البرنامج الكامل لمباريات الجولة 17 من البطولة الاحترافية    بعد مصادرة كتاب «صحيح البخاري» دار النشر تلجأ للقضاء والفيزازي يدخل على الخط    خمري يوقع مؤلفه “قضايا علم السياسة مقاربات نظرية” بمعرض الكتاب    بلانات    مدن الصحراء تواصل إستقبال التمثيليات الأجنبية بتدشين قنصلية الكوت دفوار بالعيون    مجلة تونسية: الحكم الذاتي الذي اقترحه جلالة الملك هو الحل الوحيد لقضية الصحراء المغربية    عشرات المستوطنين يقتحمون باحات مسجد الأقصى تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال    “أستاذ تارودانت”.. محكمة الاستئناف في أكادير تؤجل جلسة المحاكمة    تفعيلا للمبادرة الملكية بدعم وتمويل الشباب.. تعبئة الفاعلين الجهويين حول البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات    تمساني يقود مبارة الرجاء الرياضي ورجاء بني ملال    ملحمة تتغنى بالملك وإنجازاته في جهة الشمال    وفاة مدير مستشفى “ووهان” الصينية جراء الإصابة بفيروس “كورونا”    مشاكل سهير الليل    توقيف مهاجر مغربي وحجز قنطار من المخدرات بميناء طنجة المتوسط على شكل مسحوق الحناء    التزوير في ملفات التغطية الصحية يقود شخصين الى الاعتقال    رؤساء زوروا لطرد المعارضة    اليابان تختبر "عقارا خاصا" لعلاج فيروس كورونا    تفاصيل اجتماع الناصيري بدوصابر مدرب الوداد واللاعبين    ملمحا للمبادرة الملكية لدعم الشباب.. بوليف يحرم القروض البنكية ونشطاء يتسائلون ماذا عن القروض التي تأخدها الدولة؟    إسبانيا تطرد الجنرال الجزائري خالد نزار    محكمة الاستئناف بسطات تؤيد الحكم الابتدائي الصادر في حق “مول الكاسكيطا” وتقضي بسجنة ل 4 سنوات    أمنستي: الكلام أصبح أكثر خطورة بالمغرب والهجوم على الصحافة مهول (فيديو) طالبت بإطلاق سراح معتقلي الريف    دوري أبطال أوروبا: صراع الارقام القياسية بين الواعدين هالاند ومبابي    فاجعة : حالة انتحار جديدة هذا الصباح بالقصر الكبير    جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية غامبيا بمناسبة العيد الوطني لبلاده    من أجل التزود بالقمح.. المغرب يتجه مجددا نحو هذه السوق    تعاون بين المغرب واليابان يعود إلى التطور الذي تشهده المملكة في ظل الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة    سعيدة شرف تمثل أمام المحكمة في قضية "حمزة مون بيبي" !    مخرجون يتذوقون “كعكة” الدوحة    “طفح الكيل” يدخل القاعات    سيدة إيفانكا ترامب تشيد بجهود المغرب في مجال تمكين المرأة    نهضة الزمامرة يفوز على يوسفية برشيد    مقتل ممرضة و سيدة في انقلاب سيارة إسعاف بتزنيت !    طقس بارد وكتل ضبابية في أقاليم المملكة يومه الثلاثاء    في تقريرها السنوي.. “أمنيستي” ترسم صورة قاتمة عن حرية التعبير في المغرب    اليابان تختبر “عقارا خاصا” لعلاج فيروس “كورونا”    ب 40 ألف منصب شغل.. اليابان تعد المشغل الخاص الأجنبي الأول في المغرب    بعد تحريمه 'قروض الشباب'.. الشرقاوي لبوليف: حكومتكم تدفع 2800 مليار سنتيم فائدة قروض!!    اتصالات المغرب تجذب أزيد من 67 مليون زبون خلال 2019    الرئيس التونسي يهدد بحل البرلمان إذا انتهت مهلة تشكيل أول حكومة في عهده    سيارة انتحارية محملة بمهاجرين أفارقة تقتحم معبر مليلية !    المترجي ينزف دما بسبب قرار الوداد (صورة)    برشلونة يستقر على خليفة ديمبيلي    الأمة في خصومة مع التاريخ    نتنياهو يعترف: كل الدول العربية والإسلامية تقيم علاقات وطيدة مع تل أبيب باستثناء دولتين او ثلاثة!!!    الجبهة النقابية بشركة سامير تدخل في مسلسل من الاحتجاجات    رسميا .. النتائج الكاملة لقرعة "الشان" 2020    أكاديمي يدعو إلى "انتفاضة الفقيه" والاجتهاد في قضايا الإجهاض    رئيس الحكومة يعبر عن تقدير المملكة لموقف مجلس النواب الشيلي الداعم لمقترح الحكم الذاتي وللمسار الأممي    وفيات فيروس كورونا بالصين تتجاوز 1800 والمصابون 60 ألف    جيف بيزوس: أغنى رجل في العالم يتبرع ب10 مليارات لمكافحة التغير المناخي    إهداءات الكتب.. رسائل حب وعرفان وأشياء أخرى    برنامج انطلاقة: شكرا جلالة الملك    طول القامة يخيم على الانتخابات الرئاسية الأمريكية    وفيات كورونا المستجد تتخطى 1800    فتاوى الترخيص للربا وسؤال الهوية    مشاعر فى سلة المهملات    بسبب مصادرة « أسطورة البخاري » من المعرض.. أيلال يُقاضي الدولة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان
نشر في بيان اليوم يوم 30 - 05 - 2019

إذا كان الصوم من أركان الإسلام الخمس، ومفروض على كل مسلم بالغ توفرت فيه شروط الصيام، فقد أمر الإسلام بالحفاظ على الصحة، وحرص على أن يتمتع المسلم بالصحة النفسية والجسمية، لما لذلك من دور مهم في حياة الإنسان، سواء في ممارسة حياته بشكل عام أو ممارسة الشعائر والعبادات.
وإذا كان للصوم أهداف نبيلة وسامية، وآثار إيجابية على حياة الفرد، من بينها الحفاظ على الصحة، فإن لهذه الأخيرة (الصحة) دور أهم وبارز في قيام الفرد بهذه الفريضة التعبدية، وبذلك نكون أمام معادلة متساوية، أي أن الصوم يتطلب صحة جيدة، والصحة الجيدة تستدعي الصوم.
وحتى يكون الصوم صحيا ويتم تجنب الوقوع في هلاك النفس والجسم، اختارت جريدة بيان اليوم، مجموعة من الأطباء الاختصاصيين، ليرافقونا خلال هذا الشهر الكريم، عبر مجموعة من النصائح والتوجيهات التي تهم مختلف الأمراض وارتباطها بالصيام، إضافة إلى جملة من التوجيهات التي تهم التغذية الصحية التي يجب اتباعها خلال هذا الشهر الفضيل…
الدكتورة بحباح غزلان: الرياضة الملائمة في نهاية يوم صوم
الحلقة 21
أطرت الدكتورة بحباح غزلان، طبيبة عامة بمدينة بوزنيقة، نهاية الأسبوع المنصرم، نشاطا صحيا بشاطئ بوزنيقة لفائدة مريضاتها، بمناسبة الشهر الفضيل، ترمي من خلاله تنزيل مجموعة من النصائح والبرامج الصحية التي توصي بها على أرض الواقع، تشجيعا للمريضات على تطبيقه بشكل مستمر.
وانطلقت الحصة بتمارين رياضية للتوعية بأهمية اختيار نوع وتوقيت الرياضة الملائمين في نهاية يوم صوم، تلتها حصة تمارين التمديد، ثم حصة استرخاء بالإيحاء “صفرلوجيا لطرد الموجات السلبية وتقبل الذات”.
وتم خلال البرنامج المسطر إعداد مائدة الإفطار بطريقة صحية “عصائر طبيعية، سلاطة، حريرة بدون غلتين، وفي هذا الصدد قالت الدكتورة بحباح “اغتنمنا تواجد إحدى المريضات بحساسية الغلتين للتوعية بهذا المرض وخاصية الطهي بدون غليتين”، مضيفة “أمضت النساء وأولادهن عشية ممتعة مفيدة في تناغم مع الطبيعة ومع ذواتهن وصحتهن، كانت مناسبة للتذكير بأن الصحة الجسدية تمر عبر الصحة النفسية والتغذية السليمة”.
وأوضحت د.بحباح في تصريح لجريدة بيان اليوم، أنه أمام تضاعف عدد الوافدات على العيادة واللاتي تشتكين من أعراض يكشف الفحص السريري أنها نتاج لمجموعة مؤثرات مجتمعاتية ونفسية وثقافية، قررت أن تنظم خرجات استرخاء إلى شاطئ البحر قصد الخروج من الإطار الطبي المحض والاقتراب من المسببات الحقيقية لهذه الأعراض المرضية”.
وتابعت بحباح أنه أمام التجاوب الكبير للمريضات أنشأت ناديا تحص اسم “نادي السعادة” تركز فيه على سبل الاستمتاع والتركيز على الذات ثم إسعادها وإسعاد الآخرين، كاشفة أنها نظمت دورات على طول أربعة أشهر تخللها تواصلا يوميا عبر الواتساب ومناقشة مواضيع هادفة وتوجيهات سليمة، إضافة إلى خرجات ممتعة مع الأطفال “لنسعد بما هو متوفر لدينا”.
وشددت بحباح على أن تقاسم هذه التجربة يوحي إليها شخصيا بكثير من الايجابية والسعادة، مشيرة إلى أنها تستفيد من مريضاتها ويتقاسمون معا الطاقة الإيجابية في احترام وتناغم وود صريح، وقالت د.بحباح “إن خرجتنا اليوم هو تمرين تطبيقي لكل ما يمكن أن يفيد صحتنا في رمضان ويرفع من قدراتنا النفسية المنعاتية والصحية”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.