بعد هزيمتها في الانتخابات.. "هجرة جماعية" من نقابة البيجيدي صوب نقابة الاستقلال بالحسيمة    الجزائر متورطة في ارتكاب انتهاكات وحالات اختفاء قسري بمخيمات تندوف    مناخ بارد ومجموعة مكتملة.. الوداد يستهل تحضيراته لموقعة جوهانسبورغ أمام "كايزر تشيفز"    هولندا في الطريق للنهائي وشبح الإقصاء يطارد الكبار    المغرب يسجل 484 إصابة كورونا جديدة و عدد الملقحين بالجرعة الثانية يتجاوز 8.6 مليون مستفيد    الأزمة الدبلوماسية مع المغرب تكبد اسبانيا خسائر كبرى    بعد الجدل الذي اثاره قرار إزالة جداريتها.. الوالي امهيدية يرخص باعادة رسم ليلى العلوي    الحكومة تصادق على إلحاق "أساتذة التعاقد" بالصندوق المغربي للتقاعد    مساع نحو التهدئة..لماذا تجاهل وزير داخلية إسبانيا سؤالاً حول الاعتراف بمغربية الصحراء؟    البطولة الاحترافية..الرجاء الرياضي يفوز على الدفاع الجديدي بثنائية    بعد تأهل فلسطين واكتمال "المجموعة الثالثة".. المنتخب المغربي "الرديف" يتعرف على مواعيد مبارياته في "كأس العرب"    بسبب وضعه الصحي.. دفاع الريسوني: انتظرنا ساعتين دون جدوى    حصري: أمر باعتقال المهندس المتهم في ملف المدير السابق للوكالة الحضرية بمراكش    قضية الرداد .. محامية البستاني المغربي تتقدم بطلب لمراجعة المحاكمة وتطالب بدعمه    التلميذة سندس تكشف ل"العمق" سر حصولها على معدل 20/20 في الامتحان الجهوي (فيديو)    ابتداء من 64 أورو: برمجة رحلات جديدة باتجاه المغرب خلال شهري يوليوز وغشت المقبلين.    ناصر بوريطة يتباحث مع نظيره الليبيري    مجلس عمالة الدار البيضاء يدشن مشاريع تهيئة مركبات القرب    افتتاح مكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتدريب في إفريقيا بالرباط    العثور على "مكافي" مبتكر برنامج مكافحة الفيروسات الإلكترونية منتحرا في سجنه بإسبانيا    تفاصيل توقيف أمن البيضاء متدربين بمؤسسة للتكوين المهني اعتديا جسديا على زميل لهم    بعثة بيراميدز تحط رحالها في الدار البيضاء تمهيدًا لملاقاة الرجاء في إياب نصف نهائي كأس الكونفدرالية    تيزنيت : مديرية التعليم تنظم الأبواب المفتوحة لمشروع دعم تعزيز السلوك المدني داخل المدارس "APT2C" ( صور + فيديو )    ترقية "الكروج" و"حيسو" إلى خارج السلم بوزارة الرياضة تخلق جدلا فيسبوكيا"    استقالة الحكومة الجزائرية والرئيس تبون يكلفها بتصريف الأعمال    وسيط المملكة: العدالة يجب أن يراها الناس تتحقق ب"الشفافية" و"الحكامة"    الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يلغي قاعدة أفضلية الهدف خارج القواعد في جميع المسابقات الأوربية    بريطانيا تعتزم وضع المغرب على قائمة السفر الخضراء    رسائل تبون والسيسي.. معركة جزائرية مصرية للتموقع في ليبيا    الإعلان عن النتائج الأولى لطلبات عروض المشاريع    النواب يصادق على مقترح قانون وخمسة مشاريع قوانين تهم مجالات الاقتصاد والمالية ودور الحضانة    فراق كرة القدم يقترب.. ميسي يحتفل بذكرى ميلاده ال34    سحب وأجواء مستقرة على العموم .. توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    محكمة النقض تحسم في ملف الزفزافي ومن معه    كتاب المغرب: رحيل بشير القمري "خسارة كبيرة" للثقافة والإبداع بالمغرب وبالعالم العربي    العثماني : زيارة حماس ليست انتخابية ولهذا السبب لم يزر هنية بنكيران    المتحور دلتا يدق أبواب المغرب والإصابات لن تستثني الملقحين    توقعات باستقرار قطاع البناء وبارتفاع الإنتاج الصناعي خلال الفصل الثاني من سنة 2021    هذا هو التوزيع الجغرافي لفيروس كورونا على أقاليم المغرب    البنك الدولي: الانتعاش الاقتصادي بالمغرب سيكون غير منتظم ونسبة النمو ستبلغ 4.6% في 2021    المطارات المغربية استقبلت خلال أسبوع 195 ألفا و547 مسافرا عبر 1857 رحلة جوية    "موسم أصيلة" الثقافي يعقد هذا العام في دورتين في الصيف والخريف    مواطنون يصدمون بعدم تطبيق الفنادق قرار تخفيض 30 في المائة.    الصحة العالمية تُسجل تباطؤ في الجائحة للأسبوع الثامن على التوالي في العالم    منظمة الصحة العالمية: تباطؤ الجائحة للأسبوع الثامن على التوالي في العالم    مسرحية "جنان القبطان" .. ثلاث أرواح محكومة بالتيه الأبدي في الزمان والمكان    النظام الاستخباراتي وأهمية المعلومة..    أكادير تحتضن ندوة دولية حول : " التواصل المؤسساتي والتنمية ورهانات الحكامة " (بلاغ صحفي)    إتلاف عمل فني في طنجة بسبب عدم وجود ترخيص    "أنثروبولوجيا الجسد".. كتاب جديد لعبد الصمد الكباص    دار الشعر بمراكش تنظم فقرة "الإقامة في القصيدة"    خاصة بالصور والفيديو.. واتساب يضيف ميزة مذهلة انتظرها الجميع    حسن وهبي.. مفرد بصيغة الجمع    دراسة تحذر الأطفال والمراهقين من عارض خطير يحدث أثناء النوم    وهم التنزيل    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    نحن نتاج لعوالم باطنية خفية ! ..    "شيخ العابدين والزاهدين" .. وفاة أشهر الملازمين للحرم النبوي الشريف عن 107 أعوام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المضاربون وتهافـت المستهلك يرفعون أسعار بعض المواد قبيل رمضان


عبر العديد من المستهلكين عن استيائهم من الزيادات المتتالية التي تعرفها العديد من المواد الغذائية، واستغلال العديد من المناسبات لتمرير هذه الزيادات. وأكد أحد مهنيي الصيد البحري، أن ثمن السردين سيتضاعف خلال شهر رمضان، (من 300 درهم للصندوق الواحد إلى أكثر من 600 درهم)، وذلك بسبب استهلاكه بكثرة خلال هذا الشهر.وسجلت بعض المنتجات الغذائية هذه الأيام وقبل رمضان بأيام قليلة، زيادة في الأسعار. وفرضت المخابز في مدينة مراكش سعر درهمين للخبزة المتوسطة في الدقيق غير المدعم، بعدما كان يباع بدرهم ونصف وبعده بدرهم وسبعين سنتيما، في الوقت الذي يتوقع أصحاب المحلات التجارية الكبرى زيادات جديدة في الدقيق والزيت والسكر والشاي. وارتفعت، في هذا السياق، أسعار بعض مصبرات التونة إلى 7دراهم بدل 6 دراهم، وأخرى إلى 6 بدل 5 دراهم ،وارتفعت أثمان الخضر ، إضافة إلى الزيادات المتتالية التي عرفتها الزيوت والسكر من فئة القطع الصغيرة. وعزا بوعزة الخراطي، رئيس الجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك، الارتفاع الملحوظ على مستوى بعض المواد الغذائية الأساسية، إلى عاملين أساسين، العامل الأول يخص المضاربات، واغتنام بعض التجار لمناسبات بعينها، لتخزين المواد الأكثر استهلاكا في تلك الفترة، وتسويقها بعد مرور وقت معين بثمن إضافي بشكل غير قانوني، في حين يتمثل العامل الثاني في تهافت المواطن/ المستهلك على بعض المواد خوفا من انقضائها من السوق، أو فقط بسبب ثقافة الاستهلاك التي طغت على فئة عريضة من المجتمع.وأكد الخراطي في تصريح لـالتجديد على ضرورة تكثيف المراقبة في المحلات التجارية لحماية المستهلك من جشع بعض التجار، والضرب على أيدي المتلاعبين بالأسعار وإلزام الباعة باحترام إشهار الأسعار في العلب والأكياس، سيما وأن نزار بركة، وزير الشؤون الاقتصادية والعامة كان قد أكد خلال الشهر الجاري على استقرار أسعار المواد الأساسية وعلى وفرتها في السوق.وعبر المتحدث ذاته عن ارتياحه لاهتمام الملك محمد السادس بحماية المستهلك وتحسين القدرة الشرائية للمواطنين، حيث حث الحكومة في خطابه الأخير، على الإسراع باعتماد مدونة حماية المستهلك، وتفعيل الآليات التشريعية والمؤسسية، الهادفة لتحسين القدرة الشرائية للمواطنين، وضبط الأسعار، ومحاربة الرشوة. يذكر أن غياب قانون لحماية المستهلك، وعدم تفعيل مجلس المنافسة يساهمان بشكل كبير في ارتفاع الأسعار، خاصة، في ظل غياب رقابة فعالة ومستمرة من طرف الجهات الرسمية، هذا وعرفت تكلفة المعيشة خلال شهر ماي 2008 ارتفاعا بنسبة تسعة في المائة، مقارنة مع الشهر الماضي، الشيء الذي عزته المندوبية السامية للتخطيط إلى ارتفاع أثمان المواد الغذائية بنسبة 1,9 في المائة مقارنة مع الشهر الماضي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.