إيقاف 230 مهاجرا سريا من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء بالعيون وطرفاية    طقس السبت..أمطار وثلوج وانخفاض في درجات الحرارة بمناطق المملكة    تركيا تقرر تعليق الرحلات الجوية من 6 دول إفريقية بسبب المتحور الجديد    الفيفا:المعترضين على إجراء كأس العالم كل عامين "يخافون التغيير"    المنتخب الوطني يصل إلى الدوحة استعدادا لخوض كأس العرب    استئنافية الرباط تعيد رئاسة المجلس الجماعي للناظور لحزب الإتحاد الإشتراكي    ما خلفيات خروج الأمين العام لحزب الله بتعليق عن العلاقات المغرب وإسرائيل؟    بالصور.. الحموشي ينير المقر المركزي للأمن بالبرتقالي دعما لحماية النساء    منظمة الصحة: المتحورة الجديدة لكورونا "أوميكرون" "مقلقة"    افتتاح أشغال الجمعية ال 143 للاتحاد البرلماني الدولي في مدريد بمشاركة المغرب    حقيقة رفض إلياس أخوماش اللعب للمنتخب المغربي    عسكر الجزائر يطلق النار مجددا في مخيمات تندوف ويقتل الصحراويين    الريسوني: التطبيع لن يضيف للمغرب إلا الاختراق والتوريط وصناعة العملاء    آلاف الأردنيين يتظاهرون رفضا لاتفاق الماء مع الاحتلال    كيف للمرأة المعرضة للعنف أن تتصرف قانونيا؟ الجواب في "صباحيات"    ذ.القباج يكتب: المهدي المنجرة.. والنخبة المرتزقة    رئيس الجهة يتدخل لاعادة تشغيل الخط الجوي بين الحسيمة وطنجة    البحرية الملكية بالعرائش تتمكن من إحباط عملية لتهريب المخدرات    7 آلاف درهم مقابل استخراج الجواز دون تلقيح .. ممرض يتلاعب بالنتائج    مونديال قطر 2022: قرعة الملاحق المؤهلة الى النهائيات    ال"كاف" يستعد ل"فرض" تقنية ال"VAR" في الدور الفاصل لتصفيات أفريقيا المؤهلة ل"مونديال قطر 2022"    "الصحة العالمية" تطلق على متحور كورونا الجديد اسم "أوميكرون"    الجيش الملكي يتوجه بالشكر ل"هيدامو" ويعلن رسميا عن نهاية مهامه كمدرب للفريق النسوي    تعيين جديد لرئاسة المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي..    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تسجل تزايد أشكال العنف ضد النساء    الأنشطة غير الفلاحية.. بوادر انتعاشة ملحوظة مع متم شتنبر المنصرم    نشرة إنذارية: ثلوج وأمطار رعدية من الجمعة إلى الأحد بعدد من مناطق المملكة    الأرض تهتز تحت أقدام ساكنة الحوز    سطو على وكالة لتحويل الأموال بتطوان على شاكلة أفلام الأكشن    جنرالات الجزائر يعقدون اجتماعا طارئا وسريا يخص المغرب    نادي سعودي يمهل المغربي حمدالله أربعة أيام لسداد شرط جزائي بقيمة 22 مليون دولار    الولادة من جديد!!    النفط يهبط أكثر من 2 في المائة مع ظهور سلالة جديدة من كورونا    ما معنى أن يهنئ الحزب الشيوعي الصيني عبد الإله بنكيران؟    عاجل…المغرب يسجل ارتفاعا في عدد إصابات كورونا    المغرب يسجل 154 إصابة مؤكدة بكورونا و 3 وفيات في ظرف 24 ساعة    تتويج مشاريع مستفيدة من مواكبة مجموعة القرض الفلاحي للمغرب    تونس تحبط هجوماً إرهابياً أمام وزارة الداخلية    مدينة طنجة تستضيف في ماي المقبل المؤتمر العالمي ال 17 للمدن والموانئ    "فيفا" تحذف منشورا يروج لمونديال قطر بصورة من المعمار المغربي    توظيف مالي لمبلغ 5,4 مليارات درهم من فائض الخزينة    سلالة "بوتسوانا" الجديدة تعجل بعقد الصحة العالمية اجتماعا طارئا    وفاة رئيس تحرير مجلة "الآداب" سماح إدريس    "الراصد الوطني للنشر والقراءة" يسجل حضوره ضمن فعاليات المعرض الجهوي الحادي عشر للكتاب بمشرع بلقصيري    لبنان: مشروع "آكان"يحصد"جائزة الإنجاز بين الثقافات"    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.. الإعلان عن الفائزين في الدورة الرابعة من ورشات الأطلس    مثير.. سحر وشعودة داخل مقبرة ومطالب بتدخل السلطات    إثر الاحتجاجات العنيفة بالجزيرة.. السلطات الفرنسية فرض حظر تجول في جزيرة مارتينيك "حتى عودة الهدوء"    أمنية ذهبت للطبيب لتتبرع لنسرين بقرنية العين...تعرفوا على أحداث حلقة اليوم من "الوعد"    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم (63) من مسلسلكم "لحن الحياة"    اختتام فعاليات دورة تكوينية "هامة" بتطوان    هيئة المحاسبين العموميين تعتبر قانون المالية مدخل أساسي لإنعاش الاقتصاد    مصر.. وفاة شقيق الفنانة تيسير فهمي في حريق مستشفى المهندسين    التدمير يطال قمرا صغيرا وكويكبه لحماية الأرض.    "الحب في زمن البطاطا".. كتاب جديد للصحافي أحمد حموش    الداعية المغربي "أبو حفص" يشكك في النصوص الفقهية المحرمة للوشم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بمناسبة الدخول الثقافي.. 5 أسئلة إلى كتاب مغاربة
نشر في بيان اليوم يوم 24 - 10 - 2021

بمناسبة الدخول الثقافي، توجهنا بأسئلتنا إلى مجموعة من الكتاب المغاربة، من أجيال مختلفة، للحديث حول أحدث إصداراتهم وحول المتابعة النقدية ومدى أفضلية الكتاب الورقي عن الرقمي.. إلى غير ذلك من القضايا.
اليوم مع الأديبة أمينة السحاقي.
* الأديبة المغربية أمينة السحاقي: المستقبل للكتاب الإلكتروني لكنني أفضل أن أصدر القادم من إصداراتي ور
بمناسبة الدخول الثقافي، توجهنا بأسئلتنا إلى مجموعة من الكتاب المغاربة، من أجيال مختلفة، للحديث حول أحدث إصداراتهم وحول المتابعة النقدية ومدى أفضلية الكتاب الورقي عن الرقمي.. إلى غير ذلك من القضايا.
اليوم مع الأديبة أمينة السحاقي.
* ما هو أحدث إصداراتك؟
– اسمح لي أولا أن انوه بالمجهودات الكبيرة التي تبذلها من أجل النهوض بالثقافة وذلك من خلال جريدة بيان اليوم، متمنية لك وللجريدة الاستمرارية والنجاح. فيما يخص أحدث إصداراتي، فيتعلق الأمر برواية تحت عنوان "امرأة و خمسة رجال"، صدرت في مارس 2020.
*كيف تعرفيننا به وتقربينا من محتواه؟
– تروي الرواية (وهي باللغة الفرنسية) قصة امرأة شابة متزوجة تدعى مريم والتي اختفت في ظروف غامضة. وأثناء التحقيق والبحث في محيطها على مدى أسبوعين، يكتشف زوجها يوسف أنه عاش ثلاث سنوات تحت سقف الزوجية مع امرأة مختلفة تماما، عن زوجة كان يعتبرها ضعيفة وساذجة. وتجري أحداث الرواية في مدينة الدار البيضاء، في سنة 1981 حيث شهدت المدينة احتجاجات شعبية سميت ب "شهداء الكومير ا". تطرح الرواية قضايا يتداخل فيها الاجتماعي بالسياسي، كما تتعرض لمواضيع مختلفة كالحرية والعدل والحب والخيانة. ويبقى الخيط الرابط هو رجل الأمن المفتش "خميس" المكلف بالتحقيق في قضية الاختفاء والذي- رغم الضغوطات التي تفرضها الظروف- يرفض التعامل بأسلوب القمع والعنف ويشتغل بما يمليه عليه ضميره، مؤمنا بأن "الحب"هو السبيل لمعرفة الحقيقة.
* هل هو امتداد لإصداراتك السابقة أم أنه يشكل قطيعة معها؟
– عند ممارسة الإبداع، يحصل تراكم بالضرورة، ومن الطبيعي أن لا يكرر المبدع نفسه ويعيد ما تقدم من إنتاج. لكل مرحلة إبداعية شواغل وأسئلة حارقة. فبعد استنزاف الحديث عن الذات و لواعجها إن كان على مستوى الشعر أو الرواية أو غيرهما، ينتقل الكاتب أو الكاتبة إلى العناية بالشاغل العام سياسيا واجتماعيا وثقافيا وتتوسع عنده الرؤيا وتتعمق وهو ينتج وفق مشروع مرسوم يحدد مساره الفكري والجماعي.
* ما مدى المتابعة النقدية لما تنشرينه من إصدارات؟
– ليست هناك متابعة نقدية لأعمالي بالمعنى الأكاديمي الذي يعتمد المناهج النقدية والأدوات الفعالة، والذي يتميز بالرصانة، بحيث يسعى للرقي بالمنتوج الأدبي، ما عدا دراستين نقديتين نشرتا في بعض الجرائد الوطنية. بالمقابل كانت هناك قراءات متعددة لأساتذة وقراء متمرسين أحبوا رواياتي، خاصة الرواية الأخيرة "امرأة و خمسة رجال"، منهم من رافقني في لقاءات أدبية دعتني إليها بعض الجمعيات الثقافية قصد تقديم الرواية.
* هل تفضلين أن يكون إصدارك القادم ورقيا أم رقميا؟
– ما من شك في أن المستقبل للكتاب الالكتروني، لكني أفضل أن أصدر القادم من إصداراتي ورقيا وذلك لاعتبارات مختلفة. أولا كل كتاب أصدره هو بالنسبة لي "مولود" جديد. والأم بطبيعتها تحب أن ترى وليدها، تضمه لصدرها، تحضنه وتشتم رائحته. ثانيا أحب أن تقع عيني على كتبي وهي على رف من مكتبتي كلما مررت من أمامها، بجانب كتب لأدباء اأعشقهم. ثم إنه من عادتي أن أحمل دائما نسخة من كتبي في حقيبتي. أنا من الجيل المولع بالكتاب الورقي الذي يعشق رائحة أوراقه ويعشق الكتابة على هوامش الصفحات. هذه المتعة لا يحققها لي الكتاب الالكتروني. علاقتي بالكتاب الورقي تشبه كثيرا علاقتي بالقلم. أنا لا أستعمل الحاسوب إلا بعد أن انتهي من الكتابة بالقلم. للقلم والكتاب الورقي سحر خاص قد لا يتذوقه إلا أبناء جيلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.