة الداخلية لمطالبهم    رفض طباعة النقود بالأمازيغية يضع الأغلبية والاستقلال في فوهة بركان غضب أمازيغي    هذا موعد إضافة 60 دقيقة للتوقيت العادي    عاجل: الحكم بسنة حبساً وغرامة 20 ألف درهم على المحامي زيان    قطر تصدر قانون اللجوء وتحدد الفئات والمزايا التي يتمتعون بها    إسبانيا تحافظ على مكانتها كأول شريك تجاري للمغرب خلال الشطر الأول من سنة 2019    جهة فاس-مكناس .. حجز وإتلاف ما يناهز 4 أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    “العملاق الصيني” يتحدى العوائق.. ويطلق هواتف جديدة    السودان.. احتجاجات لمطالبة “العسكري” بتسليم السلطة للمدنيين    نهائي عصبة الأبطال: فوضى وإغماءات في عملية بيع تذاكر الوداد والترجي    “الوداد” يعسكر بضواحي “الرباط” استعدادا لموقعة “الترجي”    رونالدو يرشح هذا المدرب لخلافة أليغري في يوفنتوس    دورتموند يعلن ضم شقيق هازارد    اتصال هاتفي من الر ئيس يمنع اسمواه جيان من الاعتزال    توقيف ثلاثة أشخاص متلبسين بحيازة أزيد من 8 ألاف قرص مخدر بطنجة    طقس اليوم    تعنيف فتاة بسبب إفطارها في رمضان..والدتها: كانت لها رخصة شرعية وهي منهارة    هذا هو رد هاشم البسطاوي حول قبلة حبيبته نسرين الراضي    تنصيب أعضاء اللجان العلمية لجائزة المغرب للكتاب    الرجاء مهتم بخدمات لاعب دولي ليبي    حادثة سير تصرع أربعة شبان قرب سيدي قاسم    وزارة التربية الوطنية تغير مواعيد الامتحان الجهوي للأولى باكالوريا لسنة 2019    تقرير: وعود وزارة العدل لكتابة الضبط قد تبخرت    رئيس وجماهير الزمالك يستقبلون بعثة نهضة بركان بالورود    عزيزة جلال.. من تمنت أن تمتلك صوته؟ وماذا عن المرض الذي أصاب عينيها ؟    قايد صالح : المؤسسة العسكرية ليس لها طموحات سياسية    شركة بريطانية تعلن عدم قابلية استغلال أحد آبار غاز تندرارة وتسحب 50% من استثمارها    جهة “فاس-مكناس”.. إتلاف حوالي أربعة أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    بعد غيابه عن ودية الأسود بطنجة..ميسي ينهي الشائعات بحضوره رسميا ل”كوبا أمريكا”    الملك: متمنياتنا للشعب اليمني الشقيق بتحقيق ما يصبو إليه من تقدم ونماء    تقرير رسمي يرصد ارتفاعا جديدا لتكاليف المعيشة في طنجة خلال أبريل الماضي    من أعلام مدينة القصر الكبير : الشاعر أحمد الطود بين الهرم والطود    أدباء مغاربة وعرب وضعوا حدا لحياتهم..    هذه هوية التكتل الذي رست عليه صفقة إنجاز " نور ميدلت 1 "    البيجيدي والاستقلال يعارضان إلزام بنك المغرب بإصدار النقود بالأمازيغية    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 14 : شيوخ الزوايا وثقة السلطان    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟ الحلقة14    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 14 : مريض السكري مطالب باتباع حمية خاصة : الصيام غير مسموح به للمريض بداء السكري من نوع (1)    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    هل التسبيح يرد القدر؟    طنجة.. توقيف ثلاثة أشخاص متلبسين بحيازة أزيد من 8 ألاف قرص مخدر    الشروع في محاكمة قاصرين متهمين في جريمة قتل ابن ثري بفاس    بسبب إخفاء جرائم طالبي اللجوء .. وزير العدل الهولندي يتجه نحو تقديم استقالته    تقرير: المغرب يتراجع إلى المرتبة 109 عالميا على “مؤشر حقوق الطفل”    وزير الدفاع الأميركي: هدفنا هو “ردع إيران وليس خوض حرب ضدّها”    شفشاون تنادي سكانها وزوارها: آجيو نضحكو فالقصبة !    «رائحة الأركان».. صداقة برائحة الزعفران -الحلقة12    الجاسوس جوناثان بولارد يتهم اسرائيل بعدم مساعدته على الهجرة اليها    لأول مرة في التاريخ.. حفل إفطار رمضاني في الكونغرس الأمريكي    #حديث_العصر.. والعصر إن الإنسان لفي خسر …    سيناريوهات المشهد السياسي الأوروبي بعد الانتخابات التشريعية القادمة “سياقات الوحدة والتفكيك”    جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بتطوان تواجه الآفة بالقيم الرياضية    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    شبكة المقاهي الثقافية تنظم أشعارها بمرتيل    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غرفة فلاحة الجهة الشرقية تناقش تراجع المحصول الفلاحي بالمنطقة في دورتها بالدريوش
نشر في أريفينو يوم 24 - 05 - 2013

الدورة العادية الثالثة للفلاحة تتدارس الوضع الراهن والمستقبلي للمجال الفلاحي بالجهة الشرقية
يونس شعو /اقليم الدريوش
انعقدت يوم 23 ماي الجاري بعمالة اقليم الدريوش الدورة العادية الثالثة للغرفة الفلاحية للجهة الشرقية تضمن جدول أعمالها ثلاث نقاط أساسية ويتعلق الأمر بالمصادقة على محضر الدورة العادية الثالثة للغرفة برسم موسم 2011/ 2012وكذا الوضعية الراهنة للموسم الفلاحي الحالي والأفاق المستقبلية إضافة إلى
افتتح الدورة عامل صاحب الجلالة على اقليم الدريوش بكلمة ترحيبية بالسادة اعضاء الغرفة الفلاحية مباشرة بعده قدم المدير الجهوي للفلاحة بالجهة الشرقية عرضا مفصلا وشاملا تطرق فيه للعديد من القضايا التي تهم الموسم الفلاحي الحالي بهذه المنطقة التي تضررت بشكل واضح خلال الاشهرالماضية نتيجة موجة الصقيع التي أثرت بشكل سلبي على المحاصيل الزراعية ساهمت في تقلص نمو المزروعات وبطء نمو النباتات الرعوية الحولية والدائمة نتيجة قلة الأمطار وكذا وموجة الصقيع الذي تجتاح المنطقة الشرقية
ولعل ما ميز الموسم الفلاحي الحالي كما جاء في عرض المدير الجهوي هو إطلاق مبادرتين هامتين تندرج ضمن مشروع مخطط المغرب الأخضر الذي يعول عليه لتطوير المجال الفلاحي ببلادنا ،وهو الأمر الذي يتطلب تكاثف جهود كل الفاعلين في الميدان من أجل تفعيل البرامج المسطرة بهذا الخصوص ،ومن بين برامج هذا المشروع الفلاحي الكبير ولها وقع إيجابي على تطوير المجال وحماية الفلاح من الأخطار المحدقة بمحصوله من خلال تفعيل اعتماد التأمين الفلاحي ضد الأخطار المناخية أو ما يعرف بتدبير المخاطر وإقامة نظام للتأمين الفلاحي بالمغرب
أما المبادرة الثانية فتتعلق بإعطاء الانطلاقة الفعلية لإنشاء المكتب الوطني للإرشاد الفلاحي الذي يسعى لتقديم خدماته الإرشادية للفلاحين، باعتبارهم المحور الرئيسي في تطوير هذا القطاع، كما شمل هذا العرض الإحاطة بجانب مهم من المشاكل والعراقيل التي واجهت الموسم الفلاحي الحالي أهمها الأحوال المناخية حيث عرف الموسم منذ بداية التساقطات المطرية المهمةرغم انها غير منتظمة وتتفاوت من منطقة إلى أخرى،كما تطرقت المداخلة للمجهودات الكبيرة التي تبدلها المديرية الجهوية للفلاحة بالمنطقة الشرقية من أجل تطوير القطاع بتنسيق وتعاون مشترك مع كل الفاعلين بالمجال
ومن جهة أخرى تطرق بعض أعضاء الغرفة الفلاحية خلال تدخلاتهم خلال الدورة الثالثة إلى مجموعة من المشاكل التي تؤرق بال الفلاحين ،كقضية الشعير المدعم التي و السلامة الصحية والنباتية إضافة إلى عامل الجفاف ومخلفاته،ناهيك عن مشاكل أخرى استأثرت باهتمام بالغ من طرف الحضور ويتعلق الأمر بتربية الماشية من جراء تقليص مساحة الرعي والنقص الحاد في المواد البيطرية إضافة إلى الوقوف على إشكالية أراضي الجموع وهجوم الخنزير البري على المحاصيل الزراعية والأعلاف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.