ضربة للانفصاليين.. مصادر بحزب بايدن: الرئيس الأمريكي لن يتراجع عن اعترافه بسيادة المغرب على صحراءه    رحلة جلب اللقاح.. طائرة مغربية "تقلع" اليوم الخميس من الدار البيضاء باتجاه مومباي    المنتخب المغربي يبحث عن ورقة التأهل إلى الدور الموالي من "الشان" عبر بوابة منتخب رواندي    مندوبية السجون ترحل معتقلي الحراك من سجن طنجة الى سجون اخرى    بعد استقالة 21 عضوا.. "بيجيدي إنزكان": المستقيلون صدرت في حقهم عقوبات ومشطب عليهم    تراجع المداخيل السياحية بأزيد من 57 في المائة    حاجيات البنوك المغربية تتراجع إلى 83,4 مليار درهم    بايدن يوقع سلسلة مراسيم من بينها العودة لاتفاق باريس المناخي    عملية جراحية جديدة للرئيس المريض تبون وسط تكتم شديد    400 منصب تخصصها وزارة المالية لتوظيف الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة    "حقوقيو الجماعة" ينبهون إلى تردي الوضع الحقوقي ويطالبون بإطلاق سراح معتقلي الرأي    سلطات الدار البيضاء تمنع وقفة احتجاجية لأرباب الحمامات    طنجة: خلاف بين صديقين يفضي لعملية القتل والشرطة توقف المتشبه به    كمامة تتسبب في مصرع مسنة    أراد تقديم المساعدة له.. هكذا تسببت "طيبة" شاب في مقت_له بطنجة على يد جانح    وهبي ل"الأيام24″: نريد جوابا من العثماني حول الأسباب الحقيقية لتأخر التلقيح    وفيات كورونا في الولايات المتحدة تتخطى عدد قتلاها في الحرب العالمية الثانية    زين الدين زيدان في خطر    ثلاث هيئات في المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية ترفض توقيع "شرعة المبادئ" حول الإسلام    كيف ينظر المؤرخون الأمريكيون إلى إرث دونالد ترامب؟    الصين تفرض عقوبات على 28 مسؤولا في إدارة ترامب بينهم بومبيو    حينما يبكي الرجال    تسجيل 375 مليون عملية أداء إلكتروني بالمغرب بقيمة 322 مليار درهم سنة 2020    المأمون والتنوير العربي المبكر    مارسيل بروست.. صدور رسائل لم تُنشر    فصل من رواية"رحلات بنكهة إنسانية" للكاتبة حورية فيهري_10    الدورة الأولى للمهرجان الدولي للسينما المستقلة بالدار البيضاء: تشكيلة لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة.    ثلاثة أسباب لتراجع ليفربول الإنجليزي بعد الهيمنة في سنة 2020    الرائد السعودي ينفصل عن الداودي!    كانت متوجهة لطنجة.. الشرطة الإسبانية توقف "شابة مغربية" قامت بتزوير نتيجة تحاليل "كورونا"    رقم خاص لكافاني بعد التسجيل في شباك فولهام    كيف تفاعل العالم مع تسلم الرئيس الأمريكي الجديد منصبه؟    الشعر يَحظر في مراسيم تنصيب بايدن.. شاعرة شابة سوداء تٌرشد الأمريكيين إلى النور فوق التل    صيدلاني وشقيقته على رأس شبكة لترويج الأقراص الطبية المهلوسة    حفيظ العلمي يسعى إلى تسريع التطبيع مع إسرائيل    الجزائر تناور عسكريا على الحدود المغربية وجيشها يتحدث عن «أعداء الأمس واليوم»    الكتاب توصيف للصراعات داخل الثقافة الواحدة.. «العالم».. مرافعة باليبار حول المواطنة الكونية    فرناندو موسليرا يعود للملاعب بعد غياب دام 6 أشهر    المكتب المديري لجامعة كرة السلة يعلن عن هياكله ويستعد لانطلاق الموسم    تجهيزات السيارة الإضافية ترفع استهلاك الوقود    "يوم المغرب" بأمريكا 2021 يحتفي بالعيون والداخلة    السجن النافذ ست سنوات لحارس ليلي وصديقه تورطا في احتجاز فتاة واغتصابها كان منتجع الواليدية مسرحا للفعل الجرمي    «مرجان هولدينغ» تستثمر250 مليون درهم لرقمنة أنشطتها وتسعى للاستحواذ على التجارة الإلكترونية    التشكيلي المغربي عبدالإله الشاهدي يتوج بجائزة محترفي الفن    أخبار الساحة    وعكة صحية مفاجئة تصيب الوزير بن عبد القادر داخل البرلمان (فيديو)    بعد إعدام مئات الآلاف من الدواجن في أوروبا مربو دجاج اللحم بالمغرب يحذرون من تفشي إنفلونزا الطيور    خلافات الأغلبية البرلمانية بالمغرب تجمد قانون الإثراء غير المشروع    فتح قبر العندليب بعد ثلاثة عقود يكشف عن مفاجأة غير متوقعة    طنجة.. جريمة قتل خلال فترة حظر التجول الليلي بساحة 20 غشت    تفاصيل التوزيع الجغرافي لحالات كورونا الجديدة    إلغاء نسخة 2021 من المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب    النسخة البريطانية المتحورة من كوفيد-19 تصل إلى 60 دولة على الأقل    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    فلسعة    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلاغ حول لقاء مع الوفا

انعقد مساء يوم الخميس 16 ماي الجاري بمركز التكوينات والملتقيات الوطنية بالرباط لقاء للحوار القطاعي ترأسه السيد وزير التربية الوطنية وحضره إلى جانب الكتاب العامين للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية الحاضرة،أعضاء من المكاتب الوطنية وعدد من مسؤولي وأطر الوزارة.
وبعد كلمة وزير التربية الوطنية تم الاتفاق على جدول أعمال اللقاء والذي اقترحته أساسا النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية.
وفي كلمته باسم الجامعة الوطنية لموظفي التعليم شدد الأخ الكاتب العام ذ. عبد الإله الحلوطي على ضرورة الخروج من هذا اللقاء بخلاصات حقيقية ملموسة في مختلف الملفات والقضايا التي تشغل بال الأسرة التعليمية مبرزا أن الحوار القطاعي عرف مجموعة من التوقفات والتوترات والتي لن تكون في مصلحة رجال ونساء التعليم،كما ذكر الأخ الكاتب العام بقرار المجلس الوطني للجامعة الداعي إلى توسيع التعاون ما أمكن مع مكونات النقابات التعليمية الخمس بما يخدم المصلحة العامة لنساء ورجال التعليم في احترام تام للقرارات والاجتهادات الخاصة بكل تنظيم.
من جهة أخرى تأسف الأخ الكاتب العام لمسار الحوار مع الوزارة داعيا إلى تدارك الأمر والانكباب على دراسة مختلف الملفات خصوصا ما تضمنته مراسلات النقابات التعليمية.
وبعد الاتفاق على جدول أعمال الاجتماع قدمت الوزارة عددا من الخلاصات والمقترحات حول القضايا المطروحة من طرف النقابات همت ما يلي:
1- النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية:
أكدت الوزارة أنها بصدد إنهاء مشروع النظام الأساسي الجديد والذي سيتم عرضه على النقابات الأكثر تمثيلية قبل إحالته على القطاعات الحكومية المعنية، وأشارت إلى أن المشروع يتضمن ثلاث هيئات " هيئة للتدريس ،وهيئة للتفتيش ، وهيئة للتدبير التربوي والإداري والمالي " كما سيتم التطرق فيه إلى المهام والمسار المهني ونظام الترقي وكيفية التوظيف وتقييم الأداء وغيرها.
وفي انتظار إعداد المشروع النهائي تم الاتفاق على إعداد عدد من التعديلات لمراجعة ما تبقى من ثغرات النظام الأساسي الصادر في فبراير 2003 خصوصا بعد صدور المرسوم المنظم للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين والذي حدد التوظيف في السلم العاشر.
2- المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي:
سيتم إحالة مشروع قانون المجلس المذكور الأسبوع المقبل على البرلمان في إطار توجه يهدف إلى إعادة النظر في تركيبته لتكون أكثر مردودية مع تقوية موقع النقابات التعليمية في هذه التركيبة.
3- مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأوضاع الاجتماعية للتربية والتكوين:
عملت الوزارة على اقتراح مشروع قانون جديد وهو معروض على الأمانة العامة للحكومة ويهدف إلى إحداث مجلس التوجيه والتتبع والمراقبة يرأسه وزير التربية الوطنية فيما تركيبته من ممثلي القطاعات الحكومية والمنظمات النقابية الأكثر تمثيلا وفعاليات تربوية واقتصادية ومالية، على أن يعين المدير العام للمؤسسة وفق الفصل 92 من الدستور.
4- الملفات الفئوية وما تبقى من اتفاق أبريل 2011:
قدمت الوزارة عددا من الخلاصات حول مختلف القضايا والملفات الفئوية" على أن تتم مناقشتها في إطار لجنة مشتركة يوم الإثنين 20 ماي الجاري ورفع النتائج النهائية للوزير للحسم في لقاء ثان للحوار القطاعي بين النقابات التعليمية والوزارة حدد له موعد يوم الخميس 23 ماي القادم.
كما تم التطرق إلى الإشكالات التي خلفها التدبير الانفرادي للوزارة في موضوع الحركات الانتقالية.
5- ملفات عالقة أخرى:
ومنها الترقية بالشهادات الجامعية حيث أكدت الوزارة نشر قرار وزير التربية الوطنية في الجريدة الرسمية حيث ستتم الترقية عن طريق مباراة مهنية شفوية كما أكدت الوزارة أن هذه الأخيرة غير مرتبطة بالمناصب المالية على اعتبار أن كل موظف مرسم معني بالترقية يتوفر على منصبه المالي.
وبخصوص التعويض عن العمل بالوسط القروي أكدت الوزارة أن اللجنة المركزية بصدد تجميع ودراسة المعطيات الواردة في محاضر اللجن الإقليمية المكونة تبعا للدورة المشتركة في أفق عرض النتائج المرتبطة بها وتحديد مقرات العمل المتواجدة في المناطق النائية والصعبة في العالم القروي،وأشارت إلى أن هذا الملف من مخلفات الحوار المركزي منذ 2009.
وفيما يتعلق باليوم الدراسي حول الامتحانات المهنية اعترفت الوزارة بالتأخر الحاصل في هذا اليوم ووعدت بتحديد موعد لاحق بتنسيق مع النقابات.ً
6- الدرجة الجديدة:
جددت الوزارة التزام الحكومة بتنفيذ ما تبقى من اتفاق ابريل 2011 خصوصا الدرجة الجديدة والتعويض عن العمل بالمناطق النائية مبرزا أن الحوار المركزي بين الحكومة والمركزيات النقابية سيستأنف ومن بين أجندته الدرجة الجديدة.
إلى ذلك حظيت "منهجية الحوار" بقسط وافر من النقاش حيث لم يتم الحسم في المنهجية الواجب اتباعها قصد جعل الحوار القطاعي منتجا للطرفين معا، وقد التمس وزير التربية الوطنية من النقابات إبداء ملاحظاتها ومقترحاتها على مشروع ورقة في الموضوع تسلمتها النقابات.
إن الكتابة العامة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم ومن منطلق مسؤوليتها التاريخية إذ تخبر الأسرة التعليمية بمجريات الاجتماع الدوري بين الوزارة والنقابات،فإنها تجدد مطالبتها وزير التربية الوطنية بتحمل كامل المسؤولية في إنجاح جولات الحوار القطاعي والعمل على إنصاف كافة الفئات المتضررة بالقطاع كما تجدد مطالبتها الحكومة بالتمييز الإيجابي للقطاع ولكل العاملين به على اعتبار الأولوية التي يحتلها بعد الوحدة الترابية كما تجدد تشبثها بضرورة التعجيل بإقرار نظام أساسي جديد لأسرة التربية والتكوين لرفع الحيف والظلم الذي لا زالت تعاني منه العديد من الفئات من نساء ورجال التعليم.
كما تخبر الجامعة الوطنية لموظفي التعليم منخرطيها وعموم الشغيلة التعليمية أن مكتبها الوطني سينعقد لمدارسة وتقييم نتائج هذه الجولة من الحوار القطاعي واتخاذ ما يراه مناسبا للدفاع عن حقوق ومكتسباتها الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها.
و حرر بالرباط في: 17 ماي 2013
وما ضاع حق وراءه مطالب.
إمضاء : عبد الإلاه الحلوطي
الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.