نهضة الزمامرة ينتصر وديا على الراسينغ البيضاوي    قدماء الجيش الملكي في لقاء ودي بالقصر الكبير بمناسبة تكريم محمد الشرقاوي    النيران تلتهم إحدى غابات تيغدوين بنواحي مراكش    اقليم شفشاون يهتز من جديد على حالة الانتحار لمسنة    بعد الفحوصات الطبية.. هذه حقيقة مرض توفيق بوعشرين    التجمع الوطني للأحرار ينتخب عضوا سابقا في حزب الاستقلال منسقا محليا باثنين هشتوكة    طلاب جزائريون يعرقلون اجتماعاً لهيئة الحوار الوطني    نجم "البارصا" سواريز يحلّ بطنجة في عطلة خاصة    الحكومة تبرمج المصادقة على
«عهد حقوق الطفل في الإسلام»    فالنسيا يهدي ريال سوسييداد تعادلا قاتلا في الليغا    بنقاسم: "اتحاد طنحة مُطالب بالفوز على الرفاع البحريني"    التحضير للنسخة الأضخم في مناورات الأسد الإفريقي    تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم الفحص أنجرة    بعد التوقيع على اتفاق تقاسم السلطة.. احتفالات في شوارع الخرطوم ب “سودان جديد”    .المغرب التطواني يعزز ترسانته الدفاعية والهجومية    سميرة سعيد تكشف لأول مرة سبب انفصالها عن الموسيقار هاني مهنا    تسريبات من البيت الأبيض تكشف الموقف الحقيقي للإدارة الأمريكية من استقلال الصحراء    الخليفة يوضح موقفه من الملكية البرلمانية بعد تصريح المنوني وعزيمان (فيديو) قال إن الملكية لها دور    مهاجم برشلونة لويس سواريز يحل بمدينة طنجة    القوات المسلحة تدعو المدعوين للتجنيد إلى التوجه للوحدات العسكرية التجنيد سيتم ب16 مدينة    بالصور.. النجمة رؤيان تطرح أغنية “بريما دونا”    اندلاع النيران في حافلة للمسافرين    مسيرو مطاعم ووحدات فندقية بأكادير: هناك حملة تسيء للقطاع السياحي    الدكالي يبحث مع نظيره الصيني في بكين تعزيز التعاون في المجال الصحي بين المغرب والصين    الآلاف يخرجون في مسيرة الأرض بأكادير ضد الرعي الجائر    "محمد احاتارن" موهبة كروية من اصل حسيمي يتألق في هولندا    أودت بحياة أم العريس وشقيقه.. حادثة سير تحول حفل زفاف إلى مأتم    ترتيبات مكثفة لإحداث مؤسسة الخطيب    تصعيد أميركي جديد.. واشنطن تأمر بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية    تراجع المداخيل الضريية المتعلقة بعبور الغاز الجزائري التراب المغربي ب42 في المائة    توقعات الأرصاد الجوية لطقس يوم غد الأحد    أَيْمُونَا اليهودية قبل مغادرة الدنيا    الأمثال الشعبية المغربية وشيطنة المرأة    اوجار رئيسا شرفيا للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    حجز مواد غذائية « بيريمي » داخل محل تجاري بدون رخصة ببرشيد    هجوم حوثي يتسبب في اندلاع حريق في منشأة نفطية سعودية    ياسمين صبري تتحضر لمشروع فنيّ يُعيد السيرة الذاتية ل “مارلين مونرو الشرق”هند رستم    استئناف الرحلات الجوية في مطار سبها بجنوب ليبيا بعد 5 أعوام من إغلاقه    « توفي ضاحكا ».. رحيل النجم السينمائي بيتر فوندا    كونفدرالية صيادلة المغرب: لا وجود لدواء الغدة الدرقية بالصيدليات    فيفي عبده تتعرض للتسمم بسبب مأكولات جاهزة    ألماس “بعمر القمر” يكشف أسرارا غامضة عن الكرة الأرضية    طيران الاحتلال الإسرائيلي يقصف مواقع متفرقة في قطاع غزة    « لن أتخلى أبدا » يحصد 5 ملايين ويحتل الصدارة    نسبة ملء حقينة السدود ترتفع بالحسيمة و أقاليم الجهة    “الفلاحة” تؤكد أن عملية الذبح مرت في ظروف جيدة وتُشيد ب”أونسا” قالت إنه خلال هذه السنة تم فحص حوالي 3905 سقيطة    تنقذ حياة شريكها من مسافة 22 ألف كيلومتر    أخبار الحمقى والمغفلين من حماقات جحا    نسبة ملء حقينة السدود ناهزت %57 بجهة طنجة -تطوان -الحسيمة    هذه حقيقة منع استعمال دواء “سميكطا” الخاص بمعالجة الإسهال في المغرب    النواة الأولى لبداية مهرجان السينما بتطوان    وزراة الفلاحة: برنامج عيد الأضحى مكن من مرور عملية الذبح في ظروف جيدة    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    منظمة الصحة العالمية.. وباء الحصبة يغزو العالم    نظرةٌ حول أزمةِ الحوار في المجتمع    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    قصة مصري أدى صلاة العيد فوق دراجته.. وفاته إشاعة ويعاني من التهاب المفاصل منعه من السجود والركوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة حقوق الإنسان توقع اتفاقيات شراكة مع هيئات مدنية
نشر في فبراير يوم 19 - 07 - 2019

تم اليوم الخميس بالرباط توقيع اتفاقيات شراكة بين وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان وعدد من جمعيات المجتمع المدني، وذلك في إطار برنامج الشراكة مع هذه الجمعيات برسم سنة 2019.
وأبرز وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد، في كلمة بالمناسبة، أنه تثمينا للدينامية الوطنية المتعلقة بخطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، وبنفس النهج التشاركي والتشاوري مع كافة الفاعلين، خاصة الفاعل المدني، وتفعيلا للتوصية العاشرة الواردة في خطة العمل الوطنية المتعلقة بمواصلة الحوار المجتمعي حول القضايا الخلافية، تم الإعلان عن طلب عروض مشاريع جمعوية برسم سنة 2019، تفعيلا لآليات الديمقراطية التشاركية المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية.
وأضاف الرميد، خلال اللقاء التواصلي المتعلق ببرنامج الشراكة مع المجتمع المدني، أن نتائج الدراسة والانتقاء أسفرت عن اختيار 42 مشروعا تتوفر فيها المعايير والشروط المطلوبة، والتي تغطي جهات المملكة، بل من بين هذه الجمعيات من ستعمل على تنفيذ مشروعها في أكثر من جهة، منوها بالدور الهام لجمعيات المجتمع المدني في مجال النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها وتعزيز المكتسبات في مجال البناء الديمقراطي وسيادة القانون.
واعتبر أن هذا اللقاء التواصلي يعد محطة أساسية في هذا المسار التشاركي، لاسيما وأنه يؤسس لاختيار نوعي على مستوى تدبير الحوار العمومي، من خلال مبادرات إغناء الحوار المجتمعي والنقاش الهادف والبناء حول هذه القضايا الخلافية، خاصة ما يتعلق بعقوبة الإعدام والمصادقة على النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية والانضمام لاتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 87 وبعض القضايا المرتبطة بمدونة الأسرة.
وذكر بأن هذه القضايا الخلافية، كانت محور سلسلة من اللقاءات التي نظمتها وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان بهدف التفكير في سبل وآليات التدبير الجيد للخلاف بخصوصها بإشراك فعاليات المجتمع المدني، معتبرا أن تفاعل الجمعيات مع الإعلان عن طلب عروض مشاريع جمعوية الذي خصص لهذه القضايا، يعد مؤشرا إيجابيا على أهمية انخراطها وحيوية أدوارها في تدبير هذا النقاش وإغنائه للخروج بمقترحات وتصورات سيكون لها بالغ الأثر بالنسبة لمسار تعزيز حقوق الإنسان بالمملكة.
وأكد أن وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، وتماشيا مع مقتضيات الدستورية والمرجعيات الدولية، جعلت من تنمية التعاون وتطوير الحوار وخلق فرص الالتقائية مع جمعيات المجتمع المدني في صلب اهتماماتها، من أجل تعضيد جهود كافة المعنيين، وذلك من خلال العناية الخاصة التي أولتها للشراكة والتعاون مع المجتمع المدني، إذ جعلت منها آلية للتمكين الحقوقي ودعامة أساسية لإنجاح المخططات والمبادرات عبر تنفيذ مشاريع تحرص على أن تكون نوعية وذات راهنية ومتنوعة المجالات ومتعددة المواضيع، مع مراعاة البعد الترابي.
وأشار إلى أن الإعلان عن طلب عروض مشاريع جمعوية لسنة 2019 تضمن أربعة مجالات لتقديم مقترحات مشاريع جمعوية في إطار هذا البرنامج، يهم الأول تعميق النقاش والحوار العمومي مع كل مكونات المجتمع بخصوص انضمام المغرب إلى البروتوكول الاختياري الثاني الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية المتعلق بإلغاء عقوبة الإعدام؛ والثاني إطلاق ديناميات جمعوية لتعميق النقاش وتوسيع مجال الحوار بين كافة مكونات المجتمع بخصوص مصادقة المغرب على النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.
ويهم مجال تقديم المقترحات الثالث إطلاق ديناميات جمعوية لتعميق النقاش وتوسيع مجال الحوار بين كافة مكونات المجتمع بخصوص انضمام المغرب إلى اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 87 المتعلقة بالحرية النقابية وحماية حق التنظيم النقابي؛ فيما يتعلق المجال الرابع بإطلاق مبادرات جمعوية وبرامج للتحسيس والتواصل.
وتهدف هذه البرامج، على الخصوص، إلى مراجعة المادة 20 من مدونة الأسرة المتعلقة بالإذن بزواج القاصر؛ وتعديل المادة 53 من مدونة الأسرة لأجل كفالة الحماية الفعلية للزوج أو الزوجة من طرف النيابة العامة عند الإرجاع إلى بيت الزوجية؛ ومراجعة المادة 175 بإقرار عدم سقوط الحضانة عن الأم رغم زواجها.
وأشار إلى أنه تم تشكيل لجنة انتقاء عهد إليها دراسة مشاريع الشراكة وتمت مراعاة تمثيلية أعضائها حسب محاور الإعلان عن طلب العروض والمجالات المقترحة فيه. وقد عقدت هذه اللجنة 11 اجتماعا لتدارس مقترحات المشاريع وفق مسطرة ومعايير ومنهجية محددة.
وأعرب وزير الدولة عن الأمل في أن تشكل المشاريع التي تم انتقاؤها هذه السنة فرصة سانحة لانخراط المجتمع المدني وباقي الفاعلين المعنيين في ترصيد المكتسبات في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، من خلال حوارات ونقاشات تراعي الاختلاف في وجهات النظر والتنوع الفكري وتعدد الآراء، وبإشراك الخبراء بمختلف مشاربهم العلمية والأكاديمية من أساتذة جامعيين وفقهاء الشريعة وخبراء القانون والنظم الأسرية وعلماء الاجتماع وفاعلين مدنيين ونقابيين وغيرهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.