مجلس النواب يصادق على مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالتعيين في المناصب العليا    أمن أولاد تايمة يضع حدا لمجرم خطير روع الساكنة وأرسل شخصا للمستشفى في حالة حرجة    تطوان تعيد مشاهد طنجة على طريقتها    كورونا إفريقيا.. تسجيل 3,936,001 حالة إصابة مؤكدة منذ بداية الجائحة    مئات الطلبة الجزائريين يتظاهرون للمطالبة برحيل النظام    الشرطة الاسبانية تنفذ عدة "اعتقالات" بعد تفتيشها لمقر نادي برشلونة    دليلك لمتابعة مباريات أسود البطولات الاوروبية    الخارجية الألمانية تعلق على قرار المغرب تعليق العلاقات الدبلوماسية بين البلدين    انخفاض منتوجات أسماك الصيد الساحلي والتقليدي    لقاء بالرباط لتعزيز التعبئة حول تنزيل مشاريع تنفيذ أحكام القانون الإطار الخاص بالتعليم    تفكيك شبكة عابرة للحدود وحجز أكثر من 3000 جهاز هاتف محمول    بعد عرض بودي جارد.. دانا ابو زيد: عملي مع «عادل امام» بصمة في مشواري الفني    مغربيان ضمن القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" للعام 2021    صحيفة إيطالية: المغرب يتفوق على أوروبا في تلقيح سكانه ضد "كورونا"    صحف تتوقع إبعاد زياش عن الرسمية أمام ليفربول!    جونسون يدعم ملف مشترك لبريطانيا وايرلندا لاستضافة كأس العالم 2030    "مراسلون بلا حدود" ترفع دعوى قضائية ضد ولي العهد السعودي على خلفية مقتل خاشقجي    السعودية.. لقاح كو رونا "شرط رئيسي" لأداء فريضة الحج هذا العام    نادي قضاة الغرب يعلن عن تأجيل "محاكمة" قضاة نشروا تدوينات في "فايسبوك"    الأمطار تسجل مقاييس متباينة بعدد من عمالات و أقاليم المملكة    بعد تأجيل محاكمته.. المتضامنون مع الصحافي الريسوني يحتجون للمطالبة بإطلاق سراحه    صاعقة رعدية تقتل قاصرين بزمران الشرقية بقلعة السراغنة    رئاسةالنيابة العامة تناقش دور التعاون القضائي الدولي في مكافحة الجريمة    السيول تتسبب في قطع الطريق الساحلية بين تطوان والحسيمة في عدة محاور    مكتب الصرف: انخفاض العجز التجاري ب 32,7 في المائة مع متم يناير 2021    مع نهاية فبراير الماضي.. أزيد من 4 مليون عاطل عن العمل بإسبانيا    مليون تلق يح يوميا.. رهان جديد أمام الأطر الصحية بالمغرب    ضد جائحة التطبيع    تمديد آجال تلقي تعديلات مشاريع القوانين الإنتخابية بسبب خلافات المعارضة    بثلاث أضعاف السعر المتوقع لها.. لوحة رسمها تشرشل لمسجد الكتبية تباع ب9.7 مليون دولار    عمالة مقاطعة الحي الحسني توضح أسباب تجمهر المواطنين بمركز للتلقيح    البارسا تستقبل إشبيلية في إياب نصف نهائي كأس الملك وعينها على الفوز لإنقاذ الموسم    الحبس لصحافي جزائري أجرى تحقيقا حول قضية تهريب الكوكايين    رسميا/ الهلال السوداني يقيل الصربي زوران مانولوفيتش بعد خمسة أشهر على التعاقد معه    المغرب يفتح ملف انتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات تندوف أمام المجلس الدولي    المغرب يحتضن إنتخابات الكنيست الخميس المقبل    للمرة الثالثة.. حاكم نيويورك متّهم بالتحرش الجنسي    هجوم جزائري جديد على المغرب.. تبون: 97 في المائة من الإشاعات التي تستهدفنا تأتي من "جيراننا"    فاجعة طنجة تعجل بإحداث منطقتين صناعيتين لإيواء القطاع غير المهيكل    خسارته أمام الوداد عمقت جراحه.. الصحافة الجنوب أفريقية تلمح ل"ثورة مرتقبة" في كايزر شيفس برحيل العديد من الأسماء في نهاية الموسم!    "الماص" يبحث عن فوزه الأول على بركان منذ 2006    منظمة الصحة العالمية: العالم لن يتغلّب على فيروس كورونا قبل نهاية 2021    الشرقاوي: قطع المغرب لعلاقاته مع ألمانيا سيدفع برلين إلى إعادة حساباتها ضمن سياق إقليمي ودولي مرن    خبير: بإمكان المغرب أن يصبح "بلدا صاعدا" بفضل ديناميته الاقتصادية المتسارعة    عداء مغربي يقطع 200 كيلومترا جريا من خريبكة إلى الجرف الأصفر من أجل "التلقيح ضد كورونا"    الخارجية المغربية: نريد الحفاظ على علاقاتنا مع ألمانيا وتعليق التواصل بمثابة تنبيه    الحسيمة تحت رحمة قطعان الكلاب الضالة    دنيا باطما.. خفايا قضية «حمزة مون بيبي»    دعت إليها الكونفدرالية المغربية للمقاولات الصغرى والمتوسطة : رفع تمديد تدابير الإغلاق ليلا وإلغاء شهادة التنقل من طرف السلطة    أدونيس وقد بلغ التسعين : طائر الفينيق الأبدي    رواق جنوب إفريقي يستضيف أعمال فنانة مغربية    ‪سكنفل: قراءة الراتب تعكس تدين المغاربة شرط تجنب إزعاج مكبرات الصوت‬    وثائق الأديب القلالوسي تعزز "أرشيف المغرب"    فضل شاكر يطلق أغنيته الجديدة "لسه الحالة ما تسرش"    معتقل سلفي سابق يفضح ادعاءات وكذب محمد حاجب الهارب إلى ألمانيا (فيديو)    التخليص الموضوعي لصوفية التحقيق من متمصوفة الزيف والتلفيق    الشيخ نجيب الزروالي.. المرأة التي جاءت تشتكي الى رسول الله من كثرة ضُيوف زوجِها    من ذاكرة المسيد والقبيلة:التحريرة والشرط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإتحاد مضمون بالحُبِّ والقانون
نشر في أزيلال أون لاين يوم 22 - 01 - 2021

الحُبُّ مُحَرِّكٌ بارعُ بتقديم القانون ، بخاصياته التنظيمية غير القابلة لأي شكل من المواجهة إلاَّ بقانون ، مستحدث بشروط يَتضمَّن تفاصيلها قانون . الحب سيِّدُ ألأحاسيس )الرابط الحدث التلقائي المُترتِّب عن ظرف أو مناسبة ) البيِّن الأسباب دون ظنون ، الواضح التأثيرات الإنسانية المُتغلِّبة بنُبلٍ على مشاعر إنسان فارحٍ أو مَحْزُون بالقانون ، الحارس الوفيّ المحافظ على ضمانة صلاح الشَّكل والمضمون ، في معادلة أرادها المشرعون العقلاء فقهاء علوم الحُكْمِ بالقانون ، محركة سفينة مُبحِرة منذ النَّشأة الأولى مُلبِّية تعاليم سماوية عبر ما مضى أو الآتي من السُّنون ، إلى أكثر من مرفأ وصولاً ليوم معلوم يطال صمت الفناء كل الأحياء ليعُمّ ما قد يقع مِن أفزع فزع سكون الكون .
… الحُبُّ أبكى جو بايدن (الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية)أثناء الكلمة المُرتجلة المودِّع بها مسقط رأسه معبِّراً في صدق اعترافه بما وصل إليه كأقوى رجل حُكْمٍ في العالم بفضل رعاية وتشجيع تلك البقعة الطيّبة حاضنة قاعدة الطيّبين التي رغب إن مات أن يَُدفنَ في ثراها وقد كُتِب على قلبه اسمها المصون .
الحُبُّ طاقة وحدة تضيف للإرادة الفردية داخل الجماعية قوة الصمود للترفُّع على شِيَمِ الأنانيات والغرور الزائد عن حدوده بغرور مَغْرور ، كل كبير وَصَلَ بالتربية السليمة المُقرَّرة (وما يلزمها) وسط أسر عالِمة أين تبدأ حقوقها بغير تَأخَُّر ، وواجباتها متى تنتهي ليُسْرِ مَتبوعٍ بسرور ، به تَسعد ومعه تصعد جبل أنسب مستقبل مِن سفحه للقمَّة مسالك سهلة الاجتياز لماضيه المُعتَمَد وعلى حاضره لحكمة تدور، ما دام حُباً بحرفيه : "الحاء" لحياة طبيعية يُنمِّيها الطموح المشروع ، ويقودها تدبير عقل صقلت وظائفه دروساً مستخلصة من علوم تجريبية ، تعطي ما تستحقه موجودات حوله ، مَّا ينعشها تصرفات يتقدَّمها الاحترام ، ويتوسطها الاعتراف الكامل بالعدالة العادلة ، والمساواة المُترجمة أساساً على أرض الواقع ، والحرية الواعية بتجنيب اللسان جرح أي إنسان ، وتزكية القول بحقائق صالحة مهما جمعت زمناً بفرعيه الفائت والمُعاش بأي مكان ، و "الباء" للبقاء على الذكر الطيب مهما كان العمل لتاريخ مجيد يناسب مَنافع شتَّى متبادلة ، فيه نِتاجات الجَرِّ بالحُسنى لخاطرٍٍ عن قناعةِ مجرور،
… الحب الأصل فينا، المكنون في قلوبنا، المُقَرِّب الجمال لعيوننا، الباعث سِمَة التشبّث بالحياة الكريمة عندنا، المُحَصِّن مشاعرنا من كُرْهٍ شاهِرٍ الحرب علينا، لتمزيق ما اكتسبتاه من استقرار و أمن وسلام بفضل وحدتنا. دولة بلا حب فارض توقير الفانون، دولة ضائعة كُلّ مَن فيها بحاله مفتون، وبالهروب من موقعه مجنون، مهما هبَّ عليها ريح أبسط فتنة، أسقطت أشجارها المثمرة، وأدخلت أهلها في دوامة الحيرة.
أمريكا نهضت بعد نكسات حروب داخلية قائمة على اختيارات أفْرَدَ لها التاريخ ما استحقته من تأنيب البعض وشفقة البعض الآخر مع استحسان مَنْ سعوا الانفراد بما توفره الصراعات من فوائد تعود عليهم بالنفع المادي الجزيل ، لتستقرَّ على عهد قائم على مبدأ الوحدة بالحب والقانون ، ليصل بتلك البلاد للحظة جدَّد فيها جو بايدن (من خلال الكلمة التي توَّج بها مراسيم تنصيبه قائداً لجميع الأمريكيين) الالتزام بهذا العهد التزاماً مُعززاً بقسم مقدس ، يلخِّص إرادة شعب لا مصير أمامه ، غير ذاك الذي عمل القادة الأوائل العظام ، على ترسيخه بين الأجيال قاعدة للسمو والارتقاء والاستقرار والسلام ، ولطالما اتجه البعض للوقوف أمام مسيرة مباركة لدستور مَثَّل مضمون وروح الولايات المتحدة الأمريكية منذ وُضِعَ من قرون ، ولا زال حتى الآن ، لكن محاولاتهم باءت بالفشل ، لصلابة مؤسسات جعلها ذاك الدستور قادرة على اجتياز زوابع رياح أفكار متعصبة في الجوهر ، لطائفة أينما ترعرعت ترعرعت مع أهدافها القلاقل ، المتحالفة ستكون مع عِلَّة العصر "كرونا".
… هناك مَن شكَّك في نجاح حفل التنصيب قبل وقوعه يوم الأربعاء 20يناير 2021 ، لأسباب سياسية متحكمة فيما يقرون به علانية ، لكن التعبير عن الرأي انطلاقاً من حياد يخدم قضايا من حجم ما سيترتب عليه الوضع الأمريكي الجديد اتجاه العالم ، يجب مع حرية إبدائه ، التمعّن في تاريخ هذا البلد الكبير ، وتوظيف عبَرِه قدر المستطاع ، في هندسة بناء جُمَل نصّ غير قابل للانهيار ، طبعاً لا نتَّفق مع العديد من المواقف والتخطيطات الأمريكية المتعلقة أولا بمنطقة الشرق الأوسط عامة والقضية الفلسطينية خاصة ، لكن هذا لا يمنع مِن مناصرة الحق أينما تمركز بالحب والقانون . ولقد كان مقالنا السابق " من العائدين إلى جو بايدن " ممهداً بما تضمَّنه لمثل الكلام ، عملاً على نشر ما يوحّد البشر على الحب بالقانون لاستمرارية السلام .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.