جلالة الملك يبعث برقية تعزية ومواساة الى الرئيس اللبناني على إثر انفجار مرفأ بيروت المفجع    مكتب السلامة الصحية للمنتجات الغذائية: عيد الأضحى مر في ظروف جيدة هذا العام    إصابة مواطنة مغربية في انفجار مرفأ بيروت    بيروت في حداد غداة انفجار ضخم أوقع أكثر من مئة قتيل وأربعة آلاف جريح    انفجار لبنان: تضامن عربي ودولي بعد الانفجار الضخم الذي هزّ بيروت    طقس الأربعاء : استمرار الحرارة في مختلف مناطق المملكة    بالصور.. سيارة رباعية الدفع تتسبب في حادثة سير قرب شاطىء سيدي بونعايم بإقليم الجديدة    الجزائر.. مصرع عاملين وسقوط جرحى في انفجار منجم للزنك    تعرف على أهم مميزات نظام أندرويد 11 الجديد    ناشدت الجميع للتبرع بالدم.. تصوير عمل فني "ينقذ" هيفاء وهبي من انفجار بيروت    فيروس كورونا يصيب برلماني عن إقليم سطات    طلبة الطب والصيدلة كيعانيو.. غايدوزو الامتحانات ومعندهمش فين يباتو: الاحياء الجامعية مسدودة والمستقبل غامض    صحف إسبانية: خوان كارلوس سيقيم في منتج فاخر على ضفاف البحر الكاريبي لصديقه الثري في الدومينيكان    بنشعبون يُعلن تصفية 70 شركة ومؤسسة عمومية ظلت تستنزف مالية الدولة وتعيش عجزاً طيلة عقود    نقطة نظام.. عمر وسليمان..    الملك محمد السادس يبعث برقية تعزية ومواساة إلى الرئيس اللبناني على إثر انفجار مرفأ بيروت    مهاجم نهضة الزمامرة لحسن دهدوه : لا خيار أمامنا سوى الانتصار في مباراة حسنية أكادير    المغرب التطواني يعلن إصابة لاعبين بفيروس كورونا قبل ساعات من لقاء الرجاء !    قتيلان وجريحان في حادث انقلاب سيارة قرب تارودانت    حصيلة انفجار بيروت ترتفع إلى 73 قتيلا و 3500 جريح !    فيروس كورونا يصيب 9 مخازنية بعد عودتهم من عيد الأضحى.    تيزنيت : فيروس "كورونا" يُصيب شخص ثان وسط المدينة    إغلاق الأحياء التي يتفشى فيها الوباء في طنجة وفاس والدخول إليها برخصة.. وإغلاق الحمامات ومحلات التجميل    أونسا: عيد الأضحى مر في ظروف جيدة على مستوى الجودة والصحة الحيوانية    مصرع 12 شخصا في حادث انقلاب حافلة ..والي جهة سوس ماسة يتفقد المصابين    وزراء حكومة العثماني يقطعون عطلتهم الصيفية ويعودون إلى الرباط لهذا السبب    حريقان في يوم واحد بآسفي    تزايد النقود المزورة التي دخلت جيوب المغاربة في 2019    ب 400 مليون يورو .. برشلونة يُحصن نجم الفريق            حصيلة كورونا فالأقاليم والجهات: جهة كازا تصابو فيها 422 وجهة الشمال ماتو فيها 5.. وأغلب المديريات الجهوية ماعلناتش على التفاصيل    الاتحاد العام لمقاولات المغرب يطلق " مخططا صحيا " لدعم المقاولات في مواجهة كورونا    مجموعة بوكينغ للحجز السياحي تسرح 2550 موظف عبر العالم بسبب أزمة كورونا    الرجاء مازال كيسوفري من الغيابات وها شكون مالاعبش كونتر "الماط"    الطقس المُتوقّع في المغرب غدا الأربعاء    الحالة الوبائية في المغرب / 92 حالة حرجة إلى حدود السادسة من مساء يومه الثلاثاء .. وجهة الدارالبيضاء-سطات الأكثر تضررا خلال آخر 24 ساعة ب422 حالة    الكاف تعين مسؤولا طبيا يختبر أندية المغرب ومصر    عاجل..انفجار ضخم يهز العاصمة اللبنانية (+فيديو)    بنشعبون يكشف مراحل استفادة المغاربة من التغطية الاجتماعية    خلاف حاتم عمور وسعد لمجرد ينتهي على "أنستغرام"    المنتخب الوطني لل"فوت سال" يعسكر استعدادا للاستحقاقات المقبلة    كورونا تعرض لاعبي كرة القدم للطرد من الملعب    بطمة و"حمزة مون بيبي".. حقيقة تخفيف الحكم وسيناريوهات المرحلة المقبلة    تبون: الجزائر كتحتارم الجيران وباغية علاقات تعاون مع المغرب    أطر الصحة بكليميم انتافضات ضد قرار الوزير ووصفوها بالإرتجالية    سعيدة فكري تنال دكتوراه فخرية    "الخمسة دالصباح" .. جديد زكرياء الغافولي يمزج بين "كناوة" و"الراي" -فيديو-        ديما… جديد الفنان الإماراتي سيل المطر باللهجة المغربية    وفاة الكاتب والناقد الفلسطيني محمد مدحت أسعد    اعتقال شقيق فنانة مشهورة بتهمة "غسيل الأموال"    بعد "ياقوت وعنبر".. هدى صدقي تعاود الإطلالة على جمهورها بعمل تلفزيوني جديد    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    حجاج بيت الله يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق وسط إجراءات احترازية    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نبيل بنعبد الله: مخطط الضم الجبان لن يزيد الشعب الفلسطيني سوى إصرارا وصمودا وتمسكا بأرضه
نشر في بيان اليوم يوم 05 - 07 - 2020

جدد محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية ، التأكيد على موقف حزبه، الرافض لمخطط الضم الصهيوني، معربا عن تضامنه المطلق مع الشعب الفلسطيني في كفاحه من أجل إحباط هذه المحاولة التي وصفها ب "المشؤومة"، ومن أجل إسقاط صفقة القرن الملغومة برمتها.
كما عبر الأمين العام الذي شارك في مهرجان خطابي تضامني، نظمته أول أمس السبت، عن بعد، عبر منصات التواصل الاجتماعي، مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني،عن مساندة حزب التقدم والاشتراكية، للشعب الفلسطيني من أجل تحقيق كافة حقوقه الثابتة والمشروعة، ومن أجل حريته وكرامته، وفي سبيل إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مشيرا إلى أن على الجميع أن يدرك استحالة تصفية القضية الفلسطينية، كما عليه أن يدرك أن مثل تلك المخططات الجبانة لا تزيد الشعب الفلسطيني سوى إصرارا وصمودا وتمسكا بأرضه.
ويرى حزب التقدم والاشتراكية، وفق ما جاء في كلمة أمينه العام، خلال هذا المهرجان الخطابي، الذي شارك فيه عدد من الأمناء العامين للأحزاب السياسية، وقادة المركزيات النقابية والهيئات المدنية والحقوقية، أنه لا بديل عن إيجاد أفق سياسي حقيقي والعودة إلى طاولة المفاوضات، بعد أن تتخلى إسرائيل عن أحلامها وأطماعها المتمادية في هضم حقوق الشعب الفلسطيني، وبعد أن تقبل، قولا وفعلا، أفق حل الدولتين.
وسجل محمد نبيل بنعبد الله، بارتياح، التقارب الأخير بين الفصائل الفلسطينية الرئيسية، مشيرا إلى أن الوضع الدولي والعربي والفلسطيني، خلال الفترة الأخيرة، يؤثر سلبا على القضية الفلسطينية، داعيا كافة القوى السياسية الفلسطينية المناضلة إلى تسريع استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني، والتحلي باليقظة المطلوبة من أجل قطع الطريق أمام محاولات الصهيونية خلط الأوراق، والإمعان في مخططاتها التصفوية الكارثية.
وأوضح الأمين العام أن قرار إسرائيل تمديد ما اعتبرته "سيادتها" غير الشرعية وغير المشروعة على مزيد من الأراضي في الضفة الغربية المحتلة وفي غور الأردن، من خلال الإعلان عن نيتها ضم حوالي 30% من هذه الأراضي المحتلة، يعتبر قرارا أرعنا، ويأتي، على حد تعبيره، ضمن مسلسل من المخططات التي استهدفت، في الشهور والسنوات القليلة الماضية، تصفية القضية الفلسطينية بشكل نهائي، مستدلا على ذلك ببناء جدار الميز العنصري، وقرار اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأميركية إلى القدس، ثم مخطط ما سمي ب"صفقة القرن"، بالإضافة إلى العدوان العسكري المتكرر الذي تشنه قوات الاحتلال الصهيوني الغاشم على الأراضي الفلسطينية، ومواصلة اقترافها جرائم الاغتيال الإرهابية ضد الفلسطينيين، وكذا استمرار الاعتقالات، وعدم الاعتراف بحق عودة اللاجئين، ومواصلة مصادرة الأراضي، وتكثيف الاستيطان.
وبحسب الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، فإن كل تلك التوجهات المتطرفة التي يكرسها الاحتلال الإسرائيلي، هي مسنودة بصمت المنتظم الدولي عموما، ودعم ومباركة عدد من القوى العالمية "الكبرى"، وبتواطئ وسائل الإعلام التابعة للإمبريالية، مشيرا إلى أن ذلك يشجع الكيان الصهيوني على المضي قدما في مخططاته الرامية للإجهاز على القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني.
وحذر محمد نبيل بنعبد الله من التمادي في هذه التوجهات المتطرفة التي من شأنها جر المنطقة إلى المزيد من العنف والاضطراب وتهديد الأمن والسلم الدوليين، داعيا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في كبح تعنت وجبروت واستعلاء الكيان الإسرائيلي، وحماية الأمل في إحياء عملية السلام، وتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين، والسعي الجدي نحو إيقاف الانتهاكات المتواصلة على الشعب الفلسطيني بشكل سريع وكامل، وفرض احترام القانون الدولي والشرعية الدولية.
وأضاف الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أن الكرة اليوم، هي في ملعب كافة أحرار العالم، بجميع توجهاتهم الفكرية والسياسية وانتماءاتهم الوطنية، مشيرا إلى أن معظم دول العالم منشغلة بمواجهة جائحة كورونا، وأن المعروف على إسرائيل أنها تجد دوما في انشغال العالم بقضية ما فرصتها للتقدم خطوة أخرى نحو مسعاها المتمثل في إجهاض الحقوق الفلسطينية وإقبار القضية الفلسطينية.
يشار إلى أن هذا المهرجان الخطابي والتضامني عن بعد، مع الشعب الفلسطيني، الذي أداره عبد القادر العلمي، منسق مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، تميز بكلمة الهيئتين المنظمتين، التي ألقاها كل من محمد بنجلون الأندلسي رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، وسفير دولة فلسطين بالمغرب جمال الشوبكي.
فقد أبرز محمد بنجلون الأندلسي، في كلمته، الغاية من تنظيم هذا المهرجان، والتي تتلخص، بحسبه، في إبراز الإجماع الوطني برفض وإدانة قرار الضم الصهيوني، وتأكيد دعم القضية الفلسطينية العادلة.
أما جمال الشوبكي، فقد تقدم بالشكر على تنظيم المهرجان، وعلى مواقف الشعب المغربي المناصرة دائما لقضية فلسطين والقدس، وتحدث عن التحديات التي يواجهها الشعب الفلسطيني الصامد، ومبادرة توحيد عمل الفصائل الفلسطينية في مواجهة السياسة العدوانية للاحتلال.
كما تناول الكلمة، خلال هذا المهرجان الذي نظم تحت شعار " الشعب المغربي: موحدون ضد مخطط الضم الصهيوني"، قادة الأحزاب السياسية من مختلف الاتجاهات والمركزيات النقابية والمنظمات الحقوقية والمدنية الذين أجمعوا على إدانة الاعتداءات المتكررة على الشعب الفلسطيني، ومحاولة اجتثاثه من أرضه، والإجهاز على حقوقه الوطنية الثابتة وغير القابلة للتصرف.
وفي ختام هذا المهرجان تلا عبد القادر العلمي منسق مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، نداء الرباط الذي أكد فيه على إدانة الشعب المغري وقواه الحية للقرار الصهيوني القاضي بضم أراضي الضفة الغربية وغور الأردن بفلسطين المحتلة، واستنكاره الشديد للدعم اللامحدود للإدارة الأمريكية لكيان الغصب والاحتلال في مخططاته الاستعمارية التوسعية وجرائمه ومجازره الوحشية في حق أصحاب الأرض الشرعيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.