المغرب ينتظر أجوبة أمنيستي و يؤكد أنه سيتخذ ما يلزم للدفاع عن أمنه القومي !    الحكومة تُعدّل قانون الطوارئ الصحية !    بخدمات جديدة.. أخنوش يُحدث مؤسسة النهوض بالأعمال الاجتماعية لموظفي ‘الصيد البحري'    كورونا تكبد قطاع إنتاج البيض خسائر ب35 مليار !    نجم المنتخب المغربي ينضم لأكبر وأعرق فريق في أوربا    مصالح الأمن تنعي رحيل نائب والي أمن القنيطرة في حادث سير    تفجر كورونا في العرائش و ممرضة تعيد الفيروس إلى سلا !    بلاغ حكومي: المغرب سيتخذ ما يلزم للدفاع عن أمنه القومي وعلى علم بخلفيات تحامل أمنيستي    إيجابية الاختبارات في صفوف البحارة تتسبب في تصدر جهة الشمال بأكبر إصابات كورونا في 24 ساعة الأخيرة    المغرب يسجل وفاة جديدة بفيروس كورونا والحصيلة ترتفع إلى 229    أسود القاعة دخلوا نادي كبار منتخبات العالم "للفوت صال"    توقيع اتفاقية قرض بقيمة 1,1 مليار درهم من أجل تنمية مستدامة وتنافسية للموانئ    تنظيم امتحانات البكالوريا لهذه السنة في ظروف خاصة وباجراءات استثنائية .    فنانون يحاربون غش الامتحانات    حادثة سير خطيرة تنهي حياة نائب والي أمن القنيطرة !    مشاهير في ورشة "ماستر شيف"    الكط تحقق ملايين المشاهدات    الحكومة تقلب الطاولة على النقابات    تسجيل 333 إصابة جديدة بكورونا في المغرب خلال آخر 24 ساعة        الأعراس والحفلات تعود قريبا.. والسلطات تفرض على الممونين هذه الشروط الصّارمة    تبون: الجزائر ستستعيد رفات 24 مقاوما ضد الاستعمار الفرنسي    أمن بركان يحجز أجهزة إلكترونية متطورة تستعمل للغش في الباكلوريا (صور) !    مكناس..مفتش شرطة يستعين بسلاحه لإنهاء "عربدة" شخص    روس المغرب يصوتون لبقاء بوتين في الحكم إلى غاية 2036 !    رغم إعلان الاتحاد الأوروبي فتح حدوده أمام المغرب.. ألمانيا تُقرر إبقاء الحدود مغلقة معه    "البام": نرفض الدعوات النشاز للانقلاب على الدستور وعلى الحكومة احترام أجندة الانتخابات القادمة    كريم طابو أحد أشهر الوجوه ديال حراك الدزاير خرج من الحبس    الجمهور يختار أفضل الممثلين المغاربة في رمضان الماضي    الممثل أنس الباز ينتظر مولوده البكر- صورة    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    بسبب كورونا.. جيف بيزوس يرفع ثروته إلى مستوى قياسي ويكسب 56 مليار دولار إضافية    ترويج أجهزة للغش في الامتحانات يقود شخصين ببركان للاعتقال    الأرصاد الجوية ل"كود": الطقس غادي يبقا حار فهاد المناطق وكاينة سحب غير مستقرة وها شحال غادي توصل درجات الحرارة العليا    من ضمنهم 18 امرأة.. تخرج فوج جديد للعدول بتطوان    مخرجان عربيان ينضمان إلى أكاديمية الأوسكار    تعاونية نسائية توفر قريبا عجائن "الكينوا" بمحلات المواد الاستهلاكية الطبيعية    بعد 10 أيام من إصابته بالمرض.. دجوكوفيتش ينتصر على "كورونا"    الصين تحذر بريطانيا من "عواقب" منح جنسيتها لسكان هونغ كونغ    فنانون وباحثون و"حلايقية" في حفل تفاعلي من أجل عودة الحياة الفنية لساحة جامع الفنا التاريخية    نشرة خاصة.. الحرارة ستتجاوز 40 درجة بعدة مناطق مغربية وستستمر إلى هذا التاريخ    كورونا والعطلة الصيفية .. ترقبٌ واسع بين الجاليات المغاربية في أوروبا    كوتينيو يوافق على تخفيض راتبه الى النصف لتمديد إعارته مع بايرن ميونخ    عقد جديد لأيمن مريد مع ليغانيس    الغندور: "الكاف ظلم الأهلي والزمالك.. وجعل حظوظهما متساوية مع الوداد والرجاء"    شركة "لارام" تعيد الرحلات الجوية الداخلية إلى تطوان والحسيمة وتُلغي طنجة    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    موقع فرنسي: مدريد قلقة من شراء الرباط لمروحيات "أباتشي" متطورة    العثماني: الموازنة بين صحة المواطن وعودة الاقتصاد رهان صعب    بعد اعتقال المديمي.. بطمة تنتشي فرحا وما مصير المواجهة بينهما أمام القاضي؟    محمد الترك يستعيد حسابه على الأنستغرام ويستعرض من خلاله سعادته رفقة زوجته دنيا باطمة -صور    إثيوبيا.. أكثر من 80 قتيلا في احتجاجات "المغني المغدور"    نحن تُجَّار الدين!    تقرير: تراجع الدخل وقيود السفر أفقد السياحة المغربية أكثر من 110 مليار درهم    سجلت 48ألف حالة في يوم واحد.. أمريكا تواصل تحطيم الأرقام القياسية    وصلت إلى 20 سنة سجنا.. القضاء الجزائري يصدر أحكاما ثقيلة في حق العديد من المسؤولين السابقين    المجلس العلمي بفاس: المساجد هي الفضاءات المغلقة الأكثر تسببا في نشر العدوى من غيرها    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستفسر عن تدابير إعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شاهد الازدحام والمشاجرات في شوارع الدار البيضاء في عز الحجر الصحي
نشر في فبراير يوم 02 - 06 - 2020

الحجر الصحي يخرق ! وما صورته عدسة « فبراير.كوم »، يؤكد أنه بمجرد ما فتح باب المطاعم والمقاهي، حتى اكتظت شوارع الدار البيضاء وتوقفت حركة المرور بسبب التشاجر عن من له أحقية المرور، مع العلم أن موعد رفع الحجر الصحي لم يحن بعد، كما نبه إلى ذلك وزير الداخلية اليوم.
الفيديو يبين بالحجة والدليل، كيف نعيش أياما قبل الحجر الصحي، ما بات يعرف لدى المغاربة ب »الترمضينة »، وسلوكات يفترض أن يكون المغاربة قد أقبروها، بعد نزول ضيف ثقيل وخطير، ونقصد هنا وباء كورونا.
أحيانا بعض المشاهد تقول كل شيء، فشاهدوا مقاطع تؤكد أننا نعرض حياة بعضنا البعض للخطر في عز الحجر الصحي.
وقال وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين اليوم الثلاثاء، « إن الاعلان عن بعض القرارات في الآونة الأخيرة لا يعني بأي حال من الأحوال رفع حالة الطوارئ الصحية أو الخروج من حالة العزلة الصحية، بل يجب الالتزام التام بالتدابير الوقائية المتخذة ».
واعتبر لفتيت أن خطر انتشار الفيروس مازال قائما، وهو ما يحتم على الجميع مواصلة التقيد الصارم بكل التدابير الاحترازية المعمول بها إلى حين اتخاذ قرار بخصوصها.
وأضاف « هناك مؤشرات تبعث على الأمل وتثبت صوابية وفعالية المقاربة المعتمدة من طرف الدولة، لكن اتخاذ أي قرار برفع التدابير المعلن عنها أو الابقاء على الوضع كما هو عليه الآن يتعين ارجاؤه إلى حين نهاية حالة الطوارئ الصحية يوم 10 يونيو الجاري، حيث سيتم قبل ذلك اجراء تقييم ميداني دقيق للوضعية الوبائية ببلادنا وفق المؤشرات العلمية المعتمدة من طرف السلطات الصحية ».
وشدد لفتيت أن وزارة الداخلية انخرطت بقوة في مواجهة فيروس كورونا، مشيرا في هذا الصدد إلى توزيع أزيد من 8 ملايين من رخص التنقل الاستثنائية ، واتخاذ الاجراءات الضرورية لاستمرار توزيع المواد الأساسية والحيوية، ومنع التنقل بين المدن باستثناء الحالات الضرورية لأسباب اقتصادية ومهنية، والتي تم بشأنها توزيع حوالي 215 ألف رخصة، وكذلك لأسباب انسانية من خلال الأخذ بعين الاعتبار الوضعيات الاجتماعية والصحية الصعبة لبعض المواطنات والمواطنين، حيث بلغ عدد الرخص المسلمة في هذا الشأن 149 ألف رخصة.
ودعما للجهود الوطنية المبذولة لمواجهة هذا الوضع الاستثنائي، قال لفتيت « إن السلطات المحلية قامت بتنسيق وتوزيع مساعدات غذائية بجميع العمالات والأقاليم بلغت قيمتها حوالي مليار درهم، استفاد منها أكثر من 3.5 مليون مواطن إلى غاية 31 ماي 2020، كما عملت نفس السلطات بتعاون مع المصالح المختصة على ايواء 10490 من الأشخاص المشردين وغير المتوفرين على سكن قار.
من جهة أخرى، كشف لفتيت أن السلطات المحلية قامت بتعبئة 570 وحدة فندقية ومراكز ايواء بطاقة استيعابية تصل إلى حوالي 32 ألف سرير من أجل ايواء الأطر الصحية وباقي أطر وأعوان الدولة المتدخلين وكذا بعض المرضى ومخالطيهم.
وبالموازاة مع ذلك، يضيف وزير الداخلية قامت اللجان الاقليمية المكلفة بمراقبة الوحدات التجارية والصناعية التي تترأسها السلطات الإدارية المحلية بإجراء زيارات ل 4122 وحدة صناعية على الصعيد الوطني من أجل الوقوف على مدى التزامها بالتدابير الوقائية والاجراءات الاحترازية اللازمة، حيث تمت دعوة المخالفين إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية.
وأشار لفتيت أن السلطات المحلية حرصت على مواكبة اجراء التحاليل المخبرية لعمال الشركات والوحدات الصناعية والفضاءات التجارية الكبرى وموظفي ونزلاء المؤسسات السجنية وسائقي سيارات الأجرة وأسواق بيع السمك والخضروات والفواكه بالجملة والمجازر ومحطات بيع الوقود قصد التأكد من خلو هذه الوحدات والمؤسسات من المصابين بفيروس كورونا المستجد.
في هذا الصدد، أشار وزير الداخلية أنه إلى حدود اليوم تم اخضاع حوالي 115 ألف شخص لاختبار فيروس كورونا المستجد يشتغلون على مستوى 2810 وحدة تجارية وصناعية وكذا حوالي 34200 سائق أجرة موزعين على 11 عمالة وإقليم، كما تم إلى حدود 28 ماي المنصرم أخذ 9214 عينة من موظفي ومستخدمي ونزلاء المؤسسات السجنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.