الإعلامي الدكتور محمد طلال في ذمة الله    استقبال الكاتب الأول لوفد عن الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين:    مؤجلات الدورة 24 من الدوري الاحترافي .. الوداد والرجاء يبحثان عن انتصار يرفع المعنويات قبل الديربي    معارضة برشلونة تطالب بارتوميو بالاستقالة    تصوير فيلم "باتمان" رجع بعد الشفاء من كورونا    عمداء كليات عبد المالك السعدي وأساتذة ينعون رئيس الجامعة ضحية "كورونا"- فيديو    الزمالك يستنجد بعموتة لخلافة كارتيرون    شاهدوا.. نواب برلمانيون فرنسيون يغادرون اجتماعا رفضا لوجود طالبة مغربية محجبة    هل يطبع المغرب؟    رسميا.. المغرب يوقع مذكرة تفاهم لاقتناء لقاحات ضد فيروس كورونا    تعزية ومواساة في وفاة والدة الأستاذ الجامعي بكلية سلوان مومن شيكار    تصفيات مونديال 2022: الأرجنتين مع ميسي ومن دون دي ماريا وأغويرو    المغرب يطلب شراء لقاح كوفيد-19 مع اقتراب الإصابات من 100 ألف    المياه والغابات تباشر عملية تسوية الملفات المتعلقة بالتحديد الغابوي بإقليم تيزنيت    وزير العدل يتعرض لحادثة سير خطيرة    بسبب الترخيص الممنوح ل"درابور" بالعرائش .. البام يطالب بتوسيع مهام لجنة استطلاعية برلمانية    كارثة .. الأبحاث تكشف عن وجود أشرطة جنسية مصورة لعدد كبير من القاصرين و الراشدين في بيت "بيدوفيلي العرائش"    شاهدوا.. مدارس مغلقة بالناظور بعد تسجيل حالات كورونا فيها    إسبانيا : جهة مدريد تشدد القيود والتدابير الاحترازية في 37 منطقة في محاولة لمحاصرة تفشي وباء كوفيد – 19    فنانة تطلب الطلاق من زوجها بسبب أكله الكبدة!!    حصيلة قياسية بالمغرب وتطوان تتصدر اصابات كورونا في الشمال    فيروس كورونا يقتحم مؤسسة جديدة بجهة سوس ماسة وسط حالة من الاستنفار والترقب.    كازا تتصدر.. التوزيع الجغرافي لحالات الاصابة بفيروس كورونا في المغرب    ورزازات.. استنفار في صفوف الأجهزة الأمنية بسبب العثور على 25 خرطوشة    28 هيئة تمثل إسلاميين ويساريين وعلمانيين.. تنظم وقفة شعبية أمام البرلمان للتنديد بالتطبيع مع إسرائيل (صور)    محكمة التحكيم الرياضية تؤكد قرار "الكاف".. وتٌتبّث "الترجي التونسي" بطلا لأبطال افريقيا لموسم 2018 – 2019    إصابة وزير المالية الفرنسي بكورونا    اسم الدولة الخليجية الثالثة التي ستطبع مع إسرائيل!    خبر اختطاف طفلة و قتلها يقود عشرينيا إلى الاعتقال.    مساعد مدرب "الماص": "حققنا انتصارا ثمينا أمام خصم قوي كالاتحاد البيضاوي"        ديرها غا زوينة.. الانتخابات قربات، أشنو وجدتو للمغاربة؟؟    البرلمانية الناظورية مراس توجه تهما ثقيلة لوزير الصحة أمام لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب .    بعد طلب تقدمت به جامعة الكرة .. "الفيفا" تجيز للحدادي حمل قميص الأسود    الأهلي بطلا للدوري المصري للمرة 42 في تاريخه    آيفون يحمي مستخدميه من التجسس ب"النقطة البرتقالية"    وزارة الفلاحة : أسعار الأسواق مستقرة وعرض الزراعات الخريفية وافر !    تنتظرهم ملفات حارقة .. تنصيب أعضاء مجلس حقوق الإنسان بسوس ماسة (فيديو)    حظر "تيك توك" و"وي تشات" في الولايات المتحدة    نزع ملكية أرضي الشواطئ التطوانية والمضاربة فيها    رسميا … وزير الصحة يوقع مذكرة لاقتناء لقاحات كورونا    الجريني: درست الهندسة.. وكنت أخجل من الغناء أمام أبي    إشادة دولية متواصلة بجهود المغرب في الحوار الليبي    بسبب كورونا.. إغلاق سوق السمك و توقيف الأنشطة البحرية بالصويرة !    رغم الانتقادات.. فاتي جمالي تصر على المشي قدما في عالم الغناء    تسجيل 8 حالات مصابة بكورونا في المكتب الوطني المغربي للسياحة بالرباط    هيئة الرساميل تؤشر على رفع رأسمال "كابجيميني"    عاجل.. جهة الشمال تفقد أحد رجالاتها بوفاة رئيس جامعة عبد المالك السعدي    فيدرالية المنعشين العقاريين تطرح ثلاثة أوراش للاستئناف السريع للنشاط العقاري    يُعتقد أنها أضخم عملية سطو على الإطلاق.. سرقة طوابع نادرة وتذكارات تاريخية تتجاوز قيمتها نصف مليار دولار    بعد تقرير «غرين بيس» ، «أونسا» يرد على قضية المبيدات المحظورة    "دون بيغ" وسلمى رشيد في عمل جديد (فيديو)    فيلموغرافيا المخرج الراحل عبد الله المصباحي    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    ذ.أحمد الحسني يتحدث ..فطرة اللجوء إلى الله تعالى في الشدائد و الأزمات " وباء كورونا نموذجا "    رئيس المجلس العلمي المحلي للناظور في حلقة جديدة من شذراته الطيبة : "التربية و القدوة الحسنة "    أصدقاء عدنان يترحمون على قبره (صور مؤثرة)    الفزازي يستنكر اختطاف وقتل عدنان.. "قتلوك غدرا يا ولدي وطالبنا بالقصاص لترتاح"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحقاوي: الوزارة قررت إحداث مراكز لرصد تشغيل الأطفال
نشر في التجديد يوم 14 - 06 - 2012

أكدت بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، أن وزارتها قررت «إحداث مراكز للرصد والتبليغ من أجل تمكين أي شخص يعلم بحالة تشغيل طفل من أن يبلغ المراكز كي تستطيع التدخل والتصدي لهذه الحالة المدانة». واعتبرت الحقاوي أن دور مفتشي الشغل مهما في مجال مكافحة هذه الظاهرة، مشددة على أنه يجب تطوير الوعي باعتبار عمل الأطفال في المقاولات جريمة تستلزم اتخاذ عقوبات.
إلى ذلك، اقترحت إعادة النظر في نصوص مدونة الشغل والقانون الجنائي، في اتجاه زيادة العقوبات ضد الأشخاص اللذين يشغلون الأطفال في سن التمدرس.
وشددت الوزيرة، في حديث مع وكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة تشغيل الأطفال الذي احتفل به العالم يوم (12 يونيو من كل سنة)، والذي اختير له هذه السنة شعار «حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية : يدا بيد لإنهاء عمل الأطفال»، على أن القضاء على تشغيل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و15 سنة، يتطلب تعبئة جميع الفاعلين المعنيين بهذه الظاهرة المدانة. وأكدت على الجهود التي ينبغي أن يبذلها الجميع من أجل وضع حد لاستغلال الأطفال في مختلف مجالات الحياة العملية.
ووجهت الحقاوي، في هذا الصدد، نداء إلى جميع الأسر المغربية كي تساهم في وضع حد لتشغيل الطفلات الصغيرات كخادمات، مذكرة بأن برنامج عمل الحكومة يتضمن إعداد «مشروع قانون يحدد شروط العمل في المنازل في المغرب»، ويمنع تشغيل الأطفال في البيوت .
وقالت الوزيرة، إن نتائج البحث الذي نشرته المندوبية السامية للتخطيط بالمناسبة، وأفاد بلغة الأرقام، أن عدد الأطفال المشتغلين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 7 وأقل من 15 سنة، بلغ 123 ألف طفل سنة 2011، أي 2،5 في المائة من مجموع الأطفال الذين ينتمون إلى هذه الفئة العمرية، (قالت): «هذه الأرقام تسائلنا جميعا» وعلى الخصوص في ما يتعلق بالأطفال القاطنين بالمناطق القروية، الذين يضطرون إلى الانقطاع عن الدراسة والالتحاق بالعمل، وخاصة في الأنشطة العائلية.
وأبرزت ضرورة تظافر جهود وزارات التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، والتربية الوطنية والداخلية من أجل «بلورة أعمال مشتركة تروم القضاء على تشغيل الأطفال». ودعت إلى إيجاد حلول موجهة أساسا للحالات الطارئة محليا، مشيرة إلى أن «الأطفال يواجهون مشاكل للولوج إلى المدرسة بسبب المسافات الطويلة التي يقطعونها». كما يواجه الأطفال مشاكل من قبيل الممارسات المشينة المقترفة من قبل أرباب المقاولات الصغرى والمتوسطة « الذين يستغلون عمالة الأطفال.
ولمواجهة هذه الأوضاع الخطيرة، دعت الحقاوي إلى اتخاذ عدة إجراءات على عدة أصعدة، من ضمنها تسهيل «الولوج إلى المدارس، ومعالجة ظاهرة الهدر المدرسي ودعم الأسر الفقيرة « من خلال «صندوق لدعم التماسك الاجتماعي وبرنامج « تيسير» لتشجيع هذه الأسر ومساعدتها على تعليم أبنائها»، إضافة إلى تعزيز عمل «المساعدين الاجتماعيين لتمكينهم من التدخل» في عدة حالات ووضع حد لتشغيل الأطفال، خصوصا الخادمات الصغيرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.