بيروت: المستشفى العسكري الميداني المغربي يشرع في تقديم خدماته للبنانيين    نقابة تعري أوجاع التعليم في الخميسات وتطالب بالشفافية في التدبير    غرامات مالية تهدد آلاف هواة الصيد على السواحل والشواطئ    تمديد حالة الطوارئ الصحية: "لارام" تمدد العمل بالرحلات الخاصة    بعد ارتفاعه القياسي .. تراجع أسعار الذهب بعد احتفاظ الدولار بمكاسبه    ترامب يقطع مؤتمرا صحفيا بالبيت الأبيض فجأة بعد إطلاق نار قريب منه    بيروت: رئيس الوزراء اللبناني يعلن استقالة حكومته    الأمم المتحدة: برنامج الأغذية العالمي سيرسل 50 ألف طن من طحين القمح إلى لبنان    فيس بوك تنافس تيك توك بتطبيق الإنستغرام Reels    إشاعات وفاة النجم محمود ياسين تغضب عائلته    التكني ل"فبراير": هذه أسباب انفجار مرفأ لبنان    الحسنية بدون 6 لاعبين ضد الرجاء    تقرير المنتخب: الجيش يخطف نقطة ثمينة في مباراة ال100 دقيقة!    طقس الثلاثاء..درجات الحرارة العليا تصل إلى 44 درجة ببعض المناطق    عندما يتدخل الحشيش في صياغة علاقاتنا الجيوسياسية مع الملك خوان كارلوس    تقرير يتهم هوليوود بممارسة الرقابة الذاتية لدخول الأسواق الصينية الضخمة    كاتبة مغربية تضع حدا لحياتها في ظروف غامضة    بوتين يعلن عن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في روسيا    توضيح من المديرية الجهوية للصحة حول المستشفى الميداني بسيدي يحيى الغرب    النجمة الإباحية مايا خليفة تدعم وطنها لبنان بهذه الطريقة    لعدم احترام تدابير الوقاية.. إغلاق أربع مقاهي بمكناس    رئيس مجلس عمالة فاس تصاب ب"كورونا".. العبادي ل"كود": يمكن تقاسيت فالبرلمان    لمضيق : لقاء تواصلي مع الجالية المغربية المقيمة بالخارج المحتوى    الرجاء يعرض رحيمي ومبلغ مالي على الزمالك مقابل استمرار أحداد مع النسور الخضر    فصيل "الوينرز" يثور في وجه الناصيري ويحمله مسؤولية فقدان الوداد للصدارة    في زمن كوفيد- 19.. الأطباء يعودون للاحتجاج من جديد    لا غالب ولا مغلوب في مباراة الدفاع الجديدي والجيش    فاقم الإصابات بكورونا بالمغرب يستنفر الأوروبيين    انهيار المغربي سعدان لإضاعته ضربة جزاء في الدوري السعودي (+فيديو)    بسبب العطلة السنوية وحالة الطوارئ.. القضاة المتابعون بسبب "تدوينات" يطلبون تأجيل الاستماع إليهم    حكم بإعدام مطرب في نيجيريا بتهمة التجديف    محاكم المغرب تعقد 306 جلسة عن بعد في ظرف وجيز    بعد مرور 12 سنة على التأسيس.. «البام» لم يغفر للبيجيدي محاربته والبيجيدي لم ينس خطاياه    البطولة الوطنية الإحترافية…الدفاع الحسني الجديدي يتعادل مع ضيفه الجيش الملكي    العلماء يجيبون..ما سبب ظهور أعراض فيروس كورونا على بعض المرضى دون غيرهم؟    منظمة الصحة العالمية … العالم بحاجة إلى توفير مبلغ 100 مليار دولار لضمان حصول الجميع على لقاح كورونا    ما الهدف من تفريخ جمعيات "الطبالة"    مثير.. لص بطنجة يسرق 14 مليونا ويتوجه إلى مركز للمساج    انفجار عنيف يدمر أحد أحياء مدينة بالتيمور الأمريكية    بسبب ارتفاع إصابات كورونا.. استنفار صحي بجهة فاس    صور مثيرة لزوجة الفنان محمد عساف    صحف:غرامات مالية تهدد آلاف هواة الصيد على السواحل والشواطئ، و الوضعية الصحية للعديد من المصابين بفيروس "كورونا" أضحت مقلقة    مشاهير لبنان يشكرون الملك على دعمه لبيروت بهاشتاغ: ‘#شكرا_جلالة_الملك_محمد_السادس'    الخطوط الملكية تعلن تمديد العمل بالرحلات الخاصة إلى غاية 10 شتنبر    الرابور المغربي "الحر" يحقق أعلى نسب مشاهدة في زمن كورونا    مجموعة بنك إفريقيا تطلق منصة الكترونية خاصة بالقروض العقارية    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فاتي جمالي تنشر نتائج تحاليل كورونا.. وتنفي تسبب احتفال عيد ميلادها بإصابتها    صندوق النقد الدولي: "كورونا أثرت على اقتصادات الدول الصاعدة بدرجة تجاوزت بكثير تأثير الأزمة المالية العالمية"    الزاير يدخل على خط أزمة مجلس المنافسة    الوباء يعصف بنصف مليون منصب عمل    16 فيلمًا دوليًا في الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي    برنامج المكتبة الشاطئية بوادي لو    رسالة من محمد الشوبي إلى الوالي.. هذا فحواها!    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    بيان حقيقة ما ورد في مقال تحت عنوان " عامل أزيلال يقاضي الرئيس السابق ل"آيت أمديس "    أولا بأول    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة: المغرب ملتزم بالاضطلاع بدوره الوطني والإقليمي في مكافحة الجريمة العابرة للحدود
نشر في بيان اليوم يوم 24 - 06 - 2010

جدد السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، محمد لوليشكي، التأكيد يوم الاثنين، على التزام المملكة بالاضطلاع بدورها الوطني والإقليمي في مكافحة الجريمة العابرة للحدود. وأشار لوليشكي بمناسبة الاجتماع الخاص من مستوى عال للجمعية العامة للأمم المتحدة حول هذه القضية، إلى أن «المغرب يظل ملتزما بالاضطلاع بدوره الوطني والإقليمي من أجل المساهمة في جهود المنتظم الدولي الرامية إلى القضاء على هذه الظاهرة (الجريمة العابرة للحدود)، ومحاربة مرتكبيها».
وأبرز أن أي بلد لا يستطيع ادعاء القدرة على مواجهة التهديدات التي تشكلها الجريمة العابرة للحدود، والاتجار في المخدرات والأسلحة وكذا الاتجار في البشر.
* التعاون الإقليمي.. ضرورة حتمية
وأكد ممثل المغرب أن التعاون الإقليمي والجهوي في مكافحة هذه الظاهرة أضحى ضرورة للتحصن ضدها، مبرزا أنه إذا كانت الاستراتيجيات التي يتم تفعيلها على المستوى الوطني تهم أساسا تقليص خطر الجريمة العابرة للحدود، فإنها لا يمكن أن تسفر عن نتائج كاملة في غياب التعاون الدولي المدعوم والمواكبة التقنية الملائمة.
وشدد على أن تضافر الجهود والإرادة السياسية كفيلان بضمان الفاعلية المطلوبة من العمل الدولي في مجال محاربة الجريمة الدولية.
كما أبرز لوليشكي أن الارتباط الوثيق بين الجريمة المنظمة والإرهاب، وشبكات الاتجار في البشر والمخدرات، يظهر المخاطر التي يواجهها المجتمع الدولي بشكل متزايد وضرورة مواجهتها من خلال الجهود المنسقة والمحددة والمدعومة.
وفي هذا السياق، ذكر أن «الشبكات الإجرامية، أينما كانت، تشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين»، مضيفا أن هذه التهديدات أضحت «حقيقية أكثر من أي وقت مضى ومركبة ومرتبطة وعابرة للحدود،خاصة بالنظر لضخامة الوسائل المالية واللوجيستية والتكنولوجية التي يمكن تعبئتها من طرف هذه الشبكات الإجرامية».
وسجل لوليشكي، في هذا السياق، أن «المقاربات التقليدية في مجال الأمن الوطني تبدو غير كافية للتصدي لتأثير هذه التهديدات والتخفيف من حدتها»، مشيرا إلى أن ذلك ما جعل مجلس الأمن يبرز بحق التداخل،الذي أصبح جليا أكثر فاكثر ومثيرا للقلق على نحو متزايد، بين تهريب الأسلحة وتهريب المخدرات والاتجار في البشر في بعض مناطق العالم، خصوصا في منطقة الساحل-الصحراء، حيث بات تنامي أعمال احتجاز الرهائن والإرهاب يشكل، بما لا يدع مجالا للشك، تهديدا مؤكدا لسلم وأمن واستقرار دول هذه المنطقة.
* تعبئة المغرب ضد الجريمة العابرة للحدود
وبالنسبة للمغرب، ذكر لوليشكي بأنه عقب إقرار المملكة سنة 2002 للمعاهدة المتعلقة بالجريمة المنظمة العابرة للحدود،شرعت السلطات المغربية في مسلسل المواءمة بين القوانين ومقتضيات المعاهدة المذكورة، موضحا أن هذا الجهد تكرس من خلال تعديل القانون الجنائي الجديد وقانون المسطرة الجنائية وكذا وضع استراتيجيات وطنية متعددة القطاعات ومتناسقة لمكافحة الجريمة المنظمة.
وأشار إلى أن المغرب عبأ، وبنفس العزم، الموارد الضرورية لمكافحة تهريب البشر حيث وضع سنة 2000 «استراتيجية وطنية أكثر طموحا تغطي مجال تهريب البشر بمختلف تشعباته، وتدمج إلى جانب المهاجرين، جميع فئات الأشخاص الأكثر هشاشة والضحايا المحتملين، خصوصا النساء والأطفال».
وعلى مستوى التعاون الإقليمي والدولي، ذكر السفير بانعقاد الاجتماع الوزاري الأول للدول الإفريقية المطلة على المحيط الأطلسي في شهر غشت من السنة الماضية بالمغرب،وتنظيم المؤتمر الخامس لوزراء العدل للبلدان الإفريقية الفرنكفونية بالرباط في ماي 2008، وذلك بتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، حيث تم إعداد مشروع معاهدة دولية حول المساعدة القضائية وتسليم المحكومين في إطار مكافحة الإرهاب، والتي تم عرضها للتوقيع في مارس 2009 بنيويورك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.